نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» 7-مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-7-
اليوم في 12:43 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الليل عسعس في الجوى - زليخا الباشا
أمس في 11:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الفراق - شمس الصباح
أمس في 11:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الليل دة صاحب - شمس الصباح
أمس في 11:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حَنِين - احلام دردغاني
أمس في 11:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أَلّلامتناهي - احلام دردغاني
أمس في 11:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسائل سحر - الرسالة الأدَبيَّة الثالثة
أمس في 8:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كانت المرأة سيدة يوم كانت تنتج الاحرار
أمس في 8:48 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» شتان ما بين المسلم والمتاسلم
أمس في 2:58 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنياب الأشتياق - د. أمل العربي
أمس في 12:48 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسائل سحر - الرسالة الأدَبيَّة الثانية
أمس في 12:39 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أيها المفسِدون .. متى تخافون؟ كتبه/ علي حاتم
2016-09-25, 10:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (خمرة عشق) عايدة تحبسم
2016-09-25, 6:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نظرت إليه بشوق - ولادة زيدون
2016-09-25, 6:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسائل سحر - الرسالة الأدَبيَّة الأُولى
2016-09-25, 6:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فنجان قهوة للساهرين
2016-09-25, 2:17 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ليس مجتمعنا المجتمع الذكوري !!بل نحن المجتمع الانساني
2016-09-25, 2:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنثى ولدت من رحم المصائب - لجين المعموري
2016-09-24, 5:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاخسرون اعمالا
2016-09-24, 3:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هويتك يابحر - لطيفة علي
2016-09-23, 11:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-6-
2016-09-23, 10:55 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» للخريف رؤى - رحيمه زيدان
2016-09-23, 10:39 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قلب مجروح - غدير فؤادي
2016-09-23, 12:17 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لَيتَ هِنداً أَنجَزَتنا ما تَعِد - عمرو بن ابي ربيعة
2016-09-22, 9:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شاطئ الإلهام - أمينة نزار
2016-09-22, 8:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سيعود السلام - بقلم لجين عزالدين
2016-09-22, 7:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ماحاجتي للورود - بقلم نوزت قرقلر
2016-09-22, 7:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رشفةُ وفاء - آسيا الرياحي
2016-09-22, 6:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ادمنتك - ساره علي
2016-09-22, 6:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أكثِر من طعناتك في قلبي - زهراء شحود
2016-09-22, 6:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 15 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 15 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31422
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15396
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1570
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 922 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو قتادة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 54868 مساهمة في هذا المنتدى في 12106 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 مفهوم التجديد في شرعنا - محمد بن يوسف الزيادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1570
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 58

مُساهمةموضوع: مفهوم التجديد في شرعنا - محمد بن يوسف الزيادي    2015-05-10, 9:25 am

بسم الله الرحمن الرحيم
مفهوم التجديد في شرعنا
وردت كلمة التجديد في الحديث النبوي الشريف ‏‎Sad إن الله تعالى ليبعث على رأس كل مئة سنة من يجدد لهذه الأمة أمر دينها (رواه أبو داود بسند صحيح)].
ان اي فكرة نهضوية لابد لها من ان تمر عبر اجيال ثلاثة : جيل الدعاة و البناة وجيل الوارثين المعاصرين لمعاناة البناة من ابنائهم وجيل ورثة الوارثين الذين عادة ما يبدأ الانحدار في عهدهم ثم يكون جيل المضيعين الذين يضيعون ما ورثوه من وارثي الوارثين
وبحسبة بسيطة اذا اعتبرنا ان الجيل فترته الزمنية من عشرين الى ثلاثين سنة فان الناس يكونون محتاجون للمجددين والتجديد على راس كل قرن لان راس القرن يكون دوما جيل المضيعين.وذلك حسب فهم ابن خلدون رحمه الله في مقدمته عندما تحدث عن مسيرة بناءالممالك وهبوطها عبر التاريخ الذي تكاد سننه لا تتخلف..
هنا نجد ان الامام الغزالي رحمه الله عرف التجديد في كتابه احياء علوم الدين بقوله :
«إحياء ما اندرس من السنة» أو «إحياء الدين» لانه في فترة الوارثين والمضيعين يتم التهاون والتقصير والعجز في امور قد لا يلقون اليها بالا فيقودهم التهاون الى الوهن والضعف والهاوية والهوان خاصة اذا الف الناس والعامة هذا التهاون والتقصير وعجز الهمة عن نيل مطالب العلا والرضا بحياة مهما كان لونها والحرص عليها وتقصير النفوس عن التضحية والبذل والسعي لنيل وبلوغ ذرى المعالي .
ووردت كلمة تجديد في عدة احاديث نبوية شريفة اذكر منها :-
عن أبي هريرة رضى الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(جددوا إيمانكم) ، قيل يا رسول الله وكيف نجدد إيماننا ؟ قال: (أكثروا من قول لا اله إلا الله) .رواه الامام احمد.
وذلك ان اي تجديد فكري او سياسي او اجتماعي لا بد له من اساس وقاعدة ينطلق منها . والتجديد في حياة امة الاسلام لا بد وان ينطلق من المعتقد الاساس ولا بد ان ينبثق اي فكر تجديدي نهضوي يبغي نهضة الامة من هذا المنطلق ومن هذه القاعدة العقائدية :لااله الا الله.التي لا يرضى الله تعالى غيرها وبها وعلى اساسها استقام امر الوجود ووجوده.ووسعت كل الوجود فهي قطعا تسعك يا ابن ادم.
وهذا رسول الله صلّى الله عليه و سلّم يقول:
( إنَّ الإيمانَ ليخلق - أي: ليبلى - في جوف أحدكم كما يخلق الثوب، فاسألوا الله تعالى أنْ يُجَدِّدَ الإيمان في قلوبكم ).رواه الطبراني والحاكم عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما .
اي ان مفاهيم الايمان والقيم االمنبثقة عنه والافكار التي تبنى على اساسه يعتريها الغبار وتخلق بعضها اذا انصرف الانسان عنها فترة من الدهر بسبب ظروف واحوال المت به او انحرفت بمساره فشوشت افكاره وصلتها بالعقيدة قاعدة التفكير ومنطلقه.
و لهذا قال معاذ رضي الله عنه لبعض أصحابه: (اجلس بنا نؤمن ساعة)
أيْ: نذكره ذكراً يملأ قلوبناوعقولنا طمانينة ويثبت قناعاتها.
فهل كان الصحابة رضوان الله عليهم في حاجة لذلك و نحن في غنًى عنه ؟!
و هل كان ينقصهم من علمِ الإيمان و عملهِ المبني عليه مثل ذلك الذي ينقصنا.... ؟!
وقال بعضهم في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها ) :-
معنى "يجدد" أنه كلما انحرف الكثير من الناس عن جادة الدين الذي أكمله الله لعباده وأتم عليهم نعمته ورضيه لهم دينًا بعث إليهم علماء أو عالمًا بصيرًا بالإِسلام، وداعيةً رشيدًا يبصر الناس بكتاب الله وسنة رسوله الثابتة، ويجنبهم البدع ويحذرهم محدثات الأمور ويردهم عن انحرافهم إلى الصراط المستقيم كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، فسمى ذلك: تجديدًا بالنسبة للأمة، لا بالنسبة للدين الذي شرعه الله وأكمله، فإن التغير والضعف والانحراف إنما يطرأ مرة بعد مرة على الأمة، أما الإِسلام نفسه فمحفوظ بحفظ كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم المبينة له، قال تعالىSad إِنَّا نَحْنُ نَـزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) .
ان المتدبر للسلوك البشري يجد ان ما يستجد في حياة الناس هي وسائل عيشهم وامور حياتهم وهذه عندنا محلولة بالاجتهاد الذي هو البحث ببذل الوسع لفهم الواقعة المستجدة واستنباط حكمها من وحي الله تعالى كتابا او سنة صحيحة وبهذا يكون باب الاجتهاد الذي لايجوز ان يغلق بل ويحرم اغلاقه هو الباب الواسع للتجديد في الامة حيث به تواكب الاحكام الثابتة مسيرة الحياة المتحركة المتجددة. اما دوافع السلوك في البشر فهي ثابتة من لدن الانسان الاول الى اخر انسان تقوم عليه الساعة والتشريع الرباني اخذ في معالجته لسلوك البشر وبنى احكامه على اساس معالجة الدوافع.فلذلك لا حاجة اصلا للقول بتجديد الاحكام لانها نصوص ثابتة لاسباب ثابتة اصيلة في النفس.
اما التجديد في العقيدة فهو تغيير الدين ومسخه وطمسه وهو ما يبغون من اطلاقهم اليوم لهذا المصطلح لان الامة لا يجوز لها ان تغير في ثوابتها الايمانية ولا يجوز لها ان تضاهي غيرها فيها او تتاثر بمناهج الاخرين مما سيولد الردة والالحاد والزندقة كما حصل لاتباع بعض الفرق الضالة التي تاثرت بمفاهيم الفلسفات والمعتقدات الفاسدة عند الامم الاخرى..مما تقدم نجد أن التجديد يعني إعادة ترميم الشيء البالي (نقيض البالي)، وليس خلق شيء لم يكن موجوداً (نقيض الخلق) وبهذا المعنى فإن التجديد في مجال الفكر أو في مجال الأشياء على السواء هو أن تعيد الفكرة أو الشيء الذي بلي أو قدم أو تراكمت عليه من السمات والمظاهر ما طمس جوهره، وان تعيده إلى حالته الأولى يوم كان أول مرة، فتجدد الشيء أن تعيده (جديداً) وكذلك الفكر والمفاهيم اعادة بنائها على سيرتها الاولى..قال ابن منظور في لسان العرب: " الجدّة هي نقيص البلى، ويقال شيء جديد، وتجدد الشيء صار جديداً وهو نقيض الخلق، وجدّ الثوب يجِدُّ (بالكسر) صار جديداً، والجديد ما لا عهد لك به.
اللهم احفظ علينا ديننا من كيد الكائدين الحاسدين المضلين وتحريف المبطلين وصن امتنا في عقيدتها وفكرها ودينها ورد عنا كيد العادين واذنابهم واعوانهم وابرم لنا امر رشد يعز به اولياؤك واهل طاعتك ويذل به اعداؤك واهل معصيتك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 31422
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: مفهوم التجديد في شرعنا - محمد بن يوسف الزيادي    2015-05-18, 6:01 pm

(جددوا إيمانكم) ، قيل يا رسول الله وكيف نجدد إيماننا ؟ قال: (أكثروا من قول لا اله إلا الله) .رواه الامام احمد.
وذلك ان اي تجديد فكري او سياسي او اجتماعي لا بد له من اساس وقاعدة ينطلق منها . والتجديد في حياة امة الاسلام لا بد وان ينطلق من المعتقد الاساس ولا بد ان ينبثق اي فكر تجديدي نهضوي يبغي نهضة الامة من هذا المنطلق ومن هذه القاعدة العقائدية :لااله الا الله.التي لا يرضى الله تعالى غيرها وبها وعلى اساسها استقام امر الوجود ووجوده.ووسعت كل الوجود فهي قطعا تسعك يا ابن ادم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة





المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15396
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 39
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: مفهوم التجديد في شرعنا - محمد بن يوسف الزيادي    2015-05-19, 11:37 pm

طروحات عظيمة قيمة تاتينا بها
جزاك الله عنا خير الجزاء
تحياتي وتقديريري لاخي واستاذي محمد الزيادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مفهوم التجديد في شرعنا - محمد بن يوسف الزيادي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: