نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» النظام وداعش في سورية - سلامة كيلة
أمس في 11:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كوبا - دروس من إعصار "إيرما"
أمس في 10:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جرائم لهجات المسلسلات والرسوم المتحركة - معمر حبار
أمس في 6:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  المشروبات التي يتم تناولها يومياً تتمتع بقدرة غير متوقعة على الحماية من الكثير من الأمراض.
2017-10-20, 9:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تصحيح وجه استدلال باية
2017-10-20, 7:44 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» النجاة لا تكون الا بالقلب السليم
2017-10-20, 7:20 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ...
2017-10-20, 6:55 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» شرع الله او الكوارث الكونية..
2017-10-19, 11:23 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفه بيانية مع ايتي المائده 62+63=فانتبهوا يا علماء الامة
2017-10-18, 1:29 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل الايمان ينقص ويزيد؟؟
2017-10-17, 11:32 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الامن من الخوف والهم والحزن
2017-10-17, 5:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» جواب اسكت امير المومنين
2017-10-17, 5:42 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» احياء سنة الحبيب سلام الله عليه
2017-10-17, 5:41 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» خواطر من ذاكرة التاريخ والكتاب المبين
2017-10-17, 5:37 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صالون نون الأدبي والدكتور معاذ الحنفي من أقبية السجن إلى مرافئ النقد الأدبي
2017-10-15, 10:53 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» الشيخ عادل الكلباني: الغناء حلال كله حتى مع المعازف ولا دليل يحرمه
2017-10-14, 9:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فصاحة ابن باديس وعامية الشعراوي - معمر حبار
2017-10-14, 9:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل كان الوقف معروفا للصحابة زمن النبي..؟
2017-10-14, 3:04 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» درّة البلدان - هيام الاحمد
2017-10-13, 10:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خواطر المساء==صائعون وضائعون
2017-10-13, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما الفرق بين الولادة الطبيعية لدولة الخلافة والعملية القيصرية سؤال مفتوح للناقد الفكري
2017-10-13, 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اسئلة الى الاخ احمد عطيات ابو المنذر
2017-10-13, 9:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تصحيح مفاهيم - الضرورات
2017-10-13, 8:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذه الحرية! فأين حدود الله؟!- بقلم الصادق الغرياني
2017-10-13, 8:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وجه امريكا الكالح في قلب الانظمة وسحق الحركات قتلت واشطن ذات الوجه العلماني ملايين البشر
2017-10-13, 7:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» راي احمد عيد عطيات ابو المنذر في المظاهرات
2017-10-13, 7:02 pm من طرف اجمد العطيات ابو المنذر

» (هل معنى الحديث لو صح يدل على تحريم المعازف ؟)
2017-10-13, 12:07 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حديث المساء--حضارة الايمان وحضارة الضلال
2017-10-12, 10:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ديوان ابدا لم يكن حلم - نور محمد سعد
2017-10-12, 8:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم مصطلح التخميس
2017-10-11, 3:42 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 22 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 21 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

محمد بن يوسف الزيادي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33342
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1971
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 938 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو RAGAB66 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57274 مساهمة في هذا المنتدى في 13598 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الوقفة الرابعة مع ..اقرأ.. - محمد بن يزسف الزيادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1971
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 59

مُساهمةموضوع: الوقفة الرابعة مع ..اقرأ.. - محمد بن يزسف الزيادي    2015-05-10, 12:15 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الوقفة الرابعة مع ..اقرأ..
لحظة مفصلية رهيبة مهيبة في تاريخ الانسانية يتم فيها اول اتصال من السماء بهذه الامة الامية عبر ابنها الامي البار محمد بن عبد الله سلام الله عليه وتبدأ بكلمة ..اقرأ..فاذا ما اتمها كان اخر اتصال من السماء الى اهل الارض ليستمر نوره الى ان يرث الله الارض ومن وما عليها..فكما الله نور الوجود و السماوات والارض وبنوره استنارت واهتدت فسارت طوعا لامره وسننه ونواميسه فاستقام امرها واهتدى مسارها فاقرأ ذلك ايها الانسان يامن كرمك الله بالعقل وميزك به عن غيرك من سائر الخلق ..اقرأ وحدانية الله في هذا الوجود وفي نفسك حين تذكر مم خلقت صرت من الماء المهين علقا كالجراثيم ثم مررت اطوارا حتى صرت حملا حملتك امك وهنا على وهن ثم وضعتك امك طفلا ضعيفا لا يقوى على التنقل والحركة وليس لك وسيلة للتعبير عن جوعك او المك الا الصراخ والصياح والبكاء..ثم تاخذ في الحركة زحفا كالزواحف من الحشرات ثم على اربع كالحيوان ثم اذا اشتد امرك على رجلين كالطير..فتشب فاذا بك بشرا سويا تنسى كيف كنت ولا تتفكر كيف صرت..فتستغني عن ابيك وامك وتتنكر لحسن صنيعهما معك امدا فتكفرهما حقهما وتعقهما ..كلا ان الانسان ليطغى . ان راه استغنى. ان الى ربك الرجعى..ان من طبيعة الانسان ان ينسى..ولكن عليه ان يتذكر دوما ويتفكر ويتدبر ..كلما نظر حوله ليذكر ربه الذي ينسيه اياه الاغترار بالاستغناء سواء بقدراته النامية او بثروته وثراءه..ان غنى الانسان غنى ناقص ..والاستغناء عنده ناقص.. ان الغني عن العالمين غنى كاملا لذاته بذاته هو فقط الله الخالق المدبر ..اما غنى الانسان واستغناءه عن غيره فليس لذاته ولا بذاته فهو محتاج بالطبع والفطرة لغيره ..حتى في ابسط امور عيشه علاوة على وجوده..فلا يغرنك الغنى ولا تستغني عن ربك ولا عن غيرك من البشر ..فالغنى قد تحصله بالثروة والملك ولكن الاستغناء ليس لك فلا تدعيه ..لانك محتاج للناس حتى في حفظ ثروتك وتنميتها وزيادتها ..والاستغناء بالنعمة عن الناس كفر لها
فهم عمالك وحراس املاكك ومنتجي ثروتك التي اراد الله ان تكون مستخلفا في ملكها لينظر ما انت صانع فيها وبها وما هي صانعة بنفسك ..واشد انواع الطغيان ان تتوهم استغناؤك عن ربك الذي خلقك وصيرك بشرا مما علمت في مراحل رحلة وجودك واشتداد امر عودك..وقد قيل مع الاسْتِغْناء الخِذْلان ، ومع الافتِقار الإمْداد والرِّعايَة فاشكر الله واحمد له والشكر ليس مجرد قول باللسان بل توقير للمنعم المتفضل يقر في القلب ويخفق به الجنان قبل ان يلهج به اللسان فيؤثر في الجوارح لتنفق مما انفق الله عليك وتعطي مما اعطاك الله وتصل مما وصلك الله فتكون انسانا ايجابيا مسؤولا عن نعمة الله وعن خلق الله يؤدي دوره في الحياة بكل نبل وفضيلة ككرائم الطير التي تتعفف عن الهبوط على الجيف وتسموا محلقة تطارد كرائم الطرائد وتنتقي اطايب الصيد..
ولا تنس.. ان الى ربك الرجعى..فابتداء خلق لتعيش هذه الدنيا كفر وكجنس فانظر ما انت تارك فيها لبني جنسك من خير يقتدونه او شر يحتذونه فاذا رجعت الى ربك وجدت ما خطه وسجله القلم ..القلم الذي يسجل به رقيب عتيد يسجل عليك حتى انفاسك والفاظك..والقلم الذي تسجل به يد الانسان وامتن الله عليه بان علم به ..الذي علم بالقلم..القلم الذي يخط الحضارات وما خططت والعلوم وما سطرت والمكتشفات وما ابتكرت ...القلم الذي نقل لنا عقول الاوائل من ابناء الجنس فاتصل الحاضر به بالماضي السحيق ويحفظ بما يسيطر للمستقبل البعيد ويتواصل به عقول المعاصرين ..القلم الذي استحق من الخالق القسم به وبما يخط ويسطر ..ن.والقلم وما يسطرون..
فايها الكاتب والمسطر ماذا تكتب وماذا تسطر للبشرية والانسانية واجيالها عبر مسيرة اجالها..؟؟ اقرا ما تكتب بعقلك وفكرك وتدبر اثاره ونتائجه على مسيرة حياة الاجيال فلا تكتب الا ما تربي عليه من خلق وفضل وفضيلة وتنهض به بني جنسك عن كل رذيلة..
وظلم وخيانة لله ولرسوله وللمؤمنين..( وعنت الوجوه للحي القيوم وقد خاب من حمل ظلما ( 111 ) ) طه.
ان الطغيان وليد الاستغناء الموهوم الموهم يقود الانسان لأسوأ من ذلك حين يحوله ليس الى مجرد عاص يعص الله تعالى بل الى ناه عن طاعة الله والعياذ بالله..﴿ أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى .عَبْداً إِذَا صَلَّى . أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَى الْهُدَى . أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى ﴾ ﴾ولا يفرق بين مهتد يامر بالتقوى ويرى ان التقوى والهدى هي الضلال وانه هو من يسير على الطريقة المثلى فيتوعد الله امثالهم بالبطش بهم ..﴿ كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعَنْ بِالنَّاصِيَةِ . نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ ﴾.انه يكذب على الله تعالى لانه لا يتكلم ولا يتخذ موقفا عن يقين وتثبت ولا بقراءة صائبة دقيقة يعمل فيها العقل عمل طلب الحق وبحث الحقيقة فاتبع الوهم والهوى فضل واضل..﴿ فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِنْ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴾.سورة القصص الآية :5 .
هذا الافاك الضال المضل داعي الضلال الناهي عن المعروف الامر بالمنكر والبغي ﴿ فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ ﴾.ليدع احبابه واتباعه واصحابه واهل دعوته..(سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ)ملائكة العذاب فليس له اليوم من ناصرين لانه ﴿ فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلَا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَتَسَاءَلُونَ ﴾
[ سورة المؤمنون الآية : 101 ] ولانه ﴿ لَقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّنْ نَجْعَلَ لَكُمْ مَوْعِدًا ﴾ [ سورة الكهف الآية : 48 ]
هؤلاء الطغاة وامثالهم لا قيمة لهم ولا وزن في الوجود لاهم ولا اعمالهم مهما بدت من الضخامة ومهما ظهر ان اعمالهم عملاقة فما هي في الحقيقة الا هباء متطايرا لا وزن ولا قيمة له ولن تعرقل مسيرة الوجود وسير هدى الله تعالى فيه حتى يصل الى ذروته ومنهاه لذلك ليكن موقفك دوما مع الطغاة كما امرك ربكSad( كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ ﴾.
والخلاصة ان أقرأ الخطاب الاول حملت في طياتها اساسيت المشروع الرباني الجديد للبشرية ومعالمه وكانت حربا على الجهل ومفرزاته وعلى الجاهلية ومعتقداتها ومفاهيمها وقيمها وعلى الشعوذة والسحر وانقلابا جذريا في حياة البشر الخانعين لتنظير الطغاة ايا كانت مراتبهم واصنافهم سدنة ام فراعنة ام قارونيين متنفذين فاقرا ايها الانسان ولا تطع الطغاة واسجد فقط لربك ومنه اقترب واليه فقط تقرب لتنجوا يوم تكون اليه الرجعى اللهم ارجعنا اليك وانت راض عنا ومنا وعلينا و كافةامة نبينا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33342
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الوقفة الرابعة مع ..اقرأ.. - محمد بن يزسف الزيادي    2015-05-19, 2:16 pm

محمد بن يوسف الزيادي كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
الوقفة الرابعة مع ..اقرأ..
لحظة مفصلية رهيبة مهيبة في تاريخ الانسانية يتم فيها اول اتصال من السماء بهذه الامة الامية عبر ابنها الامي البار محمد بن عبد الله سلام الله عليه وتبدأ بكلمة ..اقرأ..فاذا ما اتمها كان اخر اتصال من السماء الى اهل الارض ليستمر نوره الى ان يرث الله الارض ومن وما عليها..فكما الله نور الوجود و السماوات والارض وبنوره استنارت واهتدت فسارت طوعا لامره وسننه ونواميسه فاستقام امرها واهتدى مسارها فاقرأ ذلك ايها الانسان يامن كرمك الله بالعقل وميزك به عن غيرك من سائر الخلق ..اقرأ وحدانية الله في هذا الوجود وفي نفسك حين تذكر مم خلقت صرت من الماء المهين علقا كالجراثيم ثم مررت اطوارا حتى صرت حملا حملتك امك وهنا على وهن ثم وضعتك امك طفلا ضعيفا لا يقوى على التنقل والحركة وليس لك وسيلة للتعبير عن جوعك او المك الا الصراخ والصياح والبكاء..ثم تاخذ في الحركة زحفا كالزواحف من الحشرات ثم على اربع كالحيوان ثم اذا اشتد امرك على رجلين كالطير..فتشب فاذا بك بشرا سويا تنسى كيف كنت ولا تتفكر كيف صرت..فتستغني عن ابيك وامك وتتنكر لحسن صنيعهما معك امدا فتكفرهما حقهما وتعقهما ..كلا ان الانسان ليطغى . ان راه استغنى. ان الى ربك الرجعى..ان من طبيعة الانسان ان ينسى..ولكن عليه ان يتذكر دوما ويتفكر ويتدبر ..كلما نظر حوله ليذكر ربه الذي ينسيه اياه الاغترار بالاستغناء سواء بقدراته النامية او بثروته وثراءه..ان غنى الانسان غنى ناقص ..والاستغناء عنده ناقص.. ان الغني عن العالمين غنى كاملا لذاته بذاته هو فقط الله الخالق المدبر ..اما غنى الانسان واستغناءه عن غيره فليس لذاته ولا بذاته فهو محتاج بالطبع والفطرة لغيره ..حتى في ابسط امور عيشه علاوة على وجوده..فلا يغرنك الغنى ولا تستغني عن ربك ولا عن غيرك من البشر ..فالغنى قد تحصله بالثروة والملك ولكن الاستغناء ليس لك فلا تدعيه ..لانك محتاج للناس حتى في حفظ ثروتك وتنميتها وزيادتها ..والاستغناء بالنعمة عن الناس كفر لها
فهم عمالك وحراس املاكك ومنتجي ثروتك التي اراد الله ان تكون مستخلفا في ملكها لينظر ما انت صانع فيها وبها وما هي صانعة بنفسك ..واشد انواع الطغيان ان تتوهم استغناؤك عن ربك الذي خلقك وصيرك بشرا مما علمت في مراحل رحلة وجودك واشتداد امر عودك..وقد قيل مع الاسْتِغْناء الخِذْلان ، ومع الافتِقار الإمْداد والرِّعايَة فاشكر الله واحمد له والشكر ليس مجرد قول باللسان بل توقير للمنعم المتفضل يقر في القلب ويخفق به الجنان قبل ان يلهج به اللسان فيؤثر في الجوارح لتنفق مما انفق الله عليك وتعطي مما اعطاك الله وتصل مما وصلك الله فتكون انسانا ايجابيا مسؤولا عن نعمة الله وعن خلق الله يؤدي دوره في الحياة بكل نبل وفضيلة ككرائم الطير التي تتعفف عن الهبوط على الجيف وتسموا محلقة تطارد كرائم الطرائد وتنتقي اطايب الصيد..
ولا تنس.. ان الى ربك الرجعى..فابتداء خلق لتعيش هذه الدنيا كفر وكجنس فانظر ما انت تارك فيها لبني جنسك من خير يقتدونه او شر يحتذونه فاذا رجعت الى ربك وجدت ما خطه وسجله القلم ..القلم الذي يسجل به رقيب عتيد يسجل عليك حتى انفاسك والفاظك..والقلم الذي تسجل به يد الانسان وامتن الله عليه بان علم به ..الذي علم بالقلم..القلم الذي يخط الحضارات وما خططت والعلوم وما سطرت والمكتشفات وما ابتكرت ...القلم الذي نقل لنا عقول الاوائل من ابناء الجنس فاتصل الحاضر به بالماضي السحيق ويحفظ بما يسيطر للمستقبل البعيد ويتواصل به عقول المعاصرين ..القلم الذي استحق من الخالق القسم به وبما يخط ويسطر ..ن.والقلم وما يسطرون..
فايها الكاتب والمسطر ماذا تكتب وماذا تسطر للبشرية والانسانية واجيالها عبر مسيرة اجالها..؟؟ اقرا ما تكتب بعقلك وفكرك وتدبر اثاره ونتائجه على مسيرة حياة الاجيال فلا تكتب الا ما تربي عليه من خلق وفضل وفضيلة وتنهض به بني جنسك عن كل رذيلة..
وظلم وخيانة لله ولرسوله وللمؤمنين..( وعنت الوجوه للحي القيوم وقد خاب من حمل ظلما ( 111 ) ) طه.
ان الطغيان وليد الاستغناء الموهوم الموهم يقود الانسان لأسوأ من ذلك حين يحوله ليس الى مجرد عاص يعص الله تعالى بل الى ناه عن طاعة الله والعياذ بالله..﴿ أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى .عَبْداً إِذَا صَلَّى . أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَى الْهُدَى . أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى ﴾ ﴾ولا يفرق بين مهتد يامر بالتقوى ويرى ان التقوى والهدى هي الضلال وانه هو من يسير على الطريقة المثلى فيتوعد الله امثالهم بالبطش بهم ..﴿ كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعَنْ بِالنَّاصِيَةِ . نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ ﴾.انه يكذب على الله تعالى لانه لا يتكلم ولا يتخذ موقفا عن يقين وتثبت ولا بقراءة صائبة دقيقة يعمل فيها العقل عمل طلب الحق وبحث الحقيقة فاتبع الوهم والهوى فضل واضل..﴿ فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِنْ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴾.سورة القصص الآية :5 .
هذا الافاك الضال المضل داعي الضلال الناهي عن المعروف الامر بالمنكر والبغي ﴿ فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ ﴾.ليدع احبابه واتباعه واصحابه واهل دعوته..(سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ)ملائكة العذاب فليس له اليوم من ناصرين لانه ﴿ فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلَا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَتَسَاءَلُونَ ﴾
[ سورة المؤمنون الآية : 101 ] ولانه ﴿ لَقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّنْ نَجْعَلَ لَكُمْ مَوْعِدًا ﴾ [ سورة الكهف الآية : 48 ]
هؤلاء الطغاة وامثالهم لا قيمة لهم ولا وزن في الوجود لاهم ولا اعمالهم مهما بدت من الضخامة ومهما ظهر ان اعمالهم عملاقة فما هي في الحقيقة الا هباء متطايرا لا وزن ولا قيمة له ولن تعرقل مسيرة الوجود وسير هدى الله تعالى فيه حتى يصل الى ذروته ومنهاه لذلك ليكن موقفك دوما مع الطغاة كما امرك ربكSad( كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ ﴾.
والخلاصة ان أقرأ الخطاب الاول حملت في طياتها اساسيت المشروع الرباني الجديد للبشرية ومعالمه وكانت حربا على الجهل ومفرزاته وعلى الجاهلية ومعتقداتها ومفاهيمها وقيمها وعلى الشعوذة والسحر وانقلابا جذريا في حياة البشر الخانعين لتنظير الطغاة ايا كانت مراتبهم واصنافهم سدنة ام فراعنة ام قارونيين متنفذين فاقرا ايها الانسان ولا تطع الطغاة واسجد فقط لربك ومنه اقترب واليه فقط تقرب لتنجوا يوم تكون اليه الرجعى اللهم ارجعنا اليك وانت راض عنا ومنا وعلينا و كافةامة نبينا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
الوقفة الرابعة مع ..اقرأ.. - محمد بن يزسف الزيادي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: