نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» الأرض ملك الشعب وليست للبيع !! .. بقلم : محمد لطيف
أمس في 10:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» احنا اللي دفعنا التمن - مصطفى السلماوي
أمس في 10:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حيوية الشباب وشيخوخة القيادة - سميح خلف
أمس في 9:57 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الوحدة العربية والحرب على مصر في السياسات والوثائق الصهيونية - ساسين عساف
أمس في 9:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مترجم:سوريا مستعدة لهدنة، الأسد يبقى، تبقى الولايات المتحدة خارجها
أمس في 8:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إشاعة الفاحشة بالمجتمع - الدكتور عادل عامر
أمس في 8:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مستشار ولي عهد أبو ظبي: النظام المصري أصبح يشكل «عبئاً سياسيًا وماديًا على أنظمة الخليج» كتبت: نهال نبيلكتبت: نهال نبيل
أمس في 8:18 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مشكلة نتنياهو مع أوباما أو مع أميركا؟!- صبحي غندور
أمس في 8:16 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل سيعزّز ترامب من قدرة إيران؟ - دينيس روس
أمس في 8:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» انتصرت الرواية الفلسطينية فمتى سيتغير الواقع؟ - د/ إبراهيم ابراش
أمس في 8:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تدمير "الدولة" لحساب "النظام" في المنطقة - طلال سلمان
أمس في 8:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الجرائم الاجتماعية في قانون العقوبات المصري - الدكتور عادل عامر
أمس في 7:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفاتيح النصر - الدكتور عادل عامر
أمس في 7:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الدكتور خالد عودة لـ الأهرام المسائي‏:‏100‏مليار دولار حقا مهدرا لمصر في غاز شرق المتوسط
أمس في 7:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ولاية بان كي مون الأكثر دموية والأسوأ إنسانياً - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
أمس في 7:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السفارة الأمريكية في القدس بين التهديد والفعل - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
أمس في 7:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نقل السفارة إلى القدس - مشروع الترشح الرئاسي الأمريكي - عبد الكريم يعقوب
أمس في 5:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جريمة الاختفاء القسري غائبة عن قانون العقوبات المصري - الدكتور عادل عامر
أمس في 5:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» «ميليشيات التنقيب»: الصراع على الذهب في الســـودان - أنور عوض
أمس في 5:15 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الثأر والثورة
أمس في 2:22 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» "أوكسفام": ثروة أغنى 8 أشخاص في العالم تعادل ما تملكه نصف البشرية
أمس في 10:07 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "مفخرة الأسد بحلب" كتبها بمحو تاريخ المدينة.. لماذا علينا تشبيهها بـ"غروزني" وليس "ستالينغراد"؟
أمس في 10:02 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (مقال قانوني) إعفاء أجر ساعات العمل الإضافي من الرسوم القضائية (رأي محكمة النقض الفلسطينية)
أمس في 9:53 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بلاغ حول جريمة قتل محسن فكري بمدينة الحسيمة
أمس في 9:46 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيديو صادم يختصر المأساة المنسية لمسلمي ميانمار
أمس في 9:21 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صحراء النقب المنسية فلسطينية الهوية وعربية الانتماء "1" الرمال العطشى - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
أمس في 9:13 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (إذاعة كندا العربية) حديث إذاعي حول:هل تصح مراهنات الكثيرين من العرب على ترامب؟
أمس في 9:08 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تقليم أظافر مؤتمر باريس وتهذيب خطابه - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-01-19, 9:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "الكفر" في حلب!- د. طيب تيزيني
2017-01-19, 9:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بلدية جباليا تبحث تنمية قطاع المياه والصرف الصحي مع مستشار بنك التنمية الألماني
2017-01-19, 9:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 16 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 16 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 32427
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15403
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1681
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 929 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو هيثم هلال فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56015 مساهمة في هذا المنتدى في 12610 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 وقفات مع الذكر...2...قراءة في معاني الفاتحة .محمد بن يوسف الزيادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1681
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 58

مُساهمةموضوع: وقفات مع الذكر...2...قراءة في معاني الفاتحة .محمد بن يوسف الزيادي    2015-05-11, 3:15 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
وقفات مع الذكر-2-....
قراءة في معاني الفاتحة .
في الحلقة الماضية تحدثنا في معاني البسملة ونبدأ بها متبركين وبالله مستعينين فنقول ( الحمد لله رب العالمين )
الحمد :- يعني لغة المدح والثناء والشكر على الفعال والخصال و ( ال) افادت هنا الاستغراق وهذا يعني ان الحمد انواع :- فمنه حمد الخالق لنفسه كونه مستحق للحمد بذاته وبما يجب له من صفاته الكاملة القائمة بذاته جل وعلا .
ومنه حمد الخالق للمخلوق كقوله في حق نبينا سلام الله وصلاته عليه (وانك لعلى خلق عظيم )وقوله في ايوب عليه السلام(انا وجدناه صابرا نعم العبد انه اواب) وقوله (ووهبنا لداود سليمان نعم العبد انه اواب) فكلاهما حمد ومدح وهمامنه وله.
فهو اعلم بما وبمن يحمد ويمدح سبحانه.
ومنه حمد المخلوق للخالق كقولنا الحمد لله وكوصفنا له تعالى بحميد الصفات التي ارشدنا لها . وهذا ينبغي فيه اخلاص النية لانه عبادة يتقرب الانسان بها اليه سبحانه .
ومنه حمد المخلوق للمخلوق وهذا يجب ان يكون لله ولا يكون لله الا اذا مدحته بما يرضي الله لفعل او خصلة يرضاها الله ومن مقتضى رضى الله ان يقع منك الذم لكل ما يغضب الله ولا يرضى عنه من فكر او سلوك او سجية . فمن حمد فكراً ضالاً او صاحبه او حمد فعلاً منكرا وقع فيما يغضب الله ولم يحمد الله. فلينتبه من يحمد ويمتدح افكار الضلال والعصيان ويزينها للناس ان يقع في غضب الله فان الرجل ليتلفظ بالكلمة لا يلقي لها بالاً فيخر بها في جهنم سبعين خريفاً لا يصل الى قعرها فويل لمن يمتدحون رايات الجاهلية قومية عصبية نتنة او وطنية وثنية بغيضة ما انزل الله بها من سلطان وما رضيها رابطة بين عباده بل رضي لهم ان يكونوا عباد الله اخوانا تربطهم العقيدة برابطة الايمان فاخاك في العقيدة هو اخوك و لو لم يتصل بك بنسب وأخوك في النسب ان لم يكن على دينك عدوك المبين وتثار منه لاخيك في العقيدة والدين ولا تثأر له وهو مقيم على كفره
:- قال تعالى (قل ان كان ءاباؤكم وابناؤكم واخوانكم وازوجكم وعشيرتكم و امول اقترفتموها وتجرة تخشون كسادها ومساكن ترضونها احب اليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى ياتي الله بامره والله لا يهدي القوم الفاسقين )
فالرابطة لا دموية نسبية ولا مصلحية مادية ولا مسكنية اي وطنية هابطة بل هي رابطة سامية عقائدية وتسموا بهم لتربطهم بخالقهم ليكونوا عباد الله اخوانا متحابين فيه يحب احدهم لاخيه ما يحبه لنفسه كالبنيان المرصوص جسدا واحدا اذا اشتكى منه عضو تداعى اليه سائر الاعضاء بالسهر والحمى .
الحمد لله اي اصرف هذا الحمد لمستحقه كما امر تعبدا مني وطاعة وقربة.
والله الخالق المدبر لامر الخلق بما قضى وبما قدر فهدى فيحمد على تقديره وقضائة وهدايته (رب العالمين ) الرب الذي ربى والتربية بدنية جسدية وخلقية مسلكية.
وقد شملت تربية الله لنا كل ذالك فقدر في اجهزة اجسادنا ما يساعدها على النمو والاستمرار في البقاء وتمثيل الغذاء للاستفادة منه وتادية اعضاء الجسد والجسد نفسه لوظائفه والانشطة اللازمة و اوحى لنا بمنهج يستقيم به الفكر والسلوك فله الحمد والمنة وشملت تربيته كل اصناف المخلوقات بما وضع لها من انظمة وقوانين جعلها سننا ونواميس تسير وجودها .
وارى في هذا المساء بهذا القدر كفاية خشية الاطالة وعلى الشوق والمحبة اترككم في رعاية الله على امل ان يتجدد اللقاء بكم في حلقة جديدة فلا تنسونا من صالح الدعاء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 32427
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: وقفات مع الذكر...2...قراءة في معاني الفاتحة .محمد بن يوسف الزيادي    2015-05-19, 2:35 pm

محمد بن يوسف الزيادي كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
وقفات مع الذكر-2-....
قراءة في معاني الفاتحة .
في الحلقة الماضية تحدثنا في معاني البسملة ونبدأ بها متبركين وبالله مستعينين فنقول ( الحمد لله رب العالمين )
الحمد :- يعني لغة المدح والثناء والشكر على الفعال والخصال و ( ال) افادت هنا الاستغراق وهذا يعني ان الحمد انواع :- فمنه حمد الخالق لنفسه كونه مستحق للحمد بذاته وبما يجب له من صفاته الكاملة القائمة بذاته جل وعلا .
ومنه حمد الخالق للمخلوق كقوله في حق نبينا سلام الله وصلاته عليه (وانك لعلى خلق عظيم )وقوله في ايوب عليه السلام(انا وجدناه صابرا نعم العبد انه اواب) وقوله (ووهبنا لداود سليمان نعم العبد انه اواب) فكلاهما حمد ومدح وهمامنه وله.
فهو اعلم بما وبمن يحمد ويمدح سبحانه.
ومنه حمد المخلوق للخالق كقولنا الحمد لله وكوصفنا له تعالى بحميد الصفات التي ارشدنا لها . وهذا ينبغي فيه اخلاص النية لانه عبادة يتقرب الانسان بها اليه سبحانه .
ومنه حمد المخلوق للمخلوق وهذا يجب ان يكون لله ولا يكون لله الا اذا مدحته بما يرضي الله لفعل او خصلة يرضاها الله ومن مقتضى رضى الله ان يقع منك الذم لكل ما يغضب الله ولا يرضى عنه من فكر او سلوك او سجية . فمن حمد فكراً ضالاً او صاحبه او حمد فعلاً منكرا وقع فيما يغضب الله ولم يحمد الله. فلينتبه من يحمد ويمتدح افكار الضلال والعصيان ويزينها للناس ان يقع في غضب الله فان الرجل ليتلفظ بالكلمة لا يلقي لها بالاً فيخر بها في جهنم سبعين خريفاً لا يصل الى قعرها فويل لمن يمتدحون رايات الجاهلية قومية عصبية نتنة او وطنية وثنية بغيضة ما انزل الله بها من سلطان وما رضيها رابطة بين عباده بل رضي لهم ان يكونوا عباد الله اخوانا تربطهم العقيدة برابطة الايمان فاخاك في العقيدة هو اخوك و لو لم يتصل بك بنسب وأخوك في النسب ان لم يكن على دينك عدوك المبين وتثار منه لاخيك في العقيدة والدين ولا تثأر له وهو مقيم على كفره
:- قال تعالى (قل ان كان ءاباؤكم وابناؤكم واخوانكم وازوجكم وعشيرتكم و امول اقترفتموها وتجرة تخشون كسادها ومساكن ترضونها احب اليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى ياتي الله بامره والله لا يهدي القوم الفاسقين )
فالرابطة لا دموية نسبية ولا مصلحية مادية ولا مسكنية اي وطنية هابطة بل هي رابطة سامية عقائدية وتسموا بهم لتربطهم بخالقهم ليكونوا عباد الله اخوانا متحابين فيه يحب احدهم لاخيه ما يحبه لنفسه كالبنيان المرصوص جسدا واحدا اذا اشتكى منه عضو تداعى اليه سائر الاعضاء بالسهر والحمى .
الحمد لله اي اصرف هذا الحمد لمستحقه كما امر تعبدا مني وطاعة وقربة.
والله الخالق المدبر لامر الخلق بما قضى وبما قدر فهدى فيحمد على تقديره وقضائة وهدايته (رب العالمين ) الرب الذي ربى والتربية بدنية جسدية وخلقية مسلكية.
وقد شملت تربية الله لنا كل ذالك فقدر في اجهزة اجسادنا ما يساعدها على النمو والاستمرار في البقاء وتمثيل الغذاء للاستفادة منه وتادية اعضاء الجسد والجسد نفسه لوظائفه والانشطة اللازمة و اوحى لنا بمنهج يستقيم به الفكر والسلوك فله الحمد والمنة وشملت تربيته كل اصناف المخلوقات بما وضع لها من انظمة وقوانين جعلها سننا ونواميس تسير وجودها .
وارى في هذا المساء بهذا القدر كفاية خشية الاطالة وعلى الشوق والمحبة اترككم في رعاية الله على امل ان يتجدد اللقاء بكم في حلقة جديدة فلا تنسونا من صالح الدعاء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
وقفات مع الذكر...2...قراءة في معاني الفاتحة .محمد بن يوسف الزيادي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: