نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» صالون نون الأدبي وسؤال الهوية في رواية "الحاجة كريستينا" للروائي عاطف أبو سيف
2017-08-16, 12:36 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» صالون نون الأدبي وسؤال الهوية في رواية "الحاجة كريستينا" للروائي عاطف أبو سيف
2017-08-16, 12:31 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» تعليم الحياة..
2017-08-13, 11:43 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» 9-مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما -9- البراغماتية
2017-08-09, 12:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-1-
2017-08-09, 12:06 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 8- مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما -8-
2017-08-09, 12:05 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 7-مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-7-
2017-08-09, 12:03 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-6-
2017-08-09, 12:03 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-5-
2017-08-09, 11:58 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-4-
2017-08-09, 11:56 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-3-
2017-08-09, 11:54 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-2-
2017-08-09, 11:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حالة جميع السوريين .. ولو أنني ظلٌ ثقيل على الدنيا - د.ريم سليمان الخش
2017-08-08, 5:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دعوة لمقاطعة منكري السنة
2017-08-07, 11:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفة مع حقيقة الاستقامة
2017-08-07, 9:35 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة المساء مع الشباب
2017-08-07, 2:16 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الاريكيون بدعة العصر ومنكره
2017-08-06, 1:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» عقوبة المرتد من الكتاب والسنة
2017-08-04, 11:24 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في ظلال القرآن - "وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ - جواد يونس
2017-08-04, 7:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اثر وحدة الخلق ووحدانية الخالق في التشريع
2017-08-04, 1:28 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحذر من التهاون بالجمعة وتركها
2017-08-04, 10:32 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قصيدة :-مهلا ايها الانسان
2017-08-04, 4:03 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ألعراق أمامَ خيارات أحلاها مُرّ! - عزيز الخزرجي
2017-08-03, 10:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فصاحة وبلاغة صبيان
2017-08-03, 12:37 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» المروءة عنوان الرجولة
2017-08-03, 7:16 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» دور السنة ولغة العرب في بيان القران عند الشافعي
2017-08-03, 7:14 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة الصباح--مع الامام الشافعي والطبيب
2017-08-03, 7:12 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» منقول للفائدة---حدود الدم
2017-08-02, 8:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» س+ج علاج الحب والعشق
2017-08-02, 12:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صالون نون الأدبي بين المقال السياسي والقصة القصيرة "تجربة إبداع" مع نيروز قرموط
2017-08-01, 11:11 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 16 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 16 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33266
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1903
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 935 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو raed فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57118 مساهمة في هذا المنتدى في 13466 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 التغيير اللازم للتغيير - محمد بن يوسف الزيادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1903
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 58

مُساهمةموضوع: التغيير اللازم للتغيير - محمد بن يوسف الزيادي    2015-06-29, 4:28 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
التغير المطلوب للتغيير
التغيير في الحياة سنة جارية  اجراها الله تعالى لانه جعل امور الحياة متجددة ومع كل تجديد لابد من تغيير اما من الاحسن الى الاسوا او من السيء الى الحسن ومن اسباب التغيير الى الاحسن والحسن في حياة الناس وجود الانبياء والرسل والدعاة والهداة وورثتهم من الدعاة فلذلك ما خلا زمن من نذير ولما كانت نبوة رسولنا خاتمة النبوات فلا نبي بعده صلى الله عليه وسلم  جعل العلماء ورثة الانبياء يرثون مهامهم في حمل الدعوة والتجديد على اساسها كلما طال بالناس الامد وانحرفوا بفعل المؤثرات عن منهج الله واتبعوا هبوطا منهج ابليس الذي يربط الانسان  بالواقع ويجعله يهبط ويسفل فيتخذ من الواقع مصدرا لتفكيره ..فمن نهج ابليس وغايته من الغواية هو ان يجعل الحق جل وعلا حسب وهمه يقف امام امر واقع وهو ان القوى التي خلقها سبحانه لعبادته وطاعته لم تحقق الغاية وغوت عن الهداية التي ارادها الله فيجعل الله تعالى عن اوهامه سبحانه واوهام اتباعه يجعله يصبح امام امر واقع مما يجعله يغير ويبديء فيما قضى من قبل فابليس اول من قال بالبداء وتبعه اليهود والروافض والواقع الذي اراد ابليس واتباعه ان يجعلوه مصدرا للاحكام ومنطلقا يستند اليه الفكر انما هو في وجوده بحاجة الى فكرة وقرار ينفذها اي ارادة ومشيئة ارتبطت بالايجاد فكيف يصح ان يكون مصدر فكر وتفكير!! ان الواقع يوجده الفكر ولا يصح ان يوجد هو الفكر فلا يستسلم المسلم للواقع ولا يستكين له لان المسلم المستسلم لله لا ينقاد الا له تعالى ووفق هدي احكامه وهداه ولا يهبط ابدا ليتخذ من الواقع الها ملهما ومصدرا للفكر والاحكام والاحتكام فلامر الواقع ينظره المسلم فان كان امر الله واحكامه ووفق هداه قبله وحافظ عليه وان كان مناقضا لاحكام دينه وهدي نبيه رفضه المسلم وعمل على تغييره لان المسلم غايته فقط العيش لارضاء الله تعالى بما شرع وفقط بماشرع ..ان الله تعالى هو خالق الوقائع وهو مجري التغيير فيها بحسب سننه المودعة هذا الوجود والابداء والاعادة انما هي وفق ما اراده للخلق من سير وفق نظم واسرار ونواميس فمن اراد اصلاحا هيأ له اسبابه ومن اراد افسادا خلق له اسبابه  ليقضي وطره وتقوم الحجة والبينة على الناس ليحيى من حيي منهم عن بينة ويهلك من هلك منهم عن بينة وتكون العبرة والدرس للاجيال المتجددة مع مرور الزمن وجعل له عاقبة وعقبىفهو سبحانه  يرفع ويخفض وينهي ويبدي ويظهر ويخفي وينهي خلقا ويعيد غيره ويبلي ويجدد.لذلك جعل لهذه الامة التي لا نبي يجدد لها بعد نبيها سنة بان يجعل المجددين فيها متجددي الوجود فلا يمر قرن الا وبعث لها على راسه من يجدد الامر لها بدينها الذي تنحرف عنه بعوامل التقليد والغزو  والتبعية وبعد الشقة وطول الامد وقد اخبر نبينا عن ذلك فقد روى أبو داود في سننه عن سليمان بن داود المهري قال: أخبرنا عبد الله بن وهب، أخبرني سعيد بن أبي أيوب، عن شراحيل بن يزيد المعافري، عن أبي علقمة، عن أبي هريرة فيما أعلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها".وهذا متفق ومنسجم مع قوله تعالى وتاكيد له  {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} [الحجر:9].هذه الضمانة الكبرى لاستمرار هذا المنهج الحق وبقائه في الوجود.مستمر يتجدد عبر الاجيال ومرور السنون ولو ان الامم تمر في فترات ضعف وانحدار واحيانا سفول يوم تتنكب طريق الهداية وسنن الفطرة والبراءة الاولى للخلق التي اراد لنا الخالق ان نزكوا بهاوجعلها من فضله علينا ..(ولولا فضل الله عليكم ورحمته ما زكى منكم من احدولكن الله يزكي من يشاء..21النور)..(هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ)2الجمعة
والزكاة للامم او للافراد والاشخاص المقصدمنها تحقق امور في الزاكي اولها النظافة والطهارة وهذا بنفض غبار السنين وتنظيف اطيان الانجرافات عبر السنين عن العقلية والمفاهيم  التي انحرف وانجرف بها طول الامد وبعد الشقة وثانيا النماء على الحسن واحسن صور البهاء وهو اعادة نمو النفس البشرية الى فطرتها السليمة الاولى التي لم تتلوث وتعود صافية طاهرة نقية من كل الملوثات الارضية والابليسية الهابطة المهبطة للانسان حتى انها لتضل به سفولا عن درك الحيوان. وبالتالي فان عملية التزكية هي عملية نمو ونماء مستمر ومتجدد للامم وللافراد وللشعوب فهي عملية تغييرية مستمرة..فالتغيير المطلوب للتغيير يقتضي وجود العقيدة الصحيحة لبناء الفكر الحق الصحيح الذي ينتج التغيير للوقائع اذا انصب عليها ونزل عليها..والتغيير المطلوب هو التغيير الهادف الذي له غاية ثابتة ابدية لانه يستند الى فكرة منبثقة من عقيدة ثابتة ابدية مصدرها الحق تعالى وليس الواقع المفعول به وفيه وليس اوهامه وخيالات الحالميين من الابليسين بل الحق الذي لا يخبر الا بالحقيقة ..ذلك ان التغيير لما في النفس انما هو تغيير للافكار والمفاهيم وما سفل منها وابدالها بعقيدة سامية وافكار سامية تسمو بالانسان ومفاهيمه وترتقي به  حيث ان الانسان انما يحدث مسيرة سلوكه وتصرفاته في الحياة بناء على ما يحمل من افكار ومفاهيم تشكل وجهة نظره في الحياة عن الكون ةالانسان والحياة وعلاقتها بخالقها جل وعلا وبالتالي يكون الباعث على السلوك والموجه له والمحدد لشكله انما هو العقيدة فلذلك نجد ان القران ربط كلمة الايمان الدالة على المعتقد بالعمل في كل اياته او معظمها التي تحدثت عن الايمان لانه لا ثمرة لايمان لا يدفع الى عمل وقيمة لايمان لا يصبغ سلوكا ويميزه عن غيره فتتميز به شخصية وطريقة عيش من يحمله ويبرز له هويته الخاصة ليتميز به بين اتباع الملل والنحل والاديان والعقائد والمناهج.لابد لكل صاحب مشروع تغييري من بناء العقيدة الصحيحة واجراء التغيير على اساسها وبها منهجا وفكرة وطريقة لان ما ينغرس في النفوس ويصبغها هو فكر وقيم العقيدة فان كانت ثابتة اتصفت بالثبات وان كانت افكرها مهزوزة او اوهام اتصفت بالغرور والخواء والفراغ وميوعة الشخصية وبالتالي المواقف وعدم الثبات..ولا ننس ان الذي يحدث التغيير ويجريه ويحققه هو ارادة الله تعالى..فلا يغير حالهم من النعمة الى النقمة الا اذا استحقوا ذلك وكانوا اهلا للنقمة واعمالهم تستدي ذلك قال تعالى في سورة الانفال ( ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ)وكذلك لن يغير الله ما بهم من ضلال وفساد ومهانة وسفول حتى يستعدوا هم للتغيير بتغيير ما انغرس في انفسهم من افكار ضلال وباطل وزور ومفاهيم ضلالة وقيم ومقاييس جاهلية وينغرس في نفوسهم مفاهيم الايمان وقيمه ومقيايسه  قال الله تعال ( إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ)11الرعد) واذا اراد الله تعالى ان ينصر ورثة رسله الذين يحملون الكتاب ومشعل الهداية والنور بلا شك قيض لهم المجدد ليقودهم بالهدى والنور وهذا المجدد قد يكون شخص بعينه او كتلة او حزب تكتل الدعاة على افكاره فنهضوا بها دعاة في العالمين للتغيير والتجديد واني لاراهم اولئك الفتية الذين نشات كتلتهم في بيت المقدس منتصف القرن المنصرم وعاصروا اكبر عملاقين من عمالقة الطاغوت الذين مروا على الارض عبر مسيرة التاريخ فكانوا اعتى من الفراعنة الحادا وكفرا وارهقوا البشرية بكفرهم والحادهم انهما طاغوت الشيوعية البائدة وطاغوت الراسمالية المترنحة حاليا والايلة للسقوط الوشيك ان شاء الله تعالى وقد ابلوا البلاء الحسن جزاهم الله خيرا في كشف زيف افكارهم وبطلانها وكشف اكاذيبهم وزعمهم بالباطل وردهم لافكارهم واوهامهم وكشف زيف سحرهم لاعين الخلق ومؤامراتهم ومخططاتهم ومكرهم السوء بالبشرية وبالمسلمين  فكانوا ولا زالوا الرائد الذي لا يكذب اهله انهم فتية حزب التحرير جزاهم الله خيرا ولا حرمنا الله  وجود هذا الحزب ولا حرم الامة بركة وخير وجوده فاذا اردتم التغيير ايها الناس فسلموا قيادكم اليه وسيروا معه وقد وجه لكم اميره قبل ايام نداءه قبل الاخير جعلنا الله واياكم ممن ينال شرف الاستجابة والنصرة لله ولرسوله ولدعوى المؤمنين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33266
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: التغيير اللازم للتغيير - محمد بن يوسف الزيادي    2015-06-29, 7:31 pm

وهذا المجدد قد يكون شخص بعينه او كتلة او حزب تكتل الدعاة على افكاره فنهضوا بها دعاة في العالمين للتغيير والتجديد واني لاراهم اولئك الفتية الذين نشات كتلتهم في بيت المقدس منتصف القرن المنصرم وعاصروا اكبر عملاقين من عمالقة الطاغوت الذين مروا على الارض عبر مسيرة التاريخ فكانوا اعتى من الفراعنة الحادا وكفرا وارهقوا البشرية بكفرهم والحادهم انهما طاغوت الشيوعية البائدة وطاغوت الراسمالية المترنحة حاليا والايلة للسقوط الوشيك ان شاء الله تعالى وقد ابلوا البلاء الحسن جزاهم الله خيرا في كشف زيف افكارهم وبطلانها وكشف اكاذيبهم وزعمهم بالباطل وردهم لافكارهم واوهامهم وكشف زيف سحرهم لاعين الخلق ومؤامراتهم ومخططاتهم ومكرهم السوء بالبشرية وبالمسلمين فكانوا ولا زالوا الرائد الذي لا يكذب اهله انهم فتية حزب التحرير جزاهم الله خيرا ولا حرمنا الله وجود هذا الحزب ولا حرم الامة بركة وخير وجوده فاذا اردتم التغيير ايها الناس فسلموا قيادكم اليه وسيروا معه وقد وجه لكم اميره قبل ايام نداءه قبل الاخير جعلنا الله واياكم ممن ينال شرف الاستجابة والنصرة لله ولرسوله ولدعوى المؤمنين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
التغيير اللازم للتغيير - محمد بن يوسف الزيادي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: