نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» حكم النصرانية في المرتد - ايزابيل بنيامين ماما آشوري.
أمس في 6:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حياة الاحياء
أمس في 10:35 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» البر حسن الخلق
أمس في 10:05 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ايجاز في اية
أمس في 10:04 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اوروبا العلمانية وحدائق الحيوان البشرية - نبيل القدس
2018-04-18, 10:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الانسان بتصرفاته وليس بشكله - نبيل القدس
2018-04-18, 10:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  لصوص_التاريخ ومانعة الصواعق - محمد منصور
2018-04-18, 10:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السيرة وصناعة القادة
2018-04-18, 9:50 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» جواب سؤال عن تبني الامام
2018-04-17, 9:42 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ----الشخير---
2018-04-17, 8:56 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الاستيقاظ الكاذب
2018-04-17, 8:54 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من سنن العبودية
2018-04-17, 8:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل آن الأوان لإعلان وفاة الثورة السورية؟!
2018-04-16, 6:54 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» صالون نون الأدبي يناقش عذرية السؤال في العصافير تأتي باكرا للكاتب شفيق التلولي
2018-04-16, 12:51 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» ميراث المراة اليهودية - صخر حبتور
2018-04-14, 6:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الكبس من دان نفسه
2018-04-13, 11:30 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» انت مع من احببت
2018-04-13, 11:26 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حدود الملح - علي الحاج
2018-04-10, 10:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نص مداخلة الدكتور حسن أوريد: "اللغة العربية وتدبير الاختلاف اللساني"
2018-04-10, 10:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ندوة دولية كبرى بتطوان تكريما للمؤرخ المغربي إبراهيم القادري بوتشيش - د.انس فيلالي
2018-04-10, 10:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مالك بن نبي - دور المسلم ورسالته - معمر حبار
2018-04-10, 10:15 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل تعيين جون بولتون يعني شن حرب أمريكية جديدة؟غسان الكسواني
2018-04-09, 11:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حرب عالمية ثالثة في سوريا - نورا المطيري
2018-04-09, 10:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 8 – ماذا حدث في العام المفصلي (1987):(ناجي العلي – وعزالدين المناصرة)
2018-04-09, 10:10 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 7 – الرئيس محمود عباس: فيلم الصبر الطويل – (2018) عزالدين المناصرة
2018-04-09, 10:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يستبدل (رائف زريق)، حق تقرير المصير الفلسطيني، بما اسماه (الحلّ المُتاح!!) عزالدين المناصرة
2018-04-09, 10:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 6 – (جدلية السيّد – العبد) رش السكَّر على الموت - عزالدين المناصرة
2018-04-09, 10:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (5) – حين تبحث الضحية عن حلول لمأزق الجلاَّد - عزالدين المناصرة
2018-04-09, 10:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إشكالية بحث أسعد غانم أنه يطرح أفكاراً طوباوية غير قابلة للتطبيق - عزالدين المناصرة
2018-04-09, 10:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 4 – (دولة ثنائية القومية) بعيداً عن فكرة الوحدة العربية!! عزالدين المناصرة
2018-04-09, 10:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 15 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 15 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33603
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2056
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 944 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو أم علي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57662 مساهمة في هذا المنتدى في 13941 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 (ن س ف): جذر ثلاثي يشير الى الإجتثاث والكشف ، واقتلاع الشيء من عروقه وأصـوله .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33603
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: (ن س ف): جذر ثلاثي يشير الى الإجتثاث والكشف ، واقتلاع الشيء من عروقه وأصـوله .   2015-08-10, 10:41 am

(ن س ف): جذر ثلاثي يشير الى الإجتثاث والكشف ، واقتلاع الشيء من عروقه وأصـوله .

وجاء في صحاح الجوهري : قال أبو زيد: نَسَفْتُ البناء نَسْفاً : قلعْته . ونَسَفَ البعيرُ الكلأ يَنْسِفُهُ ، إذا اقتلعه بأصله . وانْتَسَفْتُ الشيء : اقتلعته . والنَسيفُ : أثر كَدْمِ الحمارِ، وأثرُ ركضِ الرِجل بجَنْبَي البعير إذا انحصَّ عنه الوبر (تحاتّ ) . قال الممزَّق :

وقد تَخِذَتْ رِجْلي إلى جَنْبِ غَرْزِها *** نَسيفاً كأُفْحوصِ القَطاةِ المُطَـرَّقِ

ويقال: هما يَتَناسَفانِ الكلام ، أي يتسارَّانِ ، كأن هذا يَنسِف ما عند ذلك وذلك يَنْسِف ما عند هذا ، والتركيب يدل على كشف شيء عن شيء أو اسْتِلابه منه .. ونَسْفُ الطعام : نَقْضُهُ . والمِنْسَفُ : ما يُنْسَفُ به الطعام أي حبوب البُرّ (القمح والبرغل ) وينسف يذرى لفصل النخالة أو الرّدّة عنـه ، وهو شيءٌ طويل منصوبُ الصدر أعلاه مرتفعٌ ( كذا وصفه الجوهري في عصره ) . وحلَّت منسفة القشّ محله في حوران والبادية .

قلنا والمنسف : يُقصد به هذه الأيام الوعاء ( الصحن ) الكبير المصنوع من النحاس غالبـاً ، ويُقدّم به طعام الولائم ، والنُسافَةُ : ما يسقط منه . يقال : اعْزِلِ النُسافَةَ وكلِ الخالِصَ . ويقال : أتانا فلانٌ كأنّ لحيته مِنْسَفٌ . والمِنْسَفَةُ : آلةٌ يُقلع بها البناء . ويقال : انْتُسِفَ لونه ، أي امتُقع . وبعيرٌ نَسوفٌ : يقتلع الكلأ من أصله بمقدَّم فمِه . وإبلٌ مَناسيفُ . ويقال للفرس : إنَّه لنَسوفُ السُنْبُكِ ، إذا أدناه من الأرض في عَدْوِهِ . وكذلك إذا أدنى الفرسُ مِرفقيه من الحِزام ، وإنَّما يكون لتقارب مِرفقيه ، وهو من الصفات المحمودة فيه . قال بشر بن أبي خازم :

نَسوفٌ للحِزامِ بمِرْفَقَيْها *** يَسُدُّ خَواءَ طُبْيَيها الغُبارُ

ومنه قَوْلُه تَعالى : " ويسألونك عن الجبال فَقُلْ يَنْسِفها رَبِّى نَسْفاً " سورة طه / 105 (1) ، أَي يَقْلَعُها من أُصُولِها نَقَلَه الجَوْهَرِيُّ عن أبِي زَيْدٍ وهو مَجاز ، وقد وردت مادة ( ن س ف ) في كتاب الله تعالى خمس مرات ، أربع منها في سورة ( طه ) وواحدة في سورة المرسلات / 10 : ((وَإِذَا الْجِبَالُ نُسِفَتْ )) أي ذَهَبَتْ مِنْ أُصُولِهَا وَسُوِّيَتْ بِالْأَرْضِ .

وفي قصة السامري وبني إسرائيل حين اتخذ لهم عجلا جسدا له خوار ، فعبدوه من دون الله تعالى خلال غياب موسى لمناجاة ربه ، قال تعالى :

((قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَنْ تَقُولَ لَا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَنْ تُخْلَفَهُ وَانْظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا لَنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنْسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا )) سورة طه /97 .

ولنلاحظ هنا قوله تعالى :
لنحرقنه: وتفيد البرد بالمبرد أو الحرق بالنار، وفي الحالتين يتحول الجسد الى ذرات تتطاير.

لننسفنه : وتفيد النسف والتذرية بالهواء ، كما تفيد الإقتلاع من الأصول ...

وهذا يؤكد قول العرب أنَّ القرآن الكريم حمَّـال أوجه ، أي في التأويل .
ونعود للجذر ( نسف ) :

فالنسف تذرية في الهواء ، والمنسفة وعاء من القش كانت تستخدم للغاية عينهــا فتكشف الحبَّ عن قشره ، والنسف اقتلاع من الجذور والأصل ، فما وجه المشاكلة بين التسميتين ؟؟

أقول مجتهدا وفق القواعد الجذورية العربية :

النسف بالأصــل يفيد التعرية والكشف ... ودعنا نستعرْ ما ذكره ابن فارس في المقاييس ( مادة / ن س ف ) :

انتسَفَت الرِّيحُ الشَّيءَ مثلَ التُّراب والعَصْف ، كأنَّها كشفَتْه عن وجه الأرض وسلبته .

والنَسيفُ : أثر كَدْمِ الحمارِ ، لأنه يكشف عن جلده .

ونَسْفُ البِناءِ : استِئْصالُه قَطعاً .

ويقال للرُّغوة( التي على سطح الحليب ): النُّسَافة ، لأنَّها تُنْتَسَف عن وجه اللَّبَن .

وقولهم انتُسِفَ لونُه من ذلك ( أي كشف ما في نفسه ) فالمريض يكشفه لون وجهـه ، والمستبشر السعيد أيضاً يكشفه لونه .

وتقول العرب : بَعيرٌ نَسوفٌ : يقلع النَّباتَ عن الأرض بمقدَّم فيه : وحكى ناسٌ : هما يتناسفان ، أي يتسارَّان . ويقول البدو عن الرجل الأكول : ( ينسف الطعام نسفاً ) .
والقياس واحد . كأنَّ هذا يَنْسِف ما عند ذاك . وذاك ما عندَ هذا .

وفي البادية اليوم يسمون آنية تقديم الطعام في الولائم بالمنسف ، وطعام الولائم عادة الثريد ، أو البرغل مع اللبن واللحم ، ولربما استبدلوا البرغل بالرز ، وأشبعوه بصبِّ اللبن الكثيف والسمن العربي ، أو ربما كان مافي المنسف ثريداً ، أو هفيتــاً أو .... ومن هنا جاء الاختلاف بين المناسف ، إذ صار المنسف يعني الفحوى وحصل الإختلاف بالفحوى، فكان هناك المنسف الحوراني بشقيه ( الأردني والسوري ) والمنسف الفلسطيني ، والمنسف السيناوي(السينائي) والديري والبدوي والنجدي واليمني و ..... الخ .

مكملات العائلة (نون – سين – فاء ) :

(س ن ف) : وأَسْنَفْتُ البعير: جعلت له سِنافاً وإنما يفعل ذلك إذا خَمُصَ بطنهُ واضْطَرَبَ تصدِيرُه، وهو الحِزامُ ، ويقول الحجازيون والحورانيون وسكان البادية للرجل المضمّر الرشيق(سنافي) ، وهو تعبير فصيح .

(ن ف س ) : النفس معروفة وتنفيس الأجل تفريجه ، ونَفَّسْتُ عنه تَنْفِيساً أَي رَفَّهْتُ . يقال: نَفَّس اللَّه عنه كُرْبته أَي فرَّجها .

(ف ن س ) : الفَنَسُ ، محركةً : الفَقْرُ المُدْقِعُ . وهناك فخذ من عشيرة الفضل ( من النّعيم ) يقال لهم الفنُّـوس ( ولربما لفظهـا البدو الفنوص) من أعرق قبائلهم ، وهم من الأشراف الحسينيين .

والفانُوسُ : النَّمَّامُ ، عن المازَرِيّ ، وكأَنَّ فانوسَ الشَّمَعِ منه والاستخدام شائع في البادية .

(ف س ن) : جذر مهجور جماليّـا ً .

(س ف ن ) : قشر ، والسفينة دُعيتْ به لأنها تقشر وجه الماء بجريانها عليه .

وبين خمسـة الجذور تراسل وتناغم بيِّن وجليّ واضح ( جدلية خاصة ) ، يدركه ذوو السليقة السليمة .

-------------------------هامش :

(1)-قوله تعالى في سورة طـه : ((وَيَسْئَلُونَكَ عَنِ الْجِبالِ فَقُلْ يَنْسِفُها رَبِّي نَسْفًا (105) فَيَذَرُها قاعًا صَفْصَفًا (106) لا تَرى فِيها عِوَجًا وَلا أَمْتًا (107 )) .

كان مشايخنا الكرام في الكُتَّـاب يداوون بها الثآليل والدمل والقروح والحزاز وسائر الانتانات والتقرّحات الجلدية ، يقرؤونها على المكان مع آياتٍ أخرى . ومع يقيننا بأن كتاب الله شفاء للنفوس وأمراض المجتمع ، إلا أنَّ ذلك لا يمنع من الأخذ بالأسباب ، ونحن نعلم أن كثيرا من الأوبئة الجلدية تُصنَّف في قائمة الأمراض المستعصية ، لا سيما الثؤلـل ، وما يُدعى بـ(الأكزيـــمـــا) ، نوع من الحساسية والطفح الجلدي المترافق بإنتانات والتهابات سطحية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
(ن س ف): جذر ثلاثي يشير الى الإجتثاث والكشف ، واقتلاع الشيء من عروقه وأصـوله .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: لسان العرب - كلمات ومعاني-
انتقل الى: