نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» تولند مان :افضل المومياوات في العالم
2017-04-22, 11:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيثاغورسية توازن الرعب والشرق الاوسط والسلام العالمي - سميح خلف
2017-04-22, 11:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أعراس جزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابن باديس.. إبن الزوايا الجزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جريمة النصيرات : هل هي انذار مبكر ام متأخر .؟؟سميح خلف
2017-04-21, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى خيار الصعب ومركب المضطر - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-21, 7:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رؤيتنا حول دعوي تعديل الدستور- الدكتور عادل عامر
2017-04-21, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صدور كتاب جديد عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بعنوان: "الرؤية الإسرائيلية للصراعات في الشرق الأوسط"
2017-04-21, 7:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الأعلام “العربي” و كوريا الشمالية - السيد شبل
2017-04-21, 7:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال العدالة والحرية – بقلم : سامى شرف
2017-04-21, 7:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محور الشرّ الثلاثي المهدّد للعرب - حاضر السياسة الأميركية لا ينفصل عن تاريخها
2017-04-20, 10:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جمعية الأقصى تختتم الفوج ال 3 لدورة عيون البراق لتأهيل المرشدين في الأقصى
2017-04-20, 10:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصادر تمويل الارهاب في مصر - الدكتور عادل عامر
2017-04-20, 10:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هدم الاوطان لعبة الامريكان - الدكتور عادل عامر
2017-04-20, 10:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فبركة مخرج أمريكي - ميسرة بكور
2017-04-19, 10:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أفيقوا أيها الغافون والمغفلون والغافلون :يحيى حاج يحيى
2017-04-19, 9:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قنبلة غزة ""واربعينية عباس التجريدية "" سميح خلف
2017-04-19, 9:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عشر وصايا لقلب مطمئن - #خالد_حمدى
2017-04-19, 9:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جدلية تعريف الأسير الفلسطيني في المفهوم الدولي - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-19, 9:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحوادث الإرهابية الأخيرة والتوصيف الخاطئ المغرض - كتبه/ يونس مخيون
2017-04-19, 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هدم الاوطان لعبة الامريكان - الدكتور عادل عامر
2017-04-19, 9:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خمسة مليار فاتورة انفاق المصريين في شم النسيم - الدكتور عادل عامر
2017-04-19, 9:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم الفريسة مترجم
2017-04-18, 11:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هكذا وصفت مراسلة "الغارديان" البريطانية الحياة في مدينة دمشق
2017-04-18, 4:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مشفى كبير للمجانين - شاهر جوهر
2017-04-18, 4:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خبير أمريكي: ترامب بات يتبنى سياسة عسكرية تأديبية تجاه نظام الأسد
2017-04-18, 4:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصادر روسية تكشف عن رقم كبير لقتلى ميليشيات نظام الأسد خلال الحرب
2017-04-18, 4:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» طريقة التعامل مع الحكام الذين لا يطبقون شرع الله
2017-04-18, 3:57 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» في يوم الأسير الفلسطيني حماية يجدد تضامنه مع الأسرى والمعتقلين ويطالب المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لاحترام المواثيق الدولية
2017-04-17, 10:52 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قصيدة الأسير ونبض المشاعل * د. أحمد الريماوي
2017-04-17, 10:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 17 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 17 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33018
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1767
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 931 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو السيد صقر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56714 مساهمة في هذا المنتدى في 13123 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 تطبيق الاسلام ليس فقط تطبيق الحدود - محمد بن يوسف الزيادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1767
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 58

مُساهمةموضوع: تطبيق الاسلام ليس فقط تطبيق الحدود - محمد بن يوسف الزيادي   2015-08-29, 8:39 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الى من يظنون ان تطبيق الاسلام فقط مقتصر على الحدود

كثيرون هم الذين يظنون ان الاسلام تطبيقه يعني فقط تطبيق الحدود الشرعية فحسب وينظرون الى الدولة الاسلامية على انها تلك الدولة التي تجلد الظهور وتقطع الايدي وتقص الرقاب ليامن المترفون على ما اترفوا فيه ويضمن المستبدون حماية انفسهم واموالهم التي جمعوها ممن استعبدوهم ويضمنواخنوعهم وذلهم.

ان نظرة اي مشرع للعقوبة لا تخلوا من امرين الاول الانتقام والثاني الردع والتاديب

وفي الاسلام ان فلسفة التشريع قائمة على الرحمة والشفقة بالعباد وتحقيق مصالح الفرد والجماعة في تناسق لا يجعل الفرد يطغى على الجماعة ولا يجعل الجماعة تهمل ذات الفرد والعقوبات جزء من منظومة تشريعية خاصة كاملة متكاملة لايصلح ولا يصح ان تتجزأ ولا ان ينسلخ قسم منهاعنها وينتزع ليطبق وحده وجاءت العقوبات روادع وزواجر وجوابر لحفظ منظومة حياة متكاملة..فهي للردع والزجر ابتداء..ومن ثم طهارة للفرد من الاثم والمخالفة والعصيان..تسقط عنه العقوبة الربانية الاخروية لذلك وجدنا المسلم المذنب هو من يقدم نفسه للجهة المسؤولة للقصاص منه او ايقاع العقوبة المناسبة على اثمه وتطبق هذه العقوبات في اطار درئها عن الناس بالشبهات لان الغاية منها ليست الانتقام بل التطهير والردع.

وتطبق العقوبات في ظل نظام ودولة تنفذ الاسلام وسياساته ونظمه وتشريعاته في كل مناحي الحياة وتقوم هذه الدولة على اساس عقيدته وفكرته الشاملة عن الكون والانسان والوجود وما انبثق عنها من نظم سياسية واقتصادية وتعليمية واجتماعية وقضائية تشمل مختلف انشطة الحياة وكافة مسالك الانسان.

تضمن استقرار وازدهار حياة الانسان كفرد في جنسه وتضمن استمرار الجنس والنوع بمسار صحيح ورقي نهضوي لايتغول نوع على نوع ولا طائفة على طائفة ولا تستاثر بالحياة ومكاسبها فئة دون اخرى او عنصر دون بقية العالمين.

ان الاسلام قبل ان يعاقب على الجريمة يمنع اسباب وجودها اولا بفكره وعقيدته وما تزرعه في النفزس من تقوى الله العظيم وثانيا بسياساته ونظمه التي تستهدف رعاية شؤن الناس وحفظ انفسهم ودمائهم واموالهم واعراضهم ودينهم واخلاقهم وعقولهم وممتلكاتهم وتحقق لهم الامن والرعاية

اللازمة لعيشهم باستقرار وطمانينة وفق تطبيق نظام اسمه الاسلام يتقرب المسلمون لربهم برعايتهم انفسهم والبشرية به.

فعمل على توزيع الثروة وتقليص الفجوة المعيشية بين ابناء المجتمع فجعل حقا معلوما للسائل والمحروم في اموال الاغنياء والزم الدولة باخذه من وجهه وانفاقه على مستحقه كما الزمها بتوفير العمل ووسائل الانتاج ومنع ملكية الارض لمن يحجزها ويعطلها ثلاث سنين ومنع الاحتكار في السوق و منع الخصخصة والامتيازات للملكية العامة او لملكيات الدولة لانها اعتداء على حق المجتمع وملكيته العامة في المجال الاقتصادي.علاوة على انه الزم الدولة برعاية شؤن المعدم والفقير وتامين الضروريات لحياته كحد ادنى.

وفي المجال الاجتماعي بنى علاقة المجتمع على اساس الاخوة و منع كل ما من شانه ان يؤدي الى الفاحشة ويؤجج نيران الشهوات كالتعري وكشف العورات والاختلاط والخلوات وحث على الزواج المبكر للشباب والشابات واعان عليه.

واباح التعدد لكي يقضي على العنوسة وليعطي الفرصة ويفتح ابواب السترة امام الارامل والمطلقات من النساء ليحصن انفسهن بالزواج.واعطاهن الامل بالحياة والانجاب الذي تتكفل الدولة برعايته نفقة وتربية وتعليما.وفرض التكافل والتضامن والترابط بين الناس فجعل النفقة فريضة للزوجة والابناء القصر وفرضها للوالدين والاجداد والقريب المحتاج ضمن قاعدة الغرم بالغنم وفرض مثلا الدية في القتل الخطأ على الذكور من عصبة القاتل المخطيء ليشعر الانسان انه لا يعيش فردا بل ضمن مجتمع مسؤول عنه يؤدي له كما ينتظر منه...

وفي مجال الحكم اعطى السلطان للامة تنيب فيه عنها من تشاء ليرعاها بشرع الله تعالى وجعل وظيفته تكليفية وليست تشريفية ومقامه مقام تعبد واتباع وليس مقام علو وابتداع واوجب عليه الخضوع للمسائلة والمحاسبة واوجب على الامة القيام بذلك.لتستمر مسيرة الرشاد والهدى والتقى.

ثم جاء تشريع العقوبات لتكون سياجا حافظا لهذه التشريعات وزواجر عن ارتكاب المخالفات التي تستهدف تعطيل عمل هذه السياسات الرعوية وتقويض المنظومة التشريعية الربانيةالتي لا تحابي احدا لحساب احد والشعار فيها -والله لو ان فاطمة بنت محمد سرقت لقطع محمد يدها- وكون هذا التشريع انما هو تشريع رباني فان مخالفته توجب الاثم فكانت العقوبات تطهير من الآثام فمن جلدت او جلد بحد الزنا ثم قال له قائل يا زاني او يا زانية جلد القائل بحد القذف لان من اقيم عليه الحد فقد طهر من اثمة وتبعاته وعاد كانه لم يقترفه. فالعقوبات لوحدها تطبيقها دون تطبيق سائر انظمة الاسلام وسياساته انما هو تشويه للاسلام وليس اسلام والنظام الاقتصادي تطبيقه لايصلح دون تطبيق السياسات الشرعية في المجالات المختلفة من الحياة.ان الاسلام نظام كامل متكامل لا يؤخذ الا كلا كاملا و لايقبل التقسيم و لاالتجزيء=افتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض= وفي هذا القدر كفاية واستودعكم الله داعيا اياه سبحانه ان يعجل لنا بدولة الخلافة الراشدة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33018
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: تطبيق الاسلام ليس فقط تطبيق الحدود - محمد بن يوسف الزيادي   2015-09-01, 9:48 am

ان الاسلام قبل ان يعاقب على الجريمة يمنع اسباب وجودها اولا بفكره وعقيدته وما تزرعه في النفزس من تقوى الله العظيم وثانيا بسياساته ونظمه التي تستهدف رعاية شؤن الناس وحفظ انفسهم ودمائهم واموالهم واعراضهم ودينهم واخلاقهم وعقولهم وممتلكاتهم وتحقق لهم الامن والرعاية

اللازمة لعيشهم باستقرار وطمانينة وفق تطبيق نظام اسمه الاسلام يتقرب المسلمون لربهم برعايتهم انفسهم والبشرية به.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
تطبيق الاسلام ليس فقط تطبيق الحدود - محمد بن يوسف الزيادي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: