نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» بوركت جمعتكم
اليوم في 8:28 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حكم النصرانية في المرتد - ايزابيل بنيامين ماما آشوري.
أمس في 6:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حياة الاحياء
أمس في 10:35 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» البر حسن الخلق
أمس في 10:05 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ايجاز في اية
أمس في 10:04 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اوروبا العلمانية وحدائق الحيوان البشرية - نبيل القدس
2018-04-18, 10:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الانسان بتصرفاته وليس بشكله - نبيل القدس
2018-04-18, 10:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  لصوص_التاريخ ومانعة الصواعق - محمد منصور
2018-04-18, 10:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السيرة وصناعة القادة
2018-04-18, 9:50 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» جواب سؤال عن تبني الامام
2018-04-17, 9:42 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ----الشخير---
2018-04-17, 8:56 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الاستيقاظ الكاذب
2018-04-17, 8:54 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من سنن العبودية
2018-04-17, 8:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل آن الأوان لإعلان وفاة الثورة السورية؟!
2018-04-16, 6:54 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» صالون نون الأدبي يناقش عذرية السؤال في العصافير تأتي باكرا للكاتب شفيق التلولي
2018-04-16, 12:51 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» ميراث المراة اليهودية - صخر حبتور
2018-04-14, 6:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الكبس من دان نفسه
2018-04-13, 11:30 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» انت مع من احببت
2018-04-13, 11:26 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حدود الملح - علي الحاج
2018-04-10, 10:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نص مداخلة الدكتور حسن أوريد: "اللغة العربية وتدبير الاختلاف اللساني"
2018-04-10, 10:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ندوة دولية كبرى بتطوان تكريما للمؤرخ المغربي إبراهيم القادري بوتشيش - د.انس فيلالي
2018-04-10, 10:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مالك بن نبي - دور المسلم ورسالته - معمر حبار
2018-04-10, 10:15 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل تعيين جون بولتون يعني شن حرب أمريكية جديدة؟غسان الكسواني
2018-04-09, 11:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حرب عالمية ثالثة في سوريا - نورا المطيري
2018-04-09, 10:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 8 – ماذا حدث في العام المفصلي (1987):(ناجي العلي – وعزالدين المناصرة)
2018-04-09, 10:10 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 7 – الرئيس محمود عباس: فيلم الصبر الطويل – (2018) عزالدين المناصرة
2018-04-09, 10:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يستبدل (رائف زريق)، حق تقرير المصير الفلسطيني، بما اسماه (الحلّ المُتاح!!) عزالدين المناصرة
2018-04-09, 10:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 6 – (جدلية السيّد – العبد) رش السكَّر على الموت - عزالدين المناصرة
2018-04-09, 10:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (5) – حين تبحث الضحية عن حلول لمأزق الجلاَّد - عزالدين المناصرة
2018-04-09, 10:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إشكالية بحث أسعد غانم أنه يطرح أفكاراً طوباوية غير قابلة للتطبيق - عزالدين المناصرة
2018-04-09, 10:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 14 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 14 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33603
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2057
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 944 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو أم علي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57663 مساهمة في هذا المنتدى في 13942 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 معنى أن تفاوض إيران عن بشار الأسد .. ومعنى أن يخرّب بشار مسعاها - زهير سالم*

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33603
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: معنى أن تفاوض إيران عن بشار الأسد .. ومعنى أن يخرّب بشار مسعاها - زهير سالم*    2015-08-31, 10:59 pm





رابط المادة على موقع المركز - موقفنا : معنى أن تفاوض إيران عن بشار الأسد .. ومعنى أن يخرّب بشار مسعاها



مواقف
موقفنا

[size=32]معنى أن تفاوض إيران عن بشار الأسد ..[/size]

[size=32]ومعنى أن يخرّب بشار مسعاها[/size]

[size=32][/size]

زهير سالم*

على خطورة الدلالات السيادية والسياسية أن تقوم إيران جهارا نهارا بالتفاوض عن بشار الأسد حول ما يجري على الأرض السورية الداخلية ، في الزبداني وفي كفريا والفوعة ، مع كتائب أحرار الشام ، وعلى الأرض التركية ، أي تحت سمع العالم وبصره ؛ إلا أن الحدث على خطورته قد مرّ بصمت المتابعين والمحللين ..
فطغمة بشار الأسد التي جعلت من موضوعة ( السيادة الوطنية ) شماعة تعلق عليها كل أسمالها البالية ، مع أنها كانت أول من خرقها وداس عليها مرارا وتكرارا . إن ما جرى في تركية لم يكن المرة الأولى التي يفاوض فيها الإيراني عن الأسدي مع مواطنين سوريين ، إلا أنها على ما تبدو الواقعة الأجهر التي ترتكب فيها الفاحشة السيادية جهارا نهارا وتحت سمع العالم وبصره ..
لم يعد الحال أن الكتائب الإيرانية وأذرعها اللبنانية والعراقية والباكستانية تدفع ازدراءً مقاتلي بشار الأسد عن الميدان لتتقدم فتقاتل عنها ، ولم يعد الحال أن الأذرع الإيرانية الضاربة في سورية تسخر وتستهتر بالقوات الأسدية أو تحملها مسئولية الهزائم والخروقات ؛ بل أصبحت القضية أن المفاوض الإيراني ، يزيح المفاوض الأسدي جانبا ، ليفاوض الإيراني مباشرة المواطن السوري الحر ، على بعض الشأن السوري الداخلي !!
إن الدلالة السياسية المباشرة لهذا الواقع أن سورية أصبحت بلدا محتلا من قبل الإيرانيين ، ليس على المستوى العسكري فقط ، بل على مستوى القرار السياسي أيضا . وأن على مجلس الأمن أن يتعامل مع القسم الواقع تحت السيطرة الإيرانية من الأرض السورية كأرض محتلة ، وأن يحمّل إيران بالدرجة الأولى مسئولية الدولة المحتلة ، وأن يتعامل مع الثورة السورية وثوارها كحركة تحرر وطني ، وأن يتعامل مع بشار الأسد كما تعامل يوما مع حكومة ( فيشي ) أيام الاحتلال النازي لفرنسا ...
وأول مقتضيات هذا التعامل إسقاط الصفة التمثيلية لبشار الأسد وحكومته ، وإسقاط الشرعية الشكلية التي لا تزال الهيئات الدولية وبعض الحكومات تتعامل من خلالها مع هذا النظام ، ووقف الاعتراف الدولي بدور طغمة العمالة الواقعة تحت تأثير المحتل الإيراني ، والفاقدة لصفتها السيادية ، وقدراتها التمثيلية السياسية .
وهذا يعني فيما يعني للسيد ديمستورا أن يبادر ، وقد قرر إشراك إيران في مفاوضات الحل السياسي في سورية ، أن يسقط دور بشار الأسد وفريقه ، حيث تثبت الواقعة إياها أن دور المفاوض الأسدي سيكون مجرد تكرار للموقف والدور الإيراني .
وبالعودة إلى الواقعة في نفسها ( المفاوضات التي دارت بين إيران وبين الثوار السوريين من كتائب الجيش الحر ) ...
فإن من أبرز الدلالات التي يمكن أن نشير إليها هي أن الواقع العملياتي للثورة السورية ، قد أجبرت دولة ( إقليمية عظمى ) تحسب حسابها الكثير من دول الإقليم ، أن تجلس جلسة الند للند مع كتائب من كتائب الثورة السورية التي تشكك الكثير من الدول في قدراتها وطاقاتها وإمكاناتها ..
ومرة ثالثة نعود إلى تفاصيل الواقعة ومضمونها العملي : إيران تفاوض كتائب أحرار الشام حول أهالي : كفريا والفوعة مقابل ما قيل إنه وقف إطلاق نار في الزبداني ...
فالتفاصيل تخبرنا أن أهالي كفريا والفوعة ونبل هم من أتباع ( الشيعة الإمامية الاثنا العشرية ) وهم من الناحية المذهبية ألصق بشيعة إيران وجزء منهم وليسوا من المحسوبين مذهبيا على بشار الأسد وطائفته وهذا بحد ذاته يشكل خصوصية للحرص الإيراني الطائفي بدأت مفارقاته تظهر على أكثر من صعيد ..
والذي لا يجوز أن نغفل عنه هو أن هذه البقع المذهبية الصغيرة في الشمال السوري ، عاشت على مدى التاريخ في أمن وأمان ووئام ، ولم يكن الشعب السوري يريد ،لولا ما فرضه الأسديون والإيرانيون على المجتمع السوري من منطق طائفي بغيض ، أن يكونوا ورقة للمساومة ، وموضعا لضغط.
وتخبرنا التفاصيل أيضا أن قيادة حزب الله تحت وطأة صمود ثوار الزبداني ، وضرباتهم المسددة ، وخسائر حزب الله المتعاظمة في قياداته البشرية ، كان هو المبادر إلى المطالبة بالهدنة في الزبداني ، وبناء على طلبه هو تحركت إيران ولم يتحرك العاجز منزوع الصلاحية بشار...
كلام كثير قيل عن تفاصيل ما جرى في مفاوضات تركية أهمها ما يتعلق بمطالبة كتائب أحرار الشام بالإفراج عن أعداد كبيرة من المعتقلين في سجون بشار الأسد جلهم من الأطفال والنساء ...
انتفاضة السراج قبل الانطفاء كانت في محاولة بشار الأسد قطع الطريق على معطيات المفاوضات ، وتخريب نتائجها بالتحريش لاستئناف عملية القتال . حركة لن تكون عصية عن فهم المندوب السامي الإيراني ؟ مع اقترانها في التلكؤ في إطلاق سراح النساء والأطفال من المعتقلين السوريين مقابل ما صاغه المفاوض الإيراني ...
يدرك السوريون أن مفارقة مذهبية طائفية خطيرة تتعاظم بين ( الأسدي والإيراني ) أو بلغة أكثر وضوحا بين ( النصيري والإمامي الاثنا عشري ) فإلى أي حد ستبتلع إيران محاولة التمرد الأسدية إن كانت ، وإلى حد سيستطيع بشار الأسد أن يتحمل تبعات هذا التمرد ؟!
أم أنها محاولة إضافية لتوزع الأدوار تحاول إيران فيها أن ترتدي القناع الأبيض للسوريين هذه المرة ومع كتائب أحرار الشام بشكل خاص ...
لندن : 12 / ذو القعدة / 1436

30 / 8 / 2015

----------------
*مدير مركز الشرق العربي
للاتصال بمدير المركز
00447792232826
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
معنى أن تفاوض إيران عن بشار الأسد .. ومعنى أن يخرّب بشار مسعاها - زهير سالم*
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: اهم احداث اليوم - اخبار فلسطين - اخبار القدس - اخبار عالمية-
انتقل الى: