نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» سؤال جديد للاخ محمد بن يوسف الزيادي حفظه الله
2017-04-25, 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دور الهيئة القومية لمكافحة الارهاب والتطرف - الدكتور عادل عامر
2017-04-25, 9:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تعويم هيثم مناع أم تعويم الثورة المضادة!عادل سمارة
2017-04-25, 9:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى وانتفاضة الوطن الأسير* محمد العبد الله
2017-04-25, 9:32 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خطة العدوان لاقتطاع الجنوب السوري - كيف ستواجه؟ خطة العدوان لاقتطاع الجنوب السوري ...كيف ستواجه؟
2017-04-25, 9:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مهزلة الإحتفال بالإسراء والمعراج.. المجهول التاريخ!
2017-04-25, 4:25 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» جريمة قتل في الساعة الرابعة
2017-04-25, 12:14 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تولند مان :افضل المومياوات في العالم
2017-04-22, 11:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيثاغورسية توازن الرعب والشرق الاوسط والسلام العالمي - سميح خلف
2017-04-22, 11:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أعراس جزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابن باديس.. إبن الزوايا الجزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جريمة النصيرات : هل هي انذار مبكر ام متأخر .؟؟سميح خلف
2017-04-21, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى خيار الصعب ومركب المضطر - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-21, 7:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رؤيتنا حول دعوي تعديل الدستور- الدكتور عادل عامر
2017-04-21, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صدور كتاب جديد عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بعنوان: "الرؤية الإسرائيلية للصراعات في الشرق الأوسط"
2017-04-21, 7:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الأعلام “العربي” و كوريا الشمالية - السيد شبل
2017-04-21, 7:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال العدالة والحرية – بقلم : سامى شرف
2017-04-21, 7:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محور الشرّ الثلاثي المهدّد للعرب - حاضر السياسة الأميركية لا ينفصل عن تاريخها
2017-04-20, 10:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جمعية الأقصى تختتم الفوج ال 3 لدورة عيون البراق لتأهيل المرشدين في الأقصى
2017-04-20, 10:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصادر تمويل الارهاب في مصر - الدكتور عادل عامر
2017-04-20, 10:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هدم الاوطان لعبة الامريكان - الدكتور عادل عامر
2017-04-20, 10:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فبركة مخرج أمريكي - ميسرة بكور
2017-04-19, 10:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أفيقوا أيها الغافون والمغفلون والغافلون :يحيى حاج يحيى
2017-04-19, 9:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قنبلة غزة ""واربعينية عباس التجريدية "" سميح خلف
2017-04-19, 9:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عشر وصايا لقلب مطمئن - #خالد_حمدى
2017-04-19, 9:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جدلية تعريف الأسير الفلسطيني في المفهوم الدولي - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-19, 9:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحوادث الإرهابية الأخيرة والتوصيف الخاطئ المغرض - كتبه/ يونس مخيون
2017-04-19, 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هدم الاوطان لعبة الامريكان - الدكتور عادل عامر
2017-04-19, 9:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خمسة مليار فاتورة انفاق المصريين في شم النسيم - الدكتور عادل عامر
2017-04-19, 9:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم الفريسة مترجم
2017-04-18, 11:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 24 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 24 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33024
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1767
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 932 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Moma karoma فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56721 مساهمة في هذا المنتدى في 13130 موضوع
مواضيع مماثلة
عداد الزوار

شاطر | 
 

 العبادي وسيناريو المالكي عام 2007 - بهاء النجار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33024
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: العبادي وسيناريو المالكي عام 2007 - بهاء النجار    2015-09-03, 4:16 pm



[size=36]العبادي وسيناريو المالكي عام 2007  
[/size]
 



بهاء النجار
بدأ رئيس الوزراء حيدر العبادي بإصلاحات تفرح كل غيور وكل مظلوم في هذا الشعب ، ولكن هذه الفرحة مشوبة بالحذر والريبة لما نعلمه من ظروف محيطة بتلك الإصلاحات ، فنحن نعلم أن الأمور ليس كلها بيد رئيس الوزراء سواء كان هذا الرئيس حيدر العبادي أم غيره ، حتى وإن كانت دستورياً وقانونياً بيده إلا أن الوضع السياسي الذي جاء بالعبادي ومن قبله المالكي والجعفري لا يسمح بهذه السهولة إجراء مثل هذه الإصلاحات التي طالت كبرى الشخصيات والمناصب من نواب رئيس الجمهورية ونواب رئيس الوزراء الى الوزراء ودمجهم بغيرهم ومن ثم المناصب الخاصة دون الوزراء .
فهذه المناصب تعود لشخصيات وأحزاب أصبحت مهمة بعد أن تمكنت بطرق شرعية وغير شرعية أن تحوز على أصوات الناخبين وأصبح لها ثقل برلماني له الأثر القانوني والسياسي على مجريات الأمور ، أما الأرضية القانونية التي توفر للعبادي إجراء تلك الإصلاحات فهي نفسها التي تتيح للآخرين بتغييره والانقلاب عليه بحجب الثقة عنه وتكليف رئيس وزراء آخر ، خاصة وأن تلك الاصلاحات طالت رموزاً كبيرة في الدولة ولها كتل كبيرة قادرة على قلب الطاولة على أي إصلاح ينال منهم ، ووجود العبادي على رأس الهرم التنفيذي لم يكن إلا باتفاق سياسي يسمح للآخرين بتقاسم كعكة السلطة وكل بحسب ثقله الانتخابي ، فالجميع يعلم أن العبادي لم يحصد من الأصوات إلا بضعة آلاف وبالتالي لولا رفض الكتل السياسية الولاية الثالثة للماكي لما تمكن العبادي من التمتع بهذا المنصب السيادي الذي يعتبر الأول في العراق ، بمعنى آخر أن الكتل السياسية أصحاب فضل على العبادي في وصوله الى منصبه هذا ، وهذا يعني أن أي تصرف يعارض رغباتهم سيكون نتيجته إسقاط العبادي ، أي أن بقاء العبادي مرهون بسياسته التي يجب أن ترضي الجميع .
وقد يقول قائل أن العبادي قام بتلك الإصلاحات بعد دعمه من قبل كتل قوية تضمن غطاء سياسياً وقانونياً له وبدعم من المرجعية تعطيه التأييد الشعبي والزخم الشرعي الذي يجعله مطمئناً من تحركاته ، وهذا صحيح ولكن تبقى تلك الكتل لا تمثل الأغلبية المريحة والمعطلة التي تعطل أي نية لحجب الثقة عنه ، وإلا لو كانت هذه الأغلبية موجودة لكفت في تشكيل حكومة مدعومة من قبل تلك الأغلبية ، وإذا قيل أن الوضع السياسي المضطرب هو الذي منع الأغلبية من تشكيل الحكومة بمفردها لذا لجأوا للمِّ كل أطياف المشهد السياسي ، نقول وهذا الوضع المضطرب ما زال موجوداً ومستمراً ويفترض أنه يمنع العبادي أو أي رئيس وزراء آخر من إجراءات إصلاحات إدارية تمس شركاءه السياسيين .
أما موضوع دعم المرجعية لإصلاحات العبادي فالمرجعية من شأنها دعم أي توجه إصلاحي ولكن هذا الدعم عادة غير ملزم ، فلم نجد يوماً ما أن المرجعية اتخذت موقفاً عملياً (عقابياً) للسياسيين الذي خالفوا توجيهاتها وتعاليماتها لأنها ترى أن واجبها هو النصح والارشاد والتوجيه وليس من مهامها معاقبة المسيئين بالأسلوب الذي تراه مناسباً ، فهناك العديد من توجيهات المرجعية لم يؤخذ بها من قبل السياسيين لأن السياسيين ينفذون ما يعجبهم ويلتفون على ما لا يعجبهم ، فهذا قانون تقاعد البرلمانيين والمسؤولين أصحاب الدرجات الخاصة ما زال موجوداً رغم اعتراض المرجعية عليه ورغم أن الكثير ممن يدّعي أنه ملتزم بأوامر المرجعية قد وافق على إقرار هذا القانون ولم يلتزم بما قالته المرجعية .
وحتى نفهم ما يحصل من (إصلاحات) نعيد للأذهان تجربة المالكي عام 2007 عندما عزم على القضاء على المليشيات التي تعيث في الأرض الفساد ولم تترك للدولة هيبة ولا نظاماً ، ولكن هذا العزم المالكي لم يتحقق لولا دعم الكتل السياسية والمرجعية له ، والقوى السياسية الداعمة للمالكي في حينها دعمته لا لسواد عيونه بالتأكيد ولكن مصلحتهم اقتضت ذلك ، وأما المرجعية فكان من الضروري دعم الاستقرار في البلاد ، وبما أن مصلحة السياسيين التقت مع ما أرادته المرجعية كانت الثمرة هو تمكن المالكي من القضاء على المليشيات رغم أن بادئ الأمر كان يبدو عزمه فاشلاً لأنه سيواجه قوى سياسية لها جذور شعبية واسعة وقد تكون مدعومة بقوى خارجية ، لكن هذا النجاح الذي حققه المالكي كان بفضل دعم المرجعية وتأييد الشركاء السياسيين ، وهذين الركنين توفرا للعبادي في إصلاحاته الأخيرة .
وربما يعاني العبادي من نفس ما عاناه المالكي في حملته (صولة الفرسان) ضد المليشيات ولكنه يحضى بنفس الدعم الذي حضي به المالكي حينئذ ، فوجود المليشيات في عهد المالكي كان يهدد الوضع الأمني واليوم الفساد الذي يروم العبادي القضاء عليه يهدد الوضع السياسي وهيبة الدولة ، وكانت المليشيات في عامي 2006 و 2007 كانت لها امتدادات شعبية ومدعومة سياسياً واليوم المفسدون مدعومون من قبل السياسيين أيضاً ، ولكن المالكي استفاد من دعم شركائه السياسيين إضافة الى تأييد المرجعية وهذا ما على العبادي فعله في إصلاحاته المرتقبة .
فإذا حقق العبادي النجاح الذي حققه المالكي لوجود الركيزتين المهمتين اللتين ذكرناهما هل سيكون سلوكه وإستراتيجيته نفس سلوك وإستراتيجية المالكي ؟ وبالتالي هل سيكون مصير العبادي مصير المالكي ؟ وهل سنشهد نتيجة لتلك السياسة تدهور الوضع الأمني أو السياسي أو الاقتصادي ؟ هذا ما على العبادي أن يلتفت إليه وأن لا يخطأ تلك الأخطاء التي ارتكبها المالكي ، وأن يكون هدفه من وراء إصلاحاته خدمة الشعب أولاً وأن يترك كل هدف يعيق تحقق تلك الخدمة ، وليستفد بعدها سياسياً وحزبياً فهذا من حقه ، ولكن المهم والأهم هو أن يتحقق للشعب ما كان ينتظره ويأمله من بعد 2003 وسقوط النظام القمعي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
العبادي وسيناريو المالكي عام 2007 - بهاء النجار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» حصريا البوم شيرين عبد الوهاب بطمنك حاليا على منتدى علوم بنها
» ابتكارات جديده لتزين غرفة نومك!!!!!!!!!!!!!!!!
» نماذج امتحانات التوجيهي 2007 مع الاجابة النموذجية لجميع المباحث‎
» كلمات راشد الفارس 2007
» برامج قناة MBC 1 ليوم الثلاثاء 25 \12\ 2007

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: