نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» وقفة من اجل القدس والمقدسات
اليوم في 6:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابتكر فريق المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا نظام جديد لمراقبة سائق المركبة
اليوم في 5:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شركة نقل عفش بالخبر | 0566147227 | شركة الايمان
اليوم في 5:49 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أين الغضبة الكبرى للقدس؟
أمس في 11:24 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» في صالون نون الأدبي، جمعية الثقافة والفكر الحرّ، يوبيل فضي ورحلة عطاء
2017-12-06, 3:34 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» لي ما يفسّر هذه العتماتِ - ياسين بوذراع نوري
2017-12-03, 8:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاحتفال بالمولد النبوي.. حب متعدّد وفرح متنوع - معمر حبار
2017-12-02, 8:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نحن امة نحتفي بنبينا على مدار الساعة
2017-12-01, 1:43 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 12 ربيع الأول يوم وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم.. وليس مولده
2017-12-01, 4:08 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» امراض النفس الانسانية
2017-11-30, 6:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا تهندس انسجام الوهابية والماركسية الثقافوية، عادل سمارة
2017-11-30, 5:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» التطبيع العربي مع "إسرائيل": الطريق إلى تصفية القضية الفلسطينية وتشريع الاحتلال
2017-11-30, 5:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السعودية رائدة التّطْبِيع
2017-11-29, 5:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» آداب سيّدنا الحسن البصري بعيون سيّدنا الحافظ ابن الجوزي - معمر حبار
2017-11-28, 8:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاستدمار الفرنسي للجزائر.. جعل النفيس رخيصا - معمر حبار
2017-11-28, 8:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عٙرْف التّعْرِيفْ بِالموْلِدِ الشّرِيف - معمر حبار
2017-11-28, 8:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ست نساء من الحائزات على نوبل يطالبن بإنهاء الحصار على اليمن والتحرك العاجل لحماية المدنيين وتقديم مرتكبي الجرائم والانتهاكات للمحاكمة
2017-11-28, 8:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نبذة عن كتاب "الفصول والغايات" لأبي العلاء المعري
2017-11-27, 11:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ملخص كتاب "تاريخ الجنون في العصر الكلاسيكي" لميشيل فوكو
2017-11-27, 11:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحروب الصليبية الجديدة - المهندس هشام نجار
2017-11-27, 10:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حقيقة عصرنا: الرأسمالية طريق للتطور والديموقراطية
2017-11-27, 12:31 pm من طرف نبيل عودة

» هزات كونيّة تستهدف أوطاننا - عزيز الخزرجي
2017-11-26, 5:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سويسرا أو "حِيَاد" الرأسمالية
2017-11-25, 10:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أفريكوم، برنامج عسكري أمريكي للهيمنة على إفريقيا
2017-11-25, 10:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا ومجازر إندونيسيا 1965:
2017-11-25, 10:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا مصنع الإرهاب:ووضع حد لخدمات تنظيم "داعش"
2017-11-25, 10:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا، علاقات غير مُتكافِئة:احتكار زراعات استوردت تقنياتها من الخارج
2017-11-25, 10:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا وحُروبُها وضحاياها: بدأت الإمبريالية العدوان على أفغانستان قبل نهاية سنة 2001
2017-11-25, 10:22 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تناقض رأس المال والعمل: تُرَوِّجُ الرأسمالية أن الأثرياء جمعوا ثرواتهم بفضل الكَدِّ والإجتهاد
2017-11-25, 10:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صحّة: بلغ تلوث الهواء بغاز ثاني أُكْسِيد الكربون حدا قياسيا سنة 2016
2017-11-25, 10:18 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33401
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2003
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 943 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو الايمان فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57374 مساهمة في هذا المنتدى في 13686 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 لا ينبغي لعاقل ان يكون حياديا.. محمد بن يوسف الزيادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2003
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 59

مُساهمةموضوع: لا ينبغي لعاقل ان يكون حياديا.. محمد بن يوسف الزيادي    2015-09-05, 1:45 pm

هل يوجد نظرة محايدة ؟؟ وهل للحيادية في التفكير وجود؟؟

لايمكن للانسان ان ينظر الى الاحداث و الحوادث ويحكم عليها ويفسرها من منظار الحيادية كما يقولون

ويدعون.. لان الانسان حين يفسر الاحداث والوقائع لا بد له اولا من منظور فكري وعقائدي وخلفية ثقافية تؤهله للنظر اصلا في الحوادث وادراكه لها بموجب ماعنده من معلومات سابقة ثم قياسها بما عنده من مفاهيم وقيم وتفسيرها بالتالي بموجب ما عنده من وجهة نظر وما يحمل من مفاهيم وقيم ويحلل ويفسر الاحداث بمخزونه الذهني من سابق معلومات يربطها دماغه بها ليخرج حكما عليها.وهذه العملية الفكرية تتم بشكل الي في الذهن. وهذا يجعل عدم الحيادية في التفكير المتعلق بالاحكام على الحوادث الحياتية بين البشر غير حيادي ويجعل الانسان لا يمكن ولا تتصور حياديته في اطلاق احكامه لانها مرتبطة بشكل وثيق بقاعدته الفكرية التي يبني افكاره على اساسها. قد تتحقق الحيادية الفكرية في تفسير الظواهر الطبيعية والفيزيائية والكيميائية والبيولوجية لان الانسان عندما يشتغل بهذه الامور انما هدفه اكتشاف ومعرفة وادراك اسرار ومعلومات علمية جديدة فيستقريء الواقع من خلال ابحاثه المختبرية و اجراءه للتجارب والبحوث العلمية فان احسن ادراكها وتفسيرها وصل في الغالب الى حقائق علمية والبحوث العلمية لا تخضع للقاعدة الفكرية العقائدية بل تفسر الواقع بحصول المعلومات عنه منه بالابحاث والتجارب المخبرية.فلذلك نقول العلم انساني عام يشترك فيه المسلم والمشرك والملحد والكافر لان الاصل فيه وفي الطريقة العلمية عدم الانطلاق من القاعدة الفكرية العقائدية للانسان وهي المتعلقة ببناء فكرة عن الكون والانسان والحياة وعلاقتها بما قبلها وما بعدها.فلذلك العالم الهندوسي العابد والمقدس للبقر نفهم منه الامور المتعلقة بالفيزياء والكيمياء والذرة وكذلك اليهودي او النصراني او البوذي او الوثني لانه في البحث العلمي يعتمد طريقة التفكير العلمية وليست الطريقة العقلية التي تبحث بها العلوم الانسانية كالقانون والتشريع وانظمة عيش الانسان وبناء شخصيته وعقليته وانظمة حياته وقيمه واخلاقياته وعيشها التي لا تخضع للتجارب ولا يمكن حشرها في المختبرات.

فالحيادية في الابحاث العلمية نعم تتحقق عند الباحث لانه باختصار شديد ليس هو من يعطي الحقيقة العلمية بل الحقيقة العلمية يقررها المختبر ووظيفة ذهن العالم ادراكها.

لكن هذا العالم سواء في الطب او الفيزياء او الكيمياء او الفلك لو سالته سؤالا عن امور تتعلق بنظام التشريع والحياة لاجابك من وجهة نظره المبنية على قاعدته الفكرية المكونة لوجهة نظره عن الحيان والكون اي عقيدته الفكرية وفي اعماله وسلوكه يقيمها بالفكرة العقائدية التي يحملها فلذلك وجدنا علماء اوروبا كانو في وقت قريب يجرون التجارب العلمية على المساجين وعلى ابناء الشعوب المستعمرة من قبلهم واسئلوا تاريخ الجزائر والهند وغيرها من بلادنا عن تجارب الاستعمار وجرائمه ...

التفكير الحيادي في الحكم على الاشياء والاحداث هو دعوة للتخلي عن العقيدة اي التخلي عن القاعدة الفكرية للانسان وهذا مؤداه ان يترك الانسان بلا هوية ولا لون ولا طعم ولا رائحة مائعا يتجه مع الريح حيث اتجهت مما يجعله مطية لمن يمتطيه اوركوبة سهلة لمن يركب.فلذلك جاء القران الكريم في معظم اياته الكريمة ليبني العقيدة التي جعلها اساس بناء العقل المسلم المستنير ليصبح المسلم ينظر بنور الله.

اما الحيادية بمعنى عدم الانحياز لطرف دون طرف فينظر فان كانت في امر القضاء وابيان الحقوق فتنبغي ومطلوبة لان العدل اساس الحياة فلا ينحاز القاضي ولا يحابي .وان كانت في طلب نصرة فينظر فان كان المستنصر مظلوما فتقف معه حتى يسترد مظلمته وان كان ظالما اخذت على يده حتى يرجع عن ظلمه وينزع..اما الحيادية في الفكرفلا تعني الا التخلي عن نور الله فهذا مطلب الكفار من كل الملل ان يردوا الملمين كفارا من بعد ايمانهم حسدا من انفسهم لكم فتفقهوا امة محمد في دينكم وتبينوا عقيدتكم اساس بناء عقولكم فالعقيدة هي باختصار شديد بانية العقل وصانعته ومنظاره وبصره وبصيرته ان صحت وبمدى الانحراف فيها بقدر ما يضل الانسان ويتيه عن الطريق ويخطيء الحق وانها لهي المحجة البضاء التي ترككم عليها نبيكم سلام الله عليه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33401
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: لا ينبغي لعاقل ان يكون حياديا.. محمد بن يوسف الزيادي    2015-09-13, 4:36 pm

محمد بن يوسف الزيادي كتب:
هل يوجد نظرة محايدة ؟؟ وهل للحيادية في التفكير وجود؟؟

لايمكن للانسان ان ينظر الى الاحداث و الحوادث ويحكم عليها ويفسرها من منظار الحيادية كما يقولون

ويدعون.. لان الانسان حين يفسر الاحداث والوقائع لا بد له اولا من منظور فكري وعقائدي وخلفية ثقافية تؤهله للنظر اصلا في الحوادث وادراكه لها بموجب ماعنده من معلومات سابقة ثم قياسها بما عنده من مفاهيم وقيم وتفسيرها بالتالي بموجب ما عنده من وجهة نظر وما يحمل من مفاهيم وقيم ويحلل ويفسر الاحداث بمخزونه الذهني من سابق معلومات يربطها دماغه بها ليخرج حكما عليها.وهذه العملية الفكرية تتم بشكل الي في الذهن. وهذا يجعل عدم الحيادية في التفكير المتعلق بالاحكام على الحوادث الحياتية بين البشر غير حيادي ويجعل الانسان لا يمكن ولا تتصور حياديته في اطلاق احكامه لانها مرتبطة بشكل وثيق بقاعدته الفكرية التي يبني افكاره على اساسها. قد تتحقق الحيادية الفكرية في تفسير الظواهر الطبيعية والفيزيائية والكيميائية والبيولوجية لان الانسان عندما يشتغل بهذه الامور انما هدفه اكتشاف ومعرفة وادراك اسرار ومعلومات علمية جديدة فيستقريء الواقع من خلال ابحاثه المختبرية و اجراءه للتجارب والبحوث العلمية فان احسن ادراكها وتفسيرها وصل في الغالب الى حقائق علمية والبحوث العلمية لا تخضع للقاعدة الفكرية العقائدية بل تفسر الواقع بحصول المعلومات عنه منه بالابحاث والتجارب المخبرية.فلذلك نقول العلم انساني عام يشترك فيه المسلم والمشرك والملحد والكافر لان الاصل فيه وفي الطريقة العلمية عدم الانطلاق من القاعدة الفكرية العقائدية للانسان وهي المتعلقة ببناء فكرة عن الكون والانسان والحياة وعلاقتها بما قبلها وما بعدها.فلذلك العالم الهندوسي العابد والمقدس للبقر نفهم منه الامور المتعلقة بالفيزياء والكيمياء والذرة وكذلك اليهودي او النصراني او البوذي او الوثني لانه في البحث العلمي يعتمد طريقة التفكير العلمية وليست الطريقة العقلية التي تبحث بها العلوم الانسانية كالقانون والتشريع وانظمة عيش الانسان وبناء شخصيته وعقليته وانظمة حياته وقيمه واخلاقياته وعيشها التي لا تخضع للتجارب ولا يمكن حشرها في المختبرات.

فالحيادية في الابحاث العلمية نعم تتحقق عند الباحث لانه باختصار شديد ليس هو من يعطي الحقيقة العلمية بل الحقيقة العلمية يقررها المختبر ووظيفة ذهن العالم ادراكها.

لكن هذا العالم سواء في الطب او الفيزياء او الكيمياء او الفلك لو سالته سؤالا عن امور تتعلق بنظام التشريع والحياة لاجابك من وجهة نظره المبنية على قاعدته الفكرية المكونة لوجهة نظره عن الحيان والكون اي عقيدته الفكرية وفي اعماله وسلوكه يقيمها بالفكرة العقائدية التي يحملها فلذلك وجدنا علماء اوروبا كانو في وقت قريب يجرون التجارب العلمية على المساجين وعلى ابناء الشعوب المستعمرة من قبلهم واسئلوا تاريخ الجزائر والهند وغيرها من بلادنا عن تجارب الاستعمار وجرائمه ...

التفكير الحيادي في الحكم على الاشياء والاحداث هو دعوة للتخلي عن العقيدة اي التخلي عن القاعدة الفكرية للانسان وهذا مؤداه ان يترك الانسان بلا هوية ولا لون ولا طعم ولا رائحة مائعا يتجه مع الريح حيث اتجهت مما يجعله مطية لمن يمتطيه اوركوبة سهلة لمن يركب.فلذلك جاء القران الكريم في معظم اياته الكريمة ليبني العقيدة التي جعلها اساس بناء العقل المسلم المستنير ليصبح المسلم ينظر بنور الله.

اما الحيادية بمعنى عدم الانحياز لطرف دون طرف فينظر فان كانت في امر القضاء وابيان الحقوق فتنبغي ومطلوبة لان العدل اساس الحياة فلا ينحاز القاضي ولا يحابي .وان كانت في طلب نصرة فينظر فان كان المستنصر مظلوما فتقف معه حتى يسترد مظلمته وان كان ظالما اخذت على يده حتى يرجع عن ظلمه وينزع..اما الحيادية في الفكرفلا تعني الا التخلي عن نور الله فهذا مطلب الكفار من كل الملل ان يردوا الملمين كفارا من بعد ايمانهم حسدا من انفسهم لكم فتفقهوا امة محمد في دينكم وتبينوا عقيدتكم اساس بناء عقولكم فالعقيدة هي باختصار شديد بانية العقل وصانعته ومنظاره وبصره وبصيرته ان صحت وبمدى الانحراف فيها بقدر ما يضل الانسان ويتيه عن الطريق ويخطيء الحق وانها لهي المحجة البضاء التي ترككم عليها نبيكم سلام الله عليه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
لا ينبغي لعاقل ان يكون حياديا.. محمد بن يوسف الزيادي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: