نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» القدس تنادي
اليوم في 7:39 am من طرف نادية كيلاني

» الحلقة الاولى من سلسلة وقفات مع الذكر
أمس في 11:22 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بين شريعة الله وشرائع البشر
أمس في 11:15 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

»  دروس في النحو العربي - رشيد العدوان دروس في النحو العربي - نقله إيمان نعيم فطافطة
أمس في 10:19 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» الحلقة الثالثة من سلسلة ربط العبادات بالمعتقد والسلوك
أمس في 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  الليل يسكن مقلتي في كل حين - الشاعر محمد ايهم سليمان
أمس في 10:08 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» 17 مليون عربي في شتات اللجوء و النزوح و الأنتهاك !
أمس في 9:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعادة نشر سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد=الحلقة الاولى
أمس في 9:53 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» من هو "الذي عنده علم من الكتاب" وأحضر عرش ملكة سبأ ؟
2016-12-02, 8:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عجائب وغرائب - الجزائر تكتشف رسميا حقيقة سكان الفضاء وجهاز السفر عبر الزمن (حقيقي)
2016-12-02, 5:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم ومعنى المقياس
2016-12-02, 4:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» راشد الزغاري مثال الفلسطينيين المنسيين في سجون العالم - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2016-12-02, 10:25 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعلام المجرمين مسيرته ودعواه واحدة
2016-12-01, 10:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثامنه عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-12-01, 10:38 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» امة الاسلام والويلات من الداخل والخارج
2016-12-01, 6:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» انما يتذكر اولوا الالباب
2016-12-01, 5:58 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» طفلة سورية تنشر رسالتها الاخيرة على تويتر
2016-12-01, 5:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خزانة ملابسي - ايمان شرباتي
2016-12-01, 12:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة السابعة عشرة والخاتمة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-30, 6:40 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السادسة عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-29, 9:56 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الخامسة عشر من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-29, 1:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الرابعة عشرة من ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-28, 11:33 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هَبْني جُنونَكَ - إسراء حيدر محمود
2016-11-28, 9:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثالثة عشر من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-28, 12:01 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثانية عشر من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-27, 2:40 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الحادية عشر من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-26, 10:08 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة العاشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-26, 12:59 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الأديبة فاتن ديركي..من عملها بالمحاماة ومشاهداتها تكتب قصصا تناصر المرأة
2016-11-25, 4:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة التاسعة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-24, 1:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثامنه من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-11-24, 12:32 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 14 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

محمد بن يوسف الزيادي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31590
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15403
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1671
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 928 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بنت فلسطين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 55151 مساهمة في هذا المنتدى في 12319 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الوقفة التاسعة مع دروس وعبر الحج التربوية..9..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1671
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 58

مُساهمةموضوع: الوقفة التاسعة مع دروس وعبر الحج التربوية..9..   2015-09-17, 10:44 am

بسم الله الرحمن الرحيم
(9) الحلقة التاسعة من دروس ومواعظ وعبر الحج التربوية(9)
خواطر حول السعي بين الصفا والمروة ,,ووقفات...الوقفة-1-
اخي الحاج والمعتمر الكريم يامن وفدت فارا الى الله من خطاياك وذنوبك مستجيرا ببيته العيق طالبا اجارته لك بالمغفرة والعفو وتطهيرك مما اقترفت وقصرت فطفت بالبيت محييا له معظما تعظيما لمن هو منسوب اليه ربك وربه الله واتخذت من مقام ابيك ونبيك وجد نبيك الاعلى ابراهيم مصلى فصليت ركعتي سنة الطواف ثم وردت زمزم وارويت عطشك حتى تضلعت منه مطهرا بالماء الطهور جوفك من كل ما اجترحته ودخله من اثام ومحرمات..فتوجه الان الى المسعى لتسعى وتطَّوَّفَ بين الصفا والمروة فانهما من شعائر الله السعي من اركان الحج او العمرة الواجبة عليك فعلها فلا يصح حج بلا سعي و طواف ويشترط للسعي ان يسبقه طواف صحيح فقد قال الله تعالى:- (إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَإِنَّ اللّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ(158)سورة البقرة) .ووقفتنا مع هذه الاية الكريمة اليوم:
1= لغة الاية واعرابها وسبب نزولها:-
(إِنَّ) :- حرف مشبه بالفعل يفيد التوكيد وينصب اسمه وافاد هنا توكيد واثبات حقيقة تحرج المؤمنين الموحدين من فعلها كما سنرى..ويوجد هنا حذف مقدر تقديره ان السعي بين الصفا والمروة..
(الصَّفَا):- اسم ان منصوب تعذر ظهور علامة النصب بالفتحة عليه لانتهائه بحرف العلة الالف . والصفا هو الصخرة الملساء وهو جبل يعرفه من زار البيت ومن لم يزره نسال الله لنا وله زيارته مرارا وتكرارا حجاجا وعمارا.. ويقع الصفا الى الجهة الجنوبية.. وجملة ان الصفا استئنافية عما قبلها
(وَالْمَرْوَةَ):- الواو حرف عطف عطف الروة على الصفى والمعطوف ياخذ حكم المعطوف عليه فهي معطوف على اسم إِنَّ منصوب بالفتح الظاهر على اخره..وهي جبل مقابل الصفا وكان بينهما واديا مكان ما يعرف اليوم بالميلين الاخضرين حيث يهرول السعاة بينهما..وبينهما مسافة 420مترا والمروة نوع من الحجارة والصخر تقدح منه النار.
(من )حرف جر افاد البيان هنا.. (شعائر) مجرور ومضاف وهي جمع شعيرة والجار والمجرور هنا متعلق بخبر ان المحذوف المقدر بالسعي بين الصفا والمروة كما اسلفنا.وشعائر جمع شعيرة وهي العبادة المخصوصة المعلمة المحددة واشعر الدابة علمها لتكون هديا او اضحية او نذرا ... والشعار العلامة المميزة ويطلق على مناسك الحج شعائر كونها معلمة معروفة محددة المعالم.والمشعر هو المكان الذي يختص بعبادة مخصوصة معينة متعلقة به..-- اللّهِ - لفظ الجلالة مضاف اليه مجرور بالاضافة.-- فَمَنْ-:- الفاء استئنافية..و- مَنْ - اسم شرط في محل رفع مبتدأ.
(حجّ) فعل ماض مبنيّ على الفتح في محلّ جزم فعل الشرط، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو.. (البيت) مفعول به منصوب وجملة حج البيت في محل رفع خبر المبتدأ مَنْ (أو) حرف عطف افاد التخيير والتسوية (اعتمر) فعل ماض والفاعل مستتر تقديره هو ووجملة: (اعتمر) في محلّ رفع معطوفة على جملة حجّ. ..و(الفاء) رابطة لجواب الشرط (لا) نافية للجنس ( جُنَاحَ ) اسم لا مبنيّ على الفتح في محلّ نصب والجناح هو الاثم على ارتكاب الجنحة اي الخطيئة وجملة: (لا جناح عليه) في محلّ جزم جواب الشرط مقترنة بالفاء.(على) حرف جرّ والهاء ضمير في محلّ جرّ متعلّق بمحذوف خبر لا، (أن) حرف مصدريّ ونصب (يطّوّف) مضارع منصوب والفاعل ضمير مستتر تقديره هو..و الباء حرف جرّ و(هما) ضمير متّصل في محلّ جرّ متعلّق ب (يطّوّف).و(يطّوّف)، أصله يتطوّف، اقترب مخرج التاء من مخرج الطاء فقلبت التاء طاء لتخفيف ثقل اللفظ، وأدغمت الطاءان بعد تسكين الأولى للإدغام فقيل يطّوّف، وزنه يتفعّل.وتطوف بالمكان تردد فيه ذهابا وايابا وسمي السعي هنا بين الصفا والمروة طافا او تطوفا لانه يتردد بينهما وكانه يدور في دائرة لكثرة تردده بينهما وهي سبعة اشواط يبداها من الصفا وينهيها بالمروة فاشبه تردده الدوران كقولك طفت المدينة او تطوفت في السوق.
والمصدر المؤوّل (أن يطّوّف) في محلّ جرّ بحرف جرّ محذوف أي في التطوّف بهما، والجارّ والمجرور متعلّق بالخبر المحذوف.
الواو عاطفة (من) اسم شرط جازم في محلّ رفع مبتدأ، (تطوّع) فعل ماض في محلّ جزم فعل الشرط والفاعل ضمير مستتر تقديره هو (خيرا) مفعول به منصوب، الفاء رابطة لجواب الشرط (إنّ) حرف مشبّه بالفعل للتوكيد (اللّه) اسم إنّ منصوب (شاكر) خبر إنّ مرفوع (عليم) خبر ثان مرفوع.وجملة: إنّ اللّه شاكر في محلّ جزم جواب الشرط مقترنة بالفاء.
2-سبب النزول وقصته
ا- اساس السعي واصله ما فعلته امنا هاجر حين اسكنها ابونا ابراهيم عليه السلام وطفلها الرضيع اسماعيل كما قال هو عليه السلام مخاطبا ربه تعالى (..رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ(37) ابراهيم
فانظر رحمك الله لقوله بواد غير ذي زرع اي لا ماء فيه والماء سبب للحياة وانعدامه انعدام لها ...والمهمة التي جاء بها وبولدها هي من اجل اقامة الصلاة اي اقامة احكام الله ودينه وشريعته المبنية على التوحيد الخالص لله في كل امر وشان. وامرأة تترك مع وليدها الرضيع في مكان يوحي كل مافيه بالموت وانعدام الحياة والوحشة ماذا سيكون منها وما موقفها؟؟ امور فوق العقل وليست معتادة انها خوارق
للعقل..ومعجزات تحتاج لاحتمالها اولي العزم والبأس الشديد..امرأة ورضيعها يتركها زوجها مع رضيعها في مكان لا طعام فيه ولا ماء؟ هنا قالت هاجر قولتها الشهيرة: ـ إلى من تكلنا؟ الله أمرك بذلك؟
فقال سيدنا إبراهيم: نعم. فقالت: إذن لن يضيعنا الله،ولما نفذ ما معها من ماء وزاد طفقت تصعد جبل الصفا ثم تسعى الى المروة لعلها ترى مارا مع ذاك الوادي الموحش المخيف ثم ترجع الى الصفا لتشرف عليه تراقب بخوف واشفاق رضيعها الذي مددته جاهلة ما غيب لها وله من مصير وتدبير الا انها عندها الرجاء بالله بانه سبحانه لن يضيعها لا هي ولا وليدها.وخاصة بعد شوطها السابع وحين وجدت هاجر الماء عند قدم رضيعها أيقنت حقا أن الله لم يضيعها....لم تعلم بانه سيكون ابا لامة وسيخرج من صلبه شعوبا وفبائل توحد الله وتعمر ذاك الوادي وغيره من البلاد بتوحيد الله وسيخرج من ذريته خير خلق الله وخاتم النبيين والرسل ومن سيملأ الأرض بنور الله محمد عليه سلام الله تعالى ..من هنا بدات سيرة السعي ومنسكه... الا ان الذين اجتالتهم الشياطين من الذرية التي لم ينالوا بظلمهم عهد الله تعالى قد حرفوا هذا النسك عن اساس مشروعيته الايمانية الاصل القائمة على تردد الانسان بين كفتي ميزان الرجاء والخوف لتستقيم دوافع الحياة وانشطتها ..فقاموا يوم عبدوا من دون الله اصناما تفربهم بزعمهم الى الله زلفى بوضع صنمين اساف على الصفا ونائلة على المروة وحرفوا سنة السعي لتصبح ترددا بين الهين مزعومين سفها وطيشا وجاهلية بهم. فلما جاء الاسلام وردهم الى ملة ابراهيم الحنيفة وجعلهم على المحجة البيضاء النقية ذهب بعض المؤمنين إلى الكعبة فتحرجوا أن يسعوا بين الصفا والمروة؛ لأن "إسافا" و"نائلة" فوق الجبلين، فكأنهم أرادوا أن يقطعوا كل صلتهم بعادات الجاهلية، واستكبر إيمانهم أن يترددوا بين "إساف" و"نائلة"، فأنزل الله قوله الحق: "إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما ومن تطوع خيرا فإن الله شاكر عليم"، أي لا تتحرجوا في هذا الأمر لأنكم ستسعون بين الصفا والمرة؛ لا بين إساف ونائلة كما كان يفعل المشركون الوثنيون، إذن فالعمل هنا كان بالنية والقصد وانما الاعمال بالنيات. وكان لابد أن يستعيد المسلمون نية الإيمان الأولى عند زيارة البيت المحرم بالسعي بين الصفا والمروة، فنحن في الإسلام نرضخ ونستسلم ونذعن لأمر الآمر لنا الاله الواحد، قال لنا: "قبلوا الحجر الأسود" فقبلناه، وفي الوقت نفسه أمرنا أن نرجم الحجر الذي يرمز إلى إبليس وامرنا ان نحطم الصنم الحجرونكسره، هكذا تكون العبرة بالنية؛ وليس بشكل العمل، وتكون العبرة في إطاعة أمر الله. وكأن الحق بهذه الآية يقول للمؤمنين: إن المشركين عبدوا "إسافا" و"نائلة"، لكن أنتم اطرحوا المسألة من بالكم واذهبوا إلى الصفا والمروة، فالصفا والمروة من شعائر الله، وليستا من شعائر الوثنية، ولكن ضلال المشركين هو الذي خلع عليهما الوثنية في إساف وفي نائلة. وبسب أنهم كانوا يتحرجون من الطواف في مكان يطوف فيه المشركون فقال لهم: "فلا جناح عليه أن يطوف بهما". إن نفي الجناح لا يعني أنك إن لم تفعل يصح، لا، إنه سبحانه يرد على حالة كانوا يتحرجون منها، وبما أن الصفا والمروة مكانان فقد جاء وصفهما بأنهما "من شعائر الله". "فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما" كأن الحج والعمرة لهما شيء يجعلهما في مقام الفرضية ولهما شيء آخر يجعلهما في مقام التطوع، فإن أدى المسلم الحج والعمرة مرة يكون قد أدى الفرض، وهذا لا يمنع من أن تكرار الحج والعمرة هو تطوع مقبول بإذن الله، له شكر من الله. وشكر الله لنا ولكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
الوقفة التاسعة مع دروس وعبر الحج التربوية..9..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: