نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» انت الوطن - ريما الدغرة
2017-05-21, 7:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اظلنا شهر كريم
2017-05-21, 9:33 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يوسف زيدان يعرف.. من أين تؤتى "نوبل"؟
2017-05-19, 4:53 pm من طرف نادية كيلاني

» منظمة التحرير الفلسطينية تستضيف وفد شبابي أجنبي من الفدرالية العالمية (أكشن ايد)
2017-05-18, 9:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» *نزيفُ الروح * لمياء فلاحة
2017-05-18, 9:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فَدَيْتُكَ بِذَبْحِ قَلْبِي - ميَّادة مهنَّا سليمان
2017-05-17, 7:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شموخ وطموح الدكتور أحمد الشقاقي في صالون نون الأدبي
2017-05-16, 10:18 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» المؤمن لا يتشائم..ولا ييأس
2017-05-16, 2:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تأملات في ايات
2017-05-16, 2:36 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مهزلة الإحتفال بالإسراء والمعراج.. المجهول التاريخ!
2017-05-16, 1:53 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» انا بلا غرور امراة - الشاعرة عالية ناتعي
2017-05-16, 12:19 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال جديد للاخ محمد بن يوسف الزيادي حفظه الله
2017-05-15, 11:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نعي مؤسس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني -فضيلة الشيخ عبد الله نمر درويش
2017-05-14, 11:36 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ردا علي يوسف زيدان صلاح الدين الايوبي صانع التاريخ - الدكتور عادل عامر
2017-05-14, 12:36 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اضواء مهمة لدراسة السلوك الانساني
2017-05-11, 12:15 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عظيم قدرة الله تعالى
2017-05-11, 12:12 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» على جسد الذاكرة - لطيفة علي
2017-05-10, 10:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محنةُ آلفكر لأنسانيّ(12)ألمُكوّن ألسّابع للفكر: ثقافةُ ألفنون ألجّميلة:عزيز الخزرجي
2017-05-09, 9:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» «نقابة الصحفيين الفلسطينيين» توجه رسالة شكر لـ"الحوار" الجزائرية بسبب الدعم المتواصل لأسرى الكرامة
2017-05-09, 9:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يمامة حمراء - أمينه زميت
2017-05-05, 10:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كم هو مؤلم - هيفاء محمود
2017-05-05, 10:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رحيق أهدابك - لطيفة علي
2017-05-05, 7:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ﺍﻧﻜﺴﺎﺭ - ﺃﻣﻞ ﻋﺒﺪﻭ ﺍﻟﺰﻋﺒﻲ/سوريا
2017-05-05, 2:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» زائر الأبدية المنسي بين رف الكتب - د.لمى سخنيني
2017-05-04, 10:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» *قراءة نقدية لنص امشاج لعبدالله الوصالي بقلم أسمهان الفالح*
2017-05-04, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يا حماس...
2017-05-04, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أحجرٌ أنت ؟ - أسمهان الفالح
2017-05-03, 4:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ملحمةُ الصمود - رند الربيعي /العراق
2017-05-03, 4:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» في صالون نون الأدبي مادلين كلاب امرأة تتحدى الموج
2017-05-02, 11:10 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» سكرة لا بد منها
2017-05-02, 12:04 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 26 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 26 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33075
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1775
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 932 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Moma karoma فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56785 مساهمة في هذا المنتدى في 13175 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 هيئة الأمم المتحدة، وخطرها على الإسلام والمسلمين: كتب/عابد النور سلمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33075
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: هيئة الأمم المتحدة، وخطرها على الإسلام والمسلمين: كتب/عابد النور سلمان   2015-11-19, 9:00 pm

هيئة الأمم المتحدة، وخطرها على الإسلام والمسلمين: كتب/عابد النور سلمان
 13/ 8 / 2015 | نجح الشيطان وحزبه من الكفار المستعمرين وادواتهم من النظم الحاكمة في المنطقة بمناهجها التعليمية الغربية وأبواقها الاعلامية المأجورة ، في اخفاء حقيقة مايسمي"الامم المتحدة"و"قانونها الدولي"، عن اذهان كثير من المسلمين ، وتغييب مفاهيم الاسلام وموقفه منها ، حتى صرنا نسمع من ينظر و يناقش ازماتنا السياسية على اساس مايسمى "الشرعية الدولية"، معتبرا شرعية ما قررت شرعيته ، و لا شرعية ما قررت لاشرعيته! وغافلا عن حقيقة كونها اداة استعمارية لحرب الاسلام والمسلمين ، وقراراتها تعبيرٌ عن ارادتهم ومصالحهم في العالم . | فما يسمى"هيئة الأمم المتحدة"عبارة عن تكتل يجمع دول العالم التي تدين بالحضارة الغربية ويختص بنظرالقضايا الدولية،ويهدف _حسب المعلن_ منع عدون الدول بعضها على بعض، لتحقيق السلم والأمن لكل دول العالم . والحقيقة التي لايجوز أن يجهلها اويغفل عنها مسلم ، ان هذه المنظمة الدولية كانت وما زالت أداة صليبية لحرب الإسلام والمسلمين . و من التضليل و الدجل تسميتها"هيئة الامم المتحدة" لاستحالة أن تتوحد الأمم في أمة واحدة . و الحق انها: منظمة الدول العلمانية في العالم". | نشأة هذه المنظمة: نشأت ما سُمِّي"هيئة الامم المتحدة" بعد الحرب العالمية الثانية ، بمبادرة امريكية عام 1945م وريثة لماسمي(عصبة الأمم) التي ورثت بدورها( الأسرة الدولية) التي نشأت في اوروبا في القرن السادس عشر ، لمواجهة خطرالإسلام والدولة الإسلامية، حين أندفعت جيوش الامة _التي لاتقهر_ فاتحة اوروبا بلداً بعد أخر، حاملة رسالة الاسلام لانقاذ وتحرير شعوبها من طغيان الملوك و كهنوت الكنيسة و رجالها ، حتى وصلت أسوار"فِيَنَّا".فتملك الذعر والخوف قلوب الملوك الصليبيين وأمراء الإقطاع على سلطتهم ، وحاولوا التكتل ففشلوا . | ثم عقد الزعماء الأوروبيون بعد حصول النهضة على اساس (العلمانية) _فصل الدين عن الدولة_ مؤتمرا في وستفاليا 1648 ، لإيجاد تكتل ينظم العلاقات بين دولهم وتنسيق الجهود والخطط لاتقاء خطر الإسلام والدولة الإسلامية على مصالحهم ، فأوجدوا ماسمي ( الأسرة الدولية)، ونشأ ما أطلقوا عليه المسألة الشرقية . و قد تمكنوا بعد فترة من انشائها في استدراج السلطان العثماني للانظمام لـ (الأسرة الدولية) مشترطين التخلي عن الإسلام في تنظيم العلاقات الدولية والاحتكام للقوانين الأوروبية . ونجحوا بذلك في إيقاف الفتوحات الإسلامية لاوروبا ، و اختراق الدولة الاسلامية وإضعافها من الداخل، حتى بدأت تترنح فسموها (بالرجل المريض). وبهذا النجاح فقدت "الأسرة الدولية" الغاية من وجودها ، كما عجزت عن التوفيق بين أطماع الدول الأوروبية الأعضاء الطامعة في اقتسام البلاد الاسلامية _تركة الرجل المريض_، وادى ذلك لاندلاع الحرب العالمية الأولى بين الدول الأوروبية المكونة للاسرة الدولية، وانتهى وجودها . | وفي نهاية الحرب العالميةالأولي بانتصار الحلفاء بقيادة بريطانيا على ألمانيا ، وتقسيم البلاد الإسلامية لاسيما العربية، بين بريطانيا و فرنسا باتفاقية سايكس بيكو، تبنت بريطانيا _التي أصبحت هي الدولة الأولي في العالم بعد تفكيك الدولة الإسلامية_ الدعوة لانشاء "عصبة الأمم" كامتداد "للاسرة الدولية" ، و اداة للحفاظ على مركزها في الموقف الدولي ، وتحقيق أطماعها الاستعمارية في المنطقة الإسلامية والعالم .. غير أن عجز "عصبة الأمم " عن التوفيق بين إطماع قوى الاستعمار الأوروبي بعد أن نجح هتلر في اعادة بناء ألمانيا وتقويتها عسكريا ، وقيامه بمحاولة قلب الموقف الدولي لصالح ألمانيا ، قد ادى لاندلاع الحرب العالمية الثانية و سقوط عصبة الأمم . | ثم بانتهاء الحرب العالمية الثانية ، وبروز أمريكا قوة أولى في الموقف الدولي ، متطلعة بتأثير مبدئها الرأسمالي للحلول محل القوى الأوروبية في استعمارالمنطقة الإسلامية خاصة والعالم بصفة عامة ، قد دفع بها حرصها على تركيز مكانتها في الموقف الدولي وتحقيق اطماعها الاستعمارية لتبني إنشاء ما سمي زوراً "هيئة الامم المتحدة" عام 1945 . ورغم التناقض المبدئي بين الايدلوجية الاشتراكية الشيوعية والايدلوجيةالغربية العلمانية التي اتخذتها امريكا اساسا لبناء الامم المتحدة و ميثاقها و نظامها الدولي، فقد بادر قادة المعسكر الشيوعي للتوقيع على ميثاق انشائها؛ تحت تأثير هدفهما المشترك في القضاء على الاسلام ومنع وحدة المسلمين . | وهكذا فالمسألة الشرقية تمثلت في القرن السادس عشر في اتقاء خطر الاسلام واضعاف الدولة الإسلامية ، ثم تحولت في القرن التاسع عشر إلى هدم الخلافة و اقتسام البلاد الاسلامية _تركة الرجل المريض_، ثم تحولت بعد الحرب العالمية الثانية و ظهور ما سمي "هيئة الامم المتحدة" لتركيز واقع التجزئة بين البلاد الاسلامية و القضاء على الاسلام ومنع نهضة المسلمين ووحدتهم على اساسه . | وكما هو واضح فأن هذه المنظمة بمجلس أمنها ، اداة امريكية لخدمة مشاريعها و مخططاتها الاستعمارية ضد الاسلام و المسلمين بصفة خاصة ، والعالم بصفة عامة . | وقد كانت هذه المنظمة _التي قامت على اساس المبدأ العلماني الرأسمالي الديمقراطي وحقوق الانسان_ هي من أعطى لليهود شرعية اغتصاب فلسطين، و هي من شرعن عدوان الغرب و ادواته الاقليمية بقيادة رأس الكفر امريكا على بلاد الاسلام ، في افغانستان والعراق وليبيا فسوريا، ثم عدوان ادوات امريكا في المنطقة _دول التحالف العربي_ على اليمن ، خدمة لمخططها الاستعماري الجديد (الشرق الاوسط الكبير) المصمم لتمزيق المنطقة كلها وبضمنها اليمن . | فهل بعد هذه الحقائق يقبل مسلمٌ رهن قضايا الامة في يد هذا المنظمة المجرمة و لإرادة اعداء الاسلام والامة من قوى الاستعمار ؟؟؟!!!
____________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
هيئة الأمم المتحدة، وخطرها على الإسلام والمسلمين: كتب/عابد النور سلمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: