نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» فرنسا، لا "مساواة" ولا "عدالة":
أمس في 9:52 pm من طرف محمد القدس

» كيف نقرب مفهوم القدر !!؟
أمس في 9:44 pm من طرف محمد القدس

» لا تحتمل الولايات المتحدة -بصفتها القُوّة الرّأسمالية الإمبريالية المُهيمنة على العالم- أي منافسة في أي مجال
أمس في 9:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السعودية، بزنس رَبّانِي:
أمس في 9:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السعودية، بُؤْرَةُ فَسَاد؟
أمس في 9:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  أنتجت اتفاقيات أوسلو فئة من الفلسطينيين الذين ترتبط مصالحهم مباشرة بالإحتلال
أمس في 9:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الكتلة الاسلامية بالزوايدة تنظم يوم تطوعي لتنظيف مستشفى شهداء الاقصى* ياسر الديراوي
أمس في 9:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أمس في 8:58 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» العقل اللاواعي ونظرية التطور - نبيل القدس
أمس في 8:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» راي احمد عيد عطيات ابو المنذر في المظاهرات
أمس في 8:12 pm من طرف محمد القدس

» جوانب العجز في نظرية التطور
2018-02-23, 7:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل كان تشارلز داروين غبيا؟ - فزاز معاذ
2018-02-23, 7:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الله واجب الوجود
2018-02-23, 4:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» استعباد الإيرلنديين في أمريكا، وهي من دراسة أجراها الباحث الكندي جون مارتن
2018-02-22, 9:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ثمار الحرية الاقتصادية ليست دائما حلوة المذاق
2018-02-22, 9:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» المكارثية هي نزعة سياسية أميركية تتسم باصطناع العنف في مقاومة العناصر التي تعتبرها الدولة هدامة
2018-02-22, 9:22 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحكم الشرعي في البيتكوين - العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة
2018-02-22, 7:10 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  من عبودية العلمانية إلى حرية الإسلام - بقلم: يوسف قابلان
2018-02-21, 10:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كوسوفا جرح المسلمين النازف دليل عنصرية ووحشية العلمانية الغربية
2018-02-21, 10:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سقطةُ العلمانيين العرب وإفلاسُهم الفكري - أشرف أبو خديجة – الجزائر
2018-02-21, 10:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نعم.. العلمانية انتشرت بالسيف - نبيل غزال
2018-02-21, 9:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ولم تكتف جنود الغرب وآلته الحربية بالبطش واستعمال السيف والبارود للتبشير بالعقيدة العلمانية الجديدة
2018-02-21, 9:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لا تراهنوا على صراع إيراني إسرائيلي! - د. فيصل القاسم
2018-02-18, 1:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قصة عيد الحب أو ((الفالنتاين)) ايزابيل بنيامين
2018-02-17, 6:22 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  رؤية المحافظين الجدد واليمين الأمريكي للإسلام المعاصر
2018-02-17, 10:57 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» النَّفْعِيَّة مقياس العلمانية
2018-02-16, 6:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صالون نون الأدبي ونبوءة الشيطان
2018-02-16, 4:26 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» شركة نقل عفش بالخبر | 0566147227 | شركة الايمان
2018-02-11, 8:38 pm من طرف الايمان

» منع الفقر عالميا
2018-02-11, 12:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تلك المصابيح لكن لا أرى مدنا - ياسين بوذراع نوري
2018-02-10, 8:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 11 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 11 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33474
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2027
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1215
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 944 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو أم علي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57489 مساهمة في هذا المنتدى في 13782 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 نبذة من سيرة - السمح بن مالك الخولاني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33474
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: نبذة من سيرة - السمح بن مالك الخولاني    2015-11-23, 9:24 pm






هو السمح بن مالك الخولاني .. هذا هو الاسم الذي خلده التاريخ كأحد اشجع وأنبل القادة.
ولاه الخليفة عمر ابن عبدالعزيز على الأندلس عام 100 للهجرة لما رآه منه من صدق وأنفه وعزة .!
أقام السمح ما أمره الخليفة به من القيام بالحق واتباع العدل والصدق، وأعاد تنظيم البلاد، فنشر الأمن وقسم الأندلس إلى ولايات. وأنشأ المدارس والمساجد والموانئ ، وأنشأ قنطرة قرطبة العظيمة التي لا تزال آثارها باقية إلى اليوم
وما أن أستقرالحال بالسمح هناك حتى بدأ يحشد ويجند ويعبئ الجيوش ويزرع في نفوس رجاله الهمة ليعلن بعدها عن بدأ العد التنازلي لساعة الصفر .. فرايات وحصون وقلاع الصليب كانت على موعد مع السقوط مع هذا الفاتح النبيل .!
قاد السمح جيشاً كبير العدد واجتاز به جبال البيرنه من الجهة الشرقية مصطحباً معه عدداً من الزعماء والقادة، ثم انحدر ليزحف على مقاطعتي سبتمانيا وبروفانس فاستعاد عدة مدن منها أربونة Arbon، وقرقشونة Carcassonne ومعظم قواعد سبتمانيا وحصونها، وكانت تابعة لمملكة القوط المنحلة، وأنشأ بها حكومة إسلامية، ووزع الأراضي التي فتحها بين السكان الأصليين والفاتحين. وترك لأولئك السكان حرية الاحتكام إلى شرائعهم.
ولم يكتفي فاتحنا بهذا الفتوحات ولم يقف هنا .. بل ولى وجهه شطر الغرب نحو (( اكوتين )).
وقبل أن يصل هذا الزحف الاسلامي الحاشد حتى بدأت ألسن الفرنجة تتناقل أخبار وفتوحات السمح حتى أجمعوا على مواجهة السمح بكل ما أوتوا من قوة .!
ليلقى السمح في ( اكوتين ) مقاومة عنيفة من (البشكس) -وهم أهالي أكوتين - .!
ولكن هيهات فقد أوقع السمح وجنده بهم شر هزيمة .!
ثم تقدم السمح ناحية تولوز في فرنسا فأتته الأخبار وهو في طريق اليها بأن الملك أدو ملك اكوتين قد جيش جيشا هائلا يفوق جيش السمح بأضعاف مضاعفة لاستعادة ملكه .! ولكن أين لمثل هكذا خبرا أن يهز قلب مجاهدا موحدا لله .!
فقد عزم السمح على المضي قدما لتنشب بعدها معركة هائلة قرب (تولوز)
كثر القتل بين الفريقين، وأبدى المسلمون رغم قلتهم شجاعة خارقة وبسالة وصبرًا، وتأرجح النصر بين الفريقين دون أن يحسم لصالح أحد من الفريقين،
وابدى السمح وجنده أسمى معاني البسالة في ساحات القتال واذ بنفس السمح التواقه للاستشهاد في سبيل الله تدفعه لكي يضرب مثلا في الشجاعة لم يألفه العجم ولا ملوكهم .. !
فاستل سيفه وشرع يضرب الأعناق ويخرق الصفوف ويمزقها كاي جنديا من جنده يقاتل في سبيل الله .!
حتى سقـــــــــــط السمح من فوق صهوة جواده بعد كل هذه الفتوحات شهيدا مضرجا بدمائه يوم عرفة عام 102هـ/721م، وعرفت باسم معركة تولوز.
تسلم قيادة الجيش من بعده عبد الرحمن بن عبد الله الغافقي،
الذي انسحب مع ما تبقى من القوات تحت جنح الظلام عائداً إلى قرطبة.
بعض المصادر:
ابن عذاري المراكشي، البيان المغرب في أخبار أهل الأندلس والمغرب
محمد عبد الله عنان، دولة الإسلام في الأندلس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
نبذة من سيرة - السمح بن مالك الخولاني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: اعلام وشخصيات-
انتقل الى: