نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» تصحيح وجه استدلال باية
اليوم في 7:44 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» النجاة لا تكون الا بالقلب السليم
اليوم في 7:20 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ...
اليوم في 6:55 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» شرع الله او الكوارث الكونية..
أمس في 11:23 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفه بيانية مع ايتي المائده 62+63=فانتبهوا يا علماء الامة
2017-10-18, 1:29 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل الايمان ينقص ويزيد؟؟
2017-10-17, 11:32 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الامن من الخوف والهم والحزن
2017-10-17, 5:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» جواب اسكت امير المومنين
2017-10-17, 5:42 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» احياء سنة الحبيب سلام الله عليه
2017-10-17, 5:41 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» خواطر من ذاكرة التاريخ والكتاب المبين
2017-10-17, 5:37 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صالون نون الأدبي والدكتور معاذ الحنفي من أقبية السجن إلى مرافئ النقد الأدبي
2017-10-15, 10:53 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» الشيخ عادل الكلباني: الغناء حلال كله حتى مع المعازف ولا دليل يحرمه
2017-10-14, 9:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فصاحة ابن باديس وعامية الشعراوي - معمر حبار
2017-10-14, 9:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل كان الوقف معروفا للصحابة زمن النبي..؟
2017-10-14, 3:04 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» درّة البلدان - هيام الاحمد
2017-10-13, 10:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خواطر المساء==صائعون وضائعون
2017-10-13, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما الفرق بين الولادة الطبيعية لدولة الخلافة والعملية القيصرية سؤال مفتوح للناقد الفكري
2017-10-13, 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اسئلة الى الاخ احمد عطيات ابو المنذر
2017-10-13, 9:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تصحيح مفاهيم - الضرورات
2017-10-13, 8:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذه الحرية! فأين حدود الله؟!- بقلم الصادق الغرياني
2017-10-13, 8:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وجه امريكا الكالح في قلب الانظمة وسحق الحركات قتلت واشطن ذات الوجه العلماني ملايين البشر
2017-10-13, 7:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» راي احمد عيد عطيات ابو المنذر في المظاهرات
2017-10-13, 7:02 pm من طرف اجمد العطيات ابو المنذر

» (هل معنى الحديث لو صح يدل على تحريم المعازف ؟)
2017-10-13, 12:07 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حديث المساء--حضارة الايمان وحضارة الضلال
2017-10-12, 10:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ديوان ابدا لم يكن حلم - نور محمد سعد
2017-10-12, 8:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم مصطلح التخميس
2017-10-11, 3:42 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في معركة الافكار
2017-10-10, 3:19 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» آمنت بالعشق - د. ريم سليمان الخش
2017-10-09, 11:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين عالمين - نور سعد
2017-10-09, 10:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  ╧ أستراليا { Sydney } عصابة أروبا ╧ فريق الشواطئ ╧ 10 ص
2017-10-09, 8:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 12 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

نبيل القدس ابو اسماعيل

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33338
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1971
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 938 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو RAGAB66 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57270 مساهمة في هذا المنتدى في 13594 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 تعالوا نؤمن ساعة..مع الذكر الحكيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1971
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 59

مُساهمةموضوع: تعالوا نؤمن ساعة..مع الذكر الحكيم   2015-12-15, 2:03 am

تعالوا نؤمن ساعة مع الذكر الحكيم....
ارحب اخواني بكم في رحاب ايات كتاب الله نتفيأ ظلالها ونتنسم معانيها التي تسري الى الروح سريانها في الجسد واهبة له الحياة و نتفهم مداركها ونتعرف الى طبيعة الخلق واسرارهم ومكنونات النفوس ممن خلقها وخبرها ولا ينبئك مثل خبير.
ومع تشخيص حالة مرضية تصيب النفس الانسانية وهي من اخطر امراضها وافتك ادوائها على الانسان نفسه وعلى بني جنسه ألا انها حالة الظلم وكم هو بشع اذا تاصل في النفس وتجسد في الحياة واقعا يكوي بناره الجنس البشري ويضيق عليه باثاره سبل الحياة ويضيق افقها الواسع ليكرس ابشع صور الضنك ويصور ما اتسع من عطاء الله للانسان ضيقا نكدا ولنستمع معا لقول الله تعالى:-
(وآتاكم من كل ما سألتموه.وان تعدوا نعمة الله لاتحصوها.ان الانسان لظلوم كفار)س
ابراهيم-اية 34-
وقال سبحانه (ان الله لايظلم الناس شيئا ولكن الناس انفسهم يظلمون)44 يونس
القرآن الكريم الموصوف في ثناياه بالذكر الحكيم اراد فيما اراد وقصد الى تقويم النفس البشرية وتزكيتها وتطهيرها من ملوثات الشذوذ والانحراف عن الفطرة وحملها على الرجوع الى تلك الفطرة الجميلة الطاهرة النقية والبراءة الخلقية والخلقية وينقيها من براثن الظلم والظلمات ويزيل اغشيتها عنها لتحقق المرور الآمن والسليم عبر ممر الحياة الدنيا ذاهبة الى ربها راضية مطمئنة مستبشرة.
وفي النصوص اعلاه يحكي لنا القران عن نفوس قتلها الانحراف والشذوذ حتى اصبحت هي بذاتها آفة من ألآفات المهددة للوجود والحياة حيث اظلمت تلك النفوس وغاصت في الظلم وظلماته فمسخت شر مسخ واصبحت عدوة للانسانية واهلها وحملة لواء اسعادها.
والظلم مجاوزة الحد والتجاوز على الحق وهضم الحقوق وغمطها (ومن يتعد حدود الله فاؤلئك هم الظالمون...) وممارسته ظلم والراضي به ظالم ومناصر الظالم ظالم مثله
(ومن يتولهم منكم فاؤلئك هم الظالمون...) والمظلوم المستكين له والساكت عن الظالم ولم يغير عليه هو نفسه ظالم .ومادح الظالم ظالم .والمروج له والمزين لشين فعاله ظالم .واظلم الظلمة الذين يظلمون الناس باسم الله نعالى وباسم دينه . ويزينون الظلمة ويروجون لهم بايات الله وكتابه زورا وبهتانا على الله واياته . واسمعوا يا دعاة واقلام السوء والضلال ومشايخ الطاغوت:-(فأولئك الذين خسروا انفسهم بما كانوا بآياتنا يظلمون)9الاعراف
(ومن اظلم ممن افترى على الله كذبا وهو يدعى الى الاسلام)7 الصف
فالظلم واهله عليهم اعلان الحرب وليس مناصرتهم وتوجب انقاذ وتخليص البشرية وانسانيتها من قبضتهم وسوء منهجهم وشين فعالهم (إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ ۚ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (42)الشورى).
لقد حمل القران حملة كبيرة بين ثنايا نصوصه واياته على الظلم والظلمة ومناهجهم الظلامية واستنفر قوى الخير والهدى لاستئصال تلك الجريمة النكراء من مسرح الحياة البشرية وللاجهاز على تلك الحالة المرضية من اعماق النفوس حيث قرن الاسلام بين الظلم والكفر وجعلهما صنوان في عدة مواقع فتامل معي هداك الله (ان الانسان لظلوم كفار)وفي البقرة (والكافرون هم الظالمون...) ذلك ان الانسان عندما يظلم لايقف ظلمه عند حد بل يتجاوز حدود البشر فيمارس الظلم فيما بينه وبين ربهفينكر ويتنكر لفضله واحسانه .ويمارسه على الناس بتجاوز الحدود وانتهاك حرمات الله بالتعدي على كراماتهم واموالهم واعراضهم وممتلكاتهم وثرواتهم ويمارس البغي والعدوان دون ان يحسب لربه اي حساب فيوغل في ظلمه وبغيه حتى يظلم نفسه بما اوقع عليها من تبعات ثار وحساب وعقاب.
..........تلك ايات الله نتلوها عليك بالحق وما الله يريد ظلما للعالمين.........الاية 108 من
ال عمران
وانظر معي كيف نزه الله حتى اسمه ان يجاور كلمة ظلما فقدم الفاعل لفظ الجلالة على الفعل ليفصل الفعل بين الفاعل والمفعول به تنزيها للفظ الجلالة ان يجاور هذا اللفظ المشين لمن يوصف به
فاتقوا الله عباد الله وتوبوا اليه فانه حرم الظلم على نفسه وجعله بينكم حراما فلا تظالموا
ولا تركنوا الى وعود الظلمة فما هي الا الخديعة والذب والغرور (بل ان يعد الظالمون بعضهم بعضا الا غرورا...) فحتى المصدق بوعد الظالم له دخل بتصديقه هذا في زمرتهم
نسال الله لنا ولكم العصمة والعون على الخلاص من الظلم واهله والسلام عليكم احبتي في الله ورحمته وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33338
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: تعالوا نؤمن ساعة..مع الذكر الحكيم   2017-01-03, 7:13 pm

تعالوا نؤمن ساعة مع الذكر الحكيم....
ارحب اخواني بكم في رحاب ايات كتاب الله نتفيأ ظلالها ونتنسم معانيها التي تسري الى الروح سريانها في الجسد واهبة له الحياة و نتفهم مداركها ونتعرف الى طبيعة الخلق واسرارهم ومكنونات النفوس ممن خلقها وخبرها ولا ينبئك مثل خبير.
ومع تشخيص حالة مرضية تصيب النفس الانسانية وهي من اخطر امراضها وافتك ادوائها على الانسان نفسه وعلى بني جنسه ألا انها حالة الظلم وكم هو بشع اذا تاصل في النفس وتجسد في الحياة واقعا يكوي بناره الجنس البشري ويضيق عليه باثاره سبل الحياة ويضيق افقها الواسع ليكرس ابشع صور الضنك ويصور ما اتسع من عطاء الله للانسان ضيقا نكدا ولنستمع معا لقول الله تعالى:-
(وآتاكم من كل ما سألتموه.وان تعدوا نعمة الله لاتحصوها.ان الانسان لظلوم كفار)س
ابراهيم-اية 34-
وقال سبحانه (ان الله لايظلم الناس شيئا ولكن الناس انفسهم يظلمون)44 يونس
القرآن الكريم الموصوف في ثناياه بالذكر الحكيم اراد فيما اراد وقصد الى تقويم النفس البشرية وتزكيتها وتطهيرها من ملوثات الشذوذ والانحراف عن الفطرة وحملها على الرجوع الى تلك الفطرة الجميلة الطاهرة النقية والبراءة الخلقية والخلقية وينقيها من براثن الظلم والظلمات ويزيل اغشيتها عنها لتحقق المرور الآمن والسليم عبر ممر الحياة الدنيا ذاهبة الى ربها راضية مطمئنة مستبشرة.
وفي النصوص اعلاه يحكي لنا القران عن نفوس قتلها الانحراف والشذوذ حتى اصبحت هي بذاتها آفة من ألآفات المهددة للوجود والحياة حيث اظلمت تلك النفوس وغاصت في الظلم وظلماته فمسخت شر مسخ واصبحت عدوة للانسانية واهلها وحملة لواء اسعادها.
والظلم مجاوزة الحد والتجاوز على الحق وهضم الحقوق وغمطها (ومن يتعد حدود الله فاؤلئك هم الظالمون...) وممارسته ظلم والراضي به ظالم ومناصر الظالم ظالم مثله
(ومن يتولهم منكم فاؤلئك هم الظالمون...) والمظلوم المستكين له والساكت عن الظالم ولم يغير عليه هو نفسه ظالم .ومادح الظالم ظالم .والمروج له والمزين لشين فعاله ظالم .واظلم الظلمة الذين يظلمون الناس باسم الله نعالى وباسم دينه . ويزينون الظلمة ويروجون لهم بايات الله وكتابه زورا وبهتانا على الله واياته . واسمعوا يا دعاة واقلام السوء والضلال ومشايخ الطاغوت:-(فأولئك الذين خسروا انفسهم بما كانوا بآياتنا يظلمون)9الاعراف
(ومن اظلم ممن افترى على الله كذبا وهو يدعى الى الاسلام)7 الصف
فالظلم واهله عليهم اعلان الحرب وليس مناصرتهم وتوجب انقاذ وتخليص البشرية وانسانيتها من قبضتهم وسوء منهجهم وشين فعالهم (إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ ۚ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (42)الشورى).
لقد حمل القران حملة كبيرة بين ثنايا نصوصه واياته على الظلم والظلمة ومناهجهم الظلامية واستنفر قوى الخير والهدى لاستئصال تلك الجريمة النكراء من مسرح الحياة البشرية وللاجهاز على تلك الحالة المرضية من اعماق النفوس حيث قرن الاسلام بين الظلم والكفر وجعلهما صنوان في عدة مواقع فتامل معي هداك الله (ان الانسان لظلوم كفار)وفي البقرة (والكافرون هم الظالمون...) ذلك ان الانسان عندما يظلم لايقف ظلمه عند حد بل يتجاوز حدود البشر فيمارس الظلم فيما بينه وبين ربهفينكر ويتنكر لفضله واحسانه .ويمارسه على الناس بتجاوز الحدود وانتهاك حرمات الله بالتعدي على كراماتهم واموالهم واعراضهم وممتلكاتهم وثرواتهم ويمارس البغي والعدوان دون ان يحسب لربه اي حساب فيوغل في ظلمه وبغيه حتى يظلم نفسه بما اوقع عليها من تبعات ثار وحساب وعقاب.
..........تلك ايات الله نتلوها عليك بالحق وما الله يريد ظلما للعالمين.........الاية 108 من
ال عمران
وانظر معي كيف نزه الله حتى اسمه ان يجاور كلمة ظلما فقدم الفاعل لفظ الجلالة على الفعل ليفصل الفعل بين الفاعل والمفعول به تنزيها للفظ الجلالة ان يجاور هذا اللفظ المشين لمن يوصف به
فاتقوا الله عباد الله وتوبوا اليه فانه حرم الظلم على نفسه وجعله بينكم حراما فلا تظالموا
ولا تركنوا الى وعود الظلمة فما هي الا الخديعة والذب والغرور (بل ان يعد الظالمون بعضهم بعضا الا غرورا...) فحتى المصدق بوعد الظالم له دخل بتصديقه هذا في زمرتهم
نسال الله لنا ولكم العصمة والعون على الخلاص من الظلم واهله والسلام عليكم احبتي في الله ورحمته وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org متصل
 
تعالوا نؤمن ساعة..مع الذكر الحكيم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: