نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» تولند مان :افضل المومياوات في العالم
2017-04-22, 11:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيثاغورسية توازن الرعب والشرق الاوسط والسلام العالمي - سميح خلف
2017-04-22, 11:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أعراس جزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابن باديس.. إبن الزوايا الجزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جريمة النصيرات : هل هي انذار مبكر ام متأخر .؟؟سميح خلف
2017-04-21, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى خيار الصعب ومركب المضطر - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-21, 7:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رؤيتنا حول دعوي تعديل الدستور- الدكتور عادل عامر
2017-04-21, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صدور كتاب جديد عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بعنوان: "الرؤية الإسرائيلية للصراعات في الشرق الأوسط"
2017-04-21, 7:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الأعلام “العربي” و كوريا الشمالية - السيد شبل
2017-04-21, 7:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال العدالة والحرية – بقلم : سامى شرف
2017-04-21, 7:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محور الشرّ الثلاثي المهدّد للعرب - حاضر السياسة الأميركية لا ينفصل عن تاريخها
2017-04-20, 10:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جمعية الأقصى تختتم الفوج ال 3 لدورة عيون البراق لتأهيل المرشدين في الأقصى
2017-04-20, 10:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصادر تمويل الارهاب في مصر - الدكتور عادل عامر
2017-04-20, 10:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هدم الاوطان لعبة الامريكان - الدكتور عادل عامر
2017-04-20, 10:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فبركة مخرج أمريكي - ميسرة بكور
2017-04-19, 10:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أفيقوا أيها الغافون والمغفلون والغافلون :يحيى حاج يحيى
2017-04-19, 9:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قنبلة غزة ""واربعينية عباس التجريدية "" سميح خلف
2017-04-19, 9:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عشر وصايا لقلب مطمئن - #خالد_حمدى
2017-04-19, 9:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جدلية تعريف الأسير الفلسطيني في المفهوم الدولي - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-19, 9:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحوادث الإرهابية الأخيرة والتوصيف الخاطئ المغرض - كتبه/ يونس مخيون
2017-04-19, 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هدم الاوطان لعبة الامريكان - الدكتور عادل عامر
2017-04-19, 9:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خمسة مليار فاتورة انفاق المصريين في شم النسيم - الدكتور عادل عامر
2017-04-19, 9:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم الفريسة مترجم
2017-04-18, 11:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هكذا وصفت مراسلة "الغارديان" البريطانية الحياة في مدينة دمشق
2017-04-18, 4:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مشفى كبير للمجانين - شاهر جوهر
2017-04-18, 4:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خبير أمريكي: ترامب بات يتبنى سياسة عسكرية تأديبية تجاه نظام الأسد
2017-04-18, 4:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصادر روسية تكشف عن رقم كبير لقتلى ميليشيات نظام الأسد خلال الحرب
2017-04-18, 4:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» طريقة التعامل مع الحكام الذين لا يطبقون شرع الله
2017-04-18, 3:57 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» في يوم الأسير الفلسطيني حماية يجدد تضامنه مع الأسرى والمعتقلين ويطالب المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لاحترام المواثيق الدولية
2017-04-17, 10:52 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قصيدة الأسير ونبض المشاعل * د. أحمد الريماوي
2017-04-17, 10:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33018
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1767
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 931 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو السيد صقر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56714 مساهمة في هذا المنتدى في 13123 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 من علوم فطنة العرب...1...قرع العصا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1767
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 58

مُساهمةموضوع: من علوم فطنة العرب...1...قرع العصا   2015-12-20, 11:40 pm

من علوم فطنة العرب ...1..(الحلقة الاولى)
حاول الشعوبيون على مر التاريخ ان يحطوا من شان العرب ومكانتهم ويطمسوا على ماضيهم والناصع من ملكاتهم وصفاتهم ولا يسجلون لهم الا الجانب المظلم من تواريخهم والتركيز على سفاهة جاهليتهم
من علوم العرب الدالة على فطنتهم وذكائهم والتي اهلتهم لان يكونوا اهلا لحمل الرسالة للعالمين وتكون النبوة الخاتمة فيهم ويختارهم الله لحملها للعالمين ويختارهم ربهم الحكيم لتمتزج طاقتهم بطاقة الاسلام الدين الذي ارتضاه الله تعالى للعالمين:-
1= قرع العصا: وافسره لكم اخواني بهذه الحكاية...
لقي النعمان بن المنذر سعد بن مالك، ومعه خيل بعضها يقاد، وبعضها أعراء مهملة، فلما انتهى إلى النعمان سأله عنها، فقال سعد : إني لم أقد هذه لأمنعها، ولم أعر هذه لأضيعها.
فسأله النعمان عن أرضه : هل أصبحت غيث يحمد أثره، ويروي شجره؟ فقال سعد : أما المطر فغزير، وأما الورق فشكير، وأما النافذة فساهرة، وأما الحازرة فشبعى نائمة.
فقال النعمان - وحسده على ما رأى من ذرب لسانه-: وأبيك إنك لمفوه، فإن شئت أتيتك بما تعيا عن جوابه. فقال : شئت، إن لم يكن منك إفراط.
فأمر النعمان وصيفاً فلطمه - وإنما أراد أن يتعدى في القول فيقتله - فقال : ما جواب هذه ؟ فقال سعد : سفيه مأمور؛ فقال النعمان للوصيف : الطمه أخرى.
فلطمه؛ وقال : ما جواب هذه ؟ قال : لو نُهَى عن الأولى لم يعد الأخرى.
فقال النعمان: الطمه أخرى ففعل. فقال: ما جواب هذه ؟ فقال: رب يؤدب عبده. فقال: الطمه أخرى، ففعل. فقال : ما جواب هذه؟ فقال : ملكت فأسجح؛ فقال النعمان: أصبت فاقعد؛ فمكث عنده ما مكث.
ثم بدا للنعمان أن يبعث رائداً يرتاد له الكلأ؛ فبعث عمرو بن مالك أخا سعد بن مالك، فأبطأ عليه فأغضبه ذلك.
فأقسم لئن جاء حامداً للكلأ أو ذاما ليقتلنه.
فلما قدم عمرو دخل على النعمان، وعنده الناس وسعد قاعد لديه مع الناس، وكان قد عرف ما أقسم به النعمان من يمينه، فقال سعد : أتأذن لي فأكلمه ؟ قال: إن كلمته قطعت لسانك. قال : فأشير إليه ؟ قال : إن أشرت إليه قطعت يدك.
قال : فأومى إليه ؟ قال : إذن أنزع حدقتيك. قال : فأقرع له العصا ؟ قال : اقرع.
فتناول عصا من بعض جلسائه فوضعها بين يديه، وأخذ عصاه التي كانت معه وأخوه قائم؛ فقرع بعصاه العصا الأخرى قرعة واحدة؛ فنظر إليه أخوه، ثم أومأ بالعصا نحوه، فعرف أنه يقول له : مكانك، ثم قرع العصا قرعة واحدة، ثم رفعها إلى السماء، ثم مسح عصاه بالأخرى، فعرف أنه يقول: قل له: لم أجد جدباً.
ثم قرع العصا مراراً بطرف عصاه ثم رفعها شيئاً، فعرف أنه يقول : ولا نباتاً.
ثم قرع العصا قرعة، وأقبل بها نحو النعمان، فعرف أنه يقول : كلمه.
فاقبل عمرو بن مالك حتى وقف بين يدي النعمان، فقال له النعمان: هل حمدت خصباً، وأذمت جدباً؟ فقال عمرو: لم أذمم جدباً، ولم أحمد بقلا، الأرض مشكلة لا خصبها يعرف، ولا جدبها يوصف، رائدها واقف، ومنكرها عارف؛ وآمنها خائف.
فقال النعمان : أولى لك، بذلك نجوت، فنجا.
وسجل ذلك سعد بن مالك شعرا فقال:-
( قرعت العصا حتى تبين صاحبي .........ولم تك لولا ذاك للقوم تقرع )
( فقال رأيت الأرض ليس بممحل ..........ولا سارح فيها على الرعي يشبع )
( سواء فلا جدب فيعرف جدبها ...........ولا صابها غيث غزير فتمرع )
( فنجى بها حوباء نفس كريمة ............وقد كاد لولا ذاك فيهم يقطع )
أول من قرع العصا وقرعت له
ذكر أبو الفضل أحمد بن محمد الميداني النيسابوري في كتابه المشهور مجمع الامثال الجزء الاول
إنَّ العَصا قُرِعَتْ لِذِي الْحِلْم
قيل : إن أول من قُرِعت له العصا عمرُو بن مالك بن ضُبَيْعة أخو سعدِ بن مالك الكِناني وذلك أن سعداً أتى النعمانَ بن المنذر ومعه خيل له قادها وأخرى عَرَّاها فقيل له : لم عَرّيت هذه وقُدْت هذه ؟ قال : لم أقد هذه لأمْنَعَهَا ولم أعر هذه لأهَبَهَا . ثم دخل على النعمان فسأله عن أرضه فقال : أما مَطَرها فغَزير وأما نَبْتها فكثير فقال له النعمان : إنك لَقَوَّال وإن شئت أتيتك بما تَعْيا عن جوابه قال : نعم فأمر وَصيفاً له أن يَلْطِمَهُ فلطَمه لَطْمة فقال : ما جواب هذه ؟ قال : سَفِيه مأمور قال : الْطِمْه أخرى فلطمه قال : ما جوابُ هذه ؟ قال : لو أَخِذ بالأولى لم يعد للأخرى وإنما أراد النعمان أن يتعدَّى سعد في المنطق فيقتله قال : الطمه ثالثة فلطمه قال : ما جواب هذه ؟ قال : رَبٌّ يؤدب عبده قال : الْطِمْه [ ص 38 ] أخرى فلطمه قال : ما جواب هذه ؟ قال : مَلَكْتَ فأسْجِحْ فأرسلها مثلاً قال النعمان : أصَبْتَ فامكُثْ عندي وأعجبه ما رأى منه فمكث عنده ما مكث . ثم إنه بَدَا للنعمان أن يبعث رائداً فبعث عمراً أخا سَعْد فأبطأ عليه فأغضبه ذلك فأقسم لئن جاء ذامّاً للكلأ أو حامداً له ليقتلنه فقدم عمرو وكان سعد عند الملك فقال سعد : أتأذن أن أُكلمه ؟ قال : إذَنْ يقطع لسانك قال : فأشير إليه ؟ قال : إذن تقطع يدك قال : فأقرع له العصا ؟ قال : فَاقْرَعْها فتناول سعد عَصَا جليسِه وقَرَع بعصاه قرعةً واحدة فعرف أنه يقول له : مكانك ثم قرع بالعصا ثلاث قرعات ثم رفعها إلى السماء ومَسَح عَصَاه بالأرض فعرف أنه يقول له : لم أَجد جَدْباً ثم قرع العصا مراراً ثم رفعها شيئاً وأومأ إلى الأرض فعرف أنه يقول : ولا نَبَاتاً ثم قرع العصا قرعةً وأقبل نحو الملك فعرف أنه يقول : كَلِّمه فأقبل عمرو حتى قام بين يدي الملك فقال له : أخْبِرْنِي هل حمدت خِصْباً أو ذممت جَدْبا ؟ فقال عمرو : لم أذمم هُزْلا ولم أحمد بَقْلا الأرضُ مُشْكِلة لا خِصْبُها يعرف ولا جَدْبُها يوصف رائدُها واقف ومُنْكِرها عارف وآمنُها خائف . قال الملك : أَوْلى لك فقال سعد بن مالك يذكر قَرْع العصا :
قَرَعْتُ العَصَا حتى تبيَّنَ صاحِبِي ... ولم تَكُ لولا ذاك في القوم تُقْرَعُ
فقال : رأيتُ الأرضَ ليس بمُمْحِل ... ولا سارح فيها على الرعْيِ يَشْبَعُ
سَوَاء فلا جَدْب فيعرفَ جَدْبُها ... ولا صَابَهَا غَيْثٌ غَزير فتُمْرِعُ
فَنَجَّى بها حَوْباء نَفْسٍ كريمةٍ ... وقد كاد لولا ذَاكَ فِيهِمْ تقطعُ
هذا قول بعضهم . وقال آخرون في قولهم " إن العصا قرعت لذي الحلم " : إن ذا الحلم هذا هو عامر بن الظَّرِبِ العَدْوَاني وكان من حكماء العرب لا تَعْدِل بفهمه فهماً ولا بحكمه حكماً فلما طَعَنَ في السن أنكر من عقله شيئاً فقال لبنيه : إنه قد كبرَتْ سِنِّي وعرض لي سَهْو فإذا رأيتموني خرجْتُ من كلامي وأخذت في غيره فاقرعوا لي المِجَنَّ بالعصا وقيل : كانت له جارية يقال لها خصيلة فقال لها : إذا أنا خُولِطْتُ فاقرعي لي العصا وأُتيَ عامر بِخُنْثَى ليحكم فيه فلم يَدْر ما الحكم فجعل ينحَر لهم ويُطعمهم ويدافعهم بالقضاء فقالت خصيلة : ما شأنك ؟ قد أتلفْتَ مالك فخبرها أنه لا يدري ما حكم الخنثى فقالت : أَتْبِعْهُ مَبَاله . قال الشعبي : فحدثني ابن عباس بها [ ص 39 ] قال : فلما جاء الله بالإسلام صارت سنة فيه
وعامر هو الذي يقول :
أرى شَعَراتٍ على حاجِبَيّ ... بيضاً نبتن جميعاً تُؤَامَا
ظَلْلتُ أهاهي بهنَّ الكلا ... ب أَحْسَبُهُنَّ صِوَاراً قِياما
وأَحْسِبُ أَنْفِي إذا ما مَشَيْ ... تُ شَخْصاً أمامي رآني فقاما
يقال : إنه عاش ثلثمائة سنة وعو الذي يقول :
تقول ابنتي لما رأتني كأنني ... سَليمُ أَفَاعٍ ليلهُ غير مودع
وما الْمَوْتُ أفناني ولكن تتابَعَتْ ... على سِنُونَ مِنْ مَصيف ومَرْبَعِ
ثَلاَثُ مِئِينَ قد مَرَرْنَ كوامِلاً ... وها أنا هذا أرتجي مَرّ أَرْبَعِ
فأصبحتُ مثلَ النَّسْر طارَتْ فراخُه ... إذا رام تَطْياراً يقال له : قَعِ
أُخَبِّر أَخْبَارَ القرونِ التي مَضَتْ ... ولا بدَّ يوماً أن يُطَار بمَصْرَعِي
قال ابن الأعرابي : أول من قرعت له العصا عامر بن الظَّرِب العَدْوَاني وربيعة تقول : بل هو قيس بن خالد بن ذي الجَدَّيْن وتميم تقول : بل هو ربيعة بن مُخَاشِن أحد بني أسيد بن عمرو بن تميم واليمن تقول : بل هو عمرو بن حُمَمَة الدوسيّ
قال : ( ذكر المجد في ( ص ح ر ) أنها أخت لقمان وتعقبوه وذكر هو نفسه في ( ح ك م ) أنها بنت لقمان وقد ذكر في الموضع الثاني حكام العرب وزاد عمن ذكرهم المؤلف هنا فارجع إليه إن شئت ) وكانت حكام تميم في الجاهلية أَكْثَمُ بن صَيْفي وحاجب بن زُرَارة والأقْرَع بن حَابس وربيعة بن مُخَاشن وضَمْرة بن ضَمْرة غير أن ضمرة حكم فأخذ رِشْوة فغَدَر . وحُكام قَيْس : عامر بن الظَّرِب وغَيْلاَن بن سَلَمة الثقفي وكانت له ثلاثة أيام : يوم يحكم فيه بين الناس ويوم ينشد فيه شعره ويوم ينظر فيه إلى جماله وجاء الإسلام وعنده عشر نسوة فخيره النبي صلى الله عليه و سلم فاختار أربعاً فصارت سنة . وحكام قريش : عبدُ المطلب وأبو طالب والعاصي بن وائل . وحكيمات العرب : صُحْرُ بنت لقمان ( ذكر المجد في ( ص ح ر ) أنها أخت لقمان وتعقبوه وذكر هو نفسه في ( ح ك م ) أنها بنت لقمان وقد ذكر في الموضع الثاني حكام العرب وزاد عمن ذكرهم المؤلف هنا فارجع إليه إن شئت ) وهند بنت الْخُسّ وجمعة بنت حابس وابنة عامر بن الظَّرِبِ الذي يقال له " ذو الحلم " قال المتلمس يريده :
لِذِي الْحِلْم قبل اليوم ما تُقْرَعُ العصَا ... وما عُلِّم الإنسان إلا لِيَعْلَمَا
والمثل يضرب لمن إذا نُبِّه انتبه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33018
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: من علوم فطنة العرب...1...قرع العصا   2017-01-06, 8:01 pm

من علوم فطنة العرب ...1..(الحلقة الاولى)
حاول الشعوبيون على مر التاريخ ان يحطوا من شان العرب ومكانتهم ويطمسوا على ماضيهم والناصع من ملكاتهم وصفاتهم ولا يسجلون لهم الا الجانب المظلم من تواريخهم والتركيز على سفاهة جاهليتهم
من علوم العرب الدالة على فطنتهم وذكائهم والتي اهلتهم لان يكونوا اهلا لحمل الرسالة للعالمين وتكون النبوة الخاتمة فيهم ويختارهم الله لحملها للعالمين ويختارهم ربهم الحكيم لتمتزج طاقتهم بطاقة الاسلام الدين الذي ارتضاه الله تعالى للعالمين:-
1= قرع العصا: وافسره لكم اخواني بهذه الحكاية...
لقي النعمان بن المنذر سعد بن مالك، ومعه خيل بعضها يقاد، وبعضها أعراء مهملة، فلما انتهى إلى النعمان سأله عنها، فقال سعد : إني لم أقد هذه لأمنعها، ولم أعر هذه لأضيعها.
فسأله النعمان عن أرضه : هل أصبحت غيث يحمد أثره، ويروي شجره؟ فقال سعد : أما المطر فغزير، وأما الورق فشكير، وأما النافذة فساهرة، وأما الحازرة فشبعى نائمة.
فقال النعمان - وحسده على ما رأى من ذرب لسانه-: وأبيك إنك لمفوه، فإن شئت أتيتك بما تعيا عن جوابه. فقال : شئت، إن لم يكن منك إفراط.
فأمر النعمان وصيفاً فلطمه - وإنما أراد أن يتعدى في القول فيقتله - فقال : ما جواب هذه ؟ فقال سعد : سفيه مأمور؛ فقال النعمان للوصيف : الطمه أخرى.
فلطمه؛ وقال : ما جواب هذه ؟ قال : لو نُهَى عن الأولى لم يعد الأخرى.
فقال النعمان: الطمه أخرى ففعل. فقال: ما جواب هذه ؟ فقال: رب يؤدب عبده. فقال: الطمه أخرى، ففعل. فقال : ما جواب هذه؟ فقال : ملكت فأسجح؛ فقال النعمان: أصبت فاقعد؛ فمكث عنده ما مكث.
ثم بدا للنعمان أن يبعث رائداً يرتاد له الكلأ؛ فبعث عمرو بن مالك أخا سعد بن مالك، فأبطأ عليه فأغضبه ذلك.
فأقسم لئن جاء حامداً للكلأ أو ذاما ليقتلنه.
فلما قدم عمرو دخل على النعمان، وعنده الناس وسعد قاعد لديه مع الناس، وكان قد عرف ما أقسم به النعمان من يمينه، فقال سعد : أتأذن لي فأكلمه ؟ قال: إن كلمته قطعت لسانك. قال : فأشير إليه ؟ قال : إن أشرت إليه قطعت يدك.
قال : فأومى إليه ؟ قال : إذن أنزع حدقتيك. قال : فأقرع له العصا ؟ قال : اقرع.
فتناول عصا من بعض جلسائه فوضعها بين يديه، وأخذ عصاه التي كانت معه وأخوه قائم؛ فقرع بعصاه العصا الأخرى قرعة واحدة؛ فنظر إليه أخوه، ثم أومأ بالعصا نحوه، فعرف أنه يقول له : مكانك، ثم قرع العصا قرعة واحدة، ثم رفعها إلى السماء، ثم مسح عصاه بالأخرى، فعرف أنه يقول: قل له: لم أجد جدباً.
ثم قرع العصا مراراً بطرف عصاه ثم رفعها شيئاً، فعرف أنه يقول : ولا نباتاً.
ثم قرع العصا قرعة، وأقبل بها نحو النعمان، فعرف أنه يقول : كلمه.
فاقبل عمرو بن مالك حتى وقف بين يدي النعمان، فقال له النعمان: هل حمدت خصباً، وأذمت جدباً؟ فقال عمرو: لم أذمم جدباً، ولم أحمد بقلا، الأرض مشكلة لا خصبها يعرف، ولا جدبها يوصف، رائدها واقف، ومنكرها عارف؛ وآمنها خائف.
فقال النعمان : أولى لك، بذلك نجوت، فنجا.
وسجل ذلك سعد بن مالك شعرا فقال:-
( قرعت العصا حتى تبين صاحبي .........ولم تك لولا ذاك للقوم تقرع )
( فقال رأيت الأرض ليس بممحل ..........ولا سارح فيها على الرعي يشبع )
( سواء فلا جدب فيعرف جدبها ...........ولا صابها غيث غزير فتمرع )
( فنجى بها حوباء نفس كريمة ............وقد كاد لولا ذاك فيهم يقطع )
أول من قرع العصا وقرعت له
ذكر أبو الفضل أحمد بن محمد الميداني النيسابوري في كتابه المشهور مجمع الامثال الجزء الاول
إنَّ العَصا قُرِعَتْ لِذِي الْحِلْم
قيل : إن أول من قُرِعت له العصا عمرُو بن مالك بن ضُبَيْعة أخو سعدِ بن مالك الكِناني وذلك أن سعداً أتى النعمانَ بن المنذر ومعه خيل له قادها وأخرى عَرَّاها فقيل له : لم عَرّيت هذه وقُدْت هذه ؟ قال : لم أقد هذه لأمْنَعَهَا ولم أعر هذه لأهَبَهَا . ثم دخل على النعمان فسأله عن أرضه فقال : أما مَطَرها فغَزير وأما نَبْتها فكثير فقال له النعمان : إنك لَقَوَّال وإن شئت أتيتك بما تَعْيا عن جوابه قال : نعم فأمر وَصيفاً له أن يَلْطِمَهُ فلطَمه لَطْمة فقال : ما جواب هذه ؟ قال : سَفِيه مأمور قال : الْطِمْه أخرى فلطمه قال : ما جوابُ هذه ؟ قال : لو أَخِذ بالأولى لم يعد للأخرى وإنما أراد النعمان أن يتعدَّى سعد في المنطق فيقتله قال : الطمه ثالثة فلطمه قال : ما جواب هذه ؟ قال : رَبٌّ يؤدب عبده قال : الْطِمْه [ ص 38 ] أخرى فلطمه قال : ما جواب هذه ؟ قال : مَلَكْتَ فأسْجِحْ فأرسلها مثلاً قال النعمان : أصَبْتَ فامكُثْ عندي وأعجبه ما رأى منه فمكث عنده ما مكث . ثم إنه بَدَا للنعمان أن يبعث رائداً فبعث عمراً أخا سَعْد فأبطأ عليه فأغضبه ذلك فأقسم لئن جاء ذامّاً للكلأ أو حامداً له ليقتلنه فقدم عمرو وكان سعد عند الملك فقال سعد : أتأذن أن أُكلمه ؟ قال : إذَنْ يقطع لسانك قال : فأشير إليه ؟ قال : إذن تقطع يدك قال : فأقرع له العصا ؟ قال : فَاقْرَعْها فتناول سعد عَصَا جليسِه وقَرَع بعصاه قرعةً واحدة فعرف أنه يقول له : مكانك ثم قرع بالعصا ثلاث قرعات ثم رفعها إلى السماء ومَسَح عَصَاه بالأرض فعرف أنه يقول له : لم أَجد جَدْباً ثم قرع العصا مراراً ثم رفعها شيئاً وأومأ إلى الأرض فعرف أنه يقول : ولا نَبَاتاً ثم قرع العصا قرعةً وأقبل نحو الملك فعرف أنه يقول : كَلِّمه فأقبل عمرو حتى قام بين يدي الملك فقال له : أخْبِرْنِي هل حمدت خِصْباً أو ذممت جَدْبا ؟ فقال عمرو : لم أذمم هُزْلا ولم أحمد بَقْلا الأرضُ مُشْكِلة لا خِصْبُها يعرف ولا جَدْبُها يوصف رائدُها واقف ومُنْكِرها عارف وآمنُها خائف . قال الملك : أَوْلى لك فقال سعد بن مالك يذكر قَرْع العصا :
قَرَعْتُ العَصَا حتى تبيَّنَ صاحِبِي ... ولم تَكُ لولا ذاك في القوم تُقْرَعُ
فقال : رأيتُ الأرضَ ليس بمُمْحِل ... ولا سارح فيها على الرعْيِ يَشْبَعُ
سَوَاء فلا جَدْب فيعرفَ جَدْبُها ... ولا صَابَهَا غَيْثٌ غَزير فتُمْرِعُ
فَنَجَّى بها حَوْباء نَفْسٍ كريمةٍ ... وقد كاد لولا ذَاكَ فِيهِمْ تقطعُ
هذا قول بعضهم . وقال آخرون في قولهم " إن العصا قرعت لذي الحلم " : إن ذا الحلم هذا هو عامر بن الظَّرِبِ العَدْوَاني وكان من حكماء العرب لا تَعْدِل بفهمه فهماً ولا بحكمه حكماً فلما طَعَنَ في السن أنكر من عقله شيئاً فقال لبنيه : إنه قد كبرَتْ سِنِّي وعرض لي سَهْو فإذا رأيتموني خرجْتُ من كلامي وأخذت في غيره فاقرعوا لي المِجَنَّ بالعصا وقيل : كانت له جارية يقال لها خصيلة فقال لها : إذا أنا خُولِطْتُ فاقرعي لي العصا وأُتيَ عامر بِخُنْثَى ليحكم فيه فلم يَدْر ما الحكم فجعل ينحَر لهم ويُطعمهم ويدافعهم بالقضاء فقالت خصيلة : ما شأنك ؟ قد أتلفْتَ مالك فخبرها أنه لا يدري ما حكم الخنثى فقالت : أَتْبِعْهُ مَبَاله . قال الشعبي : فحدثني ابن عباس بها [ ص 39 ] قال : فلما جاء الله بالإسلام صارت سنة فيه
وعامر هو الذي يقول :
أرى شَعَراتٍ على حاجِبَيّ ... بيضاً نبتن جميعاً تُؤَامَا
ظَلْلتُ أهاهي بهنَّ الكلا ... ب أَحْسَبُهُنَّ صِوَاراً قِياما
وأَحْسِبُ أَنْفِي إذا ما مَشَيْ ... تُ شَخْصاً أمامي رآني فقاما
يقال : إنه عاش ثلثمائة سنة وعو الذي يقول :
تقول ابنتي لما رأتني كأنني ... سَليمُ أَفَاعٍ ليلهُ غير مودع
وما الْمَوْتُ أفناني ولكن تتابَعَتْ ... على سِنُونَ مِنْ مَصيف ومَرْبَعِ
ثَلاَثُ مِئِينَ قد مَرَرْنَ كوامِلاً ... وها أنا هذا أرتجي مَرّ أَرْبَعِ
فأصبحتُ مثلَ النَّسْر طارَتْ فراخُه ... إذا رام تَطْياراً يقال له : قَعِ
أُخَبِّر أَخْبَارَ القرونِ التي مَضَتْ ... ولا بدَّ يوماً أن يُطَار بمَصْرَعِي
قال ابن الأعرابي : أول من قرعت له العصا عامر بن الظَّرِب العَدْوَاني وربيعة تقول : بل هو قيس بن خالد بن ذي الجَدَّيْن وتميم تقول : بل هو ربيعة بن مُخَاشِن أحد بني أسيد بن عمرو بن تميم واليمن تقول : بل هو عمرو بن حُمَمَة الدوسيّ
قال : ( ذكر المجد في ( ص ح ر ) أنها أخت لقمان وتعقبوه وذكر هو نفسه في ( ح ك م ) أنها بنت لقمان وقد ذكر في الموضع الثاني حكام العرب وزاد عمن ذكرهم المؤلف هنا فارجع إليه إن شئت ) وكانت حكام تميم في الجاهلية أَكْثَمُ بن صَيْفي وحاجب بن زُرَارة والأقْرَع بن حَابس وربيعة بن مُخَاشن وضَمْرة بن ضَمْرة غير أن ضمرة حكم فأخذ رِشْوة فغَدَر . وحُكام قَيْس : عامر بن الظَّرِب وغَيْلاَن بن سَلَمة الثقفي وكانت له ثلاثة أيام : يوم يحكم فيه بين الناس ويوم ينشد فيه شعره ويوم ينظر فيه إلى جماله وجاء الإسلام وعنده عشر نسوة فخيره النبي صلى الله عليه و سلم فاختار أربعاً فصارت سنة . وحكام قريش : عبدُ المطلب وأبو طالب والعاصي بن وائل . وحكيمات العرب : صُحْرُ بنت لقمان ( ذكر المجد في ( ص ح ر ) أنها أخت لقمان وتعقبوه وذكر هو نفسه في ( ح ك م ) أنها بنت لقمان وقد ذكر في الموضع الثاني حكام العرب وزاد عمن ذكرهم المؤلف هنا فارجع إليه إن شئت ) وهند بنت الْخُسّ وجمعة بنت حابس وابنة عامر بن الظَّرِبِ الذي يقال له " ذو الحلم " قال المتلمس يريده :
لِذِي الْحِلْم قبل اليوم ما تُقْرَعُ العصَا ... وما عُلِّم الإنسان إلا لِيَعْلَمَا
والمثل يضرب لمن إذا نُبِّه انتبه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
من علوم فطنة العرب...1...قرع العصا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: