نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» لا تراهنوا على صراع إيراني إسرائيلي! - د. فيصل القاسم
أمس في 1:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قصة عيد الحب أو ((الفالنتاين)) ايزابيل بنيامين
2018-02-17, 6:22 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  رؤية المحافظين الجدد واليمين الأمريكي للإسلام المعاصر
2018-02-17, 10:57 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» النَّفْعِيَّة مقياس العلمانية
2018-02-16, 6:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صالون نون الأدبي ونبوءة الشيطان
2018-02-16, 4:26 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» شركة نقل عفش بالخبر | 0566147227 | شركة الايمان
2018-02-11, 8:38 pm من طرف الايمان

» منع الفقر عالميا
2018-02-11, 12:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تلك المصابيح لكن لا أرى مدنا - ياسين بوذراع نوري
2018-02-10, 8:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السلطان السوداني تاج الدين اسماعيل
2018-02-10, 8:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» العلمانية الساقطة و تفنن الغرب في جر النساء إلى أعمال مخزية ومهينة
2018-02-09, 7:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» العلمانية والدعارة - حوالي 50 ألف امرأة وطفلة يتم تهريبهن إلى الولايات المتحدة سنوياً لاسترقاقهن وإجبارهن على ممارسة الدعارة
2018-02-09, 7:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ثمار العلمانية - انتشرت في أمريكا (وأوروبا) مطاعم تقدم الطعام على أجساد النساء العاريات
2018-02-09, 6:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فساد العلمانية - أرقام صادمة ومذهلة تلك التي تكشف عنها دراسات حول زواج القصر في الولايات المتحدة
2018-02-09, 6:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فساد العلمانية - الأطفال غير الشرعيين في أوروبا!
2018-02-09, 6:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» من ثمار الفساد لعقيدة العلمانية - في فرنسا وحدها أكثر من أربعة مليون من البشر مجهولي النسب
2018-02-09, 6:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تربية الله تعالى للدعاة
2018-02-08, 10:44 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

»  صالون نون الأدبي وعائشة عودة ثمنا للشمس
2018-02-07, 7:20 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» حكم القاضي بقطع يد السلطان محمّد الفاتح
2018-02-04, 5:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» انما المؤمنون اخوة
2018-02-03, 10:44 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» انما المؤمنون اخوة
2018-02-03, 10:44 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» التغيير في الاسلام
2018-02-02, 8:30 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من أرتور إلى أحمد..كيف اعتنق سياسي ألماني الإسلام بعد أن كان من أشد معاديه؟
2018-02-02, 10:54 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مطلوب مرشحين لرئاسة بلدية الناصرة
2018-01-31, 3:56 am من طرف نبيل عودة

» قصة (لعن الله من تكلم ومن لم يتكلم)!!
2018-01-30, 10:22 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قصة (لعن الله من تكلم ومن لم يتكلم)!!
2018-01-30, 10:21 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لا تصيعوا اعماركم سدى يا شباب
2018-01-30, 9:03 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» فيلم كوميدي سويدي مترجم بعنوان الشرطة - kopps
2018-01-29, 9:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» البحث المنطقي ليس طريقة في التفكير
2018-01-29, 6:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حوار بين شرطي وسائق
2018-01-29, 5:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم - اثر رجعي - Retroactive
2018-01-29, 5:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 10 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 10 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33450
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2027
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 944 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو أم علي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57457 مساهمة في هذا المنتدى في 13761 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 العشائرية في ميزان الشرع - 4 -

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2027
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 59

مُساهمةموضوع: العشائرية في ميزان الشرع - 4 -   2016-03-03, 1:39 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
العشائرية في ميزان الشرع (4)
نعم قلنا في حلقة سابقة ان العشائرية قد تطلق ويراد منها منظومة العادات والتقاليد والاعراف التي تحكم وتسير حياة افراد القبيلة في المجتمع وتحكم سلوك وعلاقات الافراد مع بعضهم البعض ومع الاخرين .
وهنا لابد من التفريق بين امور وهي1- العرف العشائري .2- القانون العشائري وما يسمى بالقضاء العشائري وما يتولد عنه من حقوق عشائرية. 3- الاجراءات والترتيبات العشائرية.
1- العرف العشائري
ونقصد به تلك القيم والاعراف التي اعتادها الناس واصبحت مفاهيم وقيم يحترمونها والفوها ويستغربون
غيرها وينكرونه. وهنا نقول ان مفاهيم الاسلام واحكامه قد حكمت امتنا الف وثلاثماية سنة رسميا فكانت هي المسيرة لشؤون الحياة والمنظمة لنشاطاتها والبانية لافكار وعقليات الامة ونتج عن طول هذه العشرة مع الشرع واحكامه والعيش ضمن نطاق تصوراته ومفاهيمه اعراف عامة عند ابناء الامة تمكنت من النفوس وورثتها الاجيال جيلا بعد جيل فلا يعرفون معنى لاستقامة الحياة الا بها فيستحون مما هو منكر شرعا ويعتبرونه عيبا وحتى المكروه الذي كرهه الشرع خضع لمصطلح العيب فيتحرجون من فعله واتيانه . فمثلا في وجوب ستر العورات نجد ان ابناء الامة كانوا يستفضعون ويستهجنون ويستكبرون سفور المراة وينظرون اليها على انها ساقطة لمجرد كشفها عن شيء من جسدها واذا راوا منها ذلك قالوا واصفين لباسها السافر افرنجي نسبة للافرنج وانه امر سيء. بل حتى الرجل كان منكرا عندهم ان يمشي في الشارع كاشفا لراسه ويعنفونه اذا كشف عن ساقيه فما بالك بالانثى التي ينظرون اليها على انها عرض يجب ان يصان؟!
فالاصل في اعراف عشائرنا هو مقياس الحلال والحرام الشرعي الذي تولدت منه اعرافنا وانبثقت عنه تقاليدنا وبالتالي بنيت عليه عاداتنا. وهذا نتيجة لتاصل قيم الاسلام ومفاهيمه في هذه الامة على مدى هذه القرون وعيش امتنا به وعلى اساسه.
2- القانون العشائري وما يعرف بالقضاء العشائري وما يتولد عنه من من حقوق عشائرية .
المجتمع العشائري مجتمع اسري فاذا اهين فيه فرد يرى جميع اقاربه انهم اهينوا ويتداعى الجميع لانصافه ورفع الظلم عنه ورد الاعتبار اليه. وكذلك اذا ارتكب احدهم جناية او مخالفة يتداعى الجميع لاصلاح ما افسد ابنهم بعد ردعه ونهيه وان لم ينتهي اهدروا دمه لطالبيه وذلك وفقا لما يعرف عندهم بقانون التشميس.فتشميس الشخص الخارج عن الاعراف والقوانين العشائرية هو هدر دمه وعدم المطالبة به مهما حصل له حتى لو قتل.وهذا من اقوى الروادع التي تضبط الانسان ان يبقى يعيش ويسير وفق اطار قانون الجماعة وعدم الشذوذ عن اعرافهم وتقاليدهم. وللعشائر قوانينها واعرافها القانونية التي يلتزمون بها في فض الخصومات والمحاكمات والحكومات بين ابنائها وغيرهم في حالة نشوب الخلاف
ويحرصون على انهاء المشكلات والخلافات ويرمي شيوخهم ووجهائهم بثقلهم لانهاء المشاكل واصلاح ذات البين فان اصر الخصم على التحدي هناك تكونالعواقب وخيمة ولا يحمد عقباها وتتحول القضية من مشكلة افراد الى مشكلة جماعات.
والقانون العشائري الذي يطبقه قضاة العشائر وتنفذه الجماعة العشائرية بقوتها والتزامها الادبي حيث من وسائل التنفيذ الكفل والكفيل طبعا غارم وملزم بالوفاء ادبيا ويشترط فيه الملاءة والقدرة وكذلك الوجه ويشترط فيه القوة لحماية وجهه ومنع الاعتداء على من هو في وجهه وجواره.
القانون العشائري هو قانون مستمد من اعراف الشريعة واحكامها في معظم نصوصه واحكامه بل هي اساسه الا انه قد يخالف امور الشريعة في بعض الجوانب التنفيذية فمثلا قاضي العشائر قد يحكم بقطع يد السارق الا انه لايملك سلطة تنفيذية تقطع يد السارق فيبدل العقوبة بغرامة مالية تفوق قيمة المسروق اضعافا فمثلا قد يحكم بثمن يد السارق فيتراضون على مبلغ مالي معين.ويستندون في ذلك الى قصة المخزومية التي سرقت وحاول بنوا مخزوم ان يتوسطوا للاعفاء عن ابنتهم خشية العار والسمعة فرفض النبي سلام الله عليه الشفاعة في حد من حدود الله تعالى فاحرجوا اصحاب السرقة وقدموا لهم اضعاف ثمن السرقة فرضوا وجاء المسروق الى النبي سلام الله عليه متنازلا عن حقه ومسقطا لشكواه فقال له النبي الكريم هلا كان ذلك قبل ان يرفع الي؟
والمقصد سواءا كان القضاء العشائري صحيحا في ميزان الشرع ام مخالفا الا انه ليس وضع اجنبي وليس مما لا اصل له في دين الامة وشرعها بل هو في الاصول شرع لانهم يقولون ما ليس بشرع فهو باطل ويقولون الحق حق الله ويقولون في مواصفات القضاة - التقيين النقيين-ويقولون عنهم -اهل الخوف من الله-ويشترطون ايضا في اوصافهم وسيعي الذهون . ويعتمد القاضي العشائري في احكامه على المحفوظ والماثور من قواعد واحكام وكذلك القياس والاجتهاد فيما يعرض له من حوادث ومستجدات ويحرص على ان تكون احكامه موافقة للكتاب والسنة فلذلك كثيرا ما يلجاون للمفتين وسؤالهم خاصة في الاماكن القريبة من الحواضر.
ولكل قبيلة قضاتها المختصون فهناك قاض للدم ويسمونه قصاص الدماء وقضاة للعرض والنساء وحقوقهن يسمونه المنشد وعند بعضهم يسمونه العقبي وهناك قضاة للخيل يسمونهم الزيود وغير ذلك.
ولا شك اننا لو كلفنا انفسنا بدراسة الحق العشائري دراسة دقيقة لعرفنا مدى تغلغل الاسلام في نفوس وعقليات الامة وما تركه من اثر في بناء عقليات رهيبة ونباهة عجيبة ووعي ليس طبيعي على قضايا الانسان وحل مشكلاته الحياتية خاصة وان الانسان العشائري عاش فترة من الدهور وهو لا يحكم مباشرة من قبل سلطات الدولة يوم كانت الدولة مشغولة بصد الهجمات الخارجية ومتفرغة للجهاد طلبا او دفعا.
فتاصلت سلطات العشائر فيما بينها وتاصلت قوتها لتحكم ابنائها وفق اعراف الشرع الحنيف.
3- الاجراءات والتراتيب العشائرية.
يخلط الناس بين الحق العشائري اي القضاء العشائري وبين الاجراءات العشائرية. والاجراءات العشائرية هي ترتيبات قيمية يسلكها الناس عند نشوب خلاف او قضية بين الناس اولا لعدم استفحال المشكلة وثانيا لعدم التمادي في الشر ووقف انتشاره وثالثا لتسهيل معرفة الاخطاء وبيانواستيضاح الامور وتجليتها وثالثا لتسهيل عمليات الصلح والاصلاح.ومن تلك الاجراءات الدخل ورمي الوجه بين المتخاصمين واخذ العطوة العشائرية من قبل الجاني من اهل وعشيرة المجني عليه والعطوة هي مصطلح يقابل كلمة الهدنة ويكون فيها كفيل وفاء لاي التزام مالي يترتب او اي حق للمجني عليهم مادي او اعتباري وكذلك كفيل دفا اي يامن اهل الجاني على انفسهم من الغدر او الانتقام من انفسهم واموالهم بوجه هذا الكفيل ويستمد الكفيل قوته من قوة عشيرته ومن حقوقه فيما لو قطع بوجهه فيربع حق المعتدى عليه ويدفع للكفيل المقطع بوجهه اربعين من الابل وتوابعها عبد يسوقها وخادم تقودها او ثمن ذلك وهذا ما يجعل الكفل والوجه فعال ويخشى تقطيعه فيمنع الشر ويمنع استفحاله بين البشر.
هذه لمحة موجزة قدمناها في هذه العجالة وارجو من الله تعالى ان اكون قد وفقت لتسليط بعض الضوء على جزء هام من حياتنا المجتمعية اصبح مع كل اسف مجهولا حتى لابناءه ولا حول ولا قوة الا بالله
وحتى نلتقي في لقاء جديد استودعكم من لا تضيع ودائعه تعالى والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33450
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: العشائرية في ميزان الشرع - 4 -   2017-01-07, 6:01 pm

سنجدد مواضيعها لتكون بالترتيب متلاحقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
العشائرية في ميزان الشرع - 4 -
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: