نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» حقائق التمييز ضد المسلمين في فرنسا - بالأرقام - الكاتب كيندا حنا
أمس في 10:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حكمة واهداف اعقوبات في الاسلام
أمس في 7:32 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» خاتمية الرسالة تقتضي عالميتها
2018-10-19, 11:53 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» كتاب مرقوم - عبدالحميد ملحم
2018-10-19, 9:15 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  نحي الكاتبة الفلسطينية الأستاذة فداء الزعتري - بسام ضويحي
2018-10-19, 6:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نعم قالوا لنا 4 كيلو تفاح بدينار ونص والبطاطا بسعر التراب - اختكم فداء الزعتري
2018-10-19, 6:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خاطرة في امور الفهم
2018-10-18, 3:52 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سنريهم اياتنا في الافاق
2018-10-18, 5:14 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اخطر قيود الشيطان
2018-10-18, 3:39 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» منظومات شعرية في علم الحديث
2018-10-18, 2:28 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سمة التوحيد يا دعاة التوحيد
2018-10-18, 1:55 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ما الفرق بين المسلم الملتزم .. والمسلم المتحلل ؟
2018-10-17, 8:32 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» هل استخدم العثمانيون الخازوق ضد أهل الشام ومصر حقا ؟ بقلم : معاذ خطيب
2018-10-16, 10:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اول من استعمل الخازوق في الاعدام هو الملك داريوس
2018-10-16, 7:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الخازوق عبر التاريخ - طريف سردست
2018-10-16, 7:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صالون نون الأدبي يعرض تجربة لرياديات بالفكر والجهد تحدين الواقع
2018-10-16, 11:21 am من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» التحدي في القران وبالقران ما زال قائما
2018-10-15, 3:46 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حقيقة الذكر - بقلم محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس
2018-10-15, 2:00 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من أجهض ثورات الربيع العربي !؟ زهير سالم
2018-10-14, 10:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حكايانا الشعبية أفلام الأطفال على عهد طفولتنا - زهير سالم
2018-10-14, 10:10 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاسم هل هو ذات المسمى؟؟
2018-10-14, 3:13 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سؤال عن اسباب النزول
2018-10-11, 4:41 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بطلان الدراسات الغربية حول المرأة في عصر ما قبل التاريخ - بحث نبيل القدس
2018-10-10, 4:13 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اهم اسباب شقاء المرأة الغربية
2018-10-10, 4:00 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يوم الحسرة
2018-10-09, 4:41 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أخيراً .. أظهر العراقيون هويتهم الحقيقيّة: عزيز الخزرجي
2018-10-08, 7:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» التفكير بالانابة - محمد بن يوسف الزيادي
2018-10-08, 4:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ربانية الولاء والبراء.. وجاهلية الوطنية والعشيرة والقبيلة
2018-10-08, 12:13 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-3-
2018-10-08, 4:37 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» خواطر ما بين اياك نعبد ولا الضالين
2018-10-07, 5:08 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 16 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 16 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34112
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2289
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 950 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ابو جابر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58443 مساهمة في هذا المنتدى في 14614 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 حين يكون التفكير ردة فعل عن الواقع يقع التيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2289
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 60

مُساهمةموضوع: حين يكون التفكير ردة فعل عن الواقع يقع التيه   2016-04-04, 2:36 pm

حين يكون التفكير ردة فعل للواقع او عن الواقع يقع التيه
بسم الله الرحمن الرحيم
الاصل في التفكير ان يكون الواقع موضعا له لا مصدرا له ولا اساسا ومرجعا ينطلق منه المفكر. بل تنصب عملية التفكير على الواقع لفهمه وادراك ابعاده وكنهه وهو ما نسميه في علم الاصول تحقيق المناط . ثم ينطلق المفكر المستنير او المجتهد ومن خلال قاعدته الفكرية المتبناة عنده لتفسير الواقع وانزال الاحكام العقلية المنبثقة من قاعدته الفكرية اي العقيدة على ذاك الواقع. فاما بعدها يستوجب التغيير للواقع لتتجسد فيه الفكرة الحقة واما يتم اقراره ان كان منسجما مع القاعدة الفكرية واما يتوجب توجيهه واصلاحه وفق ما تقتضيه الشريعة والاحكام الشرعية المتبناة.
وحين يتخذ الناس الواقع مصدرا للتفكير تنحط الافكار وتكثر التمنيات وتقل الاعمال ويضطرب ويتيه الانسان ويلتبس عليه المسار وتفتر الهمم ويتبلد الاحساس ويهبط الانسان ولا يرتقي ((وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُونَ (12)البقرة).ذلك انهم رأوا ما يفعلونه منسجما مع واقعهم الذي يعيشون والذي هو مصدر تفكيرهم فانسجموا معه واستمرأوه وراق لهم ما كانوا به يفسقون فلم ينتبهوا ولم تعد احاسيسهم قادرة على التمييز بين فساد وصلاح فافسدوا في الارض وهم لا يشعرون.
فمن الاخطاء القاتلة ان يتخذ الواقع مصدرا للتفكير لان ذلك قتل للعقل وتقييد له بحدود وحيثيات ذاك الواقع. وقد يكون اتخاذ الواقع مصدرا للتفكير والقياس العقلي سبب للضلال كما حصل للفلاسفة في قديم الازمان حيث وصلوا بفكرهم وتفكيرهم الى حقيقة ان الله تعالى واجب الوجود والا لما كان هناك موجود ولكنهم ضلوا يوم بحثوا في ذاته التي لن يحيط بها فكر او احساس وادراك فقاسوه على ما يقع تحت حواسهم من وقائع بذريعة قياس الغائب على الحاضر..وهذا هو اتخاذ الواقع مصدرا للتفكير والاحكام العقلية فنتج عن ذلك عندهم الضلالة الكبرى وهي التجسيد والتجسيم حيث انغلق العقل عندهم ووقع اسيرا لحدود المادة وقيودها فلم يستطع ان يتصور وجودا مطلقا عن المادة وقيودها التي تفرض لوجودها جسدا وشكلا وكتلة وماهية....
وقد يكون التفكير ردة فعل على الواقع او عنه لسلامة الحواس وادراك صاحبها مخاطر الواقع ومخاطر المضي فيه وبقاءه. الا ان ردة الفعل ينبغي ان تكون قائدة للتغيير وليس للتفكير.فالتفكير كردة فعل قد يجنح بك عن الطريق القويم ، وينتج لك افكارا خاطئة او يوقعك في متاهات ومغالطات كما حصل تاريخيا لبعض علمائنا الاجلاء، كابن حزم وابن تيمية رحمهم الله تعالى حيث فشا في زمانهم ما يعرف بتاويل القران والنصوص الشرعية من قبل اصحاب الاهواء، من اهل الملل والنحل المختلفة، ولي ا عناق النصوص حسب الهوى، لتخدم مفاهيمهم وافكارهم دون الالتزام بضوابط اللغة ومفاهيم العقيدة، واحيانا بالخروج عن نظام اللغة ومنظومة الفهم العقائدي السليم الذي وعته الامة سلفا وخلفا، خاصة بعد ترجمات الفلسفات شرقيها وغربيها، وظهور المدارس الفلسفية في الاسلام، والتي ادت الى ظهور مدارس المتكلمين ومذاهب علم الكلام . فكانت ردة الفعل عند الامام ابن حزم الظاهري رحمه الله ان انكر واقعا موجودا في لغة العرب وهو اسلوب المجاز، فنفى وجوده اصلا في اللغة كلها. وكذا كانت ردة فعل الامام ابن تيمية رحمه الله الذي اقر به في اللغة وانكر وجوده في القران الكريم واعتبرا ان كل ما في القران من امثال هي اقوال على الحقيقة وليس فيها مجاز.
وهنا نرد بقول واحد اليس العمى مجازي في قوله تعالى ((ومن كان في هذه اعمى فهو في الاخرة اعمى واضل سبيلا))الاسراء 72.وهو كناية عن الهداية؟؟!!
وارجو من الله العلي القدير ان يسددنا ويوفقنا ويرزقنا دوما الفهم السليم والفقه المستقيم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


عدل سابقا من قبل محمد بن يوسف الزيادي في 2018-08-08, 11:00 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 34112
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: حين يكون التفكير ردة فعل عن الواقع يقع التيه   2017-01-05, 4:32 pm

حين يكون التفكير ردة فعل للواقع او عن الواقع
بسم الله الرحمن الرحيم
الاصل في التفكير ان يكون الواقع موضعا له لا مصدرا له ولا اساسا ينطلق منه. بل تنصب عملية التفكير على الواقع لفهمه وادراك ابعاده وكنهه وهو ما نسميه في علم الاصول تحقيق المناط.ثم ينطلق المفكر المستنير او المجتهد ومن خلال قاعدته الفكرية المتبناة عنده لتفسير الواقع وانزال الاحكام العقلية المنبثقة من قاعدته الفكرية اي العقيدة على ذاك الواقع. فاما بعدها يستوجب التغيير للواقع لتتجسد فيه الفكرة الحقة واما يتم اقراره ان كان منسجما مع القاعدة الفكرية واما يتوجب توجيهه واصلاحه وفق ما تقتضيه الشريعة والاحكام الشرعية المتبناة.
حين يتخذ الناس الواقع مصدرا للتفكير تنحط الافكار وتكثر التمنيات وتقل الاعمال وتفتر الهمم ويتبلد الاحساس ويهبط الانسان ولا يرتقي ((وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُونَ (12)البقرة).ذلك انهم رأوا ما يفعلونه منسجما مع واقعهم الذي يعيشون والذي هو مصدر تفكيرهم فانسجموا معه واستمرأوه وراق لهم ما كانوا به يفسقون فلم ينتبهو ولم تعد احاسيسهم قادرة على التمييز بين فساد وصلاح فافسدوا في الارض وهم لا يشعرون.
فمن الاخطاء القاتلة ان يتخذ الواقع مصدرا للتفكير لان ذلك قتل للعقل وتقييد له بحدود وحيثيات ذاك الواقع.
وقد يكون التفكير ردة فعل على الواقع او عنه لسلامة الحواس وادراك صاحبها مخاطر الواقع ومخاطر المضي فيه وبقاءه. الا ان ردة الفعل ينبغي ان تكون قائدة للتغيير وليس للتفكير.فالتفكير كردة فعل قد ينحوا بك عن الطريق القويم وينتج لك افكارا خاطئة او يوقعك في متاهات ومغالطات كما حصل تاريخيا لبعض علمائنا الاجلاء كابن حزم وابن تيمية رحمهم الله تعالى حيث فشا في زمانهم ما يعرف بتاويل القران والنصوص الشرعية من قبل اصحاب الاهواء من اهل الملل والنحل المختلفة وليها حسب الهوى لتخدم مفاهيمهم وافكارهم دون الالتزام بضوابط اللغة ومفاهيم العقيدة واحيانا بالخروج عن نظام اللغة ومنظومة الفهم العقائدي السليم الذي وعته الامة سلفا وخلفا خاصة بعد ترجمات الفلسفات شرقيها وغربيها وظهور المدارس الفلسفية في الاسلام والتي ادت الى ظهور مدارس المتكلمين ومذاهب علم الكلام . فكانت ردة الفعل عند الامام ابن حزم الظاهري رحمه الله ان انكر واقعا موجودا في لغة العرب وهو اسلوب المجاز فنفى وجوده اصلا في اللغة كلها. وكذا كانت ردة فعل الامام ابن تيمية رحمه الله الذي اقر به في اللغة وانكر وجوده في القران الكريم واعتبرا ان كل ما في القران من امثال هي اقوال على الحقيقة وليس فيها مجاز.
وهنا نرد بقول واحد اليس العمى مجازي في قوله تعالى ((ومن كان في هذه اعمى فهو في الاخرة اعمى واضل سبيلا))الاسراء 72.وهو كناية عن الهداية؟؟!!
وارجو من الله ان يمكننا من وقفة اخرى مع هذا الموضوع والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2289
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 60

مُساهمةموضوع: رد: حين يكون التفكير ردة فعل عن الواقع يقع التيه   2018-08-08, 11:01 am

حين يكون التفكير ردة فعل للواقع او عن الواقع يقع التيه
بسم الله الرحمن الرحيم
الاصل في التفكير ان يكون الواقع موضعا له لا مصدرا له ولا اساسا ومرجعا ينطلق منه المفكر. بل تنصب عملية التفكير على الواقع لفهمه وادراك ابعاده وكنهه وهو ما نسميه في علم الاصول تحقيق المناط . ثم ينطلق المفكر المستنير او المجتهد ومن خلال قاعدته الفكرية المتبناة عنده لتفسير الواقع وانزال الاحكام العقلية المنبثقة من قاعدته الفكرية اي العقيدة على ذاك الواقع. فاما بعدها يستوجب التغيير للواقع لتتجسد فيه الفكرة الحقة واما يتم اقراره ان كان منسجما مع القاعدة الفكرية واما يتوجب توجيهه واصلاحه وفق ما تقتضيه الشريعة والاحكام الشرعية المتبناة.
وحين يتخذ الناس الواقع مصدرا للتفكير تنحط الافكار وتكثر التمنيات وتقل الاعمال ويضطرب ويتيه الانسان ويلتبس عليه المسار وتفتر الهمم ويتبلد الاحساس ويهبط الانسان ولا يرتقي ((وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُونَ (12)البقرة).ذلك انهم رأوا ما يفعلونه منسجما مع واقعهم الذي يعيشون والذي هو مصدر تفكيرهم فانسجموا معه واستمرأوه وراق لهم ما كانوا به يفسقون فلم ينتبهوا ولم تعد احاسيسهم قادرة على التمييز بين فساد وصلاح فافسدوا في الارض وهم لا يشعرون.
فمن الاخطاء القاتلة ان يتخذ الواقع مصدرا للتفكير لان ذلك قتل للعقل وتقييد له بحدود وحيثيات ذاك الواقع. وقد يكون اتخاذ الواقع مصدرا للتفكير والقياس العقلي سبب للضلال كما حصل للفلاسفة في قديم الازمان حيث وصلوا بفكرهم وتفكيرهم الى حقيقة ان الله تعالى واجب الوجود والا لما كان هناك موجود ولكنهم ضلوا يوم بحثوا في ذاته التي لن يحيط بها فكر او احساس وادراك فقاسوه على ما يقع تحت حواسهم من وقائع بذريعة قياس الغائب على الحاضر..وهذا هو اتخاذ الواقع مصدرا للتفكير والاحكام العقلية فنتج عن ذلك عندهم الضلالة الكبرى وهي التجسيد والتجسيم حيث انغلق العقل عندهم ووقع اسيرا لحدود المادة وقيودها فلم يستطع ان يتصور وجودا مطلقا عن المادة وقيودها التي تفرض لوجودها جسدا وشكلا وكتلة وماهية....
وقد يكون التفكير ردة فعل على الواقع او عنه لسلامة الحواس وادراك صاحبها مخاطر الواقع ومخاطر المضي فيه وبقاءه. الا ان ردة الفعل ينبغي ان تكون قائدة للتغيير وليس للتفكير.فالتفكير كردة فعل قد يجنح بك عن الطريق القويم ، وينتج لك افكارا خاطئة او يوقعك في متاهات ومغالطات كما حصل تاريخيا لبعض علمائنا الاجلاء، كابن حزم وابن تيمية رحمهم الله تعالى حيث فشا في زمانهم ما يعرف بتاويل القران والنصوص الشرعية من قبل اصحاب الاهواء، من اهل الملل والنحل المختلفة، ولي ا عناق النصوص حسب الهوى، لتخدم مفاهيمهم وافكارهم دون الالتزام بضوابط اللغة ومفاهيم العقيدة، واحيانا بالخروج عن نظام اللغة ومنظومة الفهم العقائدي السليم الذي وعته الامة سلفا وخلفا، خاصة بعد ترجمات الفلسفات شرقيها وغربيها، وظهور المدارس الفلسفية في الاسلام، والتي ادت الى ظهور مدارس المتكلمين ومذاهب علم الكلام . فكانت ردة الفعل عند الامام ابن حزم الظاهري رحمه الله ان انكر واقعا موجودا في لغة العرب وهو اسلوب المجاز، فنفى وجوده اصلا في اللغة كلها. وكذا كانت ردة فعل الامام ابن تيمية رحمه الله الذي اقر به في اللغة وانكر وجوده في القران الكريم واعتبرا ان كل ما في القران من امثال هي اقوال على الحقيقة وليس فيها مجاز.
وهنا نرد بقول واحد اليس العمى مجازي في قوله تعالى ((ومن كان في هذه اعمى فهو في الاخرة اعمى واضل سبيلا))الاسراء 72.وهو كناية عن الهداية؟؟!!
وارجو من الله العلي القدير ان يسددنا ويوفقنا ويرزقنا دوما الفهم السليم والفقه المستقيم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حين يكون التفكير ردة فعل عن الواقع يقع التيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: