نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» ابتكر فريق المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا نظام جديد لمراقبة سائق المركبة
اليوم في 5:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شركة نقل عفش بالخبر | 0566147227 | شركة الايمان
اليوم في 5:49 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أين الغضبة الكبرى للقدس؟
أمس في 11:24 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» وقفة من اجل القدس والمقدسات
2017-12-08, 9:38 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في صالون نون الأدبي، جمعية الثقافة والفكر الحرّ، يوبيل فضي ورحلة عطاء
2017-12-06, 3:34 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» لي ما يفسّر هذه العتماتِ - ياسين بوذراع نوري
2017-12-03, 8:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاحتفال بالمولد النبوي.. حب متعدّد وفرح متنوع - معمر حبار
2017-12-02, 8:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نحن امة نحتفي بنبينا على مدار الساعة
2017-12-01, 1:43 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 12 ربيع الأول يوم وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم.. وليس مولده
2017-12-01, 4:08 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» امراض النفس الانسانية
2017-11-30, 6:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا تهندس انسجام الوهابية والماركسية الثقافوية، عادل سمارة
2017-11-30, 5:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» التطبيع العربي مع "إسرائيل": الطريق إلى تصفية القضية الفلسطينية وتشريع الاحتلال
2017-11-30, 5:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السعودية رائدة التّطْبِيع
2017-11-29, 5:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» آداب سيّدنا الحسن البصري بعيون سيّدنا الحافظ ابن الجوزي - معمر حبار
2017-11-28, 8:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاستدمار الفرنسي للجزائر.. جعل النفيس رخيصا - معمر حبار
2017-11-28, 8:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عٙرْف التّعْرِيفْ بِالموْلِدِ الشّرِيف - معمر حبار
2017-11-28, 8:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ست نساء من الحائزات على نوبل يطالبن بإنهاء الحصار على اليمن والتحرك العاجل لحماية المدنيين وتقديم مرتكبي الجرائم والانتهاكات للمحاكمة
2017-11-28, 8:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نبذة عن كتاب "الفصول والغايات" لأبي العلاء المعري
2017-11-27, 11:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ملخص كتاب "تاريخ الجنون في العصر الكلاسيكي" لميشيل فوكو
2017-11-27, 11:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحروب الصليبية الجديدة - المهندس هشام نجار
2017-11-27, 10:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حقيقة عصرنا: الرأسمالية طريق للتطور والديموقراطية
2017-11-27, 12:31 pm من طرف نبيل عودة

» هزات كونيّة تستهدف أوطاننا - عزيز الخزرجي
2017-11-26, 5:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سويسرا أو "حِيَاد" الرأسمالية
2017-11-25, 10:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أفريكوم، برنامج عسكري أمريكي للهيمنة على إفريقيا
2017-11-25, 10:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا ومجازر إندونيسيا 1965:
2017-11-25, 10:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا مصنع الإرهاب:ووضع حد لخدمات تنظيم "داعش"
2017-11-25, 10:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا، علاقات غير مُتكافِئة:احتكار زراعات استوردت تقنياتها من الخارج
2017-11-25, 10:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا وحُروبُها وضحاياها: بدأت الإمبريالية العدوان على أفغانستان قبل نهاية سنة 2001
2017-11-25, 10:22 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تناقض رأس المال والعمل: تُرَوِّجُ الرأسمالية أن الأثرياء جمعوا ثرواتهم بفضل الكَدِّ والإجتهاد
2017-11-25, 10:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صحّة: بلغ تلوث الهواء بغاز ثاني أُكْسِيد الكربون حدا قياسيا سنة 2016
2017-11-25, 10:18 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 22 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 21 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

نبيل القدس ابو اسماعيل

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33400
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2003
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 943 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو الايمان فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57373 مساهمة في هذا المنتدى في 13686 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 داعش في الميزان - د.موفق السباعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33400
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: داعش في الميزان - د.موفق السباعي    2016-06-21, 11:11 pm

الأخ الفاضل

السلام عليكم

الرجاء نشر هذه المقالة في أقرب فرصة مع الشكر الجزيل

والسلام



داعش في الميزان ..

سأكون حيادياً إلى أبعد الحدود ..

وإني مدرك ابتداءً .. أني لن أسلم من همزات .. ولمزات المؤيدين .. والمعارضين ..

فالأولون سيصفونني بالكفر والردة .. والآخرون سيصفونني بالداعشي ..

وأبرأ إلى الله من الكفر .. ومن الداعشية .. وإنما أنا حنيف مسلم ..

والحق .. أحق أن يقال .. سواء رضي زيد .. أو غضب عمرو ..

فكلهم عندي سواء .. وكل الذي فوق التراب .. تراب .. كما قالت ( رابعة العدوية ) .. وحسبي الإنصياع .. والإنقياد إلى قول الرحمن :

( وَقُلِ ٱلْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ ۖ فَمَن شَآءَ فَلْيُؤْمِن وَمَن شَآءَ فَلْيَكْفُرْ ) الكهف 29

لا يوجد كائن على وجه الأرض .. إلا ولديه شيء من الإيجابيات .. وشيء من السلبيات .. حتى إبليس اللعين ..

ولم يتمحض للشر أو السوء بشكل كامل .. إلا بعض الأقوام القديمة .. مثل قوم نوح .. وعاد وثمود .. ولوط .. والتي أهلكوا بسبب ذلك ..

وشاء الله تعالى .. ألا يتكرر هذا بعد بعثة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ..

لذلك من البلاهة .. والسذاجة .. وصف داعش بأنها شر مستطير محض .. وأنها صنيعة أمريكا أو إيران أو الأسد ...

فهذه كلها ترهات .. وسفاهات لا تخرج إلا من عقول العصافير .. ولا يصدقها حتى الأطفال .

ولا يقبل أي مخلوق .. فيه ذرة من العقل .. والمنطق .. أن يصدق أن جهة ما .. تصنع لنفسها عدوا تتصارع معه .. وتقدم فلذات أكبادها .. وأموالها .. ضحايا لهذا الصراع ..

الحقيقة التي لا مراء فيها .. رغم أنف العالمين ..

أن :

داعش وُلدت من رحم تنظيم القاعدة ..

ومن رحم القهر .. والظلم ..

ومن رحم إستبداد .. وطغيان الأنظمة الطاغوتية .. الديكتاتورية ..

ومن رحم الإحتلال الأمريكي .. الفاجر للعراق .. وسيطرة المليشيات المجوسية الصفوية .. على مراكز إدارات العراق ..

ومن رحم ذبح .. وقتل المسلمين .. على يد العصابات الإيرانية .. والتنكيل بالنساء .. واغتصابهن ..

ومن فجور الحكام .. واستهتارهم بالشعوب .. ومطاردتهم لكل من ينبس ببنت شفة .. في الإعتراض على سياساتهم الخرقاء .. الحمقاء ..

ومن رحم السجون المظلمة .. وما فيها من تعذيب .. وسحل .. وسحق لكرامة الإنسان ..

إن هذه المظاهر .. والتصرفات الجبروتية .. بحق كل من ينتمي إلى الإسلام .. ولو كان فاسقاً .. سكيراً .. عربيداً .. دفعت بظهور داعش .. رغبة في نصرة المسلمين .. والدفاع عنهم .. والذود عن حياضهم وأعراضهم .. والإنتصار لضعفائهم ..

إن هدفهم سامٍ .. نبيلٍ .. رغم أنف المعاندين .. والجهلاء .. والمغفلين ..

ولديهم إخلاص.. وإقدام في المعارك .. وجرأة .. وشجاعة .. وبأس شديد .. وتنكيل في الأعداء .. يفوق كل المجاهدين الآخرين .. ورغبة في إقامة دولة الإسلام .. ولو أقاموها على النهج الرباني النبوي .. لكان خيراً لهم .. وكانوا من الفائزين ..

ولكن

تابع القراءة إلى الأخير .. لتحصل على الصورة كاملة .. وضاءة .. دون تزويق .. ولا تزوير .

لقد شاب طريقها جنوح نحو التطرف .. والتشدد .. والغلو .. والتزمت مما أفقدها بريقها .. وخسرت صدقيتها .. والأهداف التي لأجلها قامت .. وظهرت بمظهر معادٍ للمسلمين .. بدلاً من أن تكون رحيمة بهم .. رؤوفة بأحوالهم ..

كانت البداية في تشكيل ( جماعة التوحيد والجهاد ) في العراق .. عقب الإحتلال الأمريكي له في عام 2003 .. بقيادة الزرقاوي .. الذي كان شاباً متهوراً .. ولم يكن لديه علم شرعي .. ولا عسكري .. ولا تخطيطي .. ولا حتى شهادة الثانوية. . وإنما كان مندفعاً بحماسة مفرطة .. للدفاع عن المسلمين .. بشكل عشوائي .. دون تفكر .. ولا تدبر .. فيما تؤول إليه هذه التصرفات الهوجائية .. ودون مراعاة المصلحة العامة .. المستقبلية للمسلمين .. وكان هو أول من سجل فيديوهات .. يقوم فيها بذبح الأمريكيين على الملأ .. حتى سمي ( أمير الذباحين ) ..

وفي العام التالي تغير إسمها إلى ( تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين ) ..

وبعد سنتين ليتغير مرة ثالثة إلى إسم ( دولة العراق الإسلامية ) .. وتنهج سبيلاً أكثر تطرفاً .. وغلواً من القاعدة .. وأكثر استفزازاً للأعداء ..

مما أدى إلى قتل الزرقاوي في حزيران 2006 .. ليخلفه أبو عمر البغدادي .. في رئاسة ( دولة العراق الإسلامية ) .. ومن ثم لتقتله أمريكا أيضاً في شهر نيسان 2010 .. فخلفه ( أبو بكر البغدادي ) الذي غير إسم الدولة للمرة الرابعة إلى إسم ( الدولة الإسلامية في العراق والشام ) في تشرين الأول 2013 عقب إرساله مندوبه ( أبي محمد الجولاني ) إلى الشام لمقاتلة النظام الأسدي ..

غير أنه دب الخلاف بين البغدادي والجولاني .. حينما رفض الأخير .. الإنصياع لأوامر الأول وسمى تنظيمه بإسم ( النصرة ) .. وأنه مرتبط بالولاء للقاعدة وأميرها ( الظواهري ) ..

وفي حزيران 2014 غيرت للمرة الخامسة الإسم إلى إسم ( الدولة الإسلامية ) .. وأعلنت بعد أيام قيام ( الخلافة الإسلامية ) ..

سلبيات داعش باختصار شديد :

1- لديهم جرأة مفرطة .. وعجيبة في تكفير كل من لا يسير في دربهم .. بل حتى كل من يعترض عليهم .. فكفروا ( الظواهري ) بالرغم أنه أميرهم .. والمقدسي .. وليس لديهم رادع أن يكفروا ( بن لادن أو عزام ) لو اعترضا عليهم .. بل لو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم اعترض عليهم لكفروه !!!

كما كفر قديما الخوارج علياً أمير المؤمنين .. حينما قبل حكم المصالحة مع معاوية .. فقالوا : الحكم لله .. فقال علي : ( كلمة حق أريد بها باطل ) ..

ويكفرون عوام المسلمين .. حتى أنهم يشترطون على من يأتي إليهم .. أو من يرغب في مبايعتهم .. أن يعترف بأنه كان مشركاً .. وعليه أن يتوب .. ويدخل في الإسلام من جديد ..

2- الإستهتار بدماء الناس .. فيقتلون الإنسان على الشبهة .. ويلصقون به تهمة الردة ..حتى لو كان يردد شهادة التوحيد أثناء قتله .. فلا يتوقفون عن قتله مخالفين أوامر الرسول صلى الله عليه وسلم

عَنْ ابْنِ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى يَشْهَدُوا أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ فَإِذَا فَعَلُوا ذَلِكَ عَصَمُوا مِنِّي دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ إِلَّا بِحَقِّ الْإِسْلَامِ وَحِسَابُهُمْ عَلَى اللَّهِ ..

فجميع الجماعات ، والأحزاب الإسلامية .. والفصائل الجهادية .. وعلماء الأمة .. مرتدون في نظرهم .. ويجب إقامة حد الردة عليهم ..

3- طيش .. وخفة عقل .. وبلاهة .. وخبل .. لم تعهده الأمة .. منذ أيام الخوارج الأول .

4- غلو وتطرف وتشدد في تطبيق الأحكام الشرعية .. فيطبقون الفتاوى الشاذة المتشددة ويتركون الفتاوى المعتمدة الميسرة على المسلمين .. مخالفين أوامر الرسول صلى الله عليه وسلم :



عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ هَذَا الدِّينَ يُسْرٌ وَلَنْ يُشَادَّ الدِّينَ أَحَدٌ إِلَّا غَلَبَهُ فَسَدِّدُوا وَقَارِبُوا وَأَبْشِرُوا وَيَسِّرُوا ..

وعامة الناس لا تستطيع تحمل هذا التشدد المفرط .. والإسلام جاء ليناسب كل مستويات الناس وليس مستوى واحداً محدداً .

5- تكريه الناس بالإسلام .. وتنفيرهم منه .. بسبب شدتهم وغلظتهم ليس على الكافر فحسب .. بل وعلى المسلم أيضاً .. مخالفين قول الله تعالى في وصف الصحابة :

( مُّحَمَّدٌۭ رَّسُولُ ٱللَّهِ ۚ وَٱلَّذِينَ مَعَهُۥٓ أَشِدَّآءُ عَلَى ٱلْكُفَّارِ رُحَمَآءُ بَيْنَهُمْ ۖ ) الفتح 29

6- استفزاز العالم واستعدائه بتصرفاتهم الهوجائية .. الرعناء .. ظانين أنها تخيف وترعب الأعداء .. والحقيقة أنها تجمع الناس كلهم ضدهم .. ولا تنفع الإسلام .. ولا المسلمين .. ولا تجني إلا العلقم ..

7- يدغدغون أحلام الشباب المتحمسين .. بأنهم هم الذين سيحققون الإنتصارات الموعودة في مرج دابق .. وفتح القسطنطينية .. ورومية .. وإقامة الخلافة الراشدة ..

وما هذه إلا أوهام وخيالات لا تمت إلى الوعود النبوية بصلة .. لأن الوعود النبوية ستتحقق في آخر الزمان .. ولا يزال بيننا وبينه أحقاباً .. ولا توجد أي أمارات أو علامات على بداية حدوث هذه الوعود .. علاوة على أن الخلافة الراشدة الموعودة .. هي التي تقوم على نفس نهج الخلفاء الراشدين .. الذي لا يعرف الغلو ولا التطرف .. ويأمن الإنسان على نفسه وماله وعرضه .. وليس كما هو الحال في ( الجلافة الداعشية ) .. حيث يعيش الإنسان في رعب وخوف وقلق ..

يأبى الله ورسوله .. أن يتحكم في رقاب المسلمين .. صبيان متوحشون جهلة .. بإسم الخلافة الراشدة ..

الإثنين 15 رمضان 1437

20 حزيران 2016

موفق السباعي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org متصل
 
داعش في الميزان - د.موفق السباعي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: د/ موفق مصطفى السباعي-
انتقل الى: