نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» 7-مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-7-
اليوم في 12:43 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الليل عسعس في الجوى - زليخا الباشا
أمس في 11:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الفراق - شمس الصباح
أمس في 11:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الليل دة صاحب - شمس الصباح
أمس في 11:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حَنِين - احلام دردغاني
أمس في 11:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أَلّلامتناهي - احلام دردغاني
أمس في 11:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسائل سحر - الرسالة الأدَبيَّة الثالثة
أمس في 8:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كانت المرأة سيدة يوم كانت تنتج الاحرار
أمس في 8:48 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» شتان ما بين المسلم والمتاسلم
أمس في 2:58 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنياب الأشتياق - د. أمل العربي
أمس في 12:48 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسائل سحر - الرسالة الأدَبيَّة الثانية
أمس في 12:39 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أيها المفسِدون .. متى تخافون؟ كتبه/ علي حاتم
2016-09-25, 10:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (خمرة عشق) عايدة تحبسم
2016-09-25, 6:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نظرت إليه بشوق - ولادة زيدون
2016-09-25, 6:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسائل سحر - الرسالة الأدَبيَّة الأُولى
2016-09-25, 6:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فنجان قهوة للساهرين
2016-09-25, 2:17 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ليس مجتمعنا المجتمع الذكوري !!بل نحن المجتمع الانساني
2016-09-25, 2:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنثى ولدت من رحم المصائب - لجين المعموري
2016-09-24, 5:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاخسرون اعمالا
2016-09-24, 3:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هويتك يابحر - لطيفة علي
2016-09-23, 11:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-6-
2016-09-23, 10:55 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» للخريف رؤى - رحيمه زيدان
2016-09-23, 10:39 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قلب مجروح - غدير فؤادي
2016-09-23, 12:17 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لَيتَ هِنداً أَنجَزَتنا ما تَعِد - عمرو بن ابي ربيعة
2016-09-22, 9:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شاطئ الإلهام - أمينة نزار
2016-09-22, 8:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سيعود السلام - بقلم لجين عزالدين
2016-09-22, 7:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ماحاجتي للورود - بقلم نوزت قرقلر
2016-09-22, 7:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رشفةُ وفاء - آسيا الرياحي
2016-09-22, 6:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ادمنتك - ساره علي
2016-09-22, 6:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أكثِر من طعناتك في قلبي - زهراء شحود
2016-09-22, 6:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 33 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 33 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31422
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15396
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1570
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 922 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو قتادة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 54868 مساهمة في هذا المنتدى في 12106 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 التنويم الاجتماعي والتنويم المغناطيسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1570
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 58

مُساهمةموضوع: التنويم الاجتماعي والتنويم المغناطيسي   2016-08-10, 4:36 pm

التنويم المغناطيسي والتنويم الاجتماعي وسحرة السلطان
تقوم عملية ما يسمى بالتنويم المغناطيسي على فكرة سيطرة المنوم على عقل من يراد تنويمه وذلك بما يسمونه الايحاء.. بحيث يستسلم المراد تنويمه ويسترخي لمن يقوم بتنويمه وتغييب وعيه وقواه الادراكية ولا يركز في شيء الا فيما يطلبه منه المنوم الذي يقوم بعملية تنويمه فيوجه ذاكرته ويستحثها على استخراج ما يريد المنوم من معلومات..تحت تاثير سحر الايحاء والتوجيه الذي يطلبه منه.
ونلاحظ انه حتى تنجح العملية كان لا بد من وضع الضحية في دور التخدير الفكري والاستسلام الذهني التام للمنوم بالغاء دور عقله وتوجيهه فقط للتركيز في امر ما ثم يتم السيطرة عليه واستحثاثه ليستسلم للمنوم فيستخرج ما عنده من معلومات مخزنة في ذاكرته...
واقعيا نجد ان البشر قامت بعمليات التنويم المغناطيسي منذ القدم ومنذ ظهور الظلم والاستبداد الذي ظهر على الارض لتبرير اعمال الطغاة وتزيين ظلمهم وجبروتهم في الارض لاهل الارض وبالتالي تسويغه للظالم نفسه ليستمر في ظلمه وطغيانه وتسويغه للرعية لتستمر في الاستسلام والانقياد والتبعية وشيطنة كل قوى رافضة للاستسلام والانقياد والاتباع ورميها بابشع الاوصاف وانزال اشد العقوبات وحرمانها من ابسط الحقوق الحياتية والمعاشية وجعلها عبرة لمن لا يسلم عقله وارادته وقواه الادراكية لقوى الظلم والطغيان والاستبداد فلا يبدع العقل الا في مجال الاستسلام والانصياع والاستعباد طوعا او كرها تحت تاثير الرهبة من العقوبة وبامل بريق المصلحة المحققة لبعض الشهوات والملذات الدنيئة الناقصة فيكون في ظل هذا الواقع الغاية مجرد الحصول على اية حياة.
والمصيبة الكبرى ان الانسان يولد في المجتمعات المضطهدة منوما ويبقى كذلك من مهده الى لحده لان المجتمع الذي خضع لجلسات التنويم يصبح له اعرافا وتقاليد لا تسمح له بالصحيان والاستيقاظ..طلبا للسلامة وحرصا على تناول ضمة البرسيم .. التي تحفظ قواه الجسدية ليستمر سائرا يجر المحراث في حقول المترفين...
لقد جاء في الأثر عن سيدنا علي رضي الله عنهSadالناس نيام فإذاماتوا انتبهوا) ويقوم المجتمع بهذا التنويم ويخضعون له ويخضعون ابنائهم وتتوارثه اجيالهم وقد عملوا له طقوسا ومراسم تصل الى حد القداسة يتوارثونها عبر الاجيال وصنعوا لذلك وضربوا الامثال التي تبدوا لسطحي التفكير على انها مسلمات يستسلمون لها منقادين مختارين وكانها قوالب الاقدار ..كقولهم الكف لا يناطح المخرز وكقولهم اذا عبد الناس ثورا فاجلب له العشب واطعمه.. وكقولهم اليد التي فوق يدك قبلها وقل لصاحبها يا سيدي...
ان العمى والغفلة والذهول والتنويم والإيحاء السلطوي الفارض والاجتماعي المستسلم, كوارث لاتصيب البصر, ولكنها تغشى البصيرة
والعقل والإدراك والوعي، فيشل العقل.. ..وتنتهي الارادة ويصبح الانسان مسخا يقبل فقط مايرادله قبوله. ويقوم فقط بما يراد منه ويرفض فقط ما يطلب منه رفضه حتى لو كان الهدى والنور بعينه..كمن هو واقع في التنويم المغناطيسي، فيوهن الوعي ويبعثر الادراك ويشل العقل، فيعمل الإنسان على طريقة ( الريموت كنترول ) الذي يوجه المجتمع والبيئة الثقافية ومسار حياته وانفعالاته اليومية، بل ومشاعره وتوتراته الشخصية، رغم ادعائه أنه إنما يقوم باتخاذ قراراته اليومية بفعل إرادته وتفكيره المستقل. انها عملية بشعة تمسخ انسانية الانسان وتحوله الى قطعة في الة تفقده ارادة الرفض والقبول وتجعله سنا في دولاب كبير يسيره المستبدون ويحكه النفعيون....
هذا المشهد - التنويم الاجتماعي - يمر على الإنسان في العالم اجمع، كل دقيقة ويتكرر بطول ساعات النهار والليل، ولايحس بأنه يتصرف وفق مشيئة وإرادة القوى المفروضة على المجتمعات التي بدورها استسلمت وانقادت لها انقيادا استعباديا تعبديا.. وغلبة نمطية التفكير السائد، والأدهى أن يعتبر الفرد أن سجل تصرفاته وشعوره اليومي إنما يتم بمحض اختياره ومشيئته، فيعتبر مسلماته الذهنية وأدوات تفكيره ومنهج رؤيته للحياة والدين، صناعة ذاتية واستقلالا شخصيا، وهنا يتم استلابه مرتين . فالأولى خضوعه للتنويم الاجتماعي , و الثانية عدم تنبهه لأنه مجرد ترس في آلة يدور حيث تدور عجلة المجتمع، ويظن أن العقل الجمعي، مهمة شريفة وانقاذ لمخاوف التفرد والتميز . فألف حياة القطيع وما هو الا تابع ولسان حاله يقول حسب مثلهم القائل - ضع رأسك بين الرؤوس وقل يا قطاع الرؤوس -.
فترى الإنسان يسعى ويتمنى ويشتهي أموراً , لو تأمل فيها لوجدها تافهة لاتستحق العناء والتكالب , ولكنه مدفوع نحوها بفعل تنويم وإيحاء مجتمع العبيد والاستسلام، بأدوات الوعظ الثقافي المنتشر الموجه اليومي، إذ تتم برمجة عقول الناس وجدولة ذهنياتهم على ووفق الأطر والضوابط التي يرسمها بعناية بالغة اصحاب مراكز مجموعات التأثير والاستحواذ من خلال المنابر التعليمية والإعلامية وغيرها مما هم فعلا سحرة السلطة والسلطان، فيقع الإنسان .ضحية تمرير الأفكار والمسلمات والرؤية النفعية التي لا تعدي الخادم من البعير الا اذنه , وذلك ليتم حجب وطمس بواعث التفكير المستقل, فينشأ الطفل وينمو ويتربى على ماقيل له بأنه صواب وحقيقة , فإذا تقدمت به الحياة في مدارج النمو , وخطا نحو التكوين العقلي , تشبث بما سمع واعتاد من صنوف وطرائق التفكير, وظن أنه واع ومستقل في قراراته الحياتية . وظن انه صاحب وجود يثبته بمدى خدمته لما يقدسه ويعبده مجتمعه....
يقول الله سبحانه وتعالى ( أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ ) .
وهنا نقول ان الله اعطانا عقيدة واحدة جعلها اساسا للتفكير ولكنه اعطانا عقولا ومدارك فكرية متعددة كما اعطانا صورا متعددة وجعلها علامات فارقة تدل على شخصيات البشر..يتمايز بها الناس فيما بينهم. ويتسابقون في ميدان تفكيرهم ليخدموا خلق الله تعالى موجهين البشرية الى خالقها فقط وهذا هو اخلاص التوحيد واخلاص الدين لله الواحد القهار.
وهنا نسال فنقول :- اما آن للبشرية ان تفيق من جلسات التنويم المغناطيسي والتنويم الاجتماعي المضلل المضل؟؟!!
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التنويم الاجتماعي والتنويم المغناطيسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: