نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» مجرد ذكريات
اليوم في 9:04 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» فلسفة العيد..وكل عام وانتم بخير
أمس في 11:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سلوا الله العفو والعافية
أمس في 5:06 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سلوا الله العفو والعافية
أمس في 5:04 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث السحر بعنوان الورع والورع الكاذب
2017-06-24, 3:59 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصيام واعيادنا
2017-06-24, 1:45 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صدقة الصباح
2017-06-23, 3:47 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصيام والحاجة للناحية الروحية
2017-06-22, 10:44 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصيام والحاجة للناحية الروحية
2017-06-22, 10:44 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ** حلم **فاطمة هاشم الآغا../ سوريّة
2017-06-22, 10:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاستمتاع بالشباب يا شباب
2017-06-22, 3:43 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث السحر :تزكية النفس في الاسلام
2017-06-22, 1:39 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حملة “صيد الرؤوس”..حملة قطع فيها الصليبيون رؤوس 60 ألف مسلم
2017-06-22, 12:21 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لحوم العلماء ليست مسمومة - معمر حبار
2017-06-21, 11:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حديث الصيام..زكاة النفوس
2017-06-21, 10:53 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ضبط الأسواق والسيطرة علي الأسعار - الدكتور عادل عامر
2017-06-20, 8:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مركز العودة يخاطب مجلس حقوق الإنسان حول الأوضاع في الأراضي المحتلة
2017-06-20, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الرجال قليل رغم كثرة الذكور
2017-06-20, 10:13 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سهرة رمضانية مع سليمان بن عبد الملك
2017-06-19, 4:57 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 4- ومضات مشعة من تاريخ خير امة اخرجت للناس-4
2017-06-19, 2:40 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ومضات مشعة من تاريخ خير امة اخرجت للناس(2)
2017-06-19, 2:14 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تراويح المغفرة وقراءات المغفرة - معمر حبار
2017-06-19, 12:00 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الجزا ئر من خلال الحصار السعودي على قطر - معمر حبار
2017-06-18, 11:58 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ﴿أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّا نَأْتِي الأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا﴾ إعداد: قسطاس إبراهيم النعيمي
2017-06-18, 3:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وقفات تأمل وتدبر مع القران في شهر القران
2017-06-18, 5:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ومضات مشعة من تاريخ خير امة اخرجت للناس(1)
2017-06-18, 2:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» السلطة العليا و إعادة تصميم الذات جديد الكاتب اليمني هايل المذابي
2017-06-18, 1:10 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مقومات الفهم والادراك الشرعي للخطاب الشرعي
2017-06-17, 8:53 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة الصائمين مع قطايف رمضان
2017-06-17, 5:01 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل تعرف السبعة البكائين؟
2017-06-17, 4:57 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 9 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 9 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33163
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1828
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 933 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو syamsuddin فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56932 مساهمة في هذا المنتدى في 13310 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 قصة تسمية كتاب الفتاوى الهندية أو (الفتاوى العالمكيرية)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1828
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 58

مُساهمةموضوع: قصة تسمية كتاب الفتاوى الهندية أو (الفتاوى العالمكيرية)   2016-09-03, 6:13 am

قصة تسمية كتاب
الفتاوى الهندية أو (الفتاوى العالمكيرية)
قام بتاليف هذا السفر الضخم مجموعة من علماء وفقهاء المذهب الحنفي في الديار الهندية برئاسة العالم الفقيه الحنفي الجليل الشيخ نظام الدين البرنهابوري بامر وبرعاية ومتابعة من السلطان الهندي المغولي الاصل أبو المظفر محيي الدين محمد أورنك زيب بهادر بادشاه غازي الملقب باسم عالَم كَير؛ أي: فاتح العالم (1028-1118ﻫ)، وهو من سُلالة تيمورلنك المَشهُور؛ إذ ينتهي نسبُه بشاه جهان كير بن تيمورلنك.
و يعتبر كتاب (الفتاوى العالَمكَيرية) من أجَلِّ كتب الفتاوى وأنفعها في كثرة المسائل وسُهولة العبارة وحَلِّ العُقَد، والمسائل.حيث كان للسلطان المسلم المغولي الاصل أورانك زيب مهارة تامة بالفقه ويضرب به المثل في استحضار المسائل الجزئية من ادلتها التفصيلية، وقد صنف العلماء بأمره الفتاوي الهندية أو الفتاوى العالمكيريةالتي نسبت الى لقبه. فمع أن عالمكير سلطانا الا انه كان عالماعالما، وكذلك استطاع بقوة إيمانه وفهمه القوي لدينه أن يجدد في حياة الدين الإسلامي ويصلح من أحوال المسلمين ودولتهم في الهند، حتى ساقه انتماؤه القوي للإسلام أنه جمع عدد كبير من علماء وفقهاء المسلمين الأحناف، طالبا منهم تصنيف كتاب في الفقه الحنفي يحوي كافة المسائل الفقهية، ويكون بمثابة الدستور الذي تحتكم إليه الدولة والقضاء عند المغول المسلمين، ولبى العلماء النداء، وشكل منهم فريقا لتأليف الكتاب، وترأسهم الشيخ العلامة الفقيه نظام الدين البرهانبوري كما اشرنا، وصنفوا كتابا موسوعيا في الفقه الحنفي، سمي بـ "الفتاوى العالمكيرية أو الفتاوى الهندية"، في ستة مجلدات كبار فاشتهرت في الأقطار الإسلامية قاطبة والهند والمشرق الاسلامي خاصة، وعمّ النفع بها وصارت مرجعًا للمفتين لليوم هذا وللقضاة، وقد أنفق على جمعها مائتي ألف من النقود.
وتعتبر تلك الفتاوى من أعظم المنجزات الحضارية للسلطان أورانك زيب، فهو من الزعماء المسلمين القلائل الذين وضعوا مرجعيات فقهية شاملة تنتظم بها مسيرة الدولة وقوانينها، وبذلك يكون أورانكزيب من الملوك المسلمين القلائل الذين اعتنوا بالتشريع الإسلامي وتبني قوانين للدولة فقهية ومستنبطة من ادلة التشريع التي كان يستند اليها السادة الاحناف في استنباطاتهم الفقهية وطريقة فهمهم للنصوص الشرعية.
وقد ذكر الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله في كتابه رجال من التاريخ قوله :-(وقد وفّق أورانجزيب عالمكير رحمه الله إلى أمرين لم يسبقه إليهما أحد من ملوك المسلمين:-
الأول: أنّه لم يكن يعطى عالما عطية أو راتبا إلا طالبه بعمل، بتأليف أو بتدريس، لئلا يأخذ المال ويتكاسل، فيكون قد جمع بين السيئتين، أخذ المال بلا حق وكتمان العلم !!
الثاني: أنّه أول من عمل على تدوين الأحكام الشرعية في كتاب واحد، يُتخذ قانونا، فوضعت له وبأمره وبإشرافه وتحت ناظره كتاب "الفتاوى الهندية - العالمكيرية" على المذهب الحنفي).
قال أبو الفضل المرادي الحسيني صاحب سلك الدرر واصفا حال السلطان المجاهد أورانك زيب: "سلطان الهند في عصرنا، وأمير المؤمنين وإمامهم، وركن المسلمين ونظامهم، المجاهد في سبيل الله، العالم العلامة الصوفي العارف بالله، الملك القائم بنصرة الدين، الذي أباد الكفار في أرضه، وقهرهم وهدم كنائسهم وأضعف شركهم، وأيّد الإسلام، وأعلى في الهند مناره، وجعل كلمة الله هي العليا".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33163
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة تسمية كتاب الفتاوى الهندية أو (الفتاوى العالمكيرية)   2017-01-08, 3:38 pm

قصة تسمية كتاب
الفتاوى الهندية أو (الفتاوى العالمكيرية)
قام بتاليف هذا السفر الضخم مجموعة من علماء وفقهاء المذهب الحنفي في الديار الهندية برئاسة العالم الفقيه الحنفي الجليل الشيخ نظام الدين البرنهابوري بامر وبرعاية ومتابعة من السلطان الهندي المغولي الاصل أبو المظفر محيي الدين محمد أورنك زيب بهادر بادشاه غازي الملقب باسم عالَم كَير؛ أي: فاتح العالم (1028-1118ﻫ)، وهو من سُلالة تيمورلنك المَشهُور؛ إذ ينتهي نسبُه بشاه جهان كير بن تيمورلنك.
و يعتبر كتاب (الفتاوى العالَمكَيرية) من أجَلِّ كتب الفتاوى وأنفعها في كثرة المسائل وسُهولة العبارة وحَلِّ العُقَد، والمسائل.حيث كان للسلطان المسلم المغولي الاصل أورانك زيب مهارة تامة بالفقه ويضرب به المثل في استحضار المسائل الجزئية من ادلتها التفصيلية، وقد صنف العلماء بأمره الفتاوي الهندية أو الفتاوى العالمكيريةالتي نسبت الى لقبه. فمع أن عالمكير سلطانا الا انه كان عالماعالما، وكذلك استطاع بقوة إيمانه وفهمه القوي لدينه أن يجدد في حياة الدين الإسلامي ويصلح من أحوال المسلمين ودولتهم في الهند، حتى ساقه انتماؤه القوي للإسلام أنه جمع عدد كبير من علماء وفقهاء المسلمين الأحناف، طالبا منهم تصنيف كتاب في الفقه الحنفي يحوي كافة المسائل الفقهية، ويكون بمثابة الدستور الذي تحتكم إليه الدولة والقضاء عند المغول المسلمين، ولبى العلماء النداء، وشكل منهم فريقا لتأليف الكتاب، وترأسهم الشيخ العلامة الفقيه نظام الدين البرهانبوري كما اشرنا، وصنفوا كتابا موسوعيا في الفقه الحنفي، سمي بـ "الفتاوى العالمكيرية أو الفتاوى الهندية"، في ستة مجلدات كبار فاشتهرت في الأقطار الإسلامية قاطبة والهند والمشرق الاسلامي خاصة، وعمّ النفع بها وصارت مرجعًا للمفتين لليوم هذا وللقضاة، وقد أنفق على جمعها مائتي ألف من النقود.
وتعتبر تلك الفتاوى من أعظم المنجزات الحضارية للسلطان أورانك زيب، فهو من الزعماء المسلمين القلائل الذين وضعوا مرجعيات فقهية شاملة تنتظم بها مسيرة الدولة وقوانينها، وبذلك يكون أورانكزيب من الملوك المسلمين القلائل الذين اعتنوا بالتشريع الإسلامي وتبني قوانين للدولة فقهية ومستنبطة من ادلة التشريع التي كان يستند اليها السادة الاحناف في استنباطاتهم الفقهية وطريقة فهمهم للنصوص الشرعية.
وقد ذكر الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله في كتابه رجال من التاريخ قوله :-(وقد وفّق أورانجزيب عالمكير رحمه الله إلى أمرين لم يسبقه إليهما أحد من ملوك المسلمين:-
الأول: أنّه لم يكن يعطى عالما عطية أو راتبا إلا طالبه بعمل، بتأليف أو بتدريس، لئلا يأخذ المال ويتكاسل، فيكون قد جمع بين السيئتين، أخذ المال بلا حق وكتمان العلم !!
الثاني: أنّه أول من عمل على تدوين الأحكام الشرعية في كتاب واحد، يُتخذ قانونا، فوضعت له وبأمره وبإشرافه وتحت ناظره كتاب "الفتاوى الهندية - العالمكيرية" على المذهب الحنفي).
قال أبو الفضل المرادي الحسيني صاحب سلك الدرر واصفا حال السلطان المجاهد أورانك زيب: "سلطان الهند في عصرنا، وأمير المؤمنين وإمامهم، وركن المسلمين ونظامهم، المجاهد في سبيل الله، العالم العلامة الصوفي العارف بالله، الملك القائم بنصرة الدين، الذي أباد الكفار في أرضه، وقهرهم وهدم كنائسهم وأضعف شركهم، وأيّد الإسلام، وأعلى في الهند مناره، وجعل كلمة الله هي العليا".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
قصة تسمية كتاب الفتاوى الهندية أو (الفتاوى العالمكيرية)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: