نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» حكم النصرانية في المرتد - ايزابيل بنيامين ماما آشوري.
أمس في 6:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حياة الاحياء
أمس في 10:35 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» البر حسن الخلق
أمس في 10:05 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ايجاز في اية
أمس في 10:04 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اوروبا العلمانية وحدائق الحيوان البشرية - نبيل القدس
2018-04-18, 10:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الانسان بتصرفاته وليس بشكله - نبيل القدس
2018-04-18, 10:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  لصوص_التاريخ ومانعة الصواعق - محمد منصور
2018-04-18, 10:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السيرة وصناعة القادة
2018-04-18, 9:50 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» جواب سؤال عن تبني الامام
2018-04-17, 9:42 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ----الشخير---
2018-04-17, 8:56 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الاستيقاظ الكاذب
2018-04-17, 8:54 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من سنن العبودية
2018-04-17, 8:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل آن الأوان لإعلان وفاة الثورة السورية؟!
2018-04-16, 6:54 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» صالون نون الأدبي يناقش عذرية السؤال في العصافير تأتي باكرا للكاتب شفيق التلولي
2018-04-16, 12:51 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» ميراث المراة اليهودية - صخر حبتور
2018-04-14, 6:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الكبس من دان نفسه
2018-04-13, 11:30 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» انت مع من احببت
2018-04-13, 11:26 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حدود الملح - علي الحاج
2018-04-10, 10:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نص مداخلة الدكتور حسن أوريد: "اللغة العربية وتدبير الاختلاف اللساني"
2018-04-10, 10:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ندوة دولية كبرى بتطوان تكريما للمؤرخ المغربي إبراهيم القادري بوتشيش - د.انس فيلالي
2018-04-10, 10:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مالك بن نبي - دور المسلم ورسالته - معمر حبار
2018-04-10, 10:15 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل تعيين جون بولتون يعني شن حرب أمريكية جديدة؟غسان الكسواني
2018-04-09, 11:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حرب عالمية ثالثة في سوريا - نورا المطيري
2018-04-09, 10:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 8 – ماذا حدث في العام المفصلي (1987):(ناجي العلي – وعزالدين المناصرة)
2018-04-09, 10:10 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 7 – الرئيس محمود عباس: فيلم الصبر الطويل – (2018) عزالدين المناصرة
2018-04-09, 10:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يستبدل (رائف زريق)، حق تقرير المصير الفلسطيني، بما اسماه (الحلّ المُتاح!!) عزالدين المناصرة
2018-04-09, 10:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 6 – (جدلية السيّد – العبد) رش السكَّر على الموت - عزالدين المناصرة
2018-04-09, 10:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (5) – حين تبحث الضحية عن حلول لمأزق الجلاَّد - عزالدين المناصرة
2018-04-09, 10:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إشكالية بحث أسعد غانم أنه يطرح أفكاراً طوباوية غير قابلة للتطبيق - عزالدين المناصرة
2018-04-09, 10:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 4 – (دولة ثنائية القومية) بعيداً عن فكرة الوحدة العربية!! عزالدين المناصرة
2018-04-09, 10:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 7 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 7 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33603
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2056
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 944 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو أم علي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57662 مساهمة في هذا المنتدى في 13941 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 قصة تسمية كتاب الفتاوى الهندية أو (الفتاوى العالمكيرية)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2056
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 59

مُساهمةموضوع: قصة تسمية كتاب الفتاوى الهندية أو (الفتاوى العالمكيرية)   2016-09-03, 6:13 am

قصة تسمية كتاب
الفتاوى الهندية أو (الفتاوى العالمكيرية)
قام بتاليف هذا السفر الضخم مجموعة من علماء وفقهاء المذهب الحنفي في الديار الهندية برئاسة العالم الفقيه الحنفي الجليل الشيخ نظام الدين البرنهابوري بامر وبرعاية ومتابعة من السلطان الهندي المغولي الاصل أبو المظفر محيي الدين محمد أورنك زيب بهادر بادشاه غازي الملقب باسم عالَم كَير؛ أي: فاتح العالم (1028-1118ﻫ)، وهو من سُلالة تيمورلنك المَشهُور؛ إذ ينتهي نسبُه بشاه جهان كير بن تيمورلنك.
و يعتبر كتاب (الفتاوى العالَمكَيرية) من أجَلِّ كتب الفتاوى وأنفعها في كثرة المسائل وسُهولة العبارة وحَلِّ العُقَد، والمسائل.حيث كان للسلطان المسلم المغولي الاصل أورانك زيب مهارة تامة بالفقه ويضرب به المثل في استحضار المسائل الجزئية من ادلتها التفصيلية، وقد صنف العلماء بأمره الفتاوي الهندية أو الفتاوى العالمكيريةالتي نسبت الى لقبه. فمع أن عالمكير سلطانا الا انه كان عالماعالما، وكذلك استطاع بقوة إيمانه وفهمه القوي لدينه أن يجدد في حياة الدين الإسلامي ويصلح من أحوال المسلمين ودولتهم في الهند، حتى ساقه انتماؤه القوي للإسلام أنه جمع عدد كبير من علماء وفقهاء المسلمين الأحناف، طالبا منهم تصنيف كتاب في الفقه الحنفي يحوي كافة المسائل الفقهية، ويكون بمثابة الدستور الذي تحتكم إليه الدولة والقضاء عند المغول المسلمين، ولبى العلماء النداء، وشكل منهم فريقا لتأليف الكتاب، وترأسهم الشيخ العلامة الفقيه نظام الدين البرهانبوري كما اشرنا، وصنفوا كتابا موسوعيا في الفقه الحنفي، سمي بـ "الفتاوى العالمكيرية أو الفتاوى الهندية"، في ستة مجلدات كبار فاشتهرت في الأقطار الإسلامية قاطبة والهند والمشرق الاسلامي خاصة، وعمّ النفع بها وصارت مرجعًا للمفتين لليوم هذا وللقضاة، وقد أنفق على جمعها مائتي ألف من النقود.
وتعتبر تلك الفتاوى من أعظم المنجزات الحضارية للسلطان أورانك زيب، فهو من الزعماء المسلمين القلائل الذين وضعوا مرجعيات فقهية شاملة تنتظم بها مسيرة الدولة وقوانينها، وبذلك يكون أورانكزيب من الملوك المسلمين القلائل الذين اعتنوا بالتشريع الإسلامي وتبني قوانين للدولة فقهية ومستنبطة من ادلة التشريع التي كان يستند اليها السادة الاحناف في استنباطاتهم الفقهية وطريقة فهمهم للنصوص الشرعية.
وقد ذكر الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله في كتابه رجال من التاريخ قوله :-(وقد وفّق أورانجزيب عالمكير رحمه الله إلى أمرين لم يسبقه إليهما أحد من ملوك المسلمين:-
الأول: أنّه لم يكن يعطى عالما عطية أو راتبا إلا طالبه بعمل، بتأليف أو بتدريس، لئلا يأخذ المال ويتكاسل، فيكون قد جمع بين السيئتين، أخذ المال بلا حق وكتمان العلم !!
الثاني: أنّه أول من عمل على تدوين الأحكام الشرعية في كتاب واحد، يُتخذ قانونا، فوضعت له وبأمره وبإشرافه وتحت ناظره كتاب "الفتاوى الهندية - العالمكيرية" على المذهب الحنفي).
قال أبو الفضل المرادي الحسيني صاحب سلك الدرر واصفا حال السلطان المجاهد أورانك زيب: "سلطان الهند في عصرنا، وأمير المؤمنين وإمامهم، وركن المسلمين ونظامهم، المجاهد في سبيل الله، العالم العلامة الصوفي العارف بالله، الملك القائم بنصرة الدين، الذي أباد الكفار في أرضه، وقهرهم وهدم كنائسهم وأضعف شركهم، وأيّد الإسلام، وأعلى في الهند مناره، وجعل كلمة الله هي العليا".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33603
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة تسمية كتاب الفتاوى الهندية أو (الفتاوى العالمكيرية)   2017-01-08, 3:38 pm

قصة تسمية كتاب
الفتاوى الهندية أو (الفتاوى العالمكيرية)
قام بتاليف هذا السفر الضخم مجموعة من علماء وفقهاء المذهب الحنفي في الديار الهندية برئاسة العالم الفقيه الحنفي الجليل الشيخ نظام الدين البرنهابوري بامر وبرعاية ومتابعة من السلطان الهندي المغولي الاصل أبو المظفر محيي الدين محمد أورنك زيب بهادر بادشاه غازي الملقب باسم عالَم كَير؛ أي: فاتح العالم (1028-1118ﻫ)، وهو من سُلالة تيمورلنك المَشهُور؛ إذ ينتهي نسبُه بشاه جهان كير بن تيمورلنك.
و يعتبر كتاب (الفتاوى العالَمكَيرية) من أجَلِّ كتب الفتاوى وأنفعها في كثرة المسائل وسُهولة العبارة وحَلِّ العُقَد، والمسائل.حيث كان للسلطان المسلم المغولي الاصل أورانك زيب مهارة تامة بالفقه ويضرب به المثل في استحضار المسائل الجزئية من ادلتها التفصيلية، وقد صنف العلماء بأمره الفتاوي الهندية أو الفتاوى العالمكيريةالتي نسبت الى لقبه. فمع أن عالمكير سلطانا الا انه كان عالماعالما، وكذلك استطاع بقوة إيمانه وفهمه القوي لدينه أن يجدد في حياة الدين الإسلامي ويصلح من أحوال المسلمين ودولتهم في الهند، حتى ساقه انتماؤه القوي للإسلام أنه جمع عدد كبير من علماء وفقهاء المسلمين الأحناف، طالبا منهم تصنيف كتاب في الفقه الحنفي يحوي كافة المسائل الفقهية، ويكون بمثابة الدستور الذي تحتكم إليه الدولة والقضاء عند المغول المسلمين، ولبى العلماء النداء، وشكل منهم فريقا لتأليف الكتاب، وترأسهم الشيخ العلامة الفقيه نظام الدين البرهانبوري كما اشرنا، وصنفوا كتابا موسوعيا في الفقه الحنفي، سمي بـ "الفتاوى العالمكيرية أو الفتاوى الهندية"، في ستة مجلدات كبار فاشتهرت في الأقطار الإسلامية قاطبة والهند والمشرق الاسلامي خاصة، وعمّ النفع بها وصارت مرجعًا للمفتين لليوم هذا وللقضاة، وقد أنفق على جمعها مائتي ألف من النقود.
وتعتبر تلك الفتاوى من أعظم المنجزات الحضارية للسلطان أورانك زيب، فهو من الزعماء المسلمين القلائل الذين وضعوا مرجعيات فقهية شاملة تنتظم بها مسيرة الدولة وقوانينها، وبذلك يكون أورانكزيب من الملوك المسلمين القلائل الذين اعتنوا بالتشريع الإسلامي وتبني قوانين للدولة فقهية ومستنبطة من ادلة التشريع التي كان يستند اليها السادة الاحناف في استنباطاتهم الفقهية وطريقة فهمهم للنصوص الشرعية.
وقد ذكر الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله في كتابه رجال من التاريخ قوله :-(وقد وفّق أورانجزيب عالمكير رحمه الله إلى أمرين لم يسبقه إليهما أحد من ملوك المسلمين:-
الأول: أنّه لم يكن يعطى عالما عطية أو راتبا إلا طالبه بعمل، بتأليف أو بتدريس، لئلا يأخذ المال ويتكاسل، فيكون قد جمع بين السيئتين، أخذ المال بلا حق وكتمان العلم !!
الثاني: أنّه أول من عمل على تدوين الأحكام الشرعية في كتاب واحد، يُتخذ قانونا، فوضعت له وبأمره وبإشرافه وتحت ناظره كتاب "الفتاوى الهندية - العالمكيرية" على المذهب الحنفي).
قال أبو الفضل المرادي الحسيني صاحب سلك الدرر واصفا حال السلطان المجاهد أورانك زيب: "سلطان الهند في عصرنا، وأمير المؤمنين وإمامهم، وركن المسلمين ونظامهم، المجاهد في سبيل الله، العالم العلامة الصوفي العارف بالله، الملك القائم بنصرة الدين، الذي أباد الكفار في أرضه، وقهرهم وهدم كنائسهم وأضعف شركهم، وأيّد الإسلام، وأعلى في الهند مناره، وجعل كلمة الله هي العليا".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
قصة تسمية كتاب الفتاوى الهندية أو (الفتاوى العالمكيرية)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: