نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» علّ القلوب من السماحة تلبسُ - د.ريم سليمان الخش
أمس في 11:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مختصر مفيد في تحديد مفهوم البدعة
2017-09-21, 4:15 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في هذا المساء - لطيفة علي
2017-09-21, 3:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» في رحاب الهجرة
2017-09-20, 10:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الشذوذ دمار شامل
2017-09-20, 7:31 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ايها الأئمة
2017-09-19, 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الأسلام في مواجهة الماسونية والعولمة
2017-09-19, 6:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كن داعي خير
2017-09-19, 7:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ايها الغريب
2017-09-19, 7:24 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مزاح النبي سلام الله عليه لاصحابه
2017-09-19, 7:20 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

»  أثر الموسيقا في العلاج النفسي - د. يحيى مصري
2017-09-18, 7:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (سلسلة مقالات يا أمتي يا خير أمة أخرجت للناس)رقم( 1)بقلم: محمد اسعد بيوض التميمي
2017-09-18, 7:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» 10-مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما10=سياسة الامر الواقع
2017-09-17, 3:09 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الى المبهورين بالشكليات
2017-09-17, 2:55 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الى المبهورين بالشكليات
2017-09-17, 2:28 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» كرام في حربهم ..كرام في سلمهم
2017-09-17, 2:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» نصائح ربانية في ايات قرانية
2017-09-16, 10:09 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حالة انسانية - سناء ام علوش
2017-09-16, 6:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عدنا ولله الحمد
2017-09-16, 6:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين الفتحة والضمة ..سبحان مغير الاحوال
2017-09-15, 9:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اثر وحدة الخلق ووحدانية الخالق في النهضة الانسانية
2017-09-15, 4:50 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» نظرة في ايات الشفاعة
2017-09-15, 5:18 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» افلاس السادة
2017-09-15, 2:25 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» عبدٌ مأمور !!!!
2017-09-15, 2:23 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» معالم الصراط المستقيم--
2017-09-15, 2:20 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الاستقامة - محمد بن يوسف الزيادي
2017-09-15, 2:17 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ما بين عجمة اللسان وعجمة المفاهيم والافكار...
2017-09-15, 2:13 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» -- مواقف......!!
2017-09-15, 2:11 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» دعوة الانبياء...
2017-09-15, 2:08 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الناس طباع.....
2017-09-15, 2:07 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 9 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 9 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33289
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1937
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 936 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو جسر الالم فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57178 مساهمة في هذا المنتدى في 13518 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 كلام عن طبائع العرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1937
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 59

مُساهمةموضوع: كلام عن طبائع العرب    2016-09-09, 8:09 am

كلام عن طبائع العرب
لم يكن للعرب دولة موحدة قبل الاسلام، لأن العربي بطبعه يرفض ان يكون تابعا لاحد, الاسلام هو الامر الوحيد الذي يمكن للعربِ ان يجتمعوا عليه، حتى ان بعض الباحثين يُرجِع اصل تسمية العرب الى كلمه “ِإرَبْ”، ومعناها الحرية وعدم الحضوع لنظام ما.
لذلك،فلم يظهر ملوكٌ حقيقيون قبل الاسلام. حتى عندما كان يظهر عندهم ملك رمزي لفترة قصيرة كانو يقتلونه إذا ما فكر مجرد التفكير بإهانتهم.لِذاتِ السبب قتل عمرو بن كلثوم التُغلُبي الملك عَمروَ بن المنذِربن امرِءِ القيس بن النُّعّمَان اللَخْمِي المشهور بعمرو بن هند.
قتل عمرو عمرا في عُقرِ داره وذلك لان ام الملك عمر بن هند فكرت باهانه ام عمر بن كلثوم وامهُ هي ليلي بنت الزير سالم، احد عمالقة العرب، عندها تناول ابنها عمرو بن كلثوم سيفا كان في مجلس الملك وقطع به رأس الملك عمرو بن هند. وفي ذلك يقول عمرو بن كلثوم في معلقته :
بايِّ مَشِيَئةٍ عمروبْنَ هِنْدٍ * نَكُونُ لِقَيْلٍكُمْ فيها قَطِينَا
بايِّ مَشِيَئةٍ عمروبْنَ هِنْدٍ * تُطِيعُ بِنَا الوِشَاةَ وتَزْدَرِينَا
تَهَدَّدُنَا وتُوَعِدُنَا، رُوَيْدًا * مَتَى كُنَّا لِأٌمُّكَ مَقْتَوِينَا
فإنّ قَنَاتَنًا ياعمرُو أَعْيَتْ * على الأَعْدَاءِ قَبْلَكَ أنْ تَلِينَا
العزة ستكون من اهم واخطر متطلبات جيل الفاتحين الاوائل. تخيل لو ان هذا الدين انزل في بدايه الامر على امه ذليلة، جُبِلَتْ على العبودية، لقال الناس حينها، قوم إعتادوا على طاعة ملوكهم، ولكن ان يخرج هذا الدين في قوم اعزاء فيتبعوه عندها سيقول الناس ان تسليم العرب المتمردين بطبعهم تسليما كاملا بهذا الدين ماهو الا دليل على صحته.
وايضا صفه العزة التي كانت لدى العرب ستكون صفة ضرورية ومهمة في التعامل والتفاوض مع ملوك الفرس والروم واعداء الاسلام بشكل عام.
ومن تعامل مع كارهي الإسلام، يعلم أكثر من غيره أن هؤلاء الأوغاد يحاولون في بداية الأمر كسر هيبة المسلم في أول لقاء معه عن طريق كلمة سخرية أو أي تصرف بسيط يقصدون به إهانة المسلم. فإذا ما رأوا في المسلم إنكسارا -ـولو في نبرة صوته ـ سيزيد هؤلاء الأوغاد في سفالتهم، أما إذا وجدوا من يلجِمُهُم منذ الّحظة الأولى، سيتحولون بعدها إلى خِرافٍ وديعة، بل سيحترمون المسلم حتى ولو كانوا يكرهونه. والعربي بفطرته عزيز النفس، فجاء الإسلام فزاده عزةً وأنَفَهْ. لذلك عندما حاول إمبرطور الروم نقفور في بدايةِ حكمه إهانة الخليفة العباسي هارون الرشيد، رحمه الله، في أول رسالةٍ بعث بها إلى أمير المؤمنين، أمسك الرشيد الرسالة و كتب على ظهرها: “من هارونِ الرشيد أمير المؤمنين إلي نُقفور، كلب الروم.
قرأت كتابك يا ابن الكافرة، و الجواب ما ترى، لا ما تسمع.”.
جهاد الترباني
منقول عن العظماء المائة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33289
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: كلام عن طبائع العرب    2017-01-08, 4:00 pm

كلام عن طبائع العرب
لم يكن للعرب دولة موحدة قبل الاسلام، لأن العربي بطبعه يرفض ان يكون تابعا لاحد, الاسلام هو الامر الوحيد الذي يمكن للعربِ ان يجتمعوا عليه، حتى ان بعض الباحثين يُرجِع اصل تسمية العرب الى كلمه “ِإرَبْ”، ومعناها الحرية وعدم الحضوع لنظام ما.
لذلك،فلم يظهر ملوكٌ حقيقيون قبل الاسلام. حتى عندما كان يظهر عندهم ملك رمزي لفترة قصيرة كانو يقتلونه إذا ما فكر مجرد التفكير بإهانتهم.لِذاتِ السبب قتل عمرو بن كلثوم التُغلُبي الملك عَمروَ بن المنذِربن امرِءِ القيس بن النُّعّمَان اللَخْمِي المشهور بعمرو بن هند.
قتل عمرو عمرا في عُقرِ داره وذلك لان ام الملك عمر بن هند فكرت باهانه ام عمر بن كلثوم وامهُ هي ليلي بنت الزير سالم، احد عمالقة العرب، عندها تناول ابنها عمرو بن كلثوم سيفا كان في مجلس الملك وقطع به رأس الملك عمرو بن هند. وفي ذلك يقول عمرو بن كلثوم في معلقته :
بايِّ مَشِيَئةٍ عمروبْنَ هِنْدٍ * نَكُونُ لِقَيْلٍكُمْ فيها قَطِينَا
بايِّ مَشِيَئةٍ عمروبْنَ هِنْدٍ * تُطِيعُ بِنَا الوِشَاةَ وتَزْدَرِينَا
تَهَدَّدُنَا وتُوَعِدُنَا، رُوَيْدًا * مَتَى كُنَّا لِأٌمُّكَ مَقْتَوِينَا
فإنّ قَنَاتَنًا ياعمرُو أَعْيَتْ * على الأَعْدَاءِ قَبْلَكَ أنْ تَلِينَا
العزة ستكون من اهم واخطر متطلبات جيل الفاتحين الاوائل. تخيل لو ان هذا الدين انزل في بدايه الامر على امه ذليلة، جُبِلَتْ على العبودية، لقال الناس حينها، قوم إعتادوا على طاعة ملوكهم، ولكن ان يخرج هذا الدين في قوم اعزاء فيتبعوه عندها سيقول الناس ان تسليم العرب المتمردين بطبعهم تسليما كاملا بهذا الدين ماهو الا دليل على صحته.
وايضا صفه العزة التي كانت لدى العرب ستكون صفة ضرورية ومهمة في التعامل والتفاوض مع ملوك الفرس والروم واعداء الاسلام بشكل عام.
ومن تعامل مع كارهي الإسلام، يعلم أكثر من غيره أن هؤلاء الأوغاد يحاولون في بداية الأمر كسر هيبة المسلم في أول لقاء معه عن طريق كلمة سخرية أو أي تصرف بسيط يقصدون به إهانة المسلم. فإذا ما رأوا في المسلم إنكسارا -ـولو في نبرة صوته ـ سيزيد هؤلاء الأوغاد في سفالتهم، أما إذا وجدوا من يلجِمُهُم منذ الّحظة الأولى، سيتحولون بعدها إلى خِرافٍ وديعة، بل سيحترمون المسلم حتى ولو كانوا يكرهونه. والعربي بفطرته عزيز النفس، فجاء الإسلام فزاده عزةً وأنَفَهْ. لذلك عندما حاول إمبرطور الروم نقفور في بدايةِ حكمه إهانة الخليفة العباسي هارون الرشيد، رحمه الله، في أول رسالةٍ بعث بها إلى أمير المؤمنين، أمسك الرشيد الرسالة و كتب على ظهرها: “من هارونِ الرشيد أمير المؤمنين إلي نُقفور، كلب الروم.
قرأت كتابك يا ابن الكافرة، و الجواب ما ترى، لا ما تسمع.”.
جهاد الترباني
منقول عن العظماء المائة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33289
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: كلام عن طبائع العرب    2017-01-08, 4:00 pm

كلام عن طبائع العرب
لم يكن للعرب دولة موحدة قبل الاسلام، لأن العربي بطبعه يرفض ان يكون تابعا لاحد, الاسلام هو الامر الوحيد الذي يمكن للعربِ ان يجتمعوا عليه، حتى ان بعض الباحثين يُرجِع اصل تسمية العرب الى كلمه “ِإرَبْ”، ومعناها الحرية وعدم الحضوع لنظام ما.
لذلك،فلم يظهر ملوكٌ حقيقيون قبل الاسلام. حتى عندما كان يظهر عندهم ملك رمزي لفترة قصيرة كانو يقتلونه إذا ما فكر مجرد التفكير بإهانتهم.لِذاتِ السبب قتل عمرو بن كلثوم التُغلُبي الملك عَمروَ بن المنذِربن امرِءِ القيس بن النُّعّمَان اللَخْمِي المشهور بعمرو بن هند.
قتل عمرو عمرا في عُقرِ داره وذلك لان ام الملك عمر بن هند فكرت باهانه ام عمر بن كلثوم وامهُ هي ليلي بنت الزير سالم، احد عمالقة العرب، عندها تناول ابنها عمرو بن كلثوم سيفا كان في مجلس الملك وقطع به رأس الملك عمرو بن هند. وفي ذلك يقول عمرو بن كلثوم في معلقته :
بايِّ مَشِيَئةٍ عمروبْنَ هِنْدٍ * نَكُونُ لِقَيْلٍكُمْ فيها قَطِينَا
بايِّ مَشِيَئةٍ عمروبْنَ هِنْدٍ * تُطِيعُ بِنَا الوِشَاةَ وتَزْدَرِينَا
تَهَدَّدُنَا وتُوَعِدُنَا، رُوَيْدًا * مَتَى كُنَّا لِأٌمُّكَ مَقْتَوِينَا
فإنّ قَنَاتَنًا ياعمرُو أَعْيَتْ * على الأَعْدَاءِ قَبْلَكَ أنْ تَلِينَا
العزة ستكون من اهم واخطر متطلبات جيل الفاتحين الاوائل. تخيل لو ان هذا الدين انزل في بدايه الامر على امه ذليلة، جُبِلَتْ على العبودية، لقال الناس حينها، قوم إعتادوا على طاعة ملوكهم، ولكن ان يخرج هذا الدين في قوم اعزاء فيتبعوه عندها سيقول الناس ان تسليم العرب المتمردين بطبعهم تسليما كاملا بهذا الدين ماهو الا دليل على صحته.
وايضا صفه العزة التي كانت لدى العرب ستكون صفة ضرورية ومهمة في التعامل والتفاوض مع ملوك الفرس والروم واعداء الاسلام بشكل عام.
ومن تعامل مع كارهي الإسلام، يعلم أكثر من غيره أن هؤلاء الأوغاد يحاولون في بداية الأمر كسر هيبة المسلم في أول لقاء معه عن طريق كلمة سخرية أو أي تصرف بسيط يقصدون به إهانة المسلم. فإذا ما رأوا في المسلم إنكسارا -ـولو في نبرة صوته ـ سيزيد هؤلاء الأوغاد في سفالتهم، أما إذا وجدوا من يلجِمُهُم منذ الّحظة الأولى، سيتحولون بعدها إلى خِرافٍ وديعة، بل سيحترمون المسلم حتى ولو كانوا يكرهونه. والعربي بفطرته عزيز النفس، فجاء الإسلام فزاده عزةً وأنَفَهْ. لذلك عندما حاول إمبرطور الروم نقفور في بدايةِ حكمه إهانة الخليفة العباسي هارون الرشيد، رحمه الله، في أول رسالةٍ بعث بها إلى أمير المؤمنين، أمسك الرشيد الرسالة و كتب على ظهرها: “من هارونِ الرشيد أمير المؤمنين إلي نُقفور، كلب الروم.
قرأت كتابك يا ابن الكافرة، و الجواب ما ترى، لا ما تسمع.”.
جهاد الترباني
منقول عن العظماء المائة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
كلام عن طبائع العرب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: