نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» كيف سقطت حوران والغوطة وسواها.. واستسلمت الفصائل المقاتلة للمحتلين والنظام الأسدي
أمس في 9:58 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» ما هو الحل في سورية ؟!
أمس في 9:56 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» سَتَرْحَل مُرْغَمَـًا عَنْ كُلِّ أَوْجي - ختام حمودة
2018-07-19, 11:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مِنْ كُلِّ حدْبٍ دعاة الحبَ قد نَسَلوا - ختام حمودة
2018-07-19, 11:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ولون حبيبتي سمراء - نبيل القدس
2018-07-19, 8:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ميرا الأصيلة.. فرس سباق ام عاشقة؟
2018-07-18, 5:18 am من طرف نبيل عودة

» رئيسة كرواتيا والحماقة العربية – إياد دويكات
2018-07-18, 12:00 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حديثك غابـــاتٌ - ياسين بوذراع نوري
2018-07-16, 11:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حمل الحمار
2018-07-16, 11:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فضل الحضاره إلإسلاميه على النهضة الأوربية - بقلم الدكتور رضا العطار
2018-07-14, 10:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سرطان الاستعمار
2018-07-14, 8:59 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» خصائص مناهج الجاهلية
2018-07-14, 1:24 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» فشل نظرية التطور - نبيل القدس
2018-07-13, 10:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تذكرة عبور - اميرة نويلاتي
2018-07-13, 9:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اذكروني اذكركم
2018-07-13, 9:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» (رحيل الدخان) وليدة عنتابي
2018-07-13, 9:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  يتوهم الناس ان هناك حرية - نبيل القدس
2018-07-13, 7:22 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية
2018-07-13, 6:38 pm من طرف نبيل عودة

» صورة من صور الرقي العلماني - الكلاب البشرية في استراليا
2018-07-12, 10:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وكان التاريخ يعيد نفسة فرعون يتهم أهل الحق أنهم فئة قليلة خارجة على المجتمع
2018-07-12, 10:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» روبرت أوف سانت ألبانس - اسلم في عهد صلاح الدين
2018-07-12, 10:16 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما هي الحكمة
2018-07-12, 8:36 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تجديد الخطاب الديني الاسلامي
2018-07-11, 7:53 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بناء الانسان اعظم استثمار في الوجود
2018-07-11, 2:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مواعظ من تاريخنا
2018-07-11, 2:05 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بناء الانسان يعني بناء العالم
2018-07-11, 2:02 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفات تدبرية مع روح التنزيل الحكيم
2018-07-11, 1:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لا مصالحة مع الشيطان وحزبه
2018-07-11, 1:56 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ما حكم الطعن وسب الانساب؟
2018-07-11, 1:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنين طائر جريح يا ولدي - سليمة بن عبيدة
2018-07-09, 10:52 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 20 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 20 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34037
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2164
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 946 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Salmatoot فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58228 مساهمة في هذا المنتدى في 14438 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-2-

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2164
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 59

مُساهمةموضوع: مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-2-   2016-09-18, 3:41 am

مطلحات خبثة تخدم فكرا هداما (2)
النزعة الفردية -- individualism
الفردية في لغتنا من الفرد وهو الوتر ويطلق دون قيد على الله كونه الواحد المتفرد في وجوده فلا ثاني له ولا نوع ولا جنس فهو متميز في وجوده سبحانه .
والفرد في لغة العرب هو الواحد من الجماعة وهو ايضا نصف الزوج وسمي فردا لانه انفرد من الجماعة او انفصل عن زوجه لتميزه بصفات او اعمال يخصها الخطاب وكأن الايحاء اللغوي والوضع اللغوي لايجعل الانفراد اصلا في حياة الانسان فالاصل في هذا الكائن ان يكون ضمن مجموعات بشرية اقلها الاسرة ثم العشيرة ثم القبيلة ثم الشعب ...
وبحسب المفهوم الشائع بين الناس فإن لفظة فرد التي مجموعها أفراد تشير إلى الأشخاص. ويشكل مجموع الأفراد نواة المجتمع.
وفي المجتمع العربي الذي كان قبل الاسلام فان الفرد ينظر اليه كواحد من قبيلته وعشيرته
وكذلك هو لا يرى نفسه بدونهم شيئا وكانت القبيلة تعتز بافرادها وتحتفل بفرسانها وشعرائها ونوابغها من الخطباء واهل الراي والمشورة وتخلد بطولاتهم ومواقفهم وتسجلهم في ذاكرتها ليكونوا احاديث الاجيال وموضع القدوة ورموز البطولة فتزداد مناقب احسابهم فيزدادون فخرا بانسابهم ويتيهون بها على غيرهم ويتفاخرون بما صنع ابائهم واجدادهم وابناؤهم....
ولما جاء الاسلام برسالته المبدئية العالمية حافظ على هذه النزعة الجماعية ووسع مداركها ودائرتها لتشمل ليس فقط صلات الدم والانساب والاحساب بل لتشمل اخوة الدين والعقيدة ولتستوعب كل المؤمنين بغض النظر عن المنابت والاصول - ان هذه امتكم امة واحدة وانا ربكم فاعبدون-. ثم يجعل الايمان حاصرا للاخوة فيه وبه فيقول لهم ربهم - انما المؤمنون اخوة -.
عمل الاسلام على الاعتناء بالفرد على اعتبار انه انسان مفطور على ان يعيش في مجموعات بشرية وعالج له اساليب واحكام عيشه مع البشر ابتداءا من ابويه وجيرانه وذوي قرباه وارحامه في حال كونهم كفار او مؤمنين ورتب له حقوقا وعليه حقوقا تجاه الجماعة البشرية التي يعيش في وسطها وطلب من كل فرد بعينه ان يكون رقيبا على الاسلام منهج الحياة الذي ارتضاه الرب ورتبه حارسا على الاسلام ومنهجه وتعاليمه عقيدة وشريعة وفكرا وسلوكا فخاطب النبي الكريم كل فرد من افراد الامة بقوله - انت - وحين يقول انت فالخطاب ينصرف لكل سامع او قاريء او مبلغ - انت على ثغرة من ثغر الاسلام فلا يؤتين من قبلك -.
فجعل كل فرد في الامة مسؤولا عن هذا الدين . وجعل اكثر الاحكام الشرعية تطبيقها منوط بالامة وذلك ليبقى افراد الامة على تواصل وتعاون ليختاروا من ينوب عنهم في اداء الفروض الجماعية او ما يسميه فقهائنا الكفائية.
وبناءا على ما سبق من عجالة فان الفرد في ثقافتنا لا ينفصل عن الجماعة ولا الجماعة تنفصل عن الفرد الا اذا لا سمح الله ارتد وخرج من الملة.
اما مصطلح الفردية او النزعة الفردية individualism او مصطلح الشخصانية فانها مذهب فكري عندهم يرى أن غاية المجتمع رعاية مصلحة الفرد ، والسماح له بتدبير شؤونه بنفسه
لذلك يقدسون الحرية المطلقة للفرد وخصوصيته في الاعتقاد والتصرف والتفكير ويروا عدم التدخل في شؤونه وبالتالي هو المسؤول عن تصرفاته وعن خه او صوابه وهو ادرى بما ينفعه ويحقق مصالحه والعلاقات الفردية عندهم هدمت وقضت على الترابط الاسري وهناك مذهب مقارب للفردية وهو الشخصانية ويعرف بأنه مذهب أخلاقي واجتماعي مبني على القول إن للشخص الإنساني قيمة مطلقة وهو مذهب الفيلسوف مونيه .. وبالتدقيق والنظر في اسباب ظهور هذه المذاهب الفلسفية في الغرب نجد ان وراءها الاسباب التالية:
1- رد فعل للطغيان الكنسي واستعباده للبشر في اوروبا في العصور الوسطى المظلمة بظلم الكنيسة لهم.
2- رد فعل لاستبداد الإقطاعيين بالأفراد وسلبهم حقوقهم وحرياتهم وجعلهم عبيدا للاقطاعيين ولطبقة الاكليروس ولطبقة النبلاء ..
3- الانقلاب الثوري الصناعي الذي حدث في عصر النهضة الأوربية بعد خلاصها من استبداد الكنيسة وغفلوا انهم وقعوا في استبداد الفردية التي هوت بالمجتمع الاوروبي فقضت على مفاهيم الاخلاق والترابط الاسري والقيم الانسانية الفطرية للبشر.
4 تشجيع الرأسمالية للنزعة الفردية . وكان من شعاراتهم التيي رفعوها. لان الراسمالية لن تنموا ولن تؤتي نظمها وقوانينها اكلها الا في مجتمعات متفككة لا ترابط بينهم ولا التقاء الا بالمصالح الشخصية والفردية فقط.
ان اذناب الغرب والمهووسين بثقافته يرددون بوعي او بلا وعي قولهم بناء الذات..بناء النفس..بناء الفرد..تحقيق الذات..
ان الغرب كما اوجد له نوابا من ابناء جلدتنا يحرسون مصالحه في بلاد الاسلام كذلك اوجد لفكره مروجين وعماة ابصار وبصيرة في عالمنا الاسلامي ككل والعرب على وجه الخصوص وروجوا لهذه الفكرة من جملة الافكار المسمومة التي روجوها وللاسف استجاب له الكثيرون بلا وعي ولا تبصر فاخذوا ينادون بالنزعة الفردية والشخصانية في كتاباتهم وما يسمونه ادبا من الكتابات الروائية والقصص والشعر بل ان بعضهم يحاول ان يجد له مستند من القران ليروج هذا الفكر الضال المنحرف فقالوا ان الله تعالى يقول : ( وكلهم آتيه يوم القيامة فردا )195مريم). في حين ان الاية حددت متى ، انه يوم القيامة وهذا زيادة في مسؤولية الفرد عن الجماعة ومسيرة عيشه في المجتمع. فهل كان مرضيا ربه فيهم ام كانت مسيرته في مجتمعه مغضبة للرب جل وعلا؟!
وختاما نقول ان النزعة الفردية مقتضاها نظرة تمردية على المجتمع تبيح للفرد العمل على هواه وفعل ما يحلوا له من قبائح يستحليها فيحلها بغض النظر عن نظرة المجتمع ومشاعره
يقول مالك بن نبي رحمه الله :"إن المجتمع الذي يعمل فيه كل فرد ما يحلو له ليس مجتمعاً ، ولكنه إما مجتمع في بداية تكونه ، وإما مجتمع بدأ حركة الانسحاب من التاريخ فهو بقية مجتمع ".
فتنبهوا ايها الناس لاستعمال المصطلحات والالفاظ فاننا محاسبون على ما نلفظ ونقول
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)ق18) ولو فقهنا هذه الآية فقط لما تجرأ أحدنا أن يلفظ اويكتب كلمة واحدة إلاّ بعد تمحيص وتفكير .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2164
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 59

مُساهمةموضوع: رد: مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-2-   2017-08-09, 11:52 am

الحلقة الثانية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-2-
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: