نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» البيع الرابح
أمس في 11:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثامنه من سلسلة وقفات مع الذكر
أمس في 9:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة المساء..الكلمة
أمس في 1:49 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السابعة من وقفات مع الذكر-7-
أمس في 2:06 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة السادسة من وقفات مع الذكر-56-
2016-12-06, 11:51 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في غزة إنجاز رغم الحصار - بقلم: ماجد الزبدة
2016-12-06, 6:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» معلومات عن كلاب كنعاني - د جمال بكير
2016-12-06, 5:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الخامسة من سلسلة مقفات مع الذكر-5-
2016-12-06, 3:18 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» القدس تنادي - كلمات نادية كيلاني
2016-12-06, 1:14 am من طرف نادية كيلاني

» الحلقة الرابعة من سلسلة وقفات مع الذكر
2016-12-05, 11:52 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يدور الزمن - الشاعرة نهلة عنان بدور
2016-12-05, 8:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عيناها بحر من الحنان - نورهان الوكيل
2016-12-05, 8:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الثالثة من سلسلة وقفات مع الذكر=3
2016-12-05, 6:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذا بلاغ للناس
2016-12-05, 6:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحلقة الاولى من سلسلة وقفات مع الذكر
2016-12-04, 9:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين شريعة الله وشرائع البشر
2016-12-03, 11:15 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

»  دروس في النحو العربي - رشيد العدوان دروس في النحو العربي - نقله إيمان نعيم فطافطة
2016-12-03, 10:19 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» الحلقة الثالثة من سلسلة ربط العبادات بالمعتقد والسلوك
2016-12-03, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  الليل يسكن مقلتي في كل حين - الشاعر محمد ايهم سليمان
2016-12-03, 10:08 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» 17 مليون عربي في شتات اللجوء و النزوح و الأنتهاك !
2016-12-03, 9:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعادة نشر سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد=الحلقة الاولى
2016-12-03, 9:53 pm من طرف زهرة اللوتس المقدسية

» من هو "الذي عنده علم من الكتاب" وأحضر عرش ملكة سبأ ؟
2016-12-02, 8:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عجائب وغرائب - الجزائر تكتشف رسميا حقيقة سكان الفضاء وجهاز السفر عبر الزمن (حقيقي)
2016-12-02, 5:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم ومعنى المقياس
2016-12-02, 4:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» راشد الزغاري مثال الفلسطينيين المنسيين في سجون العالم - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2016-12-02, 10:25 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اعلام المجرمين مسيرته ودعواه واحدة
2016-12-01, 10:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحلقة الثامنه عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
2016-12-01, 10:38 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» امة الاسلام والويلات من الداخل والخارج
2016-12-01, 6:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» انما يتذكر اولوا الالباب
2016-12-01, 5:58 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» طفلة سورية تنشر رسالتها الاخيرة على تويتر
2016-12-01, 5:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
مقهى المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 27 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 26 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

نبيل القدس ابو اسماعيل

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 31599
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15403
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1679
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 928 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو بنت فلسطين فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 55169 مساهمة في هذا المنتدى في 12331 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-4-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1679
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 58

مُساهمةموضوع: مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-4-   2016-09-20, 11:43 pm

مصطلحات خبيثة تخدم افكارا هدامة(4)
المواطنة...(Citizenship)
من الترجمة العربية للمصطلح قد يتوهم البعض ان كلمة المواطنة مشتقة من كلمة الوطن وهذا ليس صحيحا حيث لا علاقة للوطن بالمصطلح الذي زور العلمانيون ترجمته كعادتهم لتسهيل قبول الفكرة ومصطلحها للمورد لهم هذا المفهوم الغريب على ثقافتهم ومفاهيمهم وعقيدتهم وهذا ديدنهم في الترجمات الغير امينة والغير نزيهة للمصطلحات الاجنبية.
فالمصطلح افرنجي ولا علاقة له بثقافة العرب ولا بمفاهيم وافكار الاسلام اصلا وهو في الاساس مصطلح يوناني اغريقي وكما هو معروف تاريخيا عندهم باعتبار وحدات المدن مقابل تقريبا وحدات القبائل عند العرب في التنظيم الاجتماعي وربط المجتمعات. وكما هو ظاهر من المصطلح الافرنجي ستزن شب اي العلاقة بين اهل المدينة على اعتبار انها وحدة سكانية تجمع بين ساكنيها وما يتطلب ذلك من التزامات عليهم ولهم كالدفاع عن المدينة في حالات الاعتداء وتهديد الامن.واظن ان الترجمة الانسب لهذا المفهوم هي (العلاقة المدائنية)
وتطور المفهوم عبر مراحل تاريخية ليصبح مصطلحا يطلق على علاقة الافراد بالدولة ذات الحدود الجغرافية المعينة .
ويذكر الباحثون أن أوروبا قبلت فكرة (المواطنة) بمعنى العلاقة والانتماء للدولة في منتصف القرن السابع عشر درءا للفتن بسبب تنوّع الشيع الدينية، بعد أن تقوّضت سلطة الكنيسة الكاثوليكية، واستمرت الفتن حتى بلغت حدا من الشدة حمل الناس على أن يقبلوا، ولو ببطء وتردد، أن يتجاوزوا الاعتقاد الديني إلى فكرة المواطنة بمفهومها الاوروبي، وأن يسلموا بمبدأ آخر، هو الاختلاف في العقيدة الدينية أو غيرها من الاختلافات التي لا تحول دون الانتساب إلى علاقة مشتركةوهي علاقة الانتماء للدولة بحدودها الجغرافية، ليمثّل قاعدة وفكرة ما اسموه مترجموه المواطنة أساس عملية الاندماج الوطني في الدولة الحديثة، كما كان المدخل إلى إرساء أسس النظام الديمقراطي بفتح مجال للحريات الفردية .
وتشير دائرة المعارف البريطانية إلى أن المواطنة " علاقة بين فرد ودولة كما يحددها قانون تلك الدولة متضمنة مرتبة من الحرية وما يصاحبها من مسؤوليات وتسبغ عليه حقوقاً سياسية مثل حقوق الانتخاب وتولي المناصب العامة . وميزت الدائرة بين المواطنة والجنسية التي غالباً ما تستخدم في إطار الترادف إذ أن الجنسية تضمن بالإضافة إلى المواطنة حقوقاً أخرى مثل الحماية في الخارج .
لقد ارتبطت الرؤية الغربية لمفهوم المواطنة الديمقراطية على النزعة الفردية ضد الكنيسة وحكم الملوك الأخلاقي، من أجل تقييد سلطانهما وردهما إلى الشعب، أي تحوّل موازين القوى (القوة، السيطرة، الثروة) في الغرب تحت مظلة الإيمان بالإنسان فردا مكرّما إلى الجماعة قيمة مصدرية للحقوق والحريات، وحتى في الوقت الذي تبنى فيه الغرب موقع الريادة لنشر حقوق الإنسان والدفاع عنه بعقد المجالس والهيئات القضائية والإدارية والإعلامية والاقتصادية لصيانتها والترويج لها في العالم.
هذا خلاصة المفهوم كما هو من مصدره واهله الافرنج والتزوير الظاهر هو ما اشرنا اليه في ترجمات العلمانيين العرب الذين يستعملون تلبيس ابليس في تجميل وتحلية ما هو بشع من عفن فكر الغربي.
والعرب لا في جاهليتهم ولا في اسلامهم كان عندهم ما يعرف بالرابطة الوطنية لان الرابطة المعظمة عندهم في جاهليتهم كانت رابطة الدم والانتماء القبلي والعشائري والذي حول الاسلام الناس عنه الى الرابطة الاسمى والاقدس رابطة الاخاء العقائدي وجعل الانتماء والولاء والبراء على اساسه وبنيت الاحكام الشرعية العملية على هذا الاساس كوجوب النصرة وحرمة الخذلان ووجوب التعاون وحتى التوارث بين القربى على اساس هذه الرابطة فتكون مانعا منه عند اختلاف الدين وموجبة له عند الاشتراك في الدين ومانعة للزواج ومفرقة بين الازواج كذلك....فاصبح الولاء والانتماء للدين والعقيدة وما الدم الا قرابة تعطيك اولوية الخير والمعروف طالما انها لا تعادي دينك وما التراب والاوطان الى مواقع يطلب فيها العيش ويطبق فيها شرع الله ويدعى له وموطن الانسان كجنس هو الارض باكملها وموضع استخلاف ربه له...وقد سبق وان كتبنا ونشرنا هنا عن مفهوم الوطنية وانه لم يكن من مفاهيم العرب في جاهليتهم ولا من مفاهيم الاسلام بل هو من المفاهيم الوافدة الغازية الهادفة لتشتيت الامة الواحدة وتمزيقها اشلاء لا تقوم لهم بعدها حياة.
[فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ }غافر44.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-4-
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: