نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» تدمير "الدولة" لحساب "النظام" في المنطقة - طلال سلمان
اليوم في 8:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الجرائم الاجتماعية في قانون العقوبات المصري - الدكتور عادل عامر
اليوم في 7:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفاتيح النصر - الدكتور عادل عامر
اليوم في 7:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الدكتور خالد عودة لـ الأهرام المسائي‏:‏100‏مليار دولار حقا مهدرا لمصر في غاز شرق المتوسط
اليوم في 7:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ولاية بان كي مون الأكثر دموية والأسوأ إنسانياً - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
اليوم في 7:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السفارة الأمريكية في القدس بين التهديد والفعل - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
اليوم في 7:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نقل السفارة إلى القدس - مشروع الترشح الرئاسي الأمريكي - عبد الكريم يعقوب
اليوم في 5:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جريمة الاختفاء القسري غائبة عن قانون العقوبات المصري - الدكتور عادل عامر
اليوم في 5:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» «ميليشيات التنقيب»: الصراع على الذهب في الســـودان - أنور عوض
اليوم في 5:15 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الثأر والثورة
اليوم في 2:22 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» "أوكسفام": ثروة أغنى 8 أشخاص في العالم تعادل ما تملكه نصف البشرية
اليوم في 10:07 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "مفخرة الأسد بحلب" كتبها بمحو تاريخ المدينة.. لماذا علينا تشبيهها بـ"غروزني" وليس "ستالينغراد"؟
اليوم في 10:02 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (مقال قانوني) إعفاء أجر ساعات العمل الإضافي من الرسوم القضائية (رأي محكمة النقض الفلسطينية)
اليوم في 9:53 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بلاغ حول جريمة قتل محسن فكري بمدينة الحسيمة
اليوم في 9:46 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيديو صادم يختصر المأساة المنسية لمسلمي ميانمار
اليوم في 9:21 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صحراء النقب المنسية فلسطينية الهوية وعربية الانتماء "1" الرمال العطشى - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
اليوم في 9:13 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» (إذاعة كندا العربية) حديث إذاعي حول:هل تصح مراهنات الكثيرين من العرب على ترامب؟
اليوم في 9:08 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تقليم أظافر مؤتمر باريس وتهذيب خطابه - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
أمس في 9:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "الكفر" في حلب!- د. طيب تيزيني
أمس في 9:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بلدية جباليا تبحث تنمية قطاع المياه والصرف الصحي مع مستشار بنك التنمية الألماني
أمس في 9:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الأستانة .. نور الحقيقة وهالة الوهم - زهير سالم*
أمس في 9:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل تصحّ المراهنات على ترامب؟! صبحي غندور*
أمس في 9:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ورطة الجغرافيا كما الفلسطينيون في ورطة فالاسرائيليون في ورطة - سميح خلف
أمس في 9:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أجهزة الأمن هندست البرلمان المصري ورسمت تفاصيله
أمس في 8:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أولى تداعيات قرار الأمم المتحدة حول المستوطنات - ديفيد ماكوفسكي
أمس في 7:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» «الحرب الثالثة» ليست حلا للأزمة الاقتصادية العالمية محمد عبد الحكم دياب
أمس في 7:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ام الحيران : شدي حيلك يا بلد ما في ظلم الى الابد..هنا باقون !! د.شكري الهزَيل
أمس في 7:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عين_دراهم : مواطنة حافية القدمين تواجه #البرد في كوخ خشبي
أمس في 7:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رمضان_الخير.. عيون مطفأة قد تنيرها تبرعاتكم
أمس في 6:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بعاداتها الرمضانية الفريدة ... باجة تستقبل زوارها
أمس في 6:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 25 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 24 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

نبيل القدس ابو اسماعيل

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 32416
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15403
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1681
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 929 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو هيثم هلال فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56005 مساهمة في هذا المنتدى في 12600 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 أنثى ولدت من رحم المصائب - لجين المعموري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 32417
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: أنثى ولدت من رحم المصائب - لجين المعموري    2016-09-24, 5:05 pm

أول محاولة لي بكتابة القصه...

بينَ بقعةٍ من بقاع الأرض وخطوات ألوانها ،
هناكَ أمرأة ليست كالنسوة التي نرى ملامحهاتجوب الاسواق بحثاً عن جمال ،ولا تتملقُ للباعةِ حتى تشتري السلع ببخس ثمن،
هي أنثى ولدت من رحم المصائب
تعالج الوجه العابس بكثير من الضحكات حتى تتورد وجنتاها بلونٍ ارجوانّ مزهر.
تلكَ الأنثى أهدتها السماء ريشة بيضاء ترسمُ السعادة بطيفٍ من جنان ،تلون مرافئ الشطئان بأبيات شعر أحتوت على نغام الموسيقى،
كانت تهدي ضحكتها لأحبائها ،تخيطُ الصبرَ من نافذة الفجر
تلبسُ العزة ثوبا وتطرزُ الفرح على مناديل العمر لتهدي أيامها لما أنجبت من بين وهنٍ ووهن،
تزرعُ الأماكن والزوايا أزهار ،تجمعُ من ذكرياتهاا أطيافا لترسمها بحلةٍ جديدة بالحاضر الممكن المستباح ،لكن ما إن دخلَ عليها دخيل يرتدي ثوبا زهري ونعومة في الملمس وصوة كأنه هدوء فجرٍ ربيعي
انهار كل شيء أصبح الخريف حصاد لسنين تعبت عليها وتلاشت مقومات الحياة عند بحبوحة سعادتها
فتلاشىُ أمل ما كانت تظنهُ حياة أبدية وعمادا معمورة تستند عليه حين تشيبُ السنين،
لملمت أشياءها وغادرت عش من كانت تظنهُ جسرا ترسو أمامه سفينة العمر
تركت بعض من جوارحها لجدران حفظت هذه الحكاية واستقلت قارب اللاأنتماء باحثة عن ضالة تخطف أثار اقدامها لبيت الخلود،
لبثت تطرق ابواب السماء بابا بابا
حتى تعبت جفناها من ثقل الدموع ،لعلها تجدُ بسمة تزيلُ كدر قلبها وتطمئنها أن الله لا يتركُ عبدا يتخبط بأهوال الحياة الا وفتحت لهُ كثيرا من الأبواب
لا

بينما هي تتصفح خطوات نهارها وبصبيحة جميلة بآذار ،بينَ أوراقٍ يانعةً أزهرت، بين خطوطها جنابذ عطرةِ الملمس وأصوات لبلابل تلقت نبأ وصول الربيع بأهازيج وزقزقةِ تسمع فرحاتهن من أعلى الأغصان
لاح لها بين خيوط الشمس، ظل شابٍ نحيف البدن طويل القامة كأنه غصن ريحان يبهجُ الناظر ما أن امعن النظر
وله وجه كأنه بدر بليلة إكتماله ،يكادُ الياسمين يسرقُ بياضهُ من لونه الناصع ولون عينينه العسليتين ،

هدأت من روعها وأخذت نفساً تكاد تحسدُ رأتاها على أستتشاقه بروية لأن كل ما في جوفها تلذذَ من ذلك الشهيق
لااعلم !!
قالت لنفسها ماذا حصلَ توا؟ !
أهو حلمٌ أم حقيقة ؟

أم سراب أرادت حواسي جبر ما كسرهُ زمن غابر وزيف مشاعر أرتوت بها سنين عجاف؟
فاجئها صوت ،صوت كأنه نسيم عليل
تلك هدية
تلقت توها مكافئة لا تقدر بثمن
لا بل هي كهدايا بابا نؤيل حينحين يقدمها لأطفال حلمو بتلك الشخصيه القادمة من اعالي الجبال
تلك الشخصيه التي تسرج الفرح وتطير بأثواب السعادة وتجرُ حبال الوصال وتطرد اليأس في ليالي العيد
ليكون الثغر مبتسما لاتفارقهُ أبتسامة الطيف ،
أقتربت من البدر تناغمت معهُ ،تحسستهُ سرقت القليل من أنفاسهِ غلسة وهو غارق يحسب المسافة التي تفصل بين مدينة وأخرى
ليشعَ نورهِ ويلقي تعاويذهُ على كل مارٍّ ومارة .
ارتدت رداء الشكر لتشكر من يمسحُ مرارة دموعها بليلٍ عصيّ لم يبزغُ فجرهُ من أمد بعيد ،استقلت سفينة الهناء،عاودت تسلق أعالي السمات
أستعادت وعيها من جديد لتصبح خطواتها مشاعلا من نور أهدتها للإستقرار ،
كل مافيها تناغمَ بسلاسة مع همسه ،
حتى تضاريس تلك البقعة التي كانت تحتضنها حين گان يدغدغُ مشاعرها بأبيات غزلية من بعيد
هربت للخيال معهُ وهي تحتسي خمراً بالأنتماء أليه .
لم تقاوم تلك الرجولة الشرسة
گأنه كل الرجال !!
وهذا العالم بات لا شيء من دونه.
اخذت الأيام والليالي تتسابق في ما بينها كتعدد زوجات تقاتلن على رجل وكل منهن أرادتهُ لها ،
ودعت الحزن حين يبدأ يومها ببضعة كلمات
الله ،
ماهي كلمات عابرة ولا مجرد حروف تلفضُ بشفاه عارية
ذلك دستور كتب برحمة ربانية لم تعهدها من قبل
وظلت الأيام أعيادا كتبت على شرفها
وكأن كل ماحولها دبت به الحياة من جديد
حتى التراب ماعاد جمادا ولا الأشجار أصنام
ما عادَ التقويم تقويم ولا الأخبار أخبار
حين رأت التلفاز اول مرة يضيئ الغرفة كأن معلق الأخبار مالوف وصوته الرعدي استعد للحرب
حينها عرفت ان من كان يكتسح الاخبار هو حبيبها لكن مابالهُ ؟؟
قالت لنفسها
أيعقل أن يكون هو ؟
ذلك الملاك بهيئة انسان
لا تعلم لكنها ستحصل على الجواب!!
فحصاد يوم جديد ليسَ مألوف
كل الأقاويل تتحدثُ بلغة دموع
وتنهدات ليس لها غير السواد ملبس
قالت في نفسها مال الهواء أصبح عسر لا يُنعش من استلقوا على الأرض والكثير منهم قد ابتسموا لقادم تعاقدَ معهم ،
عرفت أن صديق حبيبها قد قطعت رجلاه
واخر فقد عروسة وهي تقفُ مستقيمة القامة مثل شجرة مثمرةٍ لقياس فستان العرس
وطفل لم ينم ليلته فشعور الفرح بات يزينُ وجههُ بشراء ملابس العيد
وأم اخذت كد عناءها مصطحبة اولادها لتتذوق أيس كريم مثلح ينسيها حرارة تموز
كل من ظهر على التلفاز استسلم لقافلة الرحيل
حتى النيران التي أ
وبدأ العد العكسي
حتى حبيبها ماعادَ هو
كأنه لم يعد يعرفها
لم تعتد عليه هكذا!
يُتبع ....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org متصل
 
أنثى ولدت من رحم المصائب - لجين المعموري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: الاقسام الأدبية :: قصص وروايات-
انتقل الى: