نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» صالون نون الأدبي والدكتور معاذ الحنفي من أقبية السجن إلى مرافئ النقد الأدبي
2017-10-15, 10:53 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» الشيخ عادل الكلباني: الغناء حلال كله حتى مع المعازف ولا دليل يحرمه
2017-10-14, 9:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فصاحة ابن باديس وعامية الشعراوي - معمر حبار
2017-10-14, 9:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل كان الوقف معروفا للصحابة زمن النبي..؟
2017-10-14, 3:04 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» درّة البلدان - هيام الاحمد
2017-10-13, 10:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خواطر المساء==صائعون وضائعون
2017-10-13, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما الفرق بين الولادة الطبيعية لدولة الخلافة والعملية القيصرية سؤال مفتوح للناقد الفكري
2017-10-13, 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اسئلة الى الاخ احمد عطيات ابو المنذر
2017-10-13, 9:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تصحيح مفاهيم - الضرورات
2017-10-13, 8:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذه الحرية! فأين حدود الله؟!- بقلم الصادق الغرياني
2017-10-13, 8:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وجه امريكا الكالح في قلب الانظمة وسحق الحركات قتلت واشطن ذات الوجه العلماني ملايين البشر
2017-10-13, 7:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» راي احمد عيد عطيات ابو المنذر في المظاهرات
2017-10-13, 7:02 pm من طرف اجمد العطيات ابو المنذر

» (هل معنى الحديث لو صح يدل على تحريم المعازف ؟)
2017-10-13, 12:07 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حديث المساء--حضارة الايمان وحضارة الضلال
2017-10-12, 10:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ديوان ابدا لم يكن حلم - نور محمد سعد
2017-10-12, 8:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم مصطلح التخميس
2017-10-11, 3:42 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في معركة الافكار
2017-10-10, 3:19 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» آمنت بالعشق - د. ريم سليمان الخش
2017-10-09, 11:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين عالمين - نور سعد
2017-10-09, 10:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  ╧ أستراليا { Sydney } عصابة أروبا ╧ فريق الشواطئ ╧ 10 ص
2017-10-09, 8:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الهجرة إلى أستراليا – الأشخاص الذين يعتبرون أستراليا وطنهم
2017-10-09, 8:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الهجرة إلى أستراليا – الإزدهار والتغيير
2017-10-09, 8:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الهجرة إلى أستراليا – أثر الحرب
2017-10-09, 6:57 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الهجرة إلى أستراليا – مولد وطن
2017-10-09, 6:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الهجرة إلى أستراليا – الأوروبيون الأوائل
2017-10-09, 6:52 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الهجرة إلى أستراليا – الأستراليون الأوائل
2017-10-09, 6:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اسم أستراليا مشتق من
2017-10-09, 6:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مكانة العقل في الخطاب القراني
2017-10-09, 6:29 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سنريهم اياتنا...وفي انفسهم
2017-10-09, 4:17 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من لطائف القران الكريم
2017-10-09, 3:13 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 15 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 14 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

محمد بن يوسف الزيادي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33337
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1961
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 938 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو RAGAB66 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57259 مساهمة في هذا المنتدى في 13583 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الحلقة السادسة عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1961
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 59

مُساهمةموضوع: الحلقة السادسة عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد   2016-11-29, 9:56 pm

(16) بسم الله الرحمن الرحيم(16)
الحلقة السادسة عشرة من سلسلة ( ربط العبادات بالسلوك و العقيدة)
إكمال الحديث في معاني الصلاة:
احبائي في الله.. في الحلقه الماضية استكملنا الحديث في معاني السجود ، ومن ثم معاني التحيات و ما ينعكس منها على نفسك و مشاعرك و يتفكر بها عقلك ، و حديثنا اليوم في معاني الصلاة الابراهيمية :
فتقول : ((اللهم صل على محمد و على آل محمد كما صليت على ابراهيم و آل ابراهيم و بارك على محمد و آل محمد كما باركت على ابراهيم و آل ابراهيم في العالمين انك حميد مجيد ))
ولنا هنا ملاحظه.. تشد عقولنا و فكرنا ، وهي افتتاح الصلاة بدعاء التوجه – دعاء ابراهيم عليه السلام _ وختامها بالصلاة عليه مقرونه بالصلاة على نبينا عليهما افضل الصلاة و التسليم ، وهذا الربط يذكرنا بملة ابراهيم التي تحدثنا عنها سابقا في هذه السلسلة ، و اوضحنا معالمها و اكررها اختصارا :
1- التوجه لله مسلما حنيفا (اي مستسلما منقادا مستقيما بمنهجه فكرا و سلوكا ) .
2- اعلان الولاء لله باتياع الاسلام و موالاة اهله .
3- البراء من الشرك و الكفر و الضلاله و اهله ، وان كانوا ذو قرابة ( فرابطة الملة تقوم على اخوة العقيدة و الايمان ،و تنهي كل الروابط الاخرى اذا عارضتها ولم تخضع لها .فالولاء لله والموالاة فيه وله .
4- الاستقامه في الحياة على منهج الله من المحيا الى الممات بأمر الله و كيفما امر بلا تحريف و لا تزييف و لا تبديل .
5- ان من ملة ابراهيم عليه السلام تحطيم الاصنام (حجرية كانت ام بشريه ) وعدم الخضوع لسلطانها ولا سلطان اتباعها ، وان ادى ذلك للهجرة في الارض اذا حل بها الظلم و الجور لاقامة كيان يعبد الله فيه وحده ولا يشرك به غيره .
6- وان من ملة ابراهيم جمع الناس على كلمة التوحيد ليعبدو ربا واحدا و ينهوا كل مربوب سواه ، فلذلك وجدنا اذانه بالحج في الناس ليجمع المؤمنين من مشارق الارض و مغاربها و من كل فج عميق ، ليقصدوا البيت العتيق الذي رفع قواعده لتهوي اليه افئدة الموحدين المخلصين ، الذين لا يرون ربا الا رب البيت العتيق ، مجتمعين في اعظم مهرجان عرفته البشرية عبر التاريخ ليعودوا منه بالنور و الاستنارة لدعوة التوحيد التي تخاطب جنس البشر كافة .
وهذه الملة هي التي امر نبينا صل الله عيه و سلم بأتباعها وانتهاجها و ذلك ان الملة تعني الكيفيه و الطريقة التي ينفذ بها العقيدة وافكارها وما انبثق منها من احكام في واقع الحياة .
ولما كان الدين عند الله واحد بعث به جميع الانبياء و الرسل ، ولما كان ابراهيم عليه سلام الله قد انحصرت النبوة و الرسالة في ذريته ، و ختمت بسليل نسله النبي الرسول الكريم محمد صل الله عليه و سلم ربط ديننا الحنيف بين اخر ابناء النبوة و بين جدهم الاعلى ابراهيم عليه السلام ، حيث اعظم ديانتين اتباعا ، رسلهم و انبيائهم من ذرية ابراهيم عليه السلام و ختموا بذرية ابراهيم عليه السلام .
فأنت في صلاتك بهذه الصلاة على الحفيد و الجد و آل كل منهما انما تعبر تاريخا طويلا لرحلة التوحيد و ما طرأ عليها من تحريف و تزييف و تزوير، لتحرص على الا تقع فيما وقع به السابقون فضلوا ، و باءوا بغضب الله و العياذ بالله ، حيث ان النبوة ختمت ولا مجدد لها الا كتابك المكنون ، الذي قال فيه سبحانه ( انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون ) فذكر محفوظ تحفظ به انت ان التزمت ، ولا حافظ لك ان اسأت فهمة او زيفته وحرفته او انحرفت عنه.
و صلاة الله هي الرحمه تطلبها منه لتحل على من يستحقها ولا مستحق لها الا هداة الخير انبياء الله و أهليهم . واهل النبي كل متبع له بحق و صدق ، حيث قال سبحانه لنوح عليه السلام ( ان ابنك ليس من اهلك ) ، و نهى ابراهيم عليه السلام ان يستغفر لابيه المشرك ، و انزل على محمد عليه السلام (تبت يدى ابي لهب و تب) فخرج بكفره من آل النبي صلى الله عليه وسلم . و يقول الحبيب صلى الله عليه و سلم (انا جد كل تقي ) ، و يخاطب ابنته فاطمه رضي الله عنها : (لا يأتني الناس بأعمال يوم القيامة و تأتيني بحسب و نسب و الله لا اغني عنك من الله شيئا) او كما قال سلام الله عليه .
انك تطلب ان تحل صلاة الله عليهم وعلى آلهم في العالمين ، اي من دون العالمين ، لان صلاة الله هي الرحمه الخاصه التي اختص بها الله المؤمنين من دون العالمين ، لقوله تعالى : (وكان الله بالمؤمنين رؤوفا رحيما) ولقوله (...اولائك عليهم صلاوات من ربهمورحمة ...) انك يا من اطلب منك الصلاة عليهم ، و اتباعهم حميد اي مستحق الحمد لذاتك ، و الحمد واجب لجلالك ولا تفعل الا حميد الفعال ، يا من تتصف بحميد الصفات ، و مجيد بعظمتك و هيبتك و كبريائك و علو شأنك ، ثم ترتقي لتسمو بنفسك لتسلم على اخوتك الملائكة ذات اليمين و ذات الشمال ، لتعلم نفسك انك بمثل هذه الطاعة سموت و ارتقيت و اهلت للسلام على الملائكة اهل الملكوت الاعلى ، اللهم طهرنا بطاعتك و عبادتك و لزوم امرك و عدم المخالفة لنهيك ، كما خلقت اخواننا الملائكه مطهرين لا يعصون لك امرا . و بهذا خرجت من صلاتك بمثل هذه المعاني و الجو الروحاني ، الذي ربطت به نفسك بسمو الصعود وعبرت الماضي البعيد واخترقت حجب الغيب ونفذت من استار النور لتخاطب وتسلم على اهل الملكوت الاعلى ، لتعود من رحلة اسرائك لتمشي على الارض هونا واذا خاطبك الجاهلون قلت سلاما ، اي قولا سديدا و بمثل هذه الصلاة تنتهي عن الفحشاء و المنكر و البغي فعلا او قولا او قبولا، ولا تكون من اصحاب ( ويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون ) و هم الذين اذا صلو الصلاة غفلو عن اثرها على سلوكهم ، فلم يستقم بما تستوجبه اقامة الصلاة في حياتهم و سلوكهم و اقوالهم ، حيث فصلوا السلوك و التفكير عن الصلة بالله واثرها قي الحياة.
وايضا لا تكن من اصحاب سقر.. لواحة البشر ..الذين اذا سئلو عما اوصلهم سقر قالوا : (لم نك من المصلين ) اي تركوا الصلة بالله فلم يطعموا مسكينا لتكذيبهم بيوم الدين ، و قبلهم الساهون الذين لا يحضون على طعام المسكين ، فنزعوا في هذه الدنيا النزعة الفرديه القائمة على حب الذات ، و النظر للوجود من خلال الانا صانعة الانانية القذرة البغيضة ، مولدة البخل والشح ، ولم يكن فكرهم فكر (اياك نعبد و اياك ننستعين) فكر التوحد في جسد المؤمنين المؤثرين على انفسهم ولو كان بهم خصاصة ، والى لقاء اخر استودعكم الله اذي لا تضيع و دائعه و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
الحلقة السادسة عشرة من سلسلة ربط العبادات بالسلوك والمعتقد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: