نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
»  المشروبات التي يتم تناولها يومياً تتمتع بقدرة غير متوقعة على الحماية من الكثير من الأمراض.
أمس في 9:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تصحيح وجه استدلال باية
أمس في 7:44 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» النجاة لا تكون الا بالقلب السليم
أمس في 7:20 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ...
أمس في 6:55 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» شرع الله او الكوارث الكونية..
2017-10-19, 11:23 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفه بيانية مع ايتي المائده 62+63=فانتبهوا يا علماء الامة
2017-10-18, 1:29 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل الايمان ينقص ويزيد؟؟
2017-10-17, 11:32 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الامن من الخوف والهم والحزن
2017-10-17, 5:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» جواب اسكت امير المومنين
2017-10-17, 5:42 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» احياء سنة الحبيب سلام الله عليه
2017-10-17, 5:41 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» خواطر من ذاكرة التاريخ والكتاب المبين
2017-10-17, 5:37 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صالون نون الأدبي والدكتور معاذ الحنفي من أقبية السجن إلى مرافئ النقد الأدبي
2017-10-15, 10:53 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» الشيخ عادل الكلباني: الغناء حلال كله حتى مع المعازف ولا دليل يحرمه
2017-10-14, 9:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فصاحة ابن باديس وعامية الشعراوي - معمر حبار
2017-10-14, 9:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل كان الوقف معروفا للصحابة زمن النبي..؟
2017-10-14, 3:04 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» درّة البلدان - هيام الاحمد
2017-10-13, 10:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خواطر المساء==صائعون وضائعون
2017-10-13, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما الفرق بين الولادة الطبيعية لدولة الخلافة والعملية القيصرية سؤال مفتوح للناقد الفكري
2017-10-13, 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اسئلة الى الاخ احمد عطيات ابو المنذر
2017-10-13, 9:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تصحيح مفاهيم - الضرورات
2017-10-13, 8:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذه الحرية! فأين حدود الله؟!- بقلم الصادق الغرياني
2017-10-13, 8:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وجه امريكا الكالح في قلب الانظمة وسحق الحركات قتلت واشطن ذات الوجه العلماني ملايين البشر
2017-10-13, 7:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» راي احمد عيد عطيات ابو المنذر في المظاهرات
2017-10-13, 7:02 pm من طرف اجمد العطيات ابو المنذر

» (هل معنى الحديث لو صح يدل على تحريم المعازف ؟)
2017-10-13, 12:07 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حديث المساء--حضارة الايمان وحضارة الضلال
2017-10-12, 10:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ديوان ابدا لم يكن حلم - نور محمد سعد
2017-10-12, 8:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم مصطلح التخميس
2017-10-11, 3:42 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في معركة الافكار
2017-10-10, 3:19 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» آمنت بالعشق - د. ريم سليمان الخش
2017-10-09, 11:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين عالمين - نور سعد
2017-10-09, 10:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 20 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 20 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33339
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1971
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 938 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو RAGAB66 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57271 مساهمة في هذا المنتدى في 13595 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 روسيا وإعادة التوازن إلي العالم - محمد قاياتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33339
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: روسيا وإعادة التوازن إلي العالم - محمد قاياتي   2017-01-17, 9:39 pm

روسيا وإعادة التوازن إلي العالم
محمد قاياتي

بعد انتهاء الحرب الباردة وتفكك الاتحاد السوفيتي والكتلة الشرقية بشكل عام ، برزت سياسة القطب الواحد وهيمنت الولايات المتحدة الأمريكية على توجيه السياسة العالمية وفقا لمصالحها وأهدافها الاستراتيجية ، ما أدي إلي اندلاع بؤر توتر وحروب في مناطق متعددة من العالم وصلت ذروتها بغزو واحتلال أفغانستان والعراق ، ثم انطلاق موجة الاضطرابات الكبرى في المنطقة فيما عرف بـ " الربيع العربي" ، وكانت مراكز الأبحاث الأمريكية والغربية ترى أن سيطرة الولايات المتحدة على مقدرات العالم ستستمر لحقب قادمة فيما لا يقل عن قرن كامل من الزمان، وظهرت كتابات فوكاياما الذي دشن فكرة نهاية التاريخ وانتصار النموذج الغربي بشكل حاسم.

المفأجاة التي احدثت تغيرا استراتيجيا في مسار الهيمنة الأمريكية وأسقطت نظريات التفوق الغربي ، كانت في إستعادة روسيا لمكانتها الدولية والإقليمية بسرعة لم يتوقعها أحد، وذلك بعدما نجحت في لملمة شتات نفسها داخليا وإعادة الانضباط والأمن للشوارع الروسية وإعادة بناء الاقتصاد الروسي الذي كان قد وصل إلي حافة الانهيار ، وبالطبع فإن وجود قاعدة صناعية وإنتاجية ضخمة مكن الدولة الروسية من إعادة ضبط المسار ، فضلا عن توفر الكوادر البشرية في كافة المجالات ، وهي كلها عوامل صنعتها حقبة الاتحاد السوفيتي ، لكن تلك الاستعادة السريعة للدور الروسي ، بل وقدرته على إزاحة الولايات المتحدة من دوائر الصراع الساخنة لم يكن ممكنا دون وجود استراتيجية ورؤية محددة لشكل العالم وخطورة انفراد الولايات المتحدة بالهيمنة على مقدرات البشرية ، وكذلك وجود القيادات القادرة على تنفيذ تلك الاستراتيجية بقدر كبير من القوة والذكاء والمرونة .

دور بوتين :

كان ظهور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على المسرح السياسي الروسي بشكل خاص وعلى المسرح السياسي العالمي بوجه عام تغيرا حاسما في السياسة الدولية وعلاقات روسيا بالعالم ، والقدرة على ضبط مسار الدولة الروسية ومن ثم إعادة الدور الروسي ليكون رقما صعبا في مواجهة الولايات المتحدة والغرب ، فقد لعبت السمات الشخصية لبوتين وقدرته على تقديم نفسه للمواطنين الروس كقائد قوي دورا أساسيا في النجاح الروسي داخليا وخارجيا ، كما كانت قدراته على المناورة والتفاوض والتدخل الحاسم إذا لزم الأمر مفصلا رئيسيا في نجاح السياسات الروسية، ولعل نموذج الأزمة السورية وأزمة القرم تظهران بوضوح فاعلية سياسية المناورة والحسم التي اتبعها بوتين .

أبقى بوتين على الأساليب السوفيتية مثل الاحتفاظ بقوات أمن نافذة والحكم السلطوي المركزي الذي كان الليبراليون يأملون أن يذهب دون رجعة في روسيا المستقلة الجديدة بعد انهيار الحكم السوفيتي.

ويحظى بوتين بشعبية كبيرة بين الروس إذ أعاد إليهم درجة من الثقة بالنفس في بلد بدا على شفير الانهيار في بعض منعطفاته الصعبة خلال تسعينات القرن الماضي. وبالنسبة إلى أنصاره، فإن بوتين يعتبر بمثابة منقذ روسيا الحديثة في حين يرى فيه معارضوه النسخة الأحدث في سلسلة الزعماء الاستبداديين بدءا من إيفان الرهيب ومرورا بستالين.

وقد اظهر تصنيف خاص بمجلة فوربس ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يبقى اقوى رجل في العالم للسنة الرابعة على التوالي، متقدما على الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل. واعتبرت المجلة انه "من موطنه وصولا الى سوريا مرورا بالانتخابات الاميركية، لا يزال الرئيس الروسي يحقق غاياته".

دور الدبلوماسية الروسية :

إذا كان ممكنا تقديم جوائز لوزراء الخارجية والدبلوماسيين على غرار جوائز الأوسكار الأمريكية ، فإن جائزة أفضل وزير خارجية ستذهب حتما لوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ، كما سيحصل مندوب روسيا الدائم في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين على جائزة الأفضل بين نظرائه في العالم ، فقد لعب الرجلان دورا بارزا في صياغة وتوجيه وتنفيذ السياسات الروسية في العالم بشكل غير مسبوق، خاصة فيما يتعلق بالأزمة السورية التي لعبت فيها الدبلوماسية الروسية دورا حاسما ومحوريا جعل روسيا تعود وبقوة إلي الساحة السياسية العالمية بل ونجحت في إقصاء الولايات المتحدة وحلفاءها من الساحة في الشرق الأوسط.

وعادت قضايا الشرق الاوسط وقضية الدور الروسي فيه لتحتل مكانة مهمة في قائمة اولويات السياسة الخارجية الروسية ،بعدها احد الابواب الرئيسة التي يمكن ان تعيد موسكو الى المنطقة ،بعد ان دمرت سياسات الاصلاحيين الروس الجدد الذين سيطروا على مقاليد السلطة في الكرملين طوال عشرة اعوام (1991- 2000) ،العديد من العلاقات بين روسيا ودول الشرق الاوسط.

عندما تفكك الاتحاد السوفيتي وسيطرت عناصر جديدة على مقاليد السلطة في روسيا ،حدث تغيير واسع حول الرؤية الروسية (عالم الجنوب ) المصدر المهم للنفوذ ،اذ اعتقد القادة الروس الجدد ان العالم ليس في الجنوب ولا في المياه الدافئة ،ولكنه في الغرب والشمال ،حيث تقنية المعلومات والتكنلوجيا المتقدمة التي تمكن روسيا من استخراج النفط المخزون في باطن الارض الروسية والمناطق القريبة منها.

حرب عالمية على الإرهاب

ووفقا لدواجين مؤلف كتاب مستقبل الجغرافيا السياسية الروسية على مفترق طرق ،ويبحث عن مكانة في العالم الجديد ،وقد اضافت (الحرب العالمية على الارهاب ) التي تقودها الولايات المتحدة بعداً جديداً للجيوبولوتيكيا في هذا العالم .ولإدراك روسيا لهذه الحقائق الجغرافية فأنها اعادت البحث عن دورها المفقود عالمياً في ان تكون واحدة من القوى المؤثرة في الشرق الاوسط لاسيما وانها وريثة لمثل هذا الدور.

لقد اشار وزير الخارجية الروسي الى الدور الروسي في قضايا الشرق الاوسط اذ قال «اتبعت روسيا موقفاً متوازناً من قضايا الشرق الاوسط ادراكاً منها لأهمية هذه المنطقة على الصعيد الجيوبولوتيكي وعلى الصعيد الاستراتيجي.

لقد كان الهدف هو تعزيز مكانة روسيا على الساحة الدولية ،وقد بدأ العالم يقتنع بأن روسيا القوية والواثقة من نفسها ليست ظاهرة مؤقتة بل تطور جدي عملت عليه الدبلوماسية الروسية ورسخته في شكل قوي ولمدة طويلة مقبلة .وقد تحول هذا الامر الى عنصر مهم على طريق استعادة التوازن في العلاقات الدولية ،والسير نحو ضمان الاستقرار في السياسة العالمية وتحولها الى مسارات مدروسة يمكن التكهن بها بدلا من حالة الفوضى ،وهذا الامر ينطبق على منطقة الشرق الاوسط التي لها اهمية استراتيجية كبيرة بالنسبة لنا ،وقد اثبتت التجربة صحة الموقف الذي دعت اليه روسيا دوماً اذ دلت التطورات المرتبطة بسياسة الولايات المتحدة في العراق وكذلك الحرب الاسرائيلية الاخيرة في لبنان ،على فشل سياسة الاعتماد على استعمال القوة العسكرية لفرض اجندة سياسية.

وتلخصت المواقف الروسية من قضايا الشرق الاوسط بضرورة احلال السلام العادل والشامل في المنطقة ووقف العنف واستئناف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية ،وعدم اللجوء لتغيير الانظمة السياسية والشرعية بالقوة المسلحة ،وعدم توظيف مجلس الامن الدولي لخدمة مصالـح دول بعينهـا.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
روسيا وإعادة التوازن إلي العالم - محمد قاياتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: