نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» "عشرون عاما في السجن ويجمع الحطب ليقيت عياله " - بقلم عبد الباسط الحاج
أمس في 11:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قانون الهيئات القضائية بين الرفض والتأييد - الدكتور عادل عامر
أمس في 2:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حسان .. وفوضى الأديان - عبد الرازق أحمد الشاعر
أمس في 2:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما زِلْتُ أَنْتـَظِرُ الشـُّروقَ - فداء زيدان
أمس في 12:18 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أهداف أميركية لا تحتاج إلى تورّط عسكري كبير – بقلم :صبحي غندور*
2017-04-27, 11:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسالة خاصة جدا الي الرئيس السيسي !!
2017-04-27, 11:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصر الكنانة في مهب التعطيش والتجويع والترويع بقلم: فهد الريماوي
2017-04-27, 11:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يخزي العين : الله وأكبر يا عرب..فاتتكم مواعيد الصلاة والحياة الدنيا ؟!
2017-04-27, 11:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم " " لص النهر " " فيلم اكثر من رائع يستحق المشاهدة
2017-04-27, 8:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حصاد أعمال حزب التحرير - ولاية سوريا حصاد شهر آذار/ مارس 2017م
2017-04-27, 8:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خبر وتعليق: "بقاء الطغاة من بقاء نظام الحكم الوضعي"
2017-04-27, 8:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خطبة جمعة بعنوان: "الثورة إرادة لم يبق سوى الصبر عليها حتى تنتصر" ألقاها الأخ مصعب أبو عمير
2017-04-27, 7:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "القيادة الواعية والمخلصة"الأخ محمد دباغ في مخيم دير حسان
2017-04-27, 7:57 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حكم وأمثال وخواطر (مجموعتى الرابعة )إبراهيم أمين مؤمن
2017-04-27, 7:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال جديد للاخ محمد بن يوسف الزيادي حفظه الله
2017-04-25, 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دور الهيئة القومية لمكافحة الارهاب والتطرف - الدكتور عادل عامر
2017-04-25, 9:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تعويم هيثم مناع أم تعويم الثورة المضادة!عادل سمارة
2017-04-25, 9:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى وانتفاضة الوطن الأسير* محمد العبد الله
2017-04-25, 9:32 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خطة العدوان لاقتطاع الجنوب السوري - كيف ستواجه؟ خطة العدوان لاقتطاع الجنوب السوري ...كيف ستواجه؟
2017-04-25, 9:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مهزلة الإحتفال بالإسراء والمعراج.. المجهول التاريخ!
2017-04-25, 4:25 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» جريمة قتل في الساعة الرابعة
2017-04-25, 12:14 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تولند مان :افضل المومياوات في العالم
2017-04-22, 11:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيثاغورسية توازن الرعب والشرق الاوسط والسلام العالمي - سميح خلف
2017-04-22, 11:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أعراس جزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابن باديس.. إبن الزوايا الجزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جريمة النصيرات : هل هي انذار مبكر ام متأخر .؟؟سميح خلف
2017-04-21, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى خيار الصعب ومركب المضطر - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-21, 7:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رؤيتنا حول دعوي تعديل الدستور- الدكتور عادل عامر
2017-04-21, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صدور كتاب جديد عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بعنوان: "الرؤية الإسرائيلية للصراعات في الشرق الأوسط"
2017-04-21, 7:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الأعلام “العربي” و كوريا الشمالية - السيد شبل
2017-04-21, 7:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33038
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1767
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 932 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Moma karoma فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56735 مساهمة في هذا المنتدى في 13143 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 تزاوج السيادة بالعدالة الأساس المفقود للربيع العربي - خالد حجار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33038
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: تزاوج السيادة بالعدالة الأساس المفقود للربيع العربي - خالد حجار    2017-01-21, 7:21 pm



تزاوج السيادة بالعدالة الأساس المفقود للربيع العربي
Posted on 23-4-1438 هـ
Topic: خالد حجار
تزاوج السيادة بالعدالة الأساس المفقود للربيع العربي

تتشدق الألسن السياسية في الأوساط العربية بالحرية، ويقصدون بها طبعا حرية التعبير والتعددية الحزبية وتنظيم انتخابات برلمانية ورئاسية يستطيع الشعب فيها اختيار ممثليه ، ويجري هذا تحت عنوان كبير هو الوصول إلى الديمقراطية .
وما دامت الحرية التي ينشدها المواطن العربي تتقزم في هذه المفاهيم ذات الأصول الغربية المبتدعة من قبل النظام الرأسمالي الاستعماري، فإن هذه الأفكار لا تتجاوز حلبة تقليد الضعيف لمن هو أقوى منه، وهو بحد ذاته استسلام ثقافي وفكري يقر به هذا العقل بأنه ضعيف وغير قادر على الابتكار والتطور إلا بالاعتماد على من هو أقوى منه.
يزاد الحال تشوها بدخول الإسلام السياسي للحلبة بل ووصوله إلى سدة الحكم في العديد من الدول العربية، فهو يحمل أفكارا مخالفة نوعا ما لمفهوم الحرية الذي تنادي فيه العديد من الأحزاب الليبرالية العربية، فالحرية محدودة بما يتلاءم مع مبادئ الشريعة الإسلامية التي يعتقدها الحزب السياسي وفقا لمراجعه وأعلامه من فقهاء ورجال دين يمثلون طائفة محددة.
إذن نحن أمام ثلاثة اتجاهات متنافرة في رؤيتها لمعنى الحرية وحصيلة التنافر بينهما تنتهي بالصفر فلا مجال للالتقاء والحل بنفي الآخر، وهذه الاتجاهات هي :
1- الاتجاه الممثل بالإسلام السياسي وله مفهومه الخاص للحرية ويعتمد مرجعية الشريعة الإسلامية حسب تفسيره لها وكل من هو خارجها كافر أو أنه لا يستحق أن يحكم .
2- اتجاه ليبرالي يقزم الحرية بالمفاهيم الغربية ويعني بها الحرية الشخصية وحرية التعبير والانتقاد وحرية الصحافة والتعددية وهذا الاتجاه يتمثل بالعلمانيين العرب .
3- اتجاه يجمع ما بين اليساريين والقوميين ويدعو لما يدعو له الاتجاه الثاني ويختلف معه في مفاهيمه الاقتصادية ورفضه للسياسة الغربية الاستعمارية في المنطقة.
والناظر لهذه الخارطة ذات الأبعاد الثلاثية يجدها بعيدة كل البعد عن مطالب واحتياجات المواطن العربي، فماذا يعني للمواطن العربي أن تكون هناك صحافة تكتب دون رقابة طالما أنه لا يملك ثمن جريدة أو لا يرى مشاريع من قبل الحكومة تحمي مستقبله وتسد جوعه؟؟؟
وماذا يعني للمواطن العربي عندما يسمع انتقادات للموقف الأمريكي وللدول الغربية ورفض هيمنتها خطابيا وهو يرى عصا المارينز الأمريكي تتحكم في المنطقة وتهاجم وتقتل وتحتل وتسيطر على معظم البقاع العربية الاستراتيجية التي تحتوي على مقدراته وثرواته وخاصة النفطية؟؟
بل وماذا يستفيد المواطن العربي من مسؤول يؤدي فريضة الصلاة بين الجموع ولا يملك قرارا بوقف تصدير النفط أو إغلاق السوق والاعتماد على الصناعة والزراعة العربية؟؟؟
إذا كانت أمريكا استطاعت هزيمة الاتحاد السوفيتي وحدَّت من تأثير الشيوعية على العالم فكريا وفرضت مفاهيمها للحرية بقوة السلاح وخاصة على المنطقة العربية؛ فهي التي تقرر من هو الزعيم الديكتاتوري الذي يجب الإطاحة به حسب مصالحها ومن هو الزعيم الذي يجب أن يجلس على أي عرش حكم عربي وفقا لسياستها الاستعمارية‘ فإن الاتجاهات الثلاثة المذكورة سابقا لا تخرج عن كونها أدوات تستخدمها القوى الاستعمارية وعلى رأسها أمريكا لتمرير مخططاتها الرامية لالتهام المنطقة والحفاظ على الكيان الصهيوني كقوة كبرى ؛ فمبارك طيلة سنوات حكمه لم يكن ديكتاتوريا برأي الإدارة الأمريكية فهو حليفها الاستراتيجي في المنطقة بينما الرئيس صدام حسين كان ديكتاتوريا ويجب إسقاطه بالدبابة الأمريكية، وطبعا هذه الاتجاهات الثلاثة يجب أن تكون ضمن الحلبة الأمريكية وإلا وصمتها الإدارة الأمريكية بأنها ديكتاتورية ومنعت الدعم عنها لتشل عملها ومن ثم إضعافها والانتهاء بقادتها في السجون لحين وجود مخطط أمريكي جديد يعتمد الاتجاه الذي يرى فيه ما يخدم مصلحته .
والعجلة تدور فالسيد مرسي بالأمس كان متطرفا واليوم هو الزعيم المنتخب الذي يحظى بموافقة الإدارة الأمريكية ويدعم من قبلها تماما كما كان مبارك، فالمعونات الأمريكية لمصر مستمرة وكذلك القروض من البنك الدولي، ولن ينزعج البنتاغون من أداء مرسي لصلاة الفجر جماعة أو إطلاق الذقن فهذه حرية تمنحها الإدارة الأمريكية لمن تشاء .
إن الأمة العربية لن تستطيع التخلص من هذه الحالة إلا بوصولها إلى مفهوم تقديس السيادة بمفهومها الشمولي، والمقصود هنا السيادة على مقدراتها الاقتصادية وأسواقها وخارطتها الجغرافية ، سيادة كاملة غير منقوصة ولا مقيدة باتفاقيات؛ سيادة كاملة في القرار منذ بدء صياغته وحتى صدوره، وهنا وبكل صراحة لا توجد دولة عربية تمتلك أي نوع من أنواع السيادة ، فالنظام السياسي العربي مرتبط ارتباطا عضويا مع القوى الغربية الاستعمارية ومعظم الدول العربية تنتظر المساعدات الخارجية ، أو أنها فاقدة للسيادة على مقدراتها وأسواقها ولا تستطيع هذه الدول الخروج عن دائرة الهيمنة الأمريكية وإلا سيتم إسقاطها من قبل معارضة داخلية مدعومة خارجيا.
فكيف للمواطن العربي أن يحصل على حريته أو أن يفهم معنى الحرية؟؟ لنأخذ هذه المقارنة مثلا :
الصين الشعبية الشيوعية ، دولة من الدول دائمة العضوية لا تسمح بتعدد الأحزاب ولا يوجد بها صحافة معارضة والمواطن الصيني مجبر على الالتزام بقرارات الدولة وإذا رفض فليس اقل من السجن وهي دولة عملاقة اقتصاديا، بينما لبنان دولة فيها تعددية حزبية وفيها احترام لحقوق الإنسان وفق المفهوم الغربي ويستطيع المواطن اللبناني الحديث بحرية في نقد حكومته، فهل هذا يعني أن الشعب اللبناني حر والشعب الصيني غير حر؟؟؟
هل السلطة الفلسطينية التي تعتمد التعددية الحزبية في نظامها لديها شعب حر والشعب الكوبي الشيوعي مستعبد؟
إننا عندما نقارن بين مفاهيمنا للحرية حسب اتجاهاتنا السياسية ومفاهيم الشعوب الحرة التي تتمثل الحرية فيها بالسيادة الشمولية غير المنقوصة نصبح أضحوكة العالم، وهناك فرق واسع بين مفهوم الحرية والعدالة والرابط الوحيد بينهما هي السيادة ، فلا حرية دون عدالة ولا ولا عدالة دون سيادة.
إذن نحن أمام مثلث قائم الزاوية تتمثل السيادة الشاملة والعدالة في زاويتي القاعدة بينما تعلو الحرية بخطها الأفقي لتصبح على رأس عامود المثلث.
ومن هنا من المفترض أن نعرج على الربيع العربي ونُسائل تلك الجموع المطالبه بالحرية وعن مدى انسجامها مع المفهوم الحقيقي للحرية طالما أنها غير ملتفتة لمفهوم السيادة الشمولية، بل تعدت ذلك لتقبل بدويلة مقسمة إلى مناطق نفوذ غربي في ليبيا مقابل إسقاط القذافي تحت شعارات الحرية التي يبتعدون عنها أكثر كلما اقتربوا من يد الهيمنة الأمريكية والدول الرجعية التي تدور في فلكها.
وأخيراً إن ما تطالب به جموع المتظاهرين في البلدان العربية لا يتجاوز كونه مطالبة بعدالة جزئية لا يمكن الحصول عليها إلا بموافقة القوى الاستعمارية الكبرى طالما أنه لا توجد سيادة حقيقية شاملة لأي نظام عربي أو شعب عربي على مقدراته أو ما تحتويه خارطته الجغرافية بكل مكوناتها.

خالد حجار
فلسطين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
تزاوج السيادة بالعدالة الأساس المفقود للربيع العربي - خالد حجار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: