نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» النظام وداعش في سورية - سلامة كيلة
أمس في 11:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كوبا - دروس من إعصار "إيرما"
أمس في 10:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جرائم لهجات المسلسلات والرسوم المتحركة - معمر حبار
أمس في 6:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  المشروبات التي يتم تناولها يومياً تتمتع بقدرة غير متوقعة على الحماية من الكثير من الأمراض.
2017-10-20, 9:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تصحيح وجه استدلال باية
2017-10-20, 7:44 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» النجاة لا تكون الا بالقلب السليم
2017-10-20, 7:20 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ...
2017-10-20, 6:55 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» شرع الله او الكوارث الكونية..
2017-10-19, 11:23 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفه بيانية مع ايتي المائده 62+63=فانتبهوا يا علماء الامة
2017-10-18, 1:29 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل الايمان ينقص ويزيد؟؟
2017-10-17, 11:32 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الامن من الخوف والهم والحزن
2017-10-17, 5:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» جواب اسكت امير المومنين
2017-10-17, 5:42 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» احياء سنة الحبيب سلام الله عليه
2017-10-17, 5:41 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» خواطر من ذاكرة التاريخ والكتاب المبين
2017-10-17, 5:37 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صالون نون الأدبي والدكتور معاذ الحنفي من أقبية السجن إلى مرافئ النقد الأدبي
2017-10-15, 10:53 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» الشيخ عادل الكلباني: الغناء حلال كله حتى مع المعازف ولا دليل يحرمه
2017-10-14, 9:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فصاحة ابن باديس وعامية الشعراوي - معمر حبار
2017-10-14, 9:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل كان الوقف معروفا للصحابة زمن النبي..؟
2017-10-14, 3:04 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» درّة البلدان - هيام الاحمد
2017-10-13, 10:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خواطر المساء==صائعون وضائعون
2017-10-13, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما الفرق بين الولادة الطبيعية لدولة الخلافة والعملية القيصرية سؤال مفتوح للناقد الفكري
2017-10-13, 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اسئلة الى الاخ احمد عطيات ابو المنذر
2017-10-13, 9:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تصحيح مفاهيم - الضرورات
2017-10-13, 8:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذه الحرية! فأين حدود الله؟!- بقلم الصادق الغرياني
2017-10-13, 8:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وجه امريكا الكالح في قلب الانظمة وسحق الحركات قتلت واشطن ذات الوجه العلماني ملايين البشر
2017-10-13, 7:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» راي احمد عيد عطيات ابو المنذر في المظاهرات
2017-10-13, 7:02 pm من طرف اجمد العطيات ابو المنذر

» (هل معنى الحديث لو صح يدل على تحريم المعازف ؟)
2017-10-13, 12:07 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حديث المساء--حضارة الايمان وحضارة الضلال
2017-10-12, 10:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ديوان ابدا لم يكن حلم - نور محمد سعد
2017-10-12, 8:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم مصطلح التخميس
2017-10-11, 3:42 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 16 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 16 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33342
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1971
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 938 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو RAGAB66 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57274 مساهمة في هذا المنتدى في 13598 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 إسرائيل تتوغّل في حوض اليرموك بذريعة محاربة «داعش» - فراس الشوفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33342
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: إسرائيل تتوغّل في حوض اليرموك بذريعة محاربة «داعش» - فراس الشوفي   2017-01-21, 10:30 pm

> إسرائيل تتوغّل في حوض اليرموك بذريعة محاربة «داعش»
>
>
> تستغل إسرائيل عنوان مكافحة الإرهاب والحرب على «داعش» للتوغل داخل أراضي الجولان المحرّر، وإنشاء منطقة عازلة عبر دعم جماعات المعارضة المسلّحة التابعة لها ولـ«الموك». واستكملت أمس هجوم الجماعات المسلحة على «داعش» في حوض اليرموك من ثلاثة محاور في الشرق والشمال والشمال الشرقي، لتفتح محوراً غربياً بجنودها في بلدة كفرإلما، قرب بلدة جملة الخاضعة لسيطرة «داعش»
>
> فراس الشوفي
>
> منذ أعلنت الولايات المتحدة الأميركية تشكيل «التحالف الدولي» تحت عنوان محاربة «داعش»، بعد سيطرة الأخير على مدينة الموصل العراقية في 10 حزيران 2014، تحوّل قتال التنظيم و«مكافحة الإرهاب» ذريعة للتدخل العسكري الأجنبي المباشر، جوّاً وبرّاً في سوريا والعراق.
>
> وسمح تمدّد «داعش» خلال العامين الماضيين للقوى الغربية والإقليمية، لا سيّما الولايات المتحدة وتركيا، بالتمدّد العسكري وبناء القواعد العسكرية في الغرب العراقي والشرق والشمال السوريين، بغية قتال التنظيم باستخدام القوّة الجويّة، ونشر مئات بل آلاف الجنود والضباط من الوحدات الخاصّة الأميركية والفرنسية والبريطانية والألمانية والتركية، التي تقود مجموعات من المتعاملين معها تحت مسمّى «قوات محليّة» مدرّبة في معسكراتها، تمهيداً لإدارة هذه الجماعات الأرض التي «تحرّرها» ضمن إدارات محليّة، بديلاً من الدول الوطنية المركزية.
> وكما كانت الحدود العراقية السورية هدفاً للقوات المدعومة أميركياً وأردنياً، على شاكلة «جيش سوريا الجديد» الذي يحاول الانتشار في نواحي معبر التنف الحدودي قرب مثلّث الحدود السورية ــ العراقية ــ الأردنية وصولاً إلى معبر القائم ومدينة البوكمال، فإن الجنوب السوري لم يبقَ طويلاً بعيداً عن هذه المعادلة في ظلّ الأطماع الإسرائيلية، خصوصاً بعد أن استطاع «داعش» تشكيل «إقليم» خاص به في مثلّث الحدود «السورية ــ الأردنية ــ الجولان المحتل» في منطقة حوض اليرموك، بداية تحت جناح ما كان يسمّى «لواء شهداء اليرموك» وقائده أبو علي البريدي الملقّب بـ«الخال»، ثمّ تحوّل بعد اندماجه مع «حركة المثنّى» (حركة تكفيرية التصقت طويلاً بجبهة النصرة مستفيدةً من دعم «الموك»، قبل أن تعلن فصائل «الموك» الحرب عليها) إلى «جيش خالد بن الوليد».
> ودعم الأردنيون و«غرفة الموك» طويلاً جماعات المعارضة المسلّحة المتحالفة مع «جبهة فتح الشام/ جبهة النصرة» في الجنوب لقتال الجيش السوري، ولاحقاً لقتال «داعش»، فيما تتكفّل إسرائيل بدورها بمدّ هذه المجموعات بالعلاجات الطبيّة داخل مشافي الكيان المحتل، وتقدم لهم الدعم اللوجستي والمعلوماتي، فضلاً عن بعض الأسلحة والذخائر «الناعمة».
> وكما هي الحال بين تركيا و«داعش» في الشمال والانقلاب التركي على التنظيم في الأشهر الأخيرة، بعد سنوات من الدعم العسكري واللوجستي وتسهيل مرور الإرهابيين الأجانب من مختلف أنحاء العالم إلى الأراضي السورية والعراقية، انتهت «شهور العسل» والتعاون الإسرائيلي في الجنوب السوري مع «لواء شهداء اليرموك» والبريدي في السنوات الأولى من الأزمة. وحصل «الخال» (قُتل في تفجير انتحاري للنصرة) في أعوام 2012 و2013 و2014 على امتيازات من شعبة المخابرات العسكرية الإسرائيلية «أمان»، منها تسهيل أمور جرحى المسلحين الآتين عبره للعلاج في مشافي الكيان المحتل، وحصوله على شبكات اتصال وأرقام خلوية إسرائيلية تصعب على الاستخبارات السورية متابعتها ورصدها، في الوقت الذي كان يجمع فيه عدداً كبيراً من المدرعات والدبابات والأسلحة المتوسّطة.
> ولم تكد واشنطن تضع «لواء شهداء اليرموك» على لائحة الإرهاب في حزيران الماضي، ويعلن وزير الدفاع أشتون كارتر في نهاية تموز الماضي نية «التحالف الدولي» «فتح جبهة جديدة ضد إرهاب داعش في الجنوب السوري»، حتى دخل جيش العدوّ على خط التذرّع بـ«مكافحة الإرهاب» والحرب على «داعش»، بدءاً من شبه جزيرة سيناء المصرية وصولاً إلى حوض اليرموك، عبر تسليط الضوء على وجود «داعش» قرب حدود الجولان المحتل، علماً بأن «الإمارة الداعشية» يزيد عمرها على عام ونصف عام (راجع «الأخبار»، العدد ٢٦٨١). وكانت وكالة «أعماق» التابعة لـ«داعش» قد أعلنت، في 29 تموز الماضي، قيام طائرات حربية إسرائيلية بقصف مواقع تابعة للتنظيم في الشيخ زويد ورفح المصرية.
>
> توغّل في كفرإلما
>
> مع ساعات الصباح الأولى من يوم أمس، توغّلت قوة إسرائيلية راجلة في بلدة كفرإلما في حوض اليرموك، الخاضعة لسيطرة «داعش»، وقامت بعملية تمشيط للبلدة الخالية من السكان، ومن ثمّ عمدت إلى تفجير مجموعة من المنازل والخرائب القديمة في البلدة، إضافة إلى تفجير بقايا موقع مهجور تابع للقوات الدولية العاملة في الجولان «الأندوف» كان «داعش» يستخدمه كسجنٍ ويضع فيه عدداً من المساجين الموقوفين من المجموعات الأخرى، وموقوفين من أبناء المنطقة بتهمٍ متعدّدة، بينها التدخين. وتقع كفرإلما على السفح الغربي لوادي الرقاد، وتبعد أمتاراً قليلة عن خطّ «برافو»، وهو الخط الشرقي للمنطقة المنزوعة السلاح بين الجولان المحتل والمحرّر، وتقابلها على السفح الشرقي للوادي بلدة جملة التي يتّخذ منها داعش مقرّاً له. وانسحب جيش الاحتلال من كفرإلما بعد حرب 1973، لكن إسرائيل بقيت تطالب بضمّ البلدة إلى المنطقة المنزوعة السلاح حتى عام 2002. ولم يكن أهالي البلدة باستطاعتهم الوصول إليها أو إلى أراضيهم الزراعية من دون الحصول على إذن إسرائيلي عبر القوات الدولية.
>
>
> بدأ هجوم المجموعات المدعومة من «الموك» على مواقع التنظيم عبر ثلاثة محاور
>
>
>
> ويأتي توغّل أمس استكمالاً لما أعلن عنه جيش الاحتلال يوم الاحد، عن استهداف طائرة من دون طيار آلية لـ«داعش» تحمل رشاشاً ثقيلاً وقتل ثلاثة عناصر داخلها، بذريعة إطلاق «داعش» النار على دورية إسرائيلية قرب حدود الجولان المحتلّ. إلّا أن «الأخبار» علمت من مصادر متعدّدة، بينها مصادر أمنية ومن داخل حوض اليرموك، أن قوات الاحتلال طلبت من «داعش» إخلاء مقرّ القوات الدولية في كفرإلما يوم الخميس الماضي، فقام عناصر «داعش» بإجلاء السجناء من المقرّ، والإبقاء على عناصر الحراسة ودوريات في المنطقة. وقالت المصادر لـ«الأخبار» إن إطلاق النار على دورية إسرائيلية جرى من مصادر مجهولة، ولم يتمكّن العناصر من كشف الفاعل، في حين ردّت إسرائيل بتدمير المقرّ وقصف الدورية.
> بيد أن التوغّل الإسرائيلي الأخير يأتي ضمن سلسلة توغّلات تقوم بها قوات الاحتلال داخل الأراضي السورية، كان آخرها التوغّل داخل بلدة المغر القريبة من بلدة عابدين، وأنشأت فيها معسكراً صغيراً وموقعاً للرصد في أيلول الماضي، وسبقه توغّل في بلدة بريقة في القطاع الأوسط من محافظة القنيطرة حوالى 400 متر، وقامت برفع سواتر ونقطة مراقبة.
> ويرتبط توغّل أمس بالمعركة التي أعلنت عنها الفصائل المسلّحة المدعومة من «الموك» في ريف درعا الغربي قبل يومين ضد «داعش»، والتي يشترك في إدارتها ضباط إسرائيليون، لتكون فصائل «الجيش الحرّ» بديلاً من «داعش» في إدارة المنطقة. وتعمل الجماعات المسلحة المدعومة من إسرائيل على دفع أهالي الحوض لترك بيوتهم ولا تسمح لهم بالعودة إليها في حال خروجهم، فيما يضيّق داعش الخناق على الأهالي بإجراءات تعسفيّة وينفذ عمليات جلد وقطع أيدي وأرجل ورؤوس من يتهمهم بالسرقة والتدخين والزنى والتعامل مع الجيش السوري أو الفصائل المسلحة. وسبق للمندوب السوري في مجلس الأمن بشار الجعفري أن حذّر من الأمر قبل نحو شهر، في جلسة للأمم المتحدة. وتقوم فصائل «الموك»، ومن ضمنها «جيش الإسلام» و«حركة أحرار الشام»، بتنفيذ حصار خانق على حوض اليرموك من الشرق والشمال منذ نحو أسبوع، وبدأت بالهجوم على مواقع التنظيم أول من أمس عبر ثلاثة محاور شمالية وشرقية وشمالية شرقية، من دون تقدّم يذكر حتى ساعات متأخرة من ليل أمس، فيما تساهم إسرائيل في محور غربي. وتساهم المدفعية الأردنية من مواقعها المستحدثة مقابل وادي الرقاد بالتمهيد المدفعي لهجوم المجموعات المسلّحة، وقد قصفت أمس وأول من أمس عدّة مواقع في بلدة القصير الحدودية مع الأردن قبل معبر تل شهاب الحدودي، وأدى القصف إلى قتل المدعو أبو قسورة، وهو «شرعي» في التنظيم. وكان قد سبق للاستخبارات الأردنية أن أعدّت لهجوم على حوض اليرموك من قبل مجموعات مسلحة تابعة لها، وبدأت بتدريب 356 مسلّحاً بتاريخ 13 تشرين الأول الماضي، وعلى مدى 12 يوماً، للدخول إلى حوض اليرموك عبر بلدة القصير الحدودية، تحت عنوان «دورة أبو ساجد الأردني ــ دورة كرامة حوران»، في إحدى القواعد الجوية الأردنية، بمشاركة مدرّبين أجانب. لكن المتدرّبين رفضوا، في نهاية الدورة، الانخراط في المعركة، خوفاً من قتال التنظيم، على الرغم من المغريات والرواتب العالية التي عرضها المدرّبون.
>
>
> المنطقة العازلة والحرب على «داعش»
>
> بعد خمس سنوات من الحرب، باتت الجماعات المسلحة المدعومة إسرائيلياً وأردنياً تسيطر على غالبية الحدود مع الجولان السوري المحتل، من بلدة بيت جن شمالاً وصولاً حتى بلدة الرفيد في جنوب القنيطرة، باستثناء منطقة حوض اليرموك في أقصى الجنوب وبلدة حضر في شمال القنيطرة. ولا تخفي إسرائيل نيتها السيطرة على كامل الحدود، وتشكيل «منطقة أمنية عازلة» للجماعات المتعاملة معها، تمتد على طول الحدود وتصل حتى بلدة نوى وتل الحارة في ريف درعا الغربي، فتتبع سياسة «العصا والجزرة» مع بلدة حضر لدفعها إلى التخلي عن الدولة السورية، فيما تنفّذ عمليات شبه مشتركة مع فصائل «الموك» في حوض اليرموك. وتستخدم إسرائيل منظمة «عماليا»، وهي منظّمة تتّخذ من العمل «الإنساني» غطاءً لها، لصاحبها رجل الأعمال اليهودي الأميركي موتي كاهانا، للعمل في «المنطقة العازلة»، عبر تقديم مساعدات عينية لبعض السكان السوريين عبر حدود الجولان، وقد وصل ممثلوها إلى بلدة إنخل، كما تنشر على صفحتها الرسمية، إضافة إلى افتتاحها قسماً في مستشفى زيف في صفد لمعالجة الجرحى، وتضع سيارات جاهزة بشكل دائم على حدود الجولان لنقل «زوّار» سوريين إلى الداخل المحتل!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
إسرائيل تتوغّل في حوض اليرموك بذريعة محاربة «داعش» - فراس الشوفي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: