نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» دلال المرأة
اليوم في 3:40 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» خواطر من ذاكرة التاريخ والكتاب المبين
أمس في 11:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» استراتيجيات التكييف و التكيف - محمد دريدي
أمس في 11:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» النظام وداعش في سورية - سلامة كيلة
2017-10-21, 11:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كوبا - دروس من إعصار "إيرما"
2017-10-21, 10:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جرائم لهجات المسلسلات والرسوم المتحركة - معمر حبار
2017-10-21, 6:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  المشروبات التي يتم تناولها يومياً تتمتع بقدرة غير متوقعة على الحماية من الكثير من الأمراض.
2017-10-20, 9:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تصحيح وجه استدلال باية
2017-10-20, 7:44 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» النجاة لا تكون الا بالقلب السليم
2017-10-20, 7:20 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ...
2017-10-20, 6:55 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» شرع الله او الكوارث الكونية..
2017-10-19, 11:23 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفه بيانية مع ايتي المائده 62+63=فانتبهوا يا علماء الامة
2017-10-18, 1:29 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل الايمان ينقص ويزيد؟؟
2017-10-17, 11:32 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الامن من الخوف والهم والحزن
2017-10-17, 5:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» جواب اسكت امير المومنين
2017-10-17, 5:42 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» احياء سنة الحبيب سلام الله عليه
2017-10-17, 5:41 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صالون نون الأدبي والدكتور معاذ الحنفي من أقبية السجن إلى مرافئ النقد الأدبي
2017-10-15, 10:53 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» الشيخ عادل الكلباني: الغناء حلال كله حتى مع المعازف ولا دليل يحرمه
2017-10-14, 9:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فصاحة ابن باديس وعامية الشعراوي - معمر حبار
2017-10-14, 9:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل كان الوقف معروفا للصحابة زمن النبي..؟
2017-10-14, 3:04 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» درّة البلدان - هيام الاحمد
2017-10-13, 10:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خواطر المساء==صائعون وضائعون
2017-10-13, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما الفرق بين الولادة الطبيعية لدولة الخلافة والعملية القيصرية سؤال مفتوح للناقد الفكري
2017-10-13, 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اسئلة الى الاخ احمد عطيات ابو المنذر
2017-10-13, 9:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تصحيح مفاهيم - الضرورات
2017-10-13, 8:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذه الحرية! فأين حدود الله؟!- بقلم الصادق الغرياني
2017-10-13, 8:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وجه امريكا الكالح في قلب الانظمة وسحق الحركات قتلت واشطن ذات الوجه العلماني ملايين البشر
2017-10-13, 7:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» راي احمد عيد عطيات ابو المنذر في المظاهرات
2017-10-13, 7:02 pm من طرف اجمد العطيات ابو المنذر

» (هل معنى الحديث لو صح يدل على تحريم المعازف ؟)
2017-10-13, 12:07 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حديث المساء--حضارة الايمان وحضارة الضلال
2017-10-12, 10:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 9 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 9 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33344
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1972
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 938 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو RAGAB66 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57277 مساهمة في هذا المنتدى في 13600 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 دونالد ترامب: مشلولة الرئاسة حتى قبل البداية - رجائي رشيد المصري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33344
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: دونالد ترامب: مشلولة الرئاسة حتى قبل البداية - رجائي رشيد المصري   2017-01-22, 8:01 pm

دونالد ترامب: مشلولة الرئاسة حتى قبل البداية

رجائي رشيد المصري

الأحد 22 يناير 2017



الرئاسة دونالد ترامب هي بالفعل ليست بداية جيدة. بدلا من ذلك، مع النساء يسيرون في مظاهرات حاشدة في العديد من المدن الأمريكية وعبر العواصم الرئيسية في العالم بعد يوم واحد فقط تنصيب دونالد ترامب، احتجاجا وتعهدوا بمقاومة بنشاط برامج ترامب الوطنية والسياسات والمبادرات ترامب الجريئة والطموحات النبيلة من "أمريكا مرة أخرى العظمى" تبدو مصيرها الفشل قبل البداية.



محذر الحائز على جائزة جامعة برينستون نوبل البروفيسور بول كروغمان ببصيرة في عموده في صحيفة نيويورك تايمز بأنه كاتب عمود النقابة، منذ أكثر من عشرة أشهر، قبل فترة طويلة من الانتخابات التمهيدية الجارية تظهر أي علامات على الفائزين المحتملين، التي الجمهوري المتنافسون على عكس الديمقراطيين تميل إلى المقشود على حقائق تفادي معالجة القضايا الجوهرية ذات الصلة والحجج الذكية في دفع عجلة من برامجها. أستاذ كروغمان ضعها باقتدار على تقنيات المتنافسون الجمهوري من اللجوء إلى التبسيط الخطاب الرجل العادي الذي يثير الاهتمام وتجد الاستئناف مع الجماهير العامة. ثبت دونالد ترامب على درجة الماجستير من واقع مشاهدة التقنيات بيع وعود فارغة التبسيط إلى الحشود في الغالب قروي. التي كانت آنذاك؛ الآن، وهذه هي المرة الحساب القادمة ليقض مضجع الشعب الأمريكي.



مما لا شك فيه، مع عرض رهيب في الانتخابات من أدنى معدل الموافقة من أي وقت مضى رئيس جديد للجمهورية في اليوم الافتتاحي، دونالد ترامب، وجميع تتفاقم بشكل كبير مع المسيرة النسائية من أمس، هو في مهمة شاقة أن تسود والنجاح في الوفاء له طموح برامج سخيفة كما يمكن أن تصبح واضحة إلى حد ما في الأشهر المقبلة.



وبالاضافة الى طبيعة مثيرة للجدل من البرامج الطموحة دونالد ترامب، وتفتقر إلى الدعم الكامل بين العديد من الجمهوريين في المجلس التشريعي جعل أكثر ثقة مع مظاهرات ضخمة في المسيرات النسائية أمس، رئاسة دونالد ترامب ونجاح دفع قدما نحو تنفيذ برامجه الآن سيبدأ تواجه الصعوبات الحقيقية دعوة المزيد من الانقسامات، التباسات واضطرابات واسعة. وشجع المشرعين الديمقراطيين على حد سواء من خلال المسيرة النسائية كما العديد منهم سوف تبدأ يرتدي قبعة من نشطاء تعزيز العلاقات أوثق على نحو متزايد مع electrotates الأمريكية الشعبية.



فجأة، والجميع يتحدث بصوت عال عبر الممرات، "من حيث ترامب يأتي مع المال للانفاق على برامجه الطموحة؟"



نعم، فاز دونالد ترامب الأصوات الشعبية مع هامش ضئيلة جدا. الآن، مع اظهار الحقيقة قد انتهى، وهو الآن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، و يتضح فجأة فوجئت رجال الدولة الأمريكية أن وعود ترامب، وندعو للعمل لا يمكن أن تصمد. فهي ليست إضافة ما يصل. مع أمة منقسمة بعمق، فمن الصعب جدا أن تثمر برامج غريبة في ظل عدم وجود توافق واسع. بدلا من ذلك، المعارضة والاحتجاجات التخريبية المستمرة يبدو على الأرجح أمر اليوم في المستقبل المنظور على طول الفصل الدراسي الأول في مكتب دونالد ترامب.



وهنا بعض من هذه المشاريع على ما يبدو متضاربة النفس أن دونالد ترامب يحاول أن يضع على مسار سريع لتنفيذ على أمل أنه يمكن ضمان الدعم الكامل للمؤتمر الذي يسيطر عليه الجمهوريون:



· إلغاء برنامج Obamacare: الرئيس ترامب والحزب الجمهوري لم يعمل بها برنامج بديل لاستبدال برنامج Obamacare عن المخاطر إلى ترك أكثر من 20 مليون شخص من دون تأمين صحي يجب أن ينجح المؤتمر في إلغاء Obamacare. ومن شأن ذلك أن ينتهي مما تسبب في الإسخاط وخطر التسبب في اضطرابات عامة في الولايات المتحدة ككل.



· بناء الجدار على حدود المكسيكية: مثل الكثير من الأطفال في رياض الأطفال، ومع بعض تقديرات التكلفة الإجمالية التي تعمل في مرتفعا كما 25.0 مليار $، النقاش المحتدم الذي سيدفع للجدار تذكر الحجج البيزنطية العقيمة حول جنس الملائكة. لعب مفتول العضلات - عدم التفكير هذه النكتة من الرئيس - إدارة ترامب بدعم من المشرعين الجمهوريين يتحدثون الآن بدء بناء الجدار، وأنه في الوقت المناسب سوف المكسيك في نهاية المطاف دفع ثمن ذلك.



· ترحيل 11.5 مليون المهاجرين المكسيكيين غير الشرعيين: هذا هو إنسانية وهائل لوجستيا للمهمة التي من شأنها أن إطلاق النار مرة أخرى وتتسبب في احتجاجات واسعة وأعمال العنف التي وسوء التجهيز الأميركيين في التعامل معها.



· تسبب المسلمين الأميركيين للتسجيل: تذكر الكثير من برنامج روزفلت من الاعتقال من الأميركيين اليابانيين بعد هجمات بيرل هاربر ان الاميركيين في الأجيال القادمة اعترف بأنه انتهاك صارخ لحقوق الإنسان والحقوق المدنية، مما اضطر 6+ ملايين من المسلمين الأمريكان للتسجيل وفقا ل خطط دونالد ترامب هو عمل وحشي أن الرأي العام الأميركي العام عندما يتعلق الأمر بتنفيذ وبقوة وبشكل صاخب، احتجاج حتى بعنف ضد لمنع تنفيذه. ليست مهمة سهلة للقيام بها.



· منع المسلمين من الدخول إلى الولايات المتحدة غير عملي تماما ويصعب تنفيذها. الآن مع المنظمات فوق القومية (البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، الخ)، ومكاتب الأمم المتحدة تقع في الولايات المتحدة، كيف سيكون الإدارة الأمريكية التعامل مع مثل هذه القاعدة غريبة. هذا بالإضافة إلى حقيقة أن من شأنه أن العديد من المستثمرين للدين الإسلامي، بما في ذلك الدول الإسلامية مع استثمارات ضخمة في الأسواق المالية الأمريكية تحتاج إلى حضور لاستثماراتهم ويجتمع مع المؤسسات والمستشارين المالية، بما في ذلك وزارة الخزانة الأمريكية وديعة من مئات المليارات من قيمة الدولار من الأدوات المالية المملوكة من قبل المستثمرين المسلمين.



· خفض ضرائب الدخل: كما وعدت ترامب في حملته الانتخابية أن واحدا من أول أفعاله عند دخول البيت الابيض ان يكون لدفع الكونجرس الأمريكي إلى انخفاض الضرائب والشركات الثروة من الحالية 35٪ إلى أدنى مستوى 15٪ تصل إلى ما يعادل فان الخسارة المباشرة من 4100000000000 $ من قبل وزارة الخزانة الأمريكية في الإضراب من ركلة جزاء. هذا دون مضمونة تعويض لتحقيق عوائد تتناسب باستثناء وعود من عائدات الضرائب الناتجة عن النمو الاقتصادي أغرى من خلال تحفيز خفض الضرائب. هذا، كما اكتشفت إدارة جورج بوش قد ينتهي بهن الأمر التمني في نفس المثال المحدد مع تحرك مماثل من قبل إدارة جورج دبليو بوش أن تخفيض الضرائب أبدا أدى إلى نمو اقتصادي أعلى وزيادة العمالة .



· الانخراط في الحروب معارض: هناك إجماع واسع بين كبار خبراء الاقتصاد أن الانخراط في الحروب التجارية، فإن الولايات المتحدة تواجه ارتفاع التضخم ويتسبب في فقدان وظائف ذات رواتب عالية. فقدان الوظائف في مجال التصنيع لا يمكن أن يعزى فقط إلى التجارة الخارجية كما تأتي العوامل التكنولوجية وحتمية أخرى منافسة للعب. التصنيع في أمريكا يمثل أقل من 10٪ من الناتج القومي الإجمالي لا تزال الولايات المتحدة التنافسية عموما في تصنيع سلع ذات قيمة عالية في المثال من بوينغ، صناعة السيارات والصناعات عالية التكنولوجيا.



· البنية التحتية بناء أميركا: الافتراضات من قبل إدارة دونالد أن خفض الضرائب على الشركات من شأنه أن يشجع ربما تريليونات من وقوف السيارات أرباح الشركات في الملاذات الضريبية في الخارج ليتم إعادتهم إلى بلادهم التي ستصب في الاستثمار في البنية التحتية الأمريكية. ومع ذلك، ينبغي أن لأي سبب من الأسباب لم تتحقق، وعود دونالد ترامب لإعادة بناء البنية التحتية الأميركية ستبقى فقط، وعدا فارغا في غياب توافر صناديق الاستثمار المطابقة التي تعضد هذا الامر.



· بناء الجيش الأمريكي: في حين أن العديد من الخبراء العسكريين يسخر دعوة ترامب إلى زيادة كبيرة في الميزانية العسكرية، وهو أعلى كما هو بين جميع بلدان العالم؛ ومع ذلك، يبقى السؤال، من أين السيد ترامب سوف يأتي مع المال.



· مواجهة الصين وإيران: شيء لا تضيف ما يصل الاستماع إلى ترامب يدعو بزعم انسحاب أميركا إلى الانعزالية في حين يريد في الوقت نفسه إلى زيادة الإنفاق العسكري والاستعداد لمواجهات محتملة مع كل من الصين وإيران. حقا، يمكن للصين ترامب وسياسة إيران يؤدي بشكل جيد للغاية في التوتر والمواجهة العسكرية المحتملة مع إيران في منطقة الخليج والصين في بحر الصين الجنوبي.



· نقل السفارة الأمريكية إلى القدس والاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية: كل الدلائل تشير إلى مكان دونالد ترامب بالعمل فورا على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس كما رشح بالفعل المؤيدة للمستوطنين الصهاينة، المحامي الإفلاس المتحمسين، فريدمان، كما السفير الأميركي الجديد إلى إسرائيل. الى جانب ذلك، عين دونالد ترامب السيد جاريد كوشنر، وهو يهودي متدين، زوج ابنة ترامب من كبار مستشاره المسؤول عن الشرق الأوسط. السيد كوشنر ليس لديه خبرة يشغلون مناصب عامة أو خبرة في مجال الدبلوماسية. ومع ذلك، مبادرة دونالد ترامب لنقل السفارة الأمريكية اشارات التخلي أميركا من الالتزام الأميركي الراسخة للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة. ونتيجة لذلك، لا بد المصالح الأمريكية تعاني كثيرا في العالمين العربي والإسلامي على حد سواء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
دونالد ترامب: مشلولة الرئاسة حتى قبل البداية - رجائي رشيد المصري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: