نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» كيف نقرب مفهوم القدر !!؟
اليوم في 5:15 pm من طرف محمد القدس

» العقل اللاواعي ونظرية التطور - نبيل القدس
اليوم في 5:00 pm من طرف محمد القدس

» السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم في 4:57 pm من طرف محمد القدس

» جوانب العجز في نظرية التطور
أمس في 7:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل كان تشارلز داروين غبيا؟ - فزاز معاذ
أمس في 7:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الله واجب الوجود
أمس في 4:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» استعباد الإيرلنديين في أمريكا، وهي من دراسة أجراها الباحث الكندي جون مارتن
2018-02-22, 9:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ثمار الحرية الاقتصادية ليست دائما حلوة المذاق
2018-02-22, 9:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» المكارثية هي نزعة سياسية أميركية تتسم باصطناع العنف في مقاومة العناصر التي تعتبرها الدولة هدامة
2018-02-22, 9:22 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحكم الشرعي في البيتكوين - العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة
2018-02-22, 7:10 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  من عبودية العلمانية إلى حرية الإسلام - بقلم: يوسف قابلان
2018-02-21, 10:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كوسوفا جرح المسلمين النازف دليل عنصرية ووحشية العلمانية الغربية
2018-02-21, 10:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سقطةُ العلمانيين العرب وإفلاسُهم الفكري - أشرف أبو خديجة – الجزائر
2018-02-21, 10:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نعم.. العلمانية انتشرت بالسيف - نبيل غزال
2018-02-21, 9:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ولم تكتف جنود الغرب وآلته الحربية بالبطش واستعمال السيف والبارود للتبشير بالعقيدة العلمانية الجديدة
2018-02-21, 9:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لا تراهنوا على صراع إيراني إسرائيلي! - د. فيصل القاسم
2018-02-18, 1:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قصة عيد الحب أو ((الفالنتاين)) ايزابيل بنيامين
2018-02-17, 6:22 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  رؤية المحافظين الجدد واليمين الأمريكي للإسلام المعاصر
2018-02-17, 10:57 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» النَّفْعِيَّة مقياس العلمانية
2018-02-16, 6:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صالون نون الأدبي ونبوءة الشيطان
2018-02-16, 4:26 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» شركة نقل عفش بالخبر | 0566147227 | شركة الايمان
2018-02-11, 8:38 pm من طرف الايمان

» منع الفقر عالميا
2018-02-11, 12:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تلك المصابيح لكن لا أرى مدنا - ياسين بوذراع نوري
2018-02-10, 8:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السلطان السوداني تاج الدين اسماعيل
2018-02-10, 8:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» العلمانية الساقطة و تفنن الغرب في جر النساء إلى أعمال مخزية ومهينة
2018-02-09, 7:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» العلمانية والدعارة - حوالي 50 ألف امرأة وطفلة يتم تهريبهن إلى الولايات المتحدة سنوياً لاسترقاقهن وإجبارهن على ممارسة الدعارة
2018-02-09, 7:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ثمار العلمانية - انتشرت في أمريكا (وأوروبا) مطاعم تقدم الطعام على أجساد النساء العاريات
2018-02-09, 6:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فساد العلمانية - أرقام صادمة ومذهلة تلك التي تكشف عنها دراسات حول زواج القصر في الولايات المتحدة
2018-02-09, 6:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فساد العلمانية - الأطفال غير الشرعيين في أوروبا!
2018-02-09, 6:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» من ثمار الفساد لعقيدة العلمانية - في فرنسا وحدها أكثر من أربعة مليون من البشر مجهولي النسب
2018-02-09, 6:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 17 عُضو متصل حالياً :: 2 عُضو, 0 عُضو مُختفي و 15 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

محمد القدس, نبيل القدس ابو اسماعيل

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33463
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2027
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1210
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 944 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو أم علي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57473 مساهمة في هذا المنتدى في 13776 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الجيش الإسرائيلى يتكبد خسائر قاسية على جبهة النوعية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33463
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: الجيش الإسرائيلى يتكبد خسائر قاسية على جبهة النوعية   2017-01-22, 9:59 pm




الجيش الإسرائيلى يتكبد خسائر قاسية على جبهة النوعية
من الصحافة الإسرائيلية

نشر فى : السبت 21 يناير 2017 - 9:00 م | آخر تحديث : السبت 21 يناير 2017 - 9:00 م
قبل نحو عام جرى تقديم معطيات مثيرة للقلق إلى قيادة الأركان العامة، ولكن حتى اليوم لم يكشف عنها للجمهور. فالجيش الإسرائيلى يواجه أزمة نوعية فى وحداته البرية، والمقلق أكثر يتجلّى فى مستوى «رتب صغار الضباط»، كما تتقلص قدرة الجيش على تجنيد مقاتلين من جميع طبقات السكان ومن شأن ذلك أن يضر تدريجيا بنوعية القادة الذين وفق النهج الإسرائيلى يبرزون فى أغلبيتهم من بين صفوف المقاتلين.

لقد لاحظت دائرة العلوم السلوكية فى الجيش الإسرائيلى خلال السنوات الأخيرة تآكلا متواصلا فى استعداد مجندين من مجموعات النخبة الذين يعتبرهم الجيش ذوى مؤهلات عالية فى الانضمام إلى الوحدات البرية. فالعديد من المجندين من الذين يتمتعون بكفاءات عالية، خصوصا من سكان أحياء ومستوطنات راقية، يفضلون الخدمة فى وحدات تكنولوجية تتمتع باعتبار (prestige) أرفع، على الخدمة فى الوحدات المقاتلة. إن نموذج المقاتل الذى قدسه الجيش الإسرائيلى منذ تأسيسه ويواصل تمجيده أصبح معرضا للخطر.

تبرز المشكلة الأخطر فى أسلحة البر «الرمادية» مثل سلاح المدرعات والهندسة والمدفعية. وهى أقل ظهورا فى ألوية سلاح المشاة، وغير موجودة بتاتا فى وحدات النخبة. لكن الأرقام تحمل دلالة قاطعة: فالشباب من مجموعات ذات نوعية عالية، حتى لو كانوا يتمتعون بمؤهلات طبية تسمح لهم بالقتال، يفضلون فى معظم الحالات وحدات السايبر والطائرات من دون طيار، ومنظومة الدفاع الجوية وسائر الاختصاصات المرتبطة بالتكنولوجيا المتطورة على الخدمة الشاقة فى وحدات البر. وفى السنوات الأخيرة لوحظ هبوط حقيقى يقدر بنحو 20% فى استعداد هذه المجموعات من السكان للخدمة فى مهمات قتالية أساسية.

يمتاز الجيش الإسرائيلى بالمقارنة مع جيوش غربية أخرى تعتمد على تجنيد متطوعين تأتى غالبيتهم من طبقات اجتماعية فقيرة، بميزة بالغة الأهمية تكمن فى قدرته على تجنيد جنوده من أغلبية الشرائح السكانية لليهود فى الدولة. صحيح أن نسبة المجندين من مجموع الجمهور فى انخفاض لكن على الرغم من ذلك ففى سنة 2017 تصل الأغلبية الساحقة من الشباب والشابات اللواتى فى سن الـ18 ومن أصحاب المؤهلات العالية إلى جهاز الفرز العسكرى، وفى إمكان الجيش توزيعهم كما يشاء. فتركيز الجيش فى السنوات الأخيرة على المهمات التكنولوجية، بالإضافة إلى الفائدة الشخصية التى يرى المجندون من ذوى المؤهلات العالية فى هذه المناصب، صارت تجذب إليها فى السنوات الأخيرة المزيد من الشباب الممتازين. وليس مصادفة أن أغلبية الجنود الذين يأتون من طبقات اجتماعية معينة ــ بصورة خاصة من أبناء الطبقة الوسطى وما فوق الوسطى من وسط البلد، وليس من الأطراف ــ بدأوا يختفون من الوحدات القتالية. ومن النتائج التى بدأت مؤشراتها الأولى فى الظهور هى انخفاض نوعية القادة فى جزء من المنظومات القتالية.

لدى الجيش اليوم نخبة أقل لينتقى من بينها الضباط النوعيين المستقبليين للخدمة فى الوحدات القتالية. وأصبح يستند أكثر إلى قادة يأتون من الأطراف، سواء لأن هؤلاء لا يزالون يرون فى الانضمام إلى الوحدات القتالية إمكانية للارتقاء الاجتماعى، أو لأنهم مقتنعون أكثر بأهمية المهمة. وتأتى مجموعة أخرى من نوعية عالية من تيار الصهيونية الدينية حيث سمعة الخدمة فى الوحدات القتالية لا تزال كبيرة. لكن الاختيار والتنوع فى مصادر القوة البشرية فى الوحدات القتالية تضررا وهذا يؤثر على مستوى القيادة.

إن استمرار انزلاق المجندين من الوحدات القتالية إلى الوحدات التكنولوجيه يساهم فيه الجيش نفسه. فالثورة التى أحدثها اللواء كوخافى خلال فترة توليه رئاسة الاستخبارات العسكرية، والتى شددت على قدرة الاستخبارات على تقديم معلومات قتالية مهمة فى زمن حقيقى إلى الوحدات القتالية، عززتا من شرعية اختيار مهمات استخباراتية حتى من جانب الذين يتمتعون بمؤهلات قتالية. كما أعطى النجاح الاستخباراتى العملانى فى الحرب الأخيرة فى غزة 2014 مصداقية لزيادة كبيرة إضافية فى ملاك هذه الوحدات.

ترافق هذا التوجه مع ميل الجيش فى العقود الأخيرة (والذى يحاول أيزنكوت لجمه) تفضيل حروبا «نظيفة» تدار عن بعد وتقلص احتمالات التورط وتكبد خسائر، لكنها عمليا يصعب عليها التوصل إلى حسم أو إلى نتيجة قريبة منها. على هذه الخلفية يسهل الجيش إلى حد بعيد وصول الشباب الملائم إلى مناصب فى الجبهة الدخلية تتمتع بأهمية على حساب القتال.

من المعقول أيضا أن الغرق المتواصل لوحدات سلاح المشاة والمدرعات فى أعمال شرطة مملة ورتيبة فى الأراضى المحتلة، التى برز ثمنها الأخلاقى فى محاكمة أزرايا، يبعد عنها جزءا من المجندين تماما مثلما يجذب إليها مجندين آخرين.

ثمة ظاهرة إضافية هى الارتفاع الكبير فى عدد المقاتلين الذين يحتاجون إلى مساعدة اقتصادية من الجيش بسبب مشكلات عائلية. لقد لاحظ الجيش الصعوبة الكامنة فى ذلك قبل بضعة سنوات ويحاول أن يوجه مسبقا جزءا من هؤلاء الجنود إلى الخدمة فى قواعد مفتوحة تسمح لهم أيضا بالمساهمة فى إعالة عائلاتهم. بالإضافة إلى ذلك فإن زيادة عمق الفجوات الطبقية فى إسرائيل يؤثر على ما يجرى فى الوحدات القتالية. والمسافة التى تفصل بين وحدة 8200 [الوحدة المسئولة عن التجسس الإلكتروني] وبين لواء كفير [لواء مشاة فى الجيش الإسرائيلى مركزه الضفة الغربية] لم تكن يوما بهذا الحجم. يعرف الجيش ذلك لكنه يحتاج إلى جهد متواصل ومكثف للبدء فى تغيير هذا التوجه.
عاموس هرئيل

هآارتس

محلل عسكرى

نشرة مؤسسة الدراسات الفلسطينية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org متصل
 
الجيش الإسرائيلى يتكبد خسائر قاسية على جبهة النوعية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: