نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
»  المشروبات التي يتم تناولها يومياً تتمتع بقدرة غير متوقعة على الحماية من الكثير من الأمراض.
أمس في 9:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تصحيح وجه استدلال باية
أمس في 7:44 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» النجاة لا تكون الا بالقلب السليم
أمس في 7:20 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ...
أمس في 6:55 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» شرع الله او الكوارث الكونية..
2017-10-19, 11:23 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفه بيانية مع ايتي المائده 62+63=فانتبهوا يا علماء الامة
2017-10-18, 1:29 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل الايمان ينقص ويزيد؟؟
2017-10-17, 11:32 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الامن من الخوف والهم والحزن
2017-10-17, 5:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» جواب اسكت امير المومنين
2017-10-17, 5:42 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» احياء سنة الحبيب سلام الله عليه
2017-10-17, 5:41 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» خواطر من ذاكرة التاريخ والكتاب المبين
2017-10-17, 5:37 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صالون نون الأدبي والدكتور معاذ الحنفي من أقبية السجن إلى مرافئ النقد الأدبي
2017-10-15, 10:53 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» الشيخ عادل الكلباني: الغناء حلال كله حتى مع المعازف ولا دليل يحرمه
2017-10-14, 9:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فصاحة ابن باديس وعامية الشعراوي - معمر حبار
2017-10-14, 9:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل كان الوقف معروفا للصحابة زمن النبي..؟
2017-10-14, 3:04 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» درّة البلدان - هيام الاحمد
2017-10-13, 10:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خواطر المساء==صائعون وضائعون
2017-10-13, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما الفرق بين الولادة الطبيعية لدولة الخلافة والعملية القيصرية سؤال مفتوح للناقد الفكري
2017-10-13, 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اسئلة الى الاخ احمد عطيات ابو المنذر
2017-10-13, 9:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تصحيح مفاهيم - الضرورات
2017-10-13, 8:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذه الحرية! فأين حدود الله؟!- بقلم الصادق الغرياني
2017-10-13, 8:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وجه امريكا الكالح في قلب الانظمة وسحق الحركات قتلت واشطن ذات الوجه العلماني ملايين البشر
2017-10-13, 7:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» راي احمد عيد عطيات ابو المنذر في المظاهرات
2017-10-13, 7:02 pm من طرف اجمد العطيات ابو المنذر

» (هل معنى الحديث لو صح يدل على تحريم المعازف ؟)
2017-10-13, 12:07 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حديث المساء--حضارة الايمان وحضارة الضلال
2017-10-12, 10:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ديوان ابدا لم يكن حلم - نور محمد سعد
2017-10-12, 8:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم مصطلح التخميس
2017-10-11, 3:42 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في معركة الافكار
2017-10-10, 3:19 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» آمنت بالعشق - د. ريم سليمان الخش
2017-10-09, 11:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين عالمين - نور سعد
2017-10-09, 10:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33339
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1971
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 938 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو RAGAB66 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57271 مساهمة في هذا المنتدى في 13595 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 من الذي يصنع الفقر وينشر الجوع بين أهل مصر؟ محمد عبد الحكم دياب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33339
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: من الذي يصنع الفقر وينشر الجوع بين أهل مصر؟ محمد عبد الحكم دياب   2017-02-04, 7:33 pm

من الذي يصنع الفقر وينشر الجوع بين أهل مصر؟

محمد عبد الحكم دياب
Feb 04, 2017

بعد الاستماع إلى كلمة الرئيس السيسي في اجتماعه الأخير مع الشباب بأسوان، وتطرق فيها كالعادة إلى «أهل الشر»، ووصف مصر بأنها فقيرة جدا، ومع هذا الوصف توالت على مخيلتي عدة خواطر؛ الخاطرة الأولى، تتعلق بما جاء في كتاب الأديب الراحل يوسف إدريس، وكان بعنوان «فقر الفكر وفكر الفقر» وشرح فيه «ظاهرة فقر الفكر وفكر الفقر»، أو الفقر في الأفكار المؤدية إلى فقر في الحياة والإنتاج، حين يؤدي بدوره إلى فقر فكري، وهكذا دواليك». وقد طرح في ذلك الكتاب سؤالا عن لماذا لا ننتج؟!، ومن المفيد أن يطلع الشباب، الذي لا يعرف 90٪ منه من هو يوسف إدريس، أو غيره من قامات الأدب والثقافة والفلسفة والعلوم والفنون
والخاطرة الثانية عن شكل المؤتمر وقاعته ومقاعده، وهندام الحضور وأناقتهم ولياقاتهم الصحية والبدنية، ويبدو أنهم فرز أول، أو نخب أول؛ بلهجة أشقائنا في الشام، واختيروا بدقة وعناية فائقة، وليكونوا عند حسن الظن بهم، وهم يجلسون بين مسؤولين وشخصيات عامة؛ بلباسها الرسمي، وتبدو هذه مظاهر ضرورية لحكومة تقدمت إلى مجلس النواب بطلب سن قانون لزيادة مرتبات ومعاشات رئيس مجلس الوزراء، ونواب رئيس مجلس الوزراء، والوزراء ونواب الوزراء، والمحافظين ونواب المحافظين، وطلب آخر باعتماد مبلغ 22 مليون جنيه لشراء سيارات فاخرة ومصفحة؛ تحميهم وتحفظهم، وتتناسب مع وضعهم كأعضاء برلمان
وهذا في وقت رفضت فيه الحكومة منح علاوة 10% للعاملين في الدولة، بعد أن انخفض الجنيه المصري بنسبة %70 من قيمته في الشهور الأخيرة لعام 2016، وذلك الغنى في المظهر لا ينعكس على المَخْبَر أو الجوهر بأي حال.
الخاطرة الثالثة مسرح الحدث ذاته، وبدا أنه اقتصر على هذا الشباب «المختار بعناية» تليق بوجوده وسط كبار موظفي الدولة وأباطرة المال والمقاولات، والشركات الكبرى، وكلهم جاءوا للاستماع للرئيس أو من يختاره، وهو دائم التحذير والتخويف للشباب من بعضهم البعض، ويدير حوارا أشبه بـ«المونولوج»، ومن بين من تحدثوا البرلماني محمد السويدي، الذي حل محل اللواء الراحل سامح سيف اليزل في رئاسة ائتلاف دعم مصر، ويرأس لجنة الصناعة بالبرلمان، ورئيس مجلس إدارة اتحاد الصناعات، ونائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة زكي السويدي، وهي أكبر المجموعات الاحتكارية التي تمثل الوكالات العالمية الكبرى في مجال الكهرباء؛ وكانت مداخلة السويدي عن الصناعات الصغيرة والمتوسطة؛ انتقد فيها منظومة التعليم، وهو يعلم أن الدولة بكافة مسؤوليها لا توليها أهمية، ومجندة؛ من رئيس الجمهورية حتى أصغر مسؤول للدعوة للصناعات الصغيرة والمشروعات متناهية الصغر، تنفيذا لشروط صندوق النقد الدولي، الذي يفرض على مصر عدم الاقتراب من الصناعات الثقيلة والمتقدمة، أو ما يحقق أي نوع من الاكتفاء الذاتي، وذلك خدمة للوكلاء والمحتكرين والمستوردين

ومن ناحية أخرى فإن هذا الاجتماع عقد ومصر تعيش «نكبة» انهيار عملتها الوطنية وخفض قيمة الجنيه بشكل لم يحدث من قبل، وهذا الانهيار لم يكن الأول؛ وحدث من قبل، وكان أخف وطأة، ولم يكن بخطر أو فداحة «النكبة» الحالية. 
وكان «الرئيس الموازي» جمال مبارك، وأمانة سياساته صناع «الكارثة» الأولى في بدايات عام 2003، أما «النكبة» الحالية أعادت «اللهو الخفي»، ويبدو أنه صَانعها. وإذا ما قورنت بهذه «النكبة» سنجد أنها كانت أخف وطأة، ومشكلتها أنها عادت بالفائدة على مجموعة بعينها؛ خبيرة في المضاربات والعمل في المؤسسات والمصارف الأمريكية الكبرى
وأضاف لها التعويم الأول خبرة في النهب على المستويين المصري والعربي، وما زالت خبرة مطلوبة لأباطرة المال والسياسة، وبعد أربعة عشر عاما من غياب المحاسبة، وعدم المساءلة على «الكارثة» الأولى، فمن المتوقع أن تمر «النكبة» الحالية دون حساب أو مساءلة
ومن اللافت للنظر أن ما حدث في يناير 2003، تناولته «بوابة الوفد» الألكترونية بعد سنوات في مايو 2011، وما زال محل استغراب؛ حيث لم تحاول الأجهزة الرقابية والحكومية والأمنية والأهلية كشف أسراره حتى الآن. واعتبر من المصائب التي وقعت على رؤوس المصريين فألهبت الأسعار، وخفضت الدخول وأصابت أغلب المؤشرات الاقتصادية بالتدهور والهزال والذبول، ولغز ألألغاز هو العلم بالقرار قبل صدوره، فتربصوا به وحصدوا غلته!.

سعت بوابة الوفد إلى كشف الذين علموا بقرار تعويم الجنيه قبل صدوره في 2003؟. وأكدت وجود 6 أشخاص على وجه اليقين؛ هم من علموا به قبل إعلانه بفترة ليست قصيرة؛ أولهم «الرئيس الموازي» جمال مبارك؛ الأب الروحي لقرار التعويم، ومعه شقيقه علاء مبارك، والمجموعة الاقتصادية بالحزب الوطني، وضمت يوسف بطرس غالي، ومحمود محيي الدين، وأحمد عز، ووزير المالية آنذاك مدحت حسانين وقد يكون من الممكن اكتشاف علاقة هؤلاء بـ«نكبة» 2016.

وكشفت صحيفة «الصباح» المصرية عن علاقة عراب «الكارثة» الأولى؛ يوسف بطرس غالي بالرئيس السيسي، وقالت أن غالي أكد في حواره مع الصحيفة «أن الرئاسة المصرية تستعين به دائمًا في بعض الاستشارات الاقتصادية منذ 2011، وأنه تلقى اسئلة في 30 صفحة، ورد عليها جميعا»، وكان بها سؤال؛ في غاية الكوميديا، على حد قوله هو هل يمكن وضع قانون واحد يحل كل الأزمات التى تمر بها مصر؟ وكانت الإجابة: لا.. فحل الأزمة لابد أن يكون بوضع إصلاحات اقتصادية ومصرفية فورية تباعًا، وفي فترة واحدة، ولابد أيضا من النظر فى حل عجز الموازنة، الذى يعد أحد أهم الأسباب التى أدت إلى أزمة اقتصادية وتضخم وشُح فى أسواق العملة الأجنبية».

وكان يوسف بطرس غالي هو ومحمود محيي الدين حصانان راهن عليهما «الرئيس الموازي» ويبدو أن الرئيس السيسي، يسير على نفس خطاه، وقد يكشف ذلك عن «حكومة ظل»، مشكلة من مطبخ أمانة السياسات السابق، فـ«نكبة» إفقار مصر عن عمد وجدت في شلة جمال مبارك فريقا قادرا على أداء هذه المهمة، ولذا اختير يوسف بطرس غالي كأقرب المستشارين السياسيين والاقتصاديين إلى السيسي

ونتصور أن التعرف على ما حدث في الماضي القريب ينير الطريق لمعرفة المسؤولين عن النكبة الراهنة، وعمل تقرير «بوابة الوفد» على البحث أصحاب المصلحة وقال عنهم إنهم من احتفظوا بمئات الملايين من الدولارات، وجمدوها إنتظارا لقرار التعويم، وهم من سارع لاقتراض ملايين أخرى من المصارف، وانتظار صدور القرار المعروف لهم سلفا، وحين صدر قفز سعر الدولار وقتها (2003) في لحظة من 370 قرشاً إلي 535 قرشاً للدولار، فحقق ما أسماهم التقرير «المجمِّدون» و«المقترِضون» المليارات، وزادت ثرواتهم بنسبة 40% في لمح البصر؛ دون مجهود أو مخاطرة أو عمل أو إنتاج. وهكذا يُصنع الفقر وينتشر الجوع، وبعدها نلوم الناس ونتحدث عن «أهل الشر»، وهل هناك شر أكثر من صناعة الفقر ونشر الجوع؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
من الذي يصنع الفقر وينشر الجوع بين أهل مصر؟ محمد عبد الحكم دياب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: