نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» فاتح القدس الصلاح للشاعر زيد الطهراوي
أمس في 11:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذا بيان للناس. . عن رجل القرآن.
أمس في 9:51 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» انت الوطن - ريما الدغرة
2017-05-21, 7:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اظلنا شهر كريم
2017-05-21, 9:33 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يوسف زيدان يعرف.. من أين تؤتى "نوبل"؟
2017-05-19, 4:53 pm من طرف نادية كيلاني

» منظمة التحرير الفلسطينية تستضيف وفد شبابي أجنبي من الفدرالية العالمية (أكشن ايد)
2017-05-18, 9:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» *نزيفُ الروح * لمياء فلاحة
2017-05-18, 9:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فَدَيْتُكَ بِذَبْحِ قَلْبِي - ميَّادة مهنَّا سليمان
2017-05-17, 7:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شموخ وطموح الدكتور أحمد الشقاقي في صالون نون الأدبي
2017-05-16, 10:18 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» المؤمن لا يتشائم..ولا ييأس
2017-05-16, 2:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تأملات في ايات
2017-05-16, 2:36 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مهزلة الإحتفال بالإسراء والمعراج.. المجهول التاريخ!
2017-05-16, 1:53 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» انا بلا غرور امراة - الشاعرة عالية ناتعي
2017-05-16, 12:19 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال جديد للاخ محمد بن يوسف الزيادي حفظه الله
2017-05-15, 11:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نعي مؤسس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني -فضيلة الشيخ عبد الله نمر درويش
2017-05-14, 11:36 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ردا علي يوسف زيدان صلاح الدين الايوبي صانع التاريخ - الدكتور عادل عامر
2017-05-14, 12:36 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اضواء مهمة لدراسة السلوك الانساني
2017-05-11, 12:15 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عظيم قدرة الله تعالى
2017-05-11, 12:12 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» على جسد الذاكرة - لطيفة علي
2017-05-10, 10:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محنةُ آلفكر لأنسانيّ(12)ألمُكوّن ألسّابع للفكر: ثقافةُ ألفنون ألجّميلة:عزيز الخزرجي
2017-05-09, 9:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» «نقابة الصحفيين الفلسطينيين» توجه رسالة شكر لـ"الحوار" الجزائرية بسبب الدعم المتواصل لأسرى الكرامة
2017-05-09, 9:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يمامة حمراء - أمينه زميت
2017-05-05, 10:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كم هو مؤلم - هيفاء محمود
2017-05-05, 10:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رحيق أهدابك - لطيفة علي
2017-05-05, 7:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ﺍﻧﻜﺴﺎﺭ - ﺃﻣﻞ ﻋﺒﺪﻭ ﺍﻟﺰﻋﺒﻲ/سوريا
2017-05-05, 2:53 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» زائر الأبدية المنسي بين رف الكتب - د.لمى سخنيني
2017-05-04, 10:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» *قراءة نقدية لنص امشاج لعبدالله الوصالي بقلم أسمهان الفالح*
2017-05-04, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يا حماس...
2017-05-04, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أحجرٌ أنت ؟ - أسمهان الفالح
2017-05-03, 4:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ملحمةُ الصمود - رند الربيعي /العراق
2017-05-03, 4:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 12 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 12 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33076
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1775
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 932 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Moma karoma فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56787 مساهمة في هذا المنتدى في 13177 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 حسابات أردنية في سورية - محمد أبو رمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33076
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: حسابات أردنية في سورية - محمد أبو رمان   2017-02-06, 8:12 pm


حسابات أردنية في سورية
06.02.2017
محمد أبو رمان
العربي الجديد
الاحد 5/2/2017
يراقب مطبخ القرار في عمّان عن كثب تطورات الأوضاع، وتحولات موازين القوى في سورية، بعد معركة حلب، على إثر الانتصارات العسكرية للنظام السوري وحلفائه الإيرانيين والروس وحزب الله، والانتقال بزخم الجهود العسكرية إلى ريف دمشق، للسيطرة عليه من المعارضة السورية المسلحة.
المرحلة المقبلة، وفق أغلب التوقعات والتقديرات، هي الغوطة الشرقية، ثم في حال نجح النظام في تحقيق انتصار عسكري، والسيطرة عليها، ستكون درعا والمناطق الجنوبية المحاذية للأردن هي المنطقة التالية التي تتمتع فيها الجبهة الجنوبية (الجيش الحر) بحضور كبير، بالإضافة إلى جيش خالد بن الوليد (في الريف الغربي لدرعا)، الموالي لتنظيم داعش.
انتقل مصدر قلق الأردن، في الفترة الأخيرة، إلى المناطق الشمالية- الشرقية من حدوده، أي بادية الشام (ريفي حمص ودير الزور)، وفيها مخيما الركبان والحدلات اللذان يضمان أكثر من مائة ألف لاجئ سوري، مع تزايد نفوذ تنظيم داعش في تلك المنطقة، بعد الضغوط التي يتعرّض لها من التحالف الدولي في مدينة الموصل.
كيف يفكر "مطبخ القرار" في التعامل مع هذه التطورات الميدانية التي تتزاوج مع تطورات سياسية، مرتبطة بتغير الإدارة الأميركية وبالتحول التركي الكامل، وبانقلاب الأجندات الدولية والإقليمية في سورية لصالح النظام وحلفائه؟
من الواضح أنّ الرهان الرئيس لدى الأردن هو العلاقة الوثيقة مع روسيا. وعلى الأغلب، كانت زيارة الملك عبدالله الثاني موسكو أخيراً، ولقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ضمن هذا السياق لتوطيد العلاقات بين الدولتين، والتأكّد من وجود "الوسيط" الروسي في ضبط الإيقاع في المناطق الجنوبية في سورية.
فيما يخص بادية الشام، يسعى الأردن إلى تعزيز جيش العشائر وتقويته، لمواجهة "داعش"، بعد أن فشلت فكرة قوات سورية الجديدة، المدعومة أميركياً، في معاركها الأولى ضد "داعش"، لكن الاعتماد على جيش العشائر ليس كافياً، في ظل التجارب السابقة، ومحدودية قدرة هذه الجماعات على مواجهة تنظيم داعش. لذلك، ستكون هذه المنطقة تحت المنظور الأمني والاستراتيجي العسكري الأردني بصورة كبيرة في الفترة المقبلة.
تبقى المعضلة الحقيقية هي درعا، في حال بدأ الهجوم العسكري النظامي السوري عليها، فهنالك وجهتا نظر أردنيتان؛ ترى الأولى أن الروس يمكن أن يقوموا بدور فاعل للحيلولة دون انهيار الهدنة التي صنعوها مع الأردن في تلك المنطقة، منذ أكثر من عام، ما يعني أنها تخضع لترتيبات سياسية خاصة، والسؤال المهم هنا، ما هي هذه الترتيبات؟ وهل ستكون على حساب الجيش الحر والمعارضة المسلحة، أم هي استمرار حالة التسكين إلى حين ولادة الحل السياسي؟
وتتمثل وجهة النظر الثانية في وجود الأجندة الإيرانية التي ترى هذه المنطقة، من درعا إلى الحدود اللبنانية، استراتيجية، من الضروري السيطرة عليها، فيما سيكون دور الروس ثانوياً. وهنا، نجد رهاناً من بعض النخب السياسية الأردنية على "العامل الإسرائيلي"، فإسرائيل لن تسمح بوصول حزب الله والنظام وإيران إلى حدودها الشمالية الشرقية المتاخمة للجولان. لكن، تقف في وجه هذا الرهان استراتيجية النظام، بتقطيع درعا، والعمل بدايةً على السيطرة على المناطق البعيدة عن الحدود الإسرائيلية، وصولاً إلى تحجيم المعارضة وإضعافها واستعادة أغلب مناطق درعا، المدينة والريف المحيط بها.
على كل الأحوال، تبدو الحسابات الأردنية قد تغيّرت بالارتباط بتحوّلات الأجندات الدولية والإقليمية وموازين القوى في الداخل، وإذا كان الأردن يفضل حلاً سياسياً، فإنّه سيتنازل عما كان سابقاً يعد "خطوطاً حمراء"، وبصورة محدّدة اجتياح جيش الأسد درعا.
ثمّة سيناريوهات متعددة، منها أن يجد الأردن على حدوده القريبة عناصر تابعين للحرس الثوري الإيراني وحزب الله، وهذا سيناريو لا يرغب فيه، بالضرورة، مطبخ القرار في عمّان، ويفضل تأجيل التطورات العسكرية هناك إلى حين الوصول إلى حل سياسي للمسألة السورية.
في خلفية المشهد قناعة راسخة لدى النخبة في الأردن بانتهاء حقبة الرهانات الدولية على القضاء على النظام السوري، وبولادة قناعة بديلة بضرورة التعامل معه. وفي الوقت نفسه، احتمال توقف المشروعات الأميركية المرتبطة بتدريب فصائل المعارضة المعتدلة، بعدما تراجعت القناعة بذلك، وهي النتيجة التي ستتعزّز مع الإدارة الأميركية الجديدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
حسابات أردنية في سورية - محمد أبو رمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: