نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» ما زِلْتُ أَنْتـَظِرُ الشـُّروقَ - فداء زيدان
اليوم في 12:18 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أهداف أميركية لا تحتاج إلى تورّط عسكري كبير – بقلم :صبحي غندور*
أمس في 11:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رسالة خاصة جدا الي الرئيس السيسي !!
أمس في 11:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصر الكنانة في مهب التعطيش والتجويع والترويع بقلم: فهد الريماوي
أمس في 11:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يخزي العين : الله وأكبر يا عرب..فاتتكم مواعيد الصلاة والحياة الدنيا ؟!
أمس في 11:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم " " لص النهر " " فيلم اكثر من رائع يستحق المشاهدة
أمس في 8:27 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حصاد أعمال حزب التحرير - ولاية سوريا حصاد شهر آذار/ مارس 2017م
أمس في 8:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خبر وتعليق: "بقاء الطغاة من بقاء نظام الحكم الوضعي"
أمس في 8:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خطبة جمعة بعنوان: "الثورة إرادة لم يبق سوى الصبر عليها حتى تنتصر" ألقاها الأخ مصعب أبو عمير
أمس في 7:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "القيادة الواعية والمخلصة"الأخ محمد دباغ في مخيم دير حسان
أمس في 7:57 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حكم وأمثال وخواطر (مجموعتى الرابعة )إبراهيم أمين مؤمن
أمس في 7:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال جديد للاخ محمد بن يوسف الزيادي حفظه الله
2017-04-25, 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دور الهيئة القومية لمكافحة الارهاب والتطرف - الدكتور عادل عامر
2017-04-25, 9:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تعويم هيثم مناع أم تعويم الثورة المضادة!عادل سمارة
2017-04-25, 9:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى وانتفاضة الوطن الأسير* محمد العبد الله
2017-04-25, 9:32 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خطة العدوان لاقتطاع الجنوب السوري - كيف ستواجه؟ خطة العدوان لاقتطاع الجنوب السوري ...كيف ستواجه؟
2017-04-25, 9:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مهزلة الإحتفال بالإسراء والمعراج.. المجهول التاريخ!
2017-04-25, 4:25 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» جريمة قتل في الساعة الرابعة
2017-04-25, 12:14 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تولند مان :افضل المومياوات في العالم
2017-04-22, 11:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيثاغورسية توازن الرعب والشرق الاوسط والسلام العالمي - سميح خلف
2017-04-22, 11:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أعراس جزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابن باديس.. إبن الزوايا الجزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جريمة النصيرات : هل هي انذار مبكر ام متأخر .؟؟سميح خلف
2017-04-21, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى خيار الصعب ومركب المضطر - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-21, 7:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رؤيتنا حول دعوي تعديل الدستور- الدكتور عادل عامر
2017-04-21, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صدور كتاب جديد عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بعنوان: "الرؤية الإسرائيلية للصراعات في الشرق الأوسط"
2017-04-21, 7:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الأعلام “العربي” و كوريا الشمالية - السيد شبل
2017-04-21, 7:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال العدالة والحرية – بقلم : سامى شرف
2017-04-21, 7:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محور الشرّ الثلاثي المهدّد للعرب - حاضر السياسة الأميركية لا ينفصل عن تاريخها
2017-04-20, 10:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جمعية الأقصى تختتم الفوج ال 3 لدورة عيون البراق لتأهيل المرشدين في الأقصى
2017-04-20, 10:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 25 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 25 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33035
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1767
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 932 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Moma karoma فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56732 مساهمة في هذا المنتدى في 13141 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 استراتيجيات الولايات المتحدة في الشرق الأوسط - جورج فريدمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33035
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: استراتيجيات الولايات المتحدة في الشرق الأوسط - جورج فريدمان   2017-02-10, 9:27 pm


استراتيجيات الولايات المتحدة في الشرق الأوسط

8 فبراير 2017 على واشنطن أن تختار الجانبين.

جورج فريدمان

في الأسبوع الماضي، إيران أكدت أنها اختبار لصاروخ باليستي. وردت الولايات المتحدة بفرض عقوبات جديدة على إيران، وجاء فيه أن إيران لا تزال مصدرا مهما للإرهاب وتهديد للمصالح القومية الأمريكية. هو استعراض الآن جارية بشأن سياسة الولايات المتحدة تجاه إيران. وفي الوقت نفسه، أعلن الرئيس دونالد ترامب عزمه على سحق الدولة الإسلامية ، التي كانت سياسة الولايات المتحدة منذ ظهور مؤشر.

الولايات المتحدة السياسة-TRUMP-FLYNN-إحاطة
مستشار الأمن القومي الأمريكي مايكل فلين يتحدث خلال مؤتمر صحفى يومى كما السكرتير الصحفي شون سبيسر (L) تبدو على في البيت الأبيض في واشنطن، في 1 فبراير 2017. واشار فلين على الموقف الأميركي أكثر تشددا على ايران تدين صاروخ مؤخرا اختبار ومعلنا انه "وضع ايران رسميا على إشعار." صور نيكولاس كام / أ ف ب / غيتي

كانت الاستراتيجية الامريكية في العراق قبل زيادة القوات عام 2007 لمعارضة المطالبات سواء الشيعية والسنية إلى السلطة في العراق. حاولت الولايات المتحدة لصياغة الحكومة في بغداد التي كانت مستقلة عن كل من الفصائل الرئيسية، العلمانية مثالي وتحالف وثيق مع الولايات المتحدة. تم إنشاء تلك الحكومة، لكنه لم يكن فعالا. الشيعة، بدعم من قبل الإيرانيين، توغلت بعمق في الحكومة، والأهم من ذلك، لم تتح الحكومة بدعم واسع وراء التحالف الذي وافق عليه. كانت جزءا لا يتجزأ من القوى الأكثر ديناميكية في العراق بشدة في المجتمعات الشيعية والسنية. على حد سواء استمدت قوتها من خارج العراق - أهل السنة من المملكة العربية السعودية والشيعة من إيران.

أوراسيا بين السنة والشيعة
(اضغط للتكبير)

ما أرادت الولايات المتحدة لخلق كان مختلفا جدا عن الواقع على الأرض. في الزيادة، اعترفت الولايات المتحدة هذا، شهد الشيعة المدعومين من ايران باعتبارها تهديدا أكبر، وحاول أن يوازن لهم من خلال التوصل الى تفاهم المالي والسياسي مع القيادة السنية. وبصرف النظر عن تقديم الولايات المتحدة مع فرصة لخروج مشرف، فإن الزيادة لن يحل المشكلة الاستراتيجية كانت الولايات المتحدة تتعامل معه. نشأت أبرز كبطل لجزء كبير من السكان من العرب السنة، وأصبحت الحكومة العراقية، إلى حد الكمال ولكن الحقيقي، الأسيرة لإيران. ظلت الولايات المتحدة عاجزة عن صياغة العراق انها تريد.

الولايات المتحدة لديها الآن ثلاثة خيارات استراتيجية واسعة النطاق. الأول هو، بعد 15 عاما من القتال غير فعالة ، لقبول الهزيمة في المنطقة، الانسحاب والسماح للمنطقة أن تتطور لأنها سوف. الاستفادة من هذه الاستراتيجية هو أنه يتقبل واقع ونتائج السنوات ال 15 السابقة ، وتوقف هذا النهج غير فعال. ضعف هذه الاستراتيجية هو أن في قبول تطور المنطقة والولايات المتحدة يمكن أن تواجه السنة العالم قوية على نحو متزايد والشيعية في إيران قوية. بعد الشعور بالارتياح قد تأتي من صداع لا يطاق.

الخيار الثاني هو استخدام القوة الأميركية لسحق هو وعزل إيران، أو إذا تعذر ذلك، إشراك إيران في شكل من أشكال العمل العسكري، وربما وجهت في برنامجها النووي. الولايات المتحدة ليس لديها قوة عسكرية كبيرة بما يكفي لشن حرب في وقت واحد من البحر المتوسط ​​إلى إيران، وأيضا في أفغانستان. وقال وزير الدفاع السابق دونالد رامسفيلد في بداية الحرب على العراق التي تحارب مع الجيش لديك. كان عليه أن يضيف أنه إذا كان لديك جيش غير كاف، سوف تفقد، أو على الأكثر، تواجه مأزق لا نهاية لها. والهدف من هذه الاستراتيجية هو سحق ليس فقط المنظمات الحالية يحاربون من أجل قضايا السنة والشيعة بل لتدمير إرادة العالمين العربي والفارسي إلى إنشاء منظمات جديدة للخروج من رماد القديم. ان الولايات المتحدة تشن أبدا حربا الأجنبية الرئيسية دون ائتلاف القوى. بعدها عن ساحة المعركة الأوراسية يعني أن الدعم من قوى أخرى لجهود اللوجستي أمر ضروري. هذا هو السبب في أن هناك مناقشة للتحالف مع روسيا. ولكن روسيا ليس لديها نفس المصالح في إيران مثل الولايات المتحدة ، كما أنها ليست يبحثون عن نفس النتيجة.

الشرق الأوسط-الديني-V3
(اضغط للتكبير)

هو مبني على الخيار الاستراتيجي الثالث على حقيقتين. أولا، فإن الولايات المتحدة لديها قوات محدودة، حلفاء مترددين أو مخالف، ولا يمكن كسب الحرب على هذا النطاق. ثانيا، ينقسم العالم الإسلامي بشدة على أسس دينية وعرقية. هناك انقسام ديني بين الشيعة والسنة. هناك انقسام بين العالم العربي وغير العربي. وبعبارة أخرى، الإسلام ليس من نسيج واحد، وهذه الانقسامات هي نقطة الضعف. ان الاستراتيجية الثالثة تتطلب التحالف مع فصيل واحد أن تعطيه الشيء الذي يرغب أكثر - هزيمة الآخر.

من بداية التاريخ الأميركي، استخدمت الولايات المتحدة الانقسامات في العالم لتحقيق أهدافها. الثورة الأميركية كانت سائدة باستخدام التوتر المستمر بين بريطانيا وفرنسا لإقناع الفرنسيين للتدخل. في الحرب العالمية الثانية، التي تواجه ألمانيا النازية والاتحاد السوفيتي الستاليني، فازت الولايات المتحدة على الحرب من خلال تزويد السوفييت مع المال الكافي لاستنزاف الجافة الجيش الألماني، وفتح الباب أمام الغزو الأمريكي، ومع بريطانيا، واحتلال أوروبا.

إلا إذا كان لديك قوة حاسمة والساحقة، الخيارات الوحيدة هي أن ينخفض ​​القتالية، إلى حد كبير زيادة القوة العسكرية الخاصة بك بتكلفة مذهلة والوقت، أو استخدام المصالح المتعارضة لتجنيد تحالف يتقاسم الهدف الاستراتيجي الخاص بك. أخلاقيا، والخيار الثالث هو دائما استراتيجية مؤلمة. وكانت الولايات المتحدة تطلب الملكيين للمساعدة في عزل البريطاني في يوركتاون بطريقة صفقة مع الشيطان. وكانت الولايات المتحدة متحالفة مع الاتحاد السوفيتي القاتل والظالم لهزيمة النظام القاتل والظالم آخر أيضا اتفاقا مع الشيطان. جورج واشنطن وفرانكلين روزفلت على حد سواء جعل بكل سرور هذه الصفقات، كل معرفة الحقيقة حول استراتيجية: ماذا بعد تأتي الحرب بعد الحرب. أما الآن، فإن الهدف هو الوصول إلى نهاية الحرب منتصرا.

إيران-تضاريس
(اضغط للتكبير)

في حالة الشرق الأوسط، وأنا أزعم أن الولايات المتحدة تفتقر إلى القوات أو حتى استراتيجية يمكن تصورها لسحق إما السنة ارتفاع أو إيران. إيران بلد من نحو 80 مليون دافع إلى الغرب من جبال وعرة وإلى الشرق من صحراء قاسية . هذه هي النقطة التي شخص حتما سوف يقول أن على الولايات المتحدة أن استخدام القوة الجوية. هذه هي النقطة التي أود أن أقول أنه كلما تريد الأميركيين لكسب الحرب دون دفع الثمن، ويحلم القوة الجوية لأنها منخفضة التكلفة ولا يقاوم. القوة الجوية هو مساعد لحرب على أرض الواقع. وقد ثبت أبدا أن يكون بديلا فعالا.

فكرة أن الولايات المتحدة سوف تشن في وقت واحد الحروب في سوريا والعراق وإيران وأفغانستان ويخرج منتصرا هو الخيال. ما ليس الخيال هو حقيقة أن العالم الإسلامي، سواء من الناحية الاستراتيجية والتكتيكية، وينقسم إلى حد كبير. يجب على الولايات المتحدة أن تقرر من هو العدو. واضاف "الجميع" هو الجواب مرضية عاطفيا للبعض، ولكن ذلك سيؤدي إلى هزيمة. لا يمكن للولايات المتحدة محاربة كل من البحر الأبيض المتوسط ​​إلى هندو كوش. ويمكن أن تحمل إلى أجل غير مسمى غارات وعمليات أخرى، ولكن لا يمكن الفوز بها.

لصياغة استراتيجية فعالة، يجب على الولايات المتحدة العودة إلى الأسس الاستراتيجية للجمهورية: الاستعداد للتحالف مع عدو واحد لهزيمة أخرى. يجب أن يكون الهدف هو يتحالف مع العدو أضعف، أو العدو مع مصالح أخرى، حتى أن حربا واحدة لا يؤدي على الفور إلى أخرى. في هذه اللحظة، والسنة هم أضعف من الإيرانيين. ولكن هناك أكثر بكثير من السنة، وهي تغطي رقعة واسعة من الأرض، وأنهم أكثر تنشيط بكثير من إيران. حاليا، إيران أكثر قوة ، ولكن أود أن أقول أن السنة هم أكثر خطورة. لذلك، وأنا مما يشير إلى التوافق مع الإيرانيين، ليس لأنهم أكثر من ذلك محبب (وكذلك الشأن بالنسبة لستالين أو لويس السادس عشر)، ولكن لأنها خيار مناسب.

الإيرانيون يكرهون ويخشى السنة. أي فرصة لسحق والسنة الاستئناف. الإيرانيون أيضا ساخر كما كان جورج واشنطن. ولكن في واقع الأمر، تحالف مع السنة ضد الشيعة ويمكن أيضا أن تعمل. السنة يحتقر الإيرانيين، ونظرا للأمل سحق لهم، يمكن أن يتسبب في السنة على التخلي عن الإرهاب. هناك حجج ليكون على أي من الجانبين، كما هو الحال في أفغانستان.

في رأيي، ما لا يمكن معتمد الصراعات متزامنة مع السنة والشيعة والعرب والفرس. ما تعلمناه في العراق هو أننا لن يفوز هذا الصراع. محاولة ما فشلت في العراق على نطاق أوسع بكثير لا معنى له. تقسيم أعدائك هو مبدأ أساسي من استراتيجية. يوحدهم لا معنى له. ولذلك، شن في وقت واحد الحرب على السنة والشيعة غير عقلانية. ببساطة الانسحاب من المنطقة ينطوي على مخاطر كبيرة على المدى البعيد.

في النهاية، واشنطن تريد أن هزيمة البريطانيين وروزفلت يريد هزيمة هتلر. دون الفرنسية أو السوفييت، قد ضاعت هذه الحروب. في النهاية، تم تدمير البوربون والشيوعيين. وكانت واشنطن وروزفلت لا تتعجل. هناك دائما وقت للفائز لمتابعة نهاية يريد. هناك أبدا وقت للخاسر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
استراتيجيات الولايات المتحدة في الشرق الأوسط - جورج فريدمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: