نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» سؤال جديد للاخ محمد بن يوسف الزيادي حفظه الله
أمس في 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دور الهيئة القومية لمكافحة الارهاب والتطرف - الدكتور عادل عامر
أمس في 9:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تعويم هيثم مناع أم تعويم الثورة المضادة!عادل سمارة
أمس في 9:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى وانتفاضة الوطن الأسير* محمد العبد الله
أمس في 9:32 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خطة العدوان لاقتطاع الجنوب السوري - كيف ستواجه؟ خطة العدوان لاقتطاع الجنوب السوري ...كيف ستواجه؟
أمس في 9:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مهزلة الإحتفال بالإسراء والمعراج.. المجهول التاريخ!
أمس في 4:25 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» جريمة قتل في الساعة الرابعة
أمس في 12:14 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تولند مان :افضل المومياوات في العالم
2017-04-22, 11:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيثاغورسية توازن الرعب والشرق الاوسط والسلام العالمي - سميح خلف
2017-04-22, 11:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أعراس جزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابن باديس.. إبن الزوايا الجزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جريمة النصيرات : هل هي انذار مبكر ام متأخر .؟؟سميح خلف
2017-04-21, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى خيار الصعب ومركب المضطر - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-21, 7:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رؤيتنا حول دعوي تعديل الدستور- الدكتور عادل عامر
2017-04-21, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صدور كتاب جديد عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بعنوان: "الرؤية الإسرائيلية للصراعات في الشرق الأوسط"
2017-04-21, 7:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الأعلام “العربي” و كوريا الشمالية - السيد شبل
2017-04-21, 7:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال العدالة والحرية – بقلم : سامى شرف
2017-04-21, 7:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محور الشرّ الثلاثي المهدّد للعرب - حاضر السياسة الأميركية لا ينفصل عن تاريخها
2017-04-20, 10:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جمعية الأقصى تختتم الفوج ال 3 لدورة عيون البراق لتأهيل المرشدين في الأقصى
2017-04-20, 10:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصادر تمويل الارهاب في مصر - الدكتور عادل عامر
2017-04-20, 10:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هدم الاوطان لعبة الامريكان - الدكتور عادل عامر
2017-04-20, 10:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فبركة مخرج أمريكي - ميسرة بكور
2017-04-19, 10:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أفيقوا أيها الغافون والمغفلون والغافلون :يحيى حاج يحيى
2017-04-19, 9:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قنبلة غزة ""واربعينية عباس التجريدية "" سميح خلف
2017-04-19, 9:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عشر وصايا لقلب مطمئن - #خالد_حمدى
2017-04-19, 9:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جدلية تعريف الأسير الفلسطيني في المفهوم الدولي - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-19, 9:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحوادث الإرهابية الأخيرة والتوصيف الخاطئ المغرض - كتبه/ يونس مخيون
2017-04-19, 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هدم الاوطان لعبة الامريكان - الدكتور عادل عامر
2017-04-19, 9:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خمسة مليار فاتورة انفاق المصريين في شم النسيم - الدكتور عادل عامر
2017-04-19, 9:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم الفريسة مترجم
2017-04-18, 11:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 21 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 21 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33024
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1767
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 932 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Moma karoma فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56721 مساهمة في هذا المنتدى في 13130 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الحبيب الجفري ومؤسسة طابه والخطر القادم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33024
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: الحبيب الجفري ومؤسسة طابه والخطر القادم    2017-02-14, 12:15 pm



الحبيب الجفري ومؤسسة طابه والخطر القادم
يقول دانيال بايبس – وهو من أشد مناوئي الإسلام اليوم " الغرب يسعى إلى مصالحة التصوف الإسلامي، ودعمه لكي يستطيع ملء الساحة الدينية والسياسية وفق ضوابط فصل الدين عن الحياة، وإقصائه نهائياً عن قضايا السياسة والاقتصاد "

السعي لإبراز أمثال الحبيب علي الجفري المعروف بصوفيته وتمسكه بها ( عقيدة وسمتا ودلاً وكلاما ) في مناسبات العامة والرسمية ، بل والدولية وإن شئت فقل العالمية . ليس بوليد صُدفة ولا هباءً منثورا . بل هو مُخطط قديمٌ حديث . يتم إبرازه في الوقت المناسب ..

العالم الغربي يسعى من زمن ليس بالقريب لإيجاد البديل ( الإسلامي ) لجيل الصحوة الذي نما وانتشر في العقود الأربعة الأخيرة . ومن ثم فلم يجدوا بديلا أنجح وأفضل من التيار ( الصوفي القبوري ) كبديل للصحوة ( السلفية . السنية ) أو حتى ( الإخوانية ) على ما فيها من عِوَجٍ ،
ربما يكون الربيع العربي وثوراته قد أفقدته شيئا من توازنهم تجاه السبر على تلك الخُطى الثابتة . لكنهم سرعان ما قاموا بتريب أولوياتهم وأوراقهم ليعيدوا توازنهم تجاه مخططهم مرة أخرى وبسرعه .
فكانت الخطوة هذه المرة واضحة جلية . ساعدهم على ذلك الأحداث الأخيرة بمصر منذ تولية الإخوان المسلمين الحكم وحتى الآن ، كذلك ظهور الدولة الإسلامية ( داعش ) بغض النظر عن حقيقتها ،،
فكان إبراز الصوفية والقبورية كبديل للناس والشعوب . بل وللحكام والدول هو الحل الأنسب من وجهة نظرهم ،
لذلك فقد تم إنشاء ( مؤسسة طابه ) بقيادة الجفري تحت رعاية إماراتية ، هذه المؤسسة . الغير ربحية تهدف باختصار إلى ( تمييع الدين ونسف ثوابته وأصوله ) ، نعم كما أقول لك
، وسيتبين ذلك بالأدلة إن شاء الله
☜ جاء على الموقع الرسمي لمؤسسة طابه . أن الغرض منها هو " إعادة تأهيل الخطاب الإسلامي لاستعادة قدرته على فهم الواقع وسبر أغواره و صياغة رؤى يستقي منها قادة الرأي والقرار مواقفهم وتوجهاتهم، مستندين في ذلك إلى مرجعية أصيلة واستيعاب للتنوع الثقافي والحضاري الإنساني "
فهي إذاً مؤسسة تتعامل مع قادة الرأي وصناع القرار، ( يعني التغيير الجذري) أو بمعنى آخر ( مـــ الآخر )
ولاحظ هنا تلك الألفاظ المطاطة ( الحضاري . الإنساني .استيعاب التنوع الثقافي . قادة الرأي ....) إنما الغرض منها كما ذكرت آنفا نسف الأصول وتمييع الثوابت . وكأن العالم ليس به ديانات . وكان ليس بين هذه الديانات أحكام وقوانين ربانية تحكم العلاقة فيما بينها . إنما نحن كلنا تحت مسمى ( الإنسان والحضارة ) ولا وجود لقواعد وأصول الدين
⬅ المرجعية الشرعية لها
محمد سعيد رمضان البوطي ( مات مقتولا على يد جنود بشار الأسد )
الشيخ عبد الله بن بيه رئيس مركز ( التجديد والترشيد بلندن )
الشيخ نوح القضاة ( المفتي العام بالأردن سابقاً )
الشيخ علي جمعة مفتي مصر( سابقا )
الحبيب عمر بن حفيظ ( مؤسس وعميد دار المصطفى للدراسات الإسلامية باليمن )
⬅ وبحسب تقرير المركز الملكي للبحوث والدراسات الإسلامية بعمان بالتعاون مع مركز الأمير الوليد بن طلال للتفاهم ( الإسلامي المسيحي بجامعة جورج تاون )
وقد جاء ترتيب د. علي جمعة رقم 12، ود. البوطي رقم 20، ود. عبد الله بن بيه رقم 31، ثم الحبيب عمر بن حفيظ رقم 37، أما علي الجفري فكان رقم 42 ضمن التقرير.

⬅ إذا نحن الآن أمام مؤسسة أهلية تأخذ الصِبغة الشرعية من خلال تعاملها مع الحكومات والقادة ، وهذا التوجه سياسي غربي مُعلَن كبديل للصحوة الإسلامية للحفاظ على المصالح الغربية وعدم الصدام معها في البلاد العربية ومن ثم الإسلامية .

⬅ ومن المتابعه لأنشطة تلك المؤسسة يتبين الآتي
التبعية الغربية
عدم الصدام مع مصالح الغرب
شرعنة الأنظمة القمعية ضد شعوبها
شرعنة التطبيع مع إسرائيل

⬅ بعض الممارسات المشبوهه للمؤسسة
1- مشاركة الجفري في المؤتمر العالمي للطرق الصوفية، مؤتمر (سيدي شقير) بالمغرب عام 2004 بحضور مندوب أمريكي
2- خرق الجفري لقرار العلماء بمقاطعة الدنمارك بسبب الإساءة للنبي صلى الله عليه وسلم:
3- عيادة الجفري للبابا شنودة بسبب مرضه
إقامة مركز د.عبدالله بن بيه والمركز العالمي للتجديد والترشيد مؤتمر "ماردين دار السلام" كان الغرض منه إلغاء مفهوم ( دار الإسلام ودار الحرب ) واستبداله بمفهايم أخرى ك ( فضاء للتسامح والتعايش )
5- دعم علي جمعة وعلي الجفري لمبارك ضد الثورة
6- دعم البوطي للمجرم بشار الأسد
7- زيارة علي جمعه للقدس
8- زيارة الحبيب الجفري للقدس برضى الجيش الإسرائيسلي وحراسته

⬅ وفي إبريل 2012 افتتحت جامعة الصفاء الإسلامية بماليزيا لتدريس علوم الصوفية . حيث قال الجفري في افتتاحها " إن مؤسسة طابة ستقوم بتدعيم الجامعة بالتعاون مع الحكومة المحلية لولاية تيجري سيمبلان ( التي افتتحت فيها الجامعة ) وأن الجامعة ستقوم بتدريس علوم الشريعة على منهج أهل السنة الأصيل ، الذي قبلت الولاية دخول الإسلام من خلاله " وهو منهج الصوفية من كبار التجار المسلمين الذين نشروا الإسلام هناك ,

⬅ وقام مسئول الفلسفة واللاهوت في مؤسسة ( جون تمبلتون ) الأمريكية بزيارة للمؤسسة وجرى الاتفاق بين الطرفين للشراكة البحثية في موضوعات محددة مثل " التطور والتجديد ، والتسامح ، والإبداع وحرية الرأي ، والمحبة والدعوة للحوار بين العلماء والفلاسفة وعلماء اللاهوت وعلماء الدين الإسلامي ، والدخول في حوار الأديان وحوار الحضارات ، وحوار الثقافات لتعميق التفاهم بين الحضارة الغربية والحضارة الإسلامية "
لاحظ معي كل هذه الموضوعات . كما أسلفتُ ليس الغرض منها إلا نسف الأصول والثوابت وسلخ الإسلام من حقيقته ..

فهم الآن يسعون لإبراز تلك المؤسسة بأفكارها ومؤسسيها وتابعيها وطلابها للسيطرة على الصحوة الإسلامية لتحقيق مرادهم ومن ثم الضغط على الشعوب من خلالها في مجال السياسة . أو إن صح القول في تنفيذ خطة ( فصل الدين عن الحياة ) . وجعلها مرجعا رئيسا للدول والقادة والأمم في الأمرو الشرعية . ونبذ ما دون ذلك من أفكار وعقائد

⬅ أختم بما جاء في مجلة (يو إس نيوز آند وورلد ريبورت) وهي شبكة إعلام أمريكية
تقريرا بعنوان " عقول وقلوب ودولارات " جاء في أهم فقراته
" يعتقد الإستراتيجيون الأمريكيون بشكل متزايد أن الحركة الصوفية بأفرعها العالمية قد تكون واحداً من أفضل الأسلحة، ولذا فإنهم يدفعون علناً باتجاه تعزيز العلاقة مع الحركة الصوفية، ومن بين البنود المقترحة استخدام المعونة الأمريكية لترميم المزارات الصوفية في الخارج والحفاظ على مخطوطاتها الكلاسيكية التي تعود إلى القرون الوسطى وترجمتها، ودفع الحكومات لتشجيع نهضة صوفية في بلادها "

المراجع .. موقع مؤسسة طابه على الإنترنت ، مقال مجلة البيان العربي حول مؤسسة طابه ودورها المشبوه في الربيع العربي .، ويكيديا حول طابه .،
ولا أنسى شكر شيخنا محمد عبد المنعم الازهري فهو صاحب الدلالة على قراءة الموضوع

الحبيب الجفري ومؤسسة طابه والخطر القادم
يقول دانيال بايبس – وهو من أشد مناوئي الإسلام اليوم " الغرب يسعى إلى مصالحة التصوف الإسلامي، ودعمه لكي يستطيع ملء الساحة الدينية والسياسية وفق ضوابط فصل الدين عن الحياة، وإقصائه نهائياً عن قضايا السياسة والاقتصاد "

السعي لإبراز أمثال الحبيب علي الجفري المعروف بصوفيته وتمسكه بها ( عقيدة وسمتا ودلاً وكلاما ) في مناسبات العامة والرسمية ، بل والدولية وإن شئت فقل العالمية . ليس بوليد صُدفة ولا هباءً منثورا . بل هو مُخطط قديمٌ حديث . يتم إبرازه في الوقت المناسب ..

العالم الغربي يسعى من زمن ليس بالقريب لإيجاد البديل ( الإسلامي ) لجيل الصحوة الذي نما وانتشر في العقود الأربعة الأخيرة . ومن ثم فلم يجدوا بديلا أنجح وأفضل من التيار ( الصوفي القبوري ) كبديل للصحوة ( السلفية . السنية ) أو حتى ( الإخوانية ) على ما فيها من عِوَجٍ ،
ربما يكون الربيع العربي وثوراته قد أفقدته شيئا من توازنهم تجاه السبر على تلك الخُطى الثابتة . لكنهم سرعان ما قاموا بتريب أولوياتهم وأوراقهم ليعيدوا توازنهم تجاه مخططهم مرة أخرى وبسرعه .
فكانت الخطوة هذه المرة واضحة جلية . ساعدهم على ذلك الأحداث الأخيرة بمصر منذ تولية الإخوان المسلمين الحكم وحتى الآن ، كذلك ظهور الدولة الإسلامية ( داعش ) بغض النظر عن حقيقتها ،،
فكان إبراز الصوفية والقبورية كبديل للناس والشعوب . بل وللحكام والدول هو الحل الأنسب من وجهة نظرهم ،
لذلك فقد تم إنشاء ( مؤسسة طابه ) بقيادة الجفري تحت رعاية إماراتية ، هذه المؤسسة . الغير ربحية تهدف باختصار إلى ( تمييع الدين ونسف ثوابته وأصوله ) ، نعم كما أقول لك
، وسيتبين ذلك بالأدلة إن شاء الله
☜ جاء على الموقع الرسمي لمؤسسة طابه . أن الغرض منها هو " إعادة تأهيل الخطاب الإسلامي لاستعادة قدرته على فهم الواقع وسبر أغواره و صياغة رؤى يستقي منها قادة الرأي والقرار مواقفهم وتوجهاتهم، مستندين في ذلك إلى مرجعية أصيلة واستيعاب للتنوع الثقافي والحضاري الإنساني "
فهي إذاً مؤسسة تتعامل مع قادة الرأي وصناع القرار، ( يعني التغيير الجذري) أو بمعنى آخر ( مـــ الآخر )
ولاحظ هنا تلك الألفاظ المطاطة ( الحضاري . الإنساني .استيعاب التنوع الثقافي . قادة الرأي ....) إنما الغرض منها كما ذكرت آنفا نسف الأصول وتمييع الثوابت . وكأن العالم ليس به ديانات . وكان ليس بين هذه الديانات أحكام وقوانين ربانية تحكم العلاقة فيما بينها . إنما نحن كلنا تحت مسمى ( الإنسان والحضارة ) ولا وجود لقواعد وأصول الدين
⬅ المرجعية الشرعية لها
محمد سعيد رمضان البوطي ( مات مقتولا على يد جنود بشار الأسد )
الشيخ عبد الله بن بيه رئيس مركز ( التجديد والترشيد بلندن )
الشيخ نوح القضاة ( المفتي العام بالأردن سابقاً )
الشيخ علي جمعة مفتي مصر( سابقا )
الحبيب عمر بن حفيظ ( مؤسس وعميد دار المصطفى للدراسات الإسلامية باليمن )
⬅ وبحسب تقرير المركز الملكي للبحوث والدراسات الإسلامية بعمان بالتعاون مع مركز الأمير الوليد بن طلال للتفاهم ( الإسلامي المسيحي بجامعة جورج تاون )
وقد جاء ترتيب د. علي جمعة رقم 12، ود. البوطي رقم 20، ود. عبد الله بن بيه رقم 31، ثم الحبيب عمر بن حفيظ رقم 37، أما علي الجفري فكان رقم 42 ضمن التقرير.

⬅ إذا نحن الآن أمام مؤسسة أهلية تأخذ الصِبغة الشرعية من خلال تعاملها مع الحكومات والقادة ، وهذا التوجه سياسي غربي مُعلَن كبديل للصحوة الإسلامية للحفاظ على المصالح الغربية وعدم الصدام معها في البلاد العربية ومن ثم الإسلامية .

⬅ ومن المتابعه لأنشطة تلك المؤسسة يتبين الآتي
التبعية الغربية
عدم الصدام مع مصالح الغرب
شرعنة الأنظمة القمعية ضد شعوبها
شرعنة التطبيع مع إسرائيل

⬅ بعض الممارسات المشبوهه للمؤسسة
1- مشاركة الجفري في المؤتمر العالمي للطرق الصوفية، مؤتمر (سيدي شقير) بالمغرب عام 2004 بحضور مندوب أمريكي
2- خرق الجفري لقرار العلماء بمقاطعة الدنمارك بسبب الإساءة للنبي صلى الله عليه وسلم:
3- عيادة الجفري للبابا شنودة بسبب مرضه
إقامة مركز د.عبدالله بن بيه والمركز العالمي للتجديد والترشيد مؤتمر "ماردين دار السلام" كان الغرض منه إلغاء مفهوم ( دار الإسلام ودار الحرب ) واستبداله بمفهايم أخرى ك ( فضاء للتسامح والتعايش )
5- دعم علي جمعة وعلي الجفري لمبارك ضد الثورة
6- دعم البوطي للمجرم بشار الأسد
7- زيارة علي جمعه للقدس
8- زيارة الحبيب الجفري للقدس برضى الجيش الإسرائيسلي وحراسته

⬅ وفي إبريل 2012 افتتحت جامعة الصفاء الإسلامية بماليزيا لتدريس علوم الصوفية . حيث قال الجفري في افتتاحها " إن مؤسسة طابة ستقوم بتدعيم الجامعة بالتعاون مع الحكومة المحلية لولاية تيجري سيمبلان ( التي افتتحت فيها الجامعة ) وأن الجامعة ستقوم بتدريس علوم الشريعة على منهج أهل السنة الأصيل ، الذي قبلت الولاية دخول الإسلام من خلاله " وهو منهج الصوفية من كبار التجار المسلمين الذين نشروا الإسلام هناك ,

⬅ وقام مسئول الفلسفة واللاهوت في مؤسسة ( جون تمبلتون ) الأمريكية بزيارة للمؤسسة وجرى الاتفاق بين الطرفين للشراكة البحثية في موضوعات محددة مثل " التطور والتجديد ، والتسامح ، والإبداع وحرية الرأي ، والمحبة والدعوة للحوار بين العلماء والفلاسفة وعلماء اللاهوت وعلماء الدين الإسلامي ، والدخول في حوار الأديان وحوار الحضارات ، وحوار الثقافات لتعميق التفاهم بين الحضارة الغربية والحضارة الإسلامية "
لاحظ معي كل هذه الموضوعات . كما أسلفتُ ليس الغرض منها إلا نسف الأصول والثوابت وسلخ الإسلام من حقيقته ..

فهم الآن يسعون لإبراز تلك المؤسسة بأفكارها ومؤسسيها وتابعيها وطلابها للسيطرة على الصحوة الإسلامية لتحقيق مرادهم ومن ثم الضغط على الشعوب من خلالها في مجال السياسة . أو إن صح القول في تنفيذ خطة ( فصل الدين عن الحياة ) . وجعلها مرجعا رئيسا للدول والقادة والأمم في الأمرو الشرعية . ونبذ ما دون ذلك من أفكار وعقائد

⬅ أختم بما جاء في مجلة (يو إس نيوز آند وورلد ريبورت) وهي شبكة إعلام أمريكية
تقريرا بعنوان " عقول وقلوب ودولارات " جاء في أهم فقراته
" يعتقد الإستراتيجيون الأمريكيون بشكل متزايد أن الحركة الصوفية بأفرعها العالمية قد تكون واحداً من أفضل الأسلحة، ولذا فإنهم يدفعون علناً باتجاه تعزيز العلاقة مع الحركة الصوفية، ومن بين البنود المقترحة استخدام المعونة الأمريكية لترميم المزارات الصوفية في الخارج والحفاظ على مخطوطاتها الكلاسيكية التي تعود إلى القرون الوسطى وترجمتها، ودفع الحكومات لتشجيع نهضة صوفية في بلادها "

المراجع .. موقع مؤسسة طابه على الإنترنت ، مقال مجلة البيان العربي حول مؤسسة طابه ودورها المشبوه في الربيع العربي .، ويكيديا حول طابه .،
ولا أنسى شكر شيخنا محمد عبد المنعم الازهري فهو صاحب الدلالة على قراءة الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
الحبيب الجفري ومؤسسة طابه والخطر القادم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: