نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» هل الايمان ينقص ويزيد؟؟
أمس في 11:32 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الامن من الخوف والهم والحزن
أمس في 5:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» جواب اسكت امير المومنين
أمس في 5:42 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» احياء سنة الحبيب سلام الله عليه
أمس في 5:41 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» خواطر من ذاكرة التاريخ والكتاب المبين
أمس في 5:37 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صالون نون الأدبي والدكتور معاذ الحنفي من أقبية السجن إلى مرافئ النقد الأدبي
2017-10-15, 10:53 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» الشيخ عادل الكلباني: الغناء حلال كله حتى مع المعازف ولا دليل يحرمه
2017-10-14, 9:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فصاحة ابن باديس وعامية الشعراوي - معمر حبار
2017-10-14, 9:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل كان الوقف معروفا للصحابة زمن النبي..؟
2017-10-14, 3:04 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» درّة البلدان - هيام الاحمد
2017-10-13, 10:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خواطر المساء==صائعون وضائعون
2017-10-13, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما الفرق بين الولادة الطبيعية لدولة الخلافة والعملية القيصرية سؤال مفتوح للناقد الفكري
2017-10-13, 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اسئلة الى الاخ احمد عطيات ابو المنذر
2017-10-13, 9:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تصحيح مفاهيم - الضرورات
2017-10-13, 8:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذه الحرية! فأين حدود الله؟!- بقلم الصادق الغرياني
2017-10-13, 8:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وجه امريكا الكالح في قلب الانظمة وسحق الحركات قتلت واشطن ذات الوجه العلماني ملايين البشر
2017-10-13, 7:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» راي احمد عيد عطيات ابو المنذر في المظاهرات
2017-10-13, 7:02 pm من طرف اجمد العطيات ابو المنذر

» (هل معنى الحديث لو صح يدل على تحريم المعازف ؟)
2017-10-13, 12:07 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حديث المساء--حضارة الايمان وحضارة الضلال
2017-10-12, 10:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ديوان ابدا لم يكن حلم - نور محمد سعد
2017-10-12, 8:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم مصطلح التخميس
2017-10-11, 3:42 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في معركة الافكار
2017-10-10, 3:19 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» آمنت بالعشق - د. ريم سليمان الخش
2017-10-09, 11:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين عالمين - نور سعد
2017-10-09, 10:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  ╧ أستراليا { Sydney } عصابة أروبا ╧ فريق الشواطئ ╧ 10 ص
2017-10-09, 8:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الهجرة إلى أستراليا – الأشخاص الذين يعتبرون أستراليا وطنهم
2017-10-09, 8:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الهجرة إلى أستراليا – الإزدهار والتغيير
2017-10-09, 8:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الهجرة إلى أستراليا – أثر الحرب
2017-10-09, 6:57 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الهجرة إلى أستراليا – مولد وطن
2017-10-09, 6:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الهجرة إلى أستراليا – الأوروبيون الأوائل
2017-10-09, 6:52 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 9 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 8 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

محمد بن يوسف الزيادي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33338
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1966
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 938 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو RAGAB66 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57265 مساهمة في هذا المنتدى في 13589 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الحالة الفلسطينية ، المؤثر والمتغير "وما بينهما" - سميح خلف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33338
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: الحالة الفلسطينية ، المؤثر والمتغير "وما بينهما" - سميح خلف   2017-03-21, 7:24 pm

الحالة الفلسطينية ، المؤثر والمتغير "وما بينهما"

سميح خلف
ثمة علاقة وثيقة بين المؤثر والمتغير في صياغة الحالة الفلسطينية ببعدها الاجتماعي والثقافي والسياسي ، وبداية مع ظهور وعد بلفور وما قبله المؤتمر الصهيوني الاول في بازل واللذان اعطيان اليهود"" الحركة الصهيونية "" ببعدها الاقتصادي والسياسي والديني وطن لليهود في فلسطين ، وقد يكون البعد الاجتماعي والاقتصادي للشعب الفلسطيني في الخلافة والحكم العثماني وتغييب العامل السياسي وتفكيك الدولة الاسلامية وهزيمة الامبراطورية العثمانية وظهور سايكس بيكو بمؤثر على تقسيم المنطقة بحدود متنازع عليها ومن ثم الاحتلال البريطاني والفرنسي والايطالي للمنطقة العربية وما خص فلسطين من استعمار بريطاني وامتداد لظواهر سائدة ابان حكم الامبراطورية العثمانية من حكم الاقطاع والاسر الكبيرة وتنصيب بعد القبائل الكبيرة في حكم الشعب الفلسطيني هي السمات السياسية والثقافية والاجتماعية وابعادها الاقتصادية بين الملاك للارض والمزارعين باستثناء فئات ليلة تمتلك بعض من الاراضي ولكن ايضا تحت سيطرة الاقطاع ، لم يتغير الحال ما بين حكم الامبراطورية العثمانية ووجود المندوب السامي البريطاني ، وان كانت بعض التطور في الحالة الاجتماعية والمجتمعية ظهلرت في ابان الحكم البريطاني وهي ظاهرة التعليم التي تعدت مدارس الكتاب والمشيخات الى دور ومدارس علم في بعض المدن في القدس ويافا مع احتكار التعليم لما يسمى طبقة """ الذوات والباشوات وابناء الاسر الكبيرة " ،وظهور الكيبوتسات الاسرائيلية الاستيطانية ، وادخال منهجية متكاملة اجتماعية اقتصادية عسكرية امنية ومجمعات انتاجية متكاملة تحت حراسة قوات الاحتلال البريطاني .
حكمت العائلات الفلسطينية بتوافقياتها واختلافها وخلافاتها الشعب الفلسطيني وادارت العملية السياسية ما قبل الحرب العالمية الثانية وما بعدها وربما كان الانقسام بين تلك العائلات وخلافاتها على ادارة البلديات مثل القدس وغيره من المسببات الحقيقية والفاعلة في اجهاظ حركة التحرر الفلسطيني والتي كانت تتصدى للهجرة اليهودية لفلسطين ، وربما ايضا واجه الشعب الفلسطيني حكم الاقطاع والعائلات الكبيرة في ثورة 36 والتي اجهظت فيما بعد نتيجة تلك العوامل الذاتية والموضوعية .
وقبل ان استطرد في المؤثر والمتغير والحالة المجتمعية للشعب الفلسطيني لا بد ان انوه ان سوسيولوجيا تعني العلم الذي يدرس المجتمعات والقوانين التي تحكم تطوره وتغيره، وترجع أصول علم الاجتماع لعصور قديمة ففي اليونان حاول ديمقريطس وأرسطو وأفلاطون ولوكريتيوس تفسير أسباب التغيرات الاجتماعية، والقوى التي تحرك حياة الناس وأصل الدولة والقانون والسياسة.
فإن علم "السوسيولوجيا" اليوم هو من العلوم المهمة والتي أخذت المجتمعات المتطورة الاهتمام به أكثر من السابق لكونه يساهم مساهمة فعالة في تتبع مشاكل الفرد والمجتمع وقد يعرض حلوله وبرامجه في نفس الوقت.
ان متغير النكبة والهجرة واللجوء قد غير من الخارطة الاقتصادية والاجتماعية للشعب الفلسطيني من تشتت وانفصام عائلي ومجتمعي كان مستقرا نوعا ما الى نسيج من اللاجئين عبر مخيمات داخل الوطن وفي دول الاقليم وان لوحظ بعض النشاط الاقتصادي لما تبقى من ارض الوطن نتيجة وجود الوصاية الاردنية والمصرية على كل من قطاع غزة والضفة ووجود وكالة الغوث لتشغيل اللاجئين وتوفير الحد الادنى من منظمة الحماية الانسانية وتوفير التعليم لكل طبقات وفئات الشعب التي قد تساوى معظمها في الحالة الاقتصادية ما عدا بعض الاسر من بقايا الاقطاع والراسمالية وانفصام ثقافي ما بين ماهو لاجيء وما هو مواطن .
ولكن الظاهرة الاساسية للمكون المجتمعي الفلسطيني والواقع اضفت ظاهرة نضالية وتحررية لاسترداد الارض والحقوق من خلال الاحزاب مثل الحزب الشيوعي والاخوان والقوميين العرب والبعثيين وهي انشطة حزبية لا تتجاوز دور الاعداد الثقافي والوعوي والتعبوي ..... ولقد لعبت ثورة 23 يوليو بقيادة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر دورا حيويا في ايقاظ الروح الوطنية والثقافية والخروج من ظاهرة الصدمة التي لحقت بالشعب الفلسطيني من جراء اللجوء والنزوح...... ولقد اثرت حركة التعليم وانتشارة لتوفير الاف الفرص التشغيلية في السوق العربية كدول الخليج والمغرب العربي في انعاش الحالة الاقتصادية للاسر والمجتمع الفلسطيني .
ان ظهور ارتكازات حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح وخاصة بعد نكسة وهزيمة 67م وهي ارتكازات ثقافية ومجتمعية وسياسية وامنية ومن خلال محددات طرحتها في ادبياتها وشعاراتها الى تحول في الثقافة المجتمعية والسياسية للشعب الفلسطيني والتي كان لها بعد امني وعسكري بل اعادت صياغة اللغة الثقافية للاسرة الفلسطينية ، وقضت على الانسلاخات التوجهات الحزبية ومن خلال مربع واسع يحتوي الكل الفلسطيني من خلال منظمة التحرير الفلسطينية وتوجه كل الطاقات في الثورة كادوات رئيسية في حرب التحرير الشعبية ..... ولكن المؤثر الاقليمي مرة اخرى وضغوطاته وامكانياته قد فرض على الفلسطينيين التحول من الثورة الة عالم التجاوب مع الاطروحات والمبادرات الدولية والتي استثنت فيها منظمة التحرير وحركة فتح شعاراتها واهدافها من تحرير لكامل التراب الفلسطيني وتصفية اسرائيل مؤسساتيا وهزيمة نظريتها الصهيونية .
في عصر الاحتلال المباشر لما تبقى من ارض الوطن حدث انتعاش كبير للحركة الاقتصادية من خلال عشرات بل مئات الالاف من فرص عمل مختلفة للفلسطينيين داخل الارض المحتلة مما احدث تغير ا في شكل ومظهر المخيمات الفلسطينية داخل الوطن من حيث الانشاء والقوة المادية اما مخيمات اللجوء فقد حدث لها تطور مشابه ايضا من خلال سوق العمل العربي والمحلي ... باستثناء المخيمات في لبنان وبقوانيين جائرة وصادمة وظالمة من انعدام فرص العمل وبقاء المخيمات كما هي عليه وبنية تحتية مدمرة وفتح باب الهجرة لاوروبا وكندا وغيره .
وحدة الشعب الفلسطيني السياسية والثقافية اصابها المؤثر من ثقافات عربية محلية فالشعب الفلسطيني داخل الوطن المحتل تاثر بالثقافة المجتمعية الاسرائيلية وكما هو الحال في الدول خارج الارض المحتلة .. بل اصبحت منظمة التحرير عمليا لا تمثل كل الشعب الفلسطيني مع ظهور الاسلام فوبيا واحزابه وانتشاره نتيجة فراغات وسلبيات من القوى الوطنية من حيث السلوكيات السياسية والثقافية والاجتماعية واستبدال لظاهرة الاقطاع بظاهرة تجار المواقع والمناصب التي استغلت من اجل اتساع ثرواتهم الشخصية على حساب السلوك النضالي والثوري .
قد تكون اتفاقية اوسلو من اخطر المنعطفات التي غيرت في الشعب الفلسطيني ما بعد1993م بظواهرها السياسية والامنية والاقتصادية والسلوكية وما انجبت من سلطة لم يحسن استغلالها وطنيا رغم قذارتها وظهور الفوضى ومراكز القوى وبين من سمو العائدين والمواطنيين ومن هم من فئة العائدين من تونس ومكتسباتهم ومن هم من دول الاقليم الاخرى ..... لا ننسى ان السلطة قد شغلت اكثر من 160 الف فرصة عمل واعادت للوطن ما يقارب نصف مليون فلسطيني بشكل او باخر .... ولكن ما زالت اتفاقية اوسلو تمثل خندق وجرف سياسي ووطني صعب التخلص منه وبمعطياتها السياسية والامنية والاقتصادية والمجتمعية والثقافية ... ومن هنا كانت خطىورتها على اللبنات الاجتماعية والثقافية للشعب الفلسطيني والتي ما زالت تعاني منه حركة التحرر الوطني والقوى الوطنية ومحتيجاتها التحررية التي تلبي طموح الشعب الفلسطيني.
اوسلو قد اختزلت الوطن التاريخي بقايا من الوطن في الضفة وغزة وظهور انتشار شرس للمستوطنات الاسرائيلية التي تهدد المطلب المختزل بدولة في الضفة وغزة ... بل قد تكون هناكة سيناريوهات قادمة لاختزال الحلم الفلسطيني بكيانيتين منقوصتين سياسيا وامنيا واقتصاديا في كل من الضفة وغزة .
ليست استقراءات بل هذا ما انجبته اوسلو من منافع لبعض الفئات وظهور الصراعات الوظيفية والرواتب المشروطة ببعدها من الولاءات وظهور الفساد الاداري والسلوكي والامني وما نتج من انقسام دموي عام 2007 ومن صراع على الحكم وقيادة السلطة التي لن تخرج باي حال من الاحوال عن الشروط المعلنة والغير معلنة لاتفاقية اوسلو والتي يصعب للان معالجة الانقسام وظهور المكون التشرذمي في الاسرة الواحدة الى المؤسسة الى البرنامج ، بل ما يتم استهدافه لحركة التحرر الوطني والقوى الوطني من خلال الانقسام الداخلي نتيجة نظرات فئوية جغرافية ونظرة اقتصادية تعزز سيناريوهات مطروحة لفصل الضفة عن غزة وبناء على لغة المصالح الذاتية لكلا من المسيطرين منهم من يبتعد خطوات عن الاحتلال ومنهم من يبتعد امتار والمحصل تهديد المشروع الوطني الفلسطيني بل احداث انهيارات فيه وبالتالي قد يكون من الصعب التحدث عن وحدة الشعب الفلسطيني وطاقاته وثقافته وادوات فعله وعمله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
الحالة الفلسطينية ، المؤثر والمتغير "وما بينهما" - سميح خلف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: