نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» سؤال جديد للاخ محمد بن يوسف الزيادي حفظه الله
أمس في 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دور الهيئة القومية لمكافحة الارهاب والتطرف - الدكتور عادل عامر
أمس في 9:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تعويم هيثم مناع أم تعويم الثورة المضادة!عادل سمارة
أمس في 9:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى وانتفاضة الوطن الأسير* محمد العبد الله
أمس في 9:32 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خطة العدوان لاقتطاع الجنوب السوري - كيف ستواجه؟ خطة العدوان لاقتطاع الجنوب السوري ...كيف ستواجه؟
أمس في 9:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مهزلة الإحتفال بالإسراء والمعراج.. المجهول التاريخ!
أمس في 4:25 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» جريمة قتل في الساعة الرابعة
أمس في 12:14 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تولند مان :افضل المومياوات في العالم
2017-04-22, 11:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيثاغورسية توازن الرعب والشرق الاوسط والسلام العالمي - سميح خلف
2017-04-22, 11:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أعراس جزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابن باديس.. إبن الزوايا الجزائرية - معمر حبار
2017-04-22, 10:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جريمة النصيرات : هل هي انذار مبكر ام متأخر .؟؟سميح خلف
2017-04-21, 7:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إضراب الأسرى خيار الصعب ومركب المضطر - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-21, 7:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» رؤيتنا حول دعوي تعديل الدستور- الدكتور عادل عامر
2017-04-21, 7:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صدور كتاب جديد عن مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بعنوان: "الرؤية الإسرائيلية للصراعات في الشرق الأوسط"
2017-04-21, 7:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الأعلام “العربي” و كوريا الشمالية - السيد شبل
2017-04-21, 7:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سؤال العدالة والحرية – بقلم : سامى شرف
2017-04-21, 7:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محور الشرّ الثلاثي المهدّد للعرب - حاضر السياسة الأميركية لا ينفصل عن تاريخها
2017-04-20, 10:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جمعية الأقصى تختتم الفوج ال 3 لدورة عيون البراق لتأهيل المرشدين في الأقصى
2017-04-20, 10:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصادر تمويل الارهاب في مصر - الدكتور عادل عامر
2017-04-20, 10:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هدم الاوطان لعبة الامريكان - الدكتور عادل عامر
2017-04-20, 10:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فبركة مخرج أمريكي - ميسرة بكور
2017-04-19, 10:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أفيقوا أيها الغافون والمغفلون والغافلون :يحيى حاج يحيى
2017-04-19, 9:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قنبلة غزة ""واربعينية عباس التجريدية "" سميح خلف
2017-04-19, 9:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عشر وصايا لقلب مطمئن - #خالد_حمدى
2017-04-19, 9:42 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جدلية تعريف الأسير الفلسطيني في المفهوم الدولي - بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
2017-04-19, 9:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحوادث الإرهابية الأخيرة والتوصيف الخاطئ المغرض - كتبه/ يونس مخيون
2017-04-19, 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هدم الاوطان لعبة الامريكان - الدكتور عادل عامر
2017-04-19, 9:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خمسة مليار فاتورة انفاق المصريين في شم النسيم - الدكتور عادل عامر
2017-04-19, 9:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فيلم الفريسة مترجم
2017-04-18, 11:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 21 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 21 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33024
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1767
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 932 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Moma karoma فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 56721 مساهمة في هذا المنتدى في 13130 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 مفاجأة أميركية للمعارضة السورية .. سميرة المسالمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33024
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: مفاجأة أميركية للمعارضة السورية .. سميرة المسالمة   2017-03-28, 10:11 pm

مفاجأة أميركية للمعارضة السورية .. سميرة المسالمة

العربي الجديد

السبت 18/3/2017

أنهى المبعوث الأميركي، مايكل راتني، مهمته مع المعارضة السورية، بإصدار بيان تفصيلي حاد اللهجة، يكاد يرقى إلى صيغة الإنذار الأخير (10/3)، يحملها فيه مسؤولية السكوت عن جبهة النصرة، بكل مسمياتها من النصرة إلى جبهة فتح الشام وصولاً إلى هيئة تحرير الشام، وتغطية ممارساتها ومواقفها من الشعب السوري وثورته، معتبراً أن ذلك هو السبب الرئيسي وراء عدم مد الدول الصديقة أيديها لدعم الثورة السورية، مؤكداً أن هذه الجبهة هي واجهة لتنظيم القاعدة الإرهابي.

لم يكتف راتني بذلك، بل اعتبر أن جبهة النصرة أسهمت في تدمير الثورة السورية "بضرب رموزها وباعتداءاتها المتكرّرة على الفصائل الثورية، والتي طاولت حتى حركة أحرار الشام". معتبراً تلك الجبهة وجهاً آخر للاستبداد، وأن تهديدها لا يطاول الغرب وحده، وإنما الإسلام والمسلمين، منهياً بيانه بالتحذير بأنها ستأخذ سورية نحو الدمار، والمعارضة السورية نحو الانتحار.

يستشعر قارئ البيان مدى جدية التغيير في الموقف الأميركي، بعد انخراطهم في المعركة ضد الإرهاب، وفي الوقت نفسه، هي محاولة لكشف الغطاء عن جهات المعارضة التي مالأت هذا التنظيم الإرهابي، على الرغم من كل ما فعله بحق الثورة السورية، النشطاء المدنيين وفصائل الجيش الحر، وبحق السوريين في "المناطق المحرّرة" التي أخضعها لسيرته واستبداده بوسائل العنف والقوة.

يحق لنا أن نتساءل مع راتني، ومن دونه، كيف يمكن لمعارضةٍ محسوبةٍ على الثورة أن

"خضعت أطياف في المعارضة السورية لمحاباة جبهة النصرة، أو السكوت عنها" تناصر تنظيماً لم يعترف بثورتها أساساً، ولا يعترف بدولتها التي خرجوا لتحريرها من استبداد حاكمها، بل ويعتبرهم مرتدّين عن الدين، وحلل قتلهم واعتقالهم، كما فعل، مثلاً، في جنوب سورية عندما اعتقل بعض قادة "الجيش الحر" وغيّبهم، ولم تستصدر الجهة التي اعتبرت نفسها الممثل الشرعي الوحيد للثورة أي بيان إدانة أو استنكار، ما يعني الموافقة الضمنية على إجراءات هذا التنظيم الإرهابي. ومعلوم أن جبهة النصرة انشغلت بقتال الجيش الحر وإزاحته من المشهد، وعملت على انتزاع المناطق المحرّرة منه، وليس من النظام.

كما يمكن أن نسأل صراحة قيادة المعارضة (وخصوصا الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية): ما الذي فعلته بخصوص توضيح موقفها من جبهة النصرة، قبل معركة حلب (أواخر العام 2016)، سيما أن راتني تحدث صراحةً عن ذلك لدى اجتماعه مع قادة "الائتلاف"، في اسطنبول (أغسطس/ آب 2016) محذراً إياهم من وجود هذه الجبهة طرفا في معركة حلب، مطالباً بتحييدها، لأنها ستكون سبباً في هزيمة فصائل المعارضة ودمار الأحياء التي كانت تسيطر عليها.

سؤال آخر لقيادة "الائتلاف"، لماذا تأخرت هذه القيادة باستصدار بيان يتبرأ من جبهة النصرة، ويعلن إدانته أعمالها، على الرغم من أن الهيئة العامة للائتلاف، في اجتماعها في ديسمبر/ كانون الأول 2016، اتخذت قراراً بذلك، إذ ظهر رئيس "الائتلاف"، أنس العبدة، وقتها في مؤتمر صحافي، متحدثا بلغةٍ مواربة يدين فيها تنظيم القاعدة، بدلاً من تسمية جبهة النصرة بالاسم، ما دفع قادة في "الائتلاف" إلى الظهور الإعلامي، لإعلان موقفهم المفارق في موضوع "النصرة"، وبعضهم غادره نهائياً؛ وكنت منهم.

وأخيرا، جاء البيان التنديدي بجبهة النصرة من "الائتلاف" (أواخر يناير/ كانون الثاني الماضي)، متأخراً جداً أربع سنوات، فقط بعد أن أصدرت تركيا موقفاً يقطع مع هذه الجبهة، وبعد تغطية من مرجعيات "الائتلاف" المشيخية لهذا الموقف، ما يعني أن "الائتلاف" يتحمل وزر السكوت عن جبهة النصرة كل ذلك الوقت، على الرغم من كل ما فعلته، كما يتحمل وزر التبعية لجهات أخرى.

خضعت أطياف في المعارضة السورية لمحاباة تلك الجبهة، أو السكوت عنها، بدعوى من بعضهم أن الأولوية لمحاربة النظام، وبدعوى الوحدة "العقائدية" من بعض آخر، ما أسهم في تحويل مفهوم الصراع مع النظام من صراع سياسي إلى صراع طائفي، أو ديني، وهو الأمر الذي سعى إليه النظام منذ بداية الثورة، ونفذته الأيادي الخفية للقاعدة بكل مسمياتها، مع أبواقها، بحسن نية أو بسوء نية في كيانات المعارضة والإعلام.

أما ما يتعلق بخطاب راتني، والموقف الأميركي عموماً من الثورة السورية، فهو ليس بتلك

"يحق لنا أن نتساءل مع راتني، ومن دونه، كيف يمكن لمعارضةٍ محسوبةٍ على الثورة أن تناصر تنظيماً لم يعترف بثورتها أساساً" البراءة التي يدّعيها البيان المذكور، وليس منطقياً القبول بتبرير إحجام مجموعة دول "أصدقاء الشعب السوري"، وضمنهم الولايات المتحدة خصوصا، عن مساعدة السوريين بوجود فصيل إرهابي نما وكبر، أصلاً، تحت أنظار المجتمع الدولي، بل توافد عناصره من كل حدبٍ وصوب، من دون أن تعرقلهم حدود، أو تحد من حركتهم صحارى واسعة، مشوا عبرها من الشمال السوري حتى الجنوب، من دون أن تعترضهم رصاصة قناص أو برميل متفجر، في حين لم تفرغ السماء السورية من الطائرات التي تقذف حممها المدنيين في طول سورية وعرضها.

أيضاً، لا يوجد ما يبرّر سكوت هذه الدول، وخصوصا الولايات المتحدة، عن استخدام النظام البراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية في قتل شعبه، ولا إحجامها عن إيجاد مناطق آمنة، أو مناطق حظر جوي، ولا حؤولها دون تدخل إيران وروسيا عسكريا في قتل السوريين، دفاعا عن النظام، خصوصا أن هذا الموقف لم يكن أفضل حالا بكثير في الأشهر الأولى من الثورة السورية السلمية. أخيراً، يمكن القول لراتني: كان يمكن أن نتفهم هذا الخطاب، لو أن الدول الصديقة مدت يد العون الحقيقية لفصائل الجيش السوري الحر، لتمنع نمو ظاهرة جبهة النصرة، لكن هذه الدول لم تفعل شيئا إزاء ذلك، وفضلت الصمت الطويل، إلى أن جاءنا "بيانكم" الفصيح.

قصارى القول، شكلت جبهة النصرة خطراً كبيراً على الثورة والشعب السوريين، كان ينبغي تداركه منذ البدايات. وتقع المسؤولية في ذلك على عاتق بعض المعارضة، كما على عاتق الدول التي تضمنت مصالحها التلاعب بثورة السوريين، وحرفها عن مقاصدها النبيلة، في الحرية والمواطنة والديمقراطية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
مفاجأة أميركية للمعارضة السورية .. سميرة المسالمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: