نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» وفوق كل ذي علم عليم -و- وما اوتيتم من العلم الا قليلا
أمس في 5:25 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صناعة القدوات
أمس في 10:43 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» والآنَ كيفَ أزيحُ طَوقَ جمالِكَ المعقودِ - سارة الزين
2018-04-24, 9:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أنا "سَهْرَوَرْدِيُّ" الخيالِ - سارة الزين
2018-04-24, 9:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» منتدى :- اطلاق 5 تطبيقات أندرويد جديدة لعام 2018
2018-04-24, 9:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» من تشبه بقوم فهو منهم
2018-04-23, 10:38 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ندرة القيادات
2018-04-22, 5:31 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ايها المتفاخرون بالبول..مهلاً
2018-04-22, 2:10 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حرب الصين على طائر الدوري !!!
2018-04-21, 5:56 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث المساء--حضارة الايمان وحضارة الضلال
2018-04-21, 3:42 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بعض من الفخر المبالغ فيه قليلا - كلمات رابح العايب براهم
2018-04-21, 12:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اقامة العدل في الارض غاية الدين
2018-04-20, 3:36 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بوركت جمعتكم
2018-04-20, 8:28 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حكم النصرانية في المرتد - ايزابيل بنيامين ماما آشوري.
2018-04-19, 6:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حياة الاحياء
2018-04-19, 10:35 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» البر حسن الخلق
2018-04-19, 10:05 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ايجاز في اية
2018-04-19, 10:04 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اوروبا العلمانية وحدائق الحيوان البشرية - نبيل القدس
2018-04-18, 10:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الانسان بتصرفاته وليس بشكله - نبيل القدس
2018-04-18, 10:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  لصوص_التاريخ ومانعة الصواعق - محمد منصور
2018-04-18, 10:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السيرة وصناعة القادة
2018-04-18, 9:50 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» جواب سؤال عن تبني الامام
2018-04-17, 9:42 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ----الشخير---
2018-04-17, 8:56 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الاستيقاظ الكاذب
2018-04-17, 8:54 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من سنن العبودية
2018-04-17, 8:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل آن الأوان لإعلان وفاة الثورة السورية؟!
2018-04-16, 6:54 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» صالون نون الأدبي يناقش عذرية السؤال في العصافير تأتي باكرا للكاتب شفيق التلولي
2018-04-16, 12:51 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» ميراث المراة اليهودية - صخر حبتور
2018-04-14, 6:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الكبس من دان نفسه
2018-04-13, 11:30 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» انت مع من احببت
2018-04-13, 11:26 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 9 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 9 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33607
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2065
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 944 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو 2Grand_net فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57677 مساهمة في هذا المنتدى في 13953 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 ضربة ترامب العسكرية: ايران والنظام السوري رابحان - د. ليلى نقولا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33607
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: ضربة ترامب العسكرية: ايران والنظام السوري رابحان - د. ليلى نقولا   2017-04-14, 10:39 pm

ضربة ترامب العسكرية: ايران والنظام السوري رابحان
د. ليلى نقولا

أتت الضربة العسكرية الأميركية لمطار الشعيرات السوري على أثر حادثة خان شيخون الكيماوية، لتعيد خلط الأوراق ولتساهم في غموض الاستراتيجية الأميركية في الشرق الأوسط في عهد ترامب، وتفتح الاحتمالات على خيارات متعددة.
في بداية عهد ترامب وقياسًا على ما كان قد صرّح به هو وأركان إدارته، كان من الواضح أن الاستراتيجية الاميركية الجديدة سوف تقطع مع ارث اوباما الذي اعتمد استراتيجية "الاستنزاف"؛ اي أن اوباما حاول أن يبقي التوازن بين كل من المحاور المتقاتلة في سوريا؛ بين المجموعات الارهابية التكفيرية من جهة، والمحور الروسي الايراني- حزب الله- الجيش السوري من جهة أخرى. وبالاستنزاف كان اوباما يحقق مكاسب أميركية صافية بدون خسائر، إذ يُضعف جميع خصومه بدون أن يخسر الجيش الاميركي أي شيء- إلا بعض الدعم اللوجستي والتدريبي والتسليحي لمجموعات معارضة في الداخل السوري- في مقابل انتشار عسكري وميداني ونشر قواعد أميركية في الداخل السوري.
أتت استراتيجية ترامب الاولى في الشرق الأوسط، لتقطع مع استراتيجية "الاستنزاف"، ولتعلن الرغبة في التعاون مع الروس حصرًا، على أن يكون هناك احتواء لايران وتحييد النظام السوري، على أمل أن يستطيع ترامب أن يقنع الروس بأخذ مصالحهم في الشرق الأوسط مقابل التخلي عن دعمهم القوي لمحور المقاومة. وهذه كانت استراتيجية ذكية، تعمل على إغواء الروس وتفكيك الأحلاف التي تشكلت بوجه الادارة الأميركية خلال عهد اوباما ( الحلف الصيني الروسي- الحلف المتشكّل حول سوريا- البريكس).
أما اليوم، وبعدما استطاعت الدولة العميقة الأميركية أن تنتصر على ترامب، وتجعل إدارته تحت سيطرة الجنرالات العسكريين عادت العلاقات مع الروس الى التشنج، وسيكون هناك خاسرون ورابحون في تغيير الاستراتيجية الأميركية تلك، نذكر منهم:

- ترامب: قد يكون ترامب خسر في بعض المواضع بسبب تغيير ما وعد به، ولكن الربح الذي حققه بالدعم الاعلامي والسياسي الاميركي والغربي - وخاصة ممن كانوا ينتقدونه- يعوّض ما يمكن أن يخسره، لا بل يزيده ويريح ترامب في الداخل ويجعله يستمر بحكمه بعدما عاد للسياسة التقليدية المتبعة؛ التدخلات العسكرية ومحاولات الهيمنة التي تؤدي الى مزيد من بيع الاسلحة وتسمح للشركات الأميركية المختلفة بالاستفادة المادية.

- محور المقاومة: المشكلة في الاستراتيجية الاولى، أن ترامب كان يريد اغواء الروس لتحقيق مصالح قد تتضارب مع مصالح محور المقاومة في سوريا، ومنها قطع التواصل الجغرافي بين كل من العراق وسوريا، وأعطاء الاكراد حكم ذاتي، والابقاء على القواعد الأميركية العسكرية في شرق وشمال شرق سوريا، وتقسيم سوريا الواقعي الذي يتيح للأميركيين باقتطاع مناطق نفوذ لهم في الجغرافيا السورية، والتي كانت ستستنزف قوى المقاومة بشكل أكيد. ضف على ذلك، السماح بترتيبات تسمح بحفظ الامن الاسرائيلي بابعاد أي امكانية لتشكّل مقاومة في الجولان المحتل عبر إخراج المثلث الأخطر على الحدود السورية والاردنية مع فلسطين المحتلة من سيطرة الحكومة السورية.

الرابح الأكبر من القصف الاميركي لمطار الشعيرات، يمكن أن تكون ايران هي الرابح الأكبر، لان الاستراتيجية الاميركية الاولى في عهد ترامب كانت عدائية تجاهها، ولم تتبدل اليوم.

أما بالنسبة للنظام السوري، فإغواء الروس كان يمكن أن يسمح ببعض القلق على مصير الرئيس السوري بشار الاسد، الذي لطالما صرّح الروس بأنهم غير متمسكين به بشكل شخصي، ولكنهم يريدون أن يقرر الشعب السوري مصيره بنفسه.
ما تغير اليوم، هو تقليل فرص تباعد المصالح الروسية مع محور المقاومة، بسبب حاجة الروس الى قوى عسكرية تقاتل على الارض، ولأن الثقة بين الطرفين الاميركي والروسي باتت مفقودة بشكل أكبر من قبل، ولا ينسى الروس "الغدر" الذي تعرضوا له في عهد اوباما من خلال القضية الليبية، ومن خلال الاتفاقات التي عقدها لافروف مع جون كيري وأطيح بها على الأرض السورية.

"ربّ ضارة نافعة"، قد يكن هذا المثل ينطبق على الضربة العسكرية لمطار الشعيرات في سوريا؛ فروسيا اليوم ستكون أكثر التصاقًا بحلفائها في سوريا، لأنها تخشى أن تخسر ما حققته من مصالح على الارض السورية، وتخشى على ما حققته من مكاسب استراتيجية هامة لم تستطيع تحقيقه خلال كل تاريخها منذ الامبراطورية القيصرية لغاية اليوم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
ضربة ترامب العسكرية: ايران والنظام السوري رابحان - د. ليلى نقولا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: