نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» كِسْرَةُ الْخُبْزِ - شعر ختام حمودة
أمس في 11:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ظاهرة الفجور في الخصومة
2018-08-13, 11:38 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» انطوني ايدن صاحب فكرة انشاء الجامعة العربية
2018-08-12, 9:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» قصه حقيقية - الخمار والمجمع الكنسي
2018-08-12, 8:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» انعدام الانسانية في فرنسا - هيفاء بيطار
2018-08-11, 10:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أنا حَيٌّ بآلفساد - عزيز الخزرجي
2018-08-11, 8:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» من كنايات العرب--العصا
2018-08-11, 11:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ظاهرة الحسد نعوذ بالله من شره
2018-08-10, 10:22 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الساعات عند العرب
2018-08-10, 4:33 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» س:لفظ وراء هل يعني الخلف في اية الكهف؟
2018-08-10, 4:30 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لست بالخب ولا الخب يخدعني
2018-08-09, 11:54 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مكياج امرأة اعجبني - محمد بن يوسف الزيادي
2018-08-09, 11:34 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحان الحب - نبيل القدس
2018-08-09, 11:10 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صالون نون الأدبي وملامح لقضايا نسوية في الرواية الغزية "حرائق مدينة الشغف" لسماهر الخزندار "نموذجا"
2018-08-09, 10:50 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» ياشآم - رسمي اللبابيدي
2018-08-09, 10:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» من الخوفِ مِن حجرةٍ مرهفة - نايف العزي
2018-08-09, 10:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» القائد إبراهيم بن علي العطار قائد عسكر غرناطة
2018-08-09, 10:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» التعري بين الدين والإلحاد - لـ حماد القباج
2018-08-09, 7:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابطاء النصر وتاخر النصرة
2018-08-09, 12:26 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الخيانة والكذب
2018-08-09, 12:25 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» رسالة من سيدنا علي الى المتحدثين والدعاة
2018-08-09, 12:23 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سلسلة التحذيرات والتنبيهات الربانية للمؤمنين.. من كيد الكافرين
2018-08-08, 12:02 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» حين يكون التفكير ردة فعل عن الواقع يقع التيه
2018-08-08, 11:01 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» العربية والاستعراب
2018-08-07, 11:52 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اطعن والناس تكفاك
2018-08-07, 11:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بـــقـــايـــا هــــيــــام - سهير شاغوري
2018-08-07, 10:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عصف المدارات - يسرى هزاع
2018-08-07, 10:36 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» يامنبع الحب - سهير شاغوري
2018-08-07, 8:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ويسْألونَكِ عمَّنْ خلفَهُ مَرُّوا - غالب العاطفي
2018-08-07, 8:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نبذة من سيرة = فوزية الغبرا بنت كامل الغبرا رحمهم الله
2018-08-06, 10:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 12 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 12 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34062
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2195
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 946 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Salmatoot فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58287 مساهمة في هذا المنتدى في 14486 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 “الأمن” و”البيزنس” في زيارة ترامب للسعودية - محمد عصمت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 34062
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: “الأمن” و”البيزنس” في زيارة ترامب للسعودية - محمد عصمت   2017-05-27, 10:30 pm

“الأمن” و”البيزنس” في زيارة ترامب للسعودية
محمد عصمت 11:29:19 ص الإثنين 22 مايو, 2017

فى زيارة ظاهرها “الأمن” وباطنها “البيزنس”، جاءت اجتماعات الرئيس الأمريكى دونالد ترامبمع كبار المسؤولين فى الملكة العربية السعودية، لترتكز على نقطة أساسية وهىتسويق الأوهام حول تهديدات إيرانية خطيرة لدول الخليج، أجبرت الرياض على عقد صفقات سلاح أسطورية مع واشنطن بلغت110 مليارات جنيه على أن تصل إلى 350 مليار دولار خلال السنوات العشر المقبلة، وتوقيع اتفاقيات تجارية تبلغ قيمتها 100 مليار دولار، والاتفاق على إقامة تحالف عسكرىإسلامى لمواجهة التنظيمات الإرهابية، قد يسفر أيضا عن شراء أسلحة أمريكية أخرى بمليارات الدولارات!

أما لقاء الرئيس ترامب بزعماء الدول الإسلامية، فقد كشف “بيان الرياض” الذي صدر في ختام القمة العربية الإسلامية الأمريكية عن حرص الولايات المتحدة على عدم التورط في الحرب المنتظرة على الإرهاب، إذ تم الإعلان عن تأسيس ما سمي بـ”تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي” العام المقبل، وترحيب العديد من الدول -لم يذكرها البيان ـ للمشاركة في تشكيل قوة عسكرية تتكون من 34 ألف جندي لمواجهة الإرهاب في العراق وسوريا عند الحاجة، وهو ما يعني بوضوح عدم مشاركة قوات أمريكية بشكل مباشر في هذه الحرب، وهو أمر يثير العديد من التساؤلات الغامضة حول طبيعة “الإرهابيين” في سوريا، وهل يعنى ذلك مساندة قوات الأسد ضد معارضيه المتطرفين، أم شن حرب على قوات الأسد، أم على قوات الطرفين معا؟! وماذا عن التنظيمات المتطرفة التي كانت تدعمها السعودية وغيرها من الدول الإسلامية وأمدتها بالمال والسلاح، بعلم إدارة اوباما، لإسقاط نظام الأسد عسكريا؟.

وحتى في المؤتمر الصحفي الذى عقده وزير الخارجية الأمريكي ريكس تلرسون، مع نظيره السعودى عادل الجبير، فقد قال بوضوح “إن محور زيارة الرئيس دونالد ترامب للسعودية هو كبح أي تهديدات للمنطقة تشكلها إيران” دون أن يشير الوزير الأمريكي ولو بالتلميح إلى نظام الأسد، والذي تطالب الرياض بوضوح بإسقاطه، وهو ما يلقي بالمزيد من التساؤلات حول الدور الذي من الممكن أن تلعبه هذه القوة العسكرية في سوريا، ومن هو الطرف الذي سيحدد مهامها، وماذا لو حدث خلاف حول هذه المهام العسكرية بين الدول المشاركة في تشكيل هذه القوة؟ وهو نفس الأمر الذي ينطبق على العراق، فلا أحد يعلم هل تقوم هذه القوة بمساندة الحكومة الشيعية التي تربطها علاقات قوية بإيران في مواجهاتها مع التنظيمات السنية المتطرفة، أم تساند هذه التنظيمات التي تعادي حكومة بغداد؟!

كل هذه التساؤلات لم تتعرض لها قمة الرياض، ولم تعط لها أية أهمية رغم خطورتها، وكأن كل المطلوب من القمة هو وضع المنطقة على حافة توتر بين الدول الخليجية وإيران، لكي يتمكن ترامب من تقديم مسوغ قوي لبيع أسلحة بمليارات الدولارات للرياض، ينقذ بها اقتصاد بلاده الذي يواجه أزمات طاحنة منذ عام 2008، وتواجه ميزانيتها عجزا يبلغ14 تريليون دولار، في نفس الوقت الذي يواجه فيه ترامب أزمات داخلية طاحنة تشكك في قدرته على قيادة أمريكا، وتهديدات حقيقية قد تطيح به من منصبه على خلفية أزمة “الكرملين – جيت”، وتدخل روسيا لمساندته فى الانتخابات، وقد جاءت هذه الصفقات العسكرية والتجارية السخية التى عقدها مع السعودية، لتوفر له دعما سياسيا كبيرايساعده في مواجهة أعدائه في أمريكا سواء من الحزب الديمقراطي، أو حتى داخل الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه!

نجاح ترامب في صفقاته االعسكرية والتجارية لم يكن هو المكسب الكبير الوحيد الذي حققه، فقمة الرياض كانت خطوة مهمة جديدة في الانقلاب الاستراتيجيفي العقل السياسي العربي، حيث أصبحت إيرانوالتنظيمات الإرهابية- في نظر هذه القمة – هي الخطر الذي يهدد الدول العربية وليس إسرائيل بسياساتها العدوانية، وبخططها الرامية إلى قيادة الإقليم كله، وليس فقط اعتراف دولها بها، وهو ما نجحت زيارة ترامب في تحقيقه من خلال قمة الرياض، لتبقى أبواب تطبيع الدول العربية مع إسرائيل مفتوحة على مصراعيها، وربما تكون هي الخطوة القادمة على جدول أعمال القمة المقبلةالمزمع عقدها في الولايات المتحدة الأمريكية العام المقبل في واشنطن، خاصة وأن التلميحات حول عقد”صفقة القرن” بين الدول العربية وإسرائيل لا تزال موجودة في خلفية المشهد، بل ربما هي التي تحرك الأحداث في الشرق الوسط الآن، خاصة أن إسرائيل لا تخفي عداءها لإيران ورغبتها في القيام بعمل عسكري ما ضدها!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
“الأمن” و”البيزنس” في زيارة ترامب للسعودية - محمد عصمت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: