نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» حرمات الله تعالى
اليوم في 6:14 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اللحظة الفاصلة - لطيفة-الشامخي-تونس
أمس في 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مالي - فاتن رزق
أمس في 9:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لملم حروفك - دكتورة زهيرة بن عيشاوية
أمس في 9:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محظوظة أنتِ - دكتورة زهيرة بن عيشاوية
أمس في 9:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شتان ما بين المسلم والمتاسلم
أمس في 2:44 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفات تأمل مع سورة الكوثر
أمس في 10:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» العطر على سطوري - امل الفتال
2019-01-21, 9:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حنايا القلب - مديمان علي
2019-01-21, 9:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تمضي الحياة - فوزية البوبكري
2019-01-21, 9:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  وجه وأقنعة - فؤاد البوهيمي الأخير‏
2019-01-21, 8:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  رائحة معطفك - خديجة العقلى
2019-01-21, 5:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ليل وإمراة - خديجة العقلى
2019-01-21, 5:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نشيد الليلك - نبيلة حمد
2019-01-21, 5:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عهدي إليك بأن تظل المدمعا - نبيلة حمد
2019-01-21, 5:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هنا قلقي - نبيلة حمد
2019-01-21, 4:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أنا الأنثى - نبيلة حمد
2019-01-21, 4:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خاطرة اخر النهار - محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس
2019-01-21, 2:08 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» كنا ملوكا - فاتن دالاتي
2019-01-20, 10:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لقد أوهى بنا العجبُ - فاتن دالاتي
2019-01-20, 10:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» افلاس الراسمالية وعجزها
2019-01-20, 9:37 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

»  ﺭَﺟْﻔَﺔِ ﺍﻟﺸَّﻮْﻕِ - سميرة المرادني
2019-01-20, 8:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حَكايَا الأُرْجُوانِ - احلام دردغاني
2019-01-20, 7:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عَالَمٌ يَبَابٌ - احلام دردغاني
2019-01-20, 7:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هَكَذا وُلِدُوا بِغَيْرِ ضَمِيْرٍ - احلام دردغاني
2019-01-20, 6:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أَلشَّمْسُ رغْمَ العَاصِفَةِ تَسْطَعُ - احلام دردغاني
2019-01-20, 6:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ذم التعصب للرجال
2019-01-20, 1:35 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وكأن الذي بيني وبينك - داليندا
2019-01-19, 9:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تنحني الذاكرة - أمينة غتامي
2019-01-19, 9:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أحيانا - أمينة غتامي
2019-01-19, 9:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 11 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 11 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34689
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2356
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 951 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو samia chbat فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 59101 مساهمة في هذا المنتدى في 15215 موضوع
مواضيع مماثلة
    عداد الزوار

    شاطر | 
     

     ذات يوم 11مايو 1948..«مائير» تتنكر فى عباءة سوداء وحجاب للقاء «عبدالله» سراً فى قصر أحد مساعديه

    اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    نبيل القدس ابو اسماعيل
    المدير العام
    المدير العام
    نبيل القدس ابو اسماعيل

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 34689
    تاريخ التسجيل : 18/03/2009

    مُساهمةموضوع: ذات يوم 11مايو 1948..«مائير» تتنكر فى عباءة سوداء وحجاب للقاء «عبدالله» سراً فى قصر أحد مساعديه   2017-05-27, 10:40 pm

    ذات يوم 11مايو 1948..«مائير» تتنكر فى عباءة سوداء وحجاب للقاء «عبدالله» سراً فى قصر أحد مساعديه


    سعيد الشحات يكتب : ذات يوم 11مايو 1948..«مائير» تتنكر فى عباءة سوداء وحجاب للقاء «عبدالله» سراً فى قصر أحد مساعديه

    بقلم : سعيد الشحات

    الخميس، 11 مايو 2017 10:00 ص

    وصلت «جولدا مائير» إلى تل أبيب بالطائرة صباح يوم 11 مايو «مثل هذا اليوم» 1948، ومنها توجهت بالسيارة إلى حيفا، وتنقلت من حيفا إلى أماكن أخرى فى طريق رحلتها السرية إلى العاصمة الأردنية عمان، للقاء الملك عبدالله ملك الأردن حسب طلبها، بنصيحة من «بن جوريون» أول رئيس لحكومة إسرائيل بعد الإعلان عن تأسيس الدولة العبرية فى 15 مايو 1948 «راجع ذات يوم 10 مايو».

    قابلت «مائير»، عزرا دانيين حسب الموعد المتفق عليه بينهما، وكان له لقاءات سرية سابقة عديدة مع الملك عبدالله، واستعد للقاء الجديد بأن ارتدى غطاء عربيا على الرأس للتنكر، وكان يجيد الحديث باللغة العربية، بحيث يمكن اعتباره عربيا، وفقا لما تذكره جولدا فى مذكراتها «اعترافات جولدا» ترجمة «عزيز عزمى» «دار التعاون- القاهرة».

    استعدت «مائير» لرحلتها بالتنكر بارتدائها عباءة سوداء وحجاب عربى لتظهر كامرأة عربية مسلمة، حسب تأكيدها: «كامرأة مسلمة تصاحب زوجها لم يكن مطلوبا منى أن أتحدث مع أحد، وكان علينا أن نغير السيارات عدة مرات، لنضمن أن أحدا لا يقتفى أثرنا إلى أن نصل إلى منطقة قريبة من قصر الملك حتى يقابلنا دليلنا ويقودنا إليه، وكانت أكبر المشاكل هى كيفية تجنب إثارة شكوك رجال الفيلق العربى فى مواقع التفتيش التى سنمر من خلالها».

    كانت الرحلة طويلة خلال الليل، وتم فيها تغيير السيارات ثلاث مرات، وتؤكد «جولدا» على أنها كانت على ثقة فى مقدرة «عزرا دانين» فى المرور من خطوط «الأعداء» «تقصد رجال الفيلق العربى»، وأنها وعزرا وقائد السيارة لم يتحدثوا أبدا طوال الرحلة حتى لا يلفتوا الأنظار، وتذكر عما جال فى خاطرها وقتئذ: «كنت أفكر فيما قد يحدث لو أن أمرنا افتضح؟»، وتضيف: «كان الرجل الذى سيصحبنا إلى الملك عبدالله بدويا تبناه الملك منذ طفولته ورباه، وكان يقوم بالمهام الخطرة من أجل سيده، واصطحبنا الرجل فى سيارته، ووصلنا إلى منزله حيث جلست أتحدث مع زوجته الجميلة التركية الأصل، ثم دخل عبدالله إلى الغرفة»، وتصف «مائير» حالته: «شاحب اللون، مرهقا»، وتضيف: «تولى عزرا الترجمة بيننا، ودخلت إلى الموضوع مباشرة»، وعن تناولها الطعام تذكر: «دعتنا سيدة الدار إلى تناول الطعام، ورغم أننى لم أكن أشعر بالجوع فقد نصحنى دانين بأن أملأ طبقى، وإلا كنت كمن يرفض كرم الضيافة العربى».

    لا تذكر «مائير» اسم «الدليل العربى» الذى استقبلها وقاد بها السيارة إلى عمان، لكن يكشف عنه عبدالله التل، الضابط الأردنى فى الفيلق العربى، وقائد الكتيبة التى أنقذت القدس من الدمار فى حرب 1948، يقول «التل» فى مذكراته «كارثة فلسطين» «دار الهدى- القاهرة»، أن محمد الضباطى «أحد مساعدى الملك» هو الذى أرسله عبدالله لنقل «مائير» بسيارة «بيك آب» من سيارات «الضباطى» التى يعتمد على قوتها وصلاحيتها، ووصل إلى «الغور» فى التاسعة مساء، وفيما قالت «مائير» إنها ارتدت «عباءة سوداء وحجاب كامرأة مسلمة تصاحب زوجها»، يقول «التل»: «كانت تنتظر فى مكان بين الأشجار بمزرعة مرتدية الكوفية والعقال».

    يؤكد «التل»، أن «الضباطى» عاد إلى عمان بأقصى سرعته، فقطع المسافة بأقل من ساعتين وجولدا بجانبه لا تتكلم، ولم يذهب إلى قصر رغدان الملكى، بل توجه إلى قصره هو الذى يقع على طريق «المحطة-عمان»، وكانت هناك أوامر بأن يتم إعداد العشاء فى قصر «الضباطى»، حتى لا يطلع الكثيرون من موظفى رغدان على ذلك الاجتماع، وحينما دخل «الضباطى» وفى صحبته جولدا، أنبأ الملك بأن الضيفة وصلت بخير، ويصف»التل»حال الملك فور سماعه نبأ وصولها: «سر جلالته وأشار بإدخالها، وهو الذى كان ينتظرها منذ اللحظة التى تحركت بها السيارة لإحضارها»، ويأتى هذا الوصف مغايرا لما ذكرته «جولدا»: «كان الملك شاحب اللون، مرهقا».

    ويضيف التل: «دخلت جولدا فنهض جلالته وتصافحا ودعاها ومن معها إلى العشاء وقد قاربت الساعة الحادية عشر مساء، وعلى المائدة لم يدر حديث هام، ولم تأكل جولدا كثيرا لأنها كانت مضطربة وكأنها مقبلة على معركة، فلاحظ جلالته عليها ذلك وصار يلاطفها ويطمئنها، إلى أن انتهوا من تناول الطعام، وانتقلوا إلى غرفة الاجتماع».

    فى الاجتماع دار أخطر حوار بين الاثنين، واستمر حتى صباح يوم «12 مايو» وكان ما حدث فيه بمثابة فتح الطريق لهزيمة الجيوش العربية من العصابات الصهيونية.


    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
     
    ذات يوم 11مايو 1948..«مائير» تتنكر فى عباءة سوداء وحجاب للقاء «عبدالله» سراً فى قصر أحد مساعديه
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1
     مواضيع مماثلة
    -
    » لن ننسى قرانا المسلوبة في 1948 - قرى هجر منها لاجئو بيت عنان -

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
    انتقل الى: