نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» كيف سقطت حوران والغوطة وسواها.. واستسلمت الفصائل المقاتلة للمحتلين والنظام الأسدي
أمس في 9:58 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» ما هو الحل في سورية ؟!
أمس في 9:56 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» سَتَرْحَل مُرْغَمَـًا عَنْ كُلِّ أَوْجي - ختام حمودة
2018-07-19, 11:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مِنْ كُلِّ حدْبٍ دعاة الحبَ قد نَسَلوا - ختام حمودة
2018-07-19, 11:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ولون حبيبتي سمراء - نبيل القدس
2018-07-19, 8:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ميرا الأصيلة.. فرس سباق ام عاشقة؟
2018-07-18, 5:18 am من طرف نبيل عودة

» رئيسة كرواتيا والحماقة العربية – إياد دويكات
2018-07-18, 12:00 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حديثك غابـــاتٌ - ياسين بوذراع نوري
2018-07-16, 11:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حمل الحمار
2018-07-16, 11:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فضل الحضاره إلإسلاميه على النهضة الأوربية - بقلم الدكتور رضا العطار
2018-07-14, 10:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سرطان الاستعمار
2018-07-14, 8:59 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» خصائص مناهج الجاهلية
2018-07-14, 1:24 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» فشل نظرية التطور - نبيل القدس
2018-07-13, 10:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تذكرة عبور - اميرة نويلاتي
2018-07-13, 9:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اذكروني اذكركم
2018-07-13, 9:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» (رحيل الدخان) وليدة عنتابي
2018-07-13, 9:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  يتوهم الناس ان هناك حرية - نبيل القدس
2018-07-13, 7:22 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية
2018-07-13, 6:38 pm من طرف نبيل عودة

» صورة من صور الرقي العلماني - الكلاب البشرية في استراليا
2018-07-12, 10:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وكان التاريخ يعيد نفسة فرعون يتهم أهل الحق أنهم فئة قليلة خارجة على المجتمع
2018-07-12, 10:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» روبرت أوف سانت ألبانس - اسلم في عهد صلاح الدين
2018-07-12, 10:16 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما هي الحكمة
2018-07-12, 8:36 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تجديد الخطاب الديني الاسلامي
2018-07-11, 7:53 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بناء الانسان اعظم استثمار في الوجود
2018-07-11, 2:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مواعظ من تاريخنا
2018-07-11, 2:05 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بناء الانسان يعني بناء العالم
2018-07-11, 2:02 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفات تدبرية مع روح التنزيل الحكيم
2018-07-11, 1:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لا مصالحة مع الشيطان وحزبه
2018-07-11, 1:56 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ما حكم الطعن وسب الانساب؟
2018-07-11, 1:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنين طائر جريح يا ولدي - سليمة بن عبيدة
2018-07-09, 10:52 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 20 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 20 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34037
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2164
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 946 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Salmatoot فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58228 مساهمة في هذا المنتدى في 14438 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 نظام العدالة – بقلم : علاء عريبى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 34037
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: نظام العدالة – بقلم : علاء عريبى   2017-05-28, 8:58 pm

نظام العدالة – بقلم : علاء عريبى


قضية آية حجازى ومن معها التى صدر مؤخرا حكما ببراءتهم، تعد مثالا حيا للعوار الفاحش فى نظام العدالة المصرى، والذى يمكن اختزاله فى عاملين على جانب كبير من الخطورة، الأول: تحريات الشرطة، والثاني: إجراءات التقاضى.

قضية آية وزوجها محمد حسانين وآخرين بدأت عام 2014، فى شهر مايو ألقت الشرطة القبض آية وزوجها ومن معهما بتهمة استغلال أطفال الشوارع والاتجار بهم وغيرها من الاتهامات، أحيلوا إلى النيابة، وبعد أربعة أشهر(فى شهر سبتمبر 2014) احالتهم النيابة محبوسين إلى محكمة الجنايات، وظلوا على ذمة المحكمة أكثر من عامين، وبعد ما يقرب من ثلاث سنوات من القبض والاحتجاز، قضت المحكمة ببراءتهم لعدم ثبوت الأدلة، أغلبها مجرد تحريات.

قبل سنوات طالبنا هنا أكثر من مرة بإعادة النظر فيما يسمى بتحريات الشرطة، وقلنا إذا كنا نخطط بالفعل لبناء دول ديمقراطية قوامها تطبيق العدالة واحترام القانون وصيانة كرامة وحقوق المواطنين، يجب ان نفتح ملف التحريات الشرطية، وتساءلت فى هذه المقالات عن مدى صحة التحريات، وكفايتها لإثبات الاتهامات، هل المعلومات التى تجمعها الشرطة حول شخص أو واقعة كافية للإدانة؟، وهل هى بداية لجمع أدلة أم أننا نكتفى بها كدليل؟، وهل يعقل أن نحبس مواطنا بناء عن معلومات أو تحريات جمعها أو حررها ضابط أو أمين شرطة؟

والأغرب من هذا أن الشرطة فى قضايا كثيرة تحيل المواطن كمتهم إلى النيابة بناء على التحريات أو المعلومات التى تم جمعها، وللأسف فى بعضها أو أغلبها تتعامل النيابة مع المواطن كمتهم، وتواجهه بالتحريات كأنها أدلة ثبوتية، وتقوم فى أغلب القضايا أو بعضها بإحالة المواطن كمتهم محبوسا إلى المحاكمة، وتتم الإحالة بعد شهر أو ثلاثة أو أكثر.

فى المحكمة يخضع المواطن لآلية قضائية أشبة بالبطة العرجاء، تتحرك ببطء شديد، الزمن فيها ليس له وجود ولا قيمة، وكأن جميع الأطراف قد اتفقت على الخروج من دائرة الزمن، كل منهم يستغل الرخص والثغرات المتاحة فى القوانين، ويظل المهتم رهين محبسه سنوات حتى يعرف مصيره.

المجرم يتمتع فى محبسه بالرخص والثغرات وآلية البطة العرجاء، سنوات تمر من العقوبة المنتظرة فى بدلته البيضاء، والبريء تضيع سنوات من عمره فى زنزانة مظلمة تأكل الرطوبة جدرانها، سنوات تشوه فيها سمعته، ويعامل فيها معاملة الخارجين عن القانون، وينام فيها على الأرض، ويفقد خلالها عمله، وتشرد أسرته، وربما يزحف فيها المرض إلى جسده، وبعد سنوات طويلة يستيقظ من الكابوس الذى بدأ بتحريات شرطية لا يدعمها أدلة ثبوتية، وانتهت إلى آلية قضائية لا تعترف بالزمن

نعتقد أنه قد حان الوقت لكى نعيد النظر فى نظام العدالة بدءا من تحريات الشرطة، يجب تغيير القوانين التى تسمح بحبس المواطن لفترات بناء على تحريات بدون أدلة ثبوتية، ويفترض ألا يحال المواطن إلى النيابة بناء على التحريات، ويجب ألا تنظر النيابة القضايا التى أحيلت لها بناء على تحريات، كما يجب ألا تحيل النيابة المواطن إلى المحاكمة بناء على تحريات بدون أدلة ثبوتية، والمفترض، وهو ما قد نادينا به هنا أكثر من مرة، أن نعيد النظر فى قانون الإجراءات الجنائية، وأن ندخل الزمن إلى آلية القضاء، وأن نقيد المحاكمة بستة أشهر كحد أقصى لصدور أحكام نهائية، هذا إذا كنا نفكر فى إقامة دولة قوامها العدل والعدالة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
نظام العدالة – بقلم : علاء عريبى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: