نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» صالون نون الأدبي وسؤال الهوية في رواية "الحاجة كريستينا" للروائي عاطف أبو سيف
2017-08-16, 12:36 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» صالون نون الأدبي وسؤال الهوية في رواية "الحاجة كريستينا" للروائي عاطف أبو سيف
2017-08-16, 12:31 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» تعليم الحياة..
2017-08-13, 11:43 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» 9-مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما -9- البراغماتية
2017-08-09, 12:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-1-
2017-08-09, 12:06 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 8- مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما -8-
2017-08-09, 12:05 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 7-مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-7-
2017-08-09, 12:03 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-6-
2017-08-09, 12:03 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-5-
2017-08-09, 11:58 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-4-
2017-08-09, 11:56 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-3-
2017-08-09, 11:54 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-2-
2017-08-09, 11:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حالة جميع السوريين .. ولو أنني ظلٌ ثقيل على الدنيا - د.ريم سليمان الخش
2017-08-08, 5:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» دعوة لمقاطعة منكري السنة
2017-08-07, 11:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفة مع حقيقة الاستقامة
2017-08-07, 9:35 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة المساء مع الشباب
2017-08-07, 2:16 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الاريكيون بدعة العصر ومنكره
2017-08-06, 1:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» عقوبة المرتد من الكتاب والسنة
2017-08-04, 11:24 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في ظلال القرآن - "وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ - جواد يونس
2017-08-04, 7:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اثر وحدة الخلق ووحدانية الخالق في التشريع
2017-08-04, 1:28 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحذر من التهاون بالجمعة وتركها
2017-08-04, 10:32 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قصيدة :-مهلا ايها الانسان
2017-08-04, 4:03 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ألعراق أمامَ خيارات أحلاها مُرّ! - عزيز الخزرجي
2017-08-03, 10:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فصاحة وبلاغة صبيان
2017-08-03, 12:37 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» المروءة عنوان الرجولة
2017-08-03, 7:16 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» دور السنة ولغة العرب في بيان القران عند الشافعي
2017-08-03, 7:14 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قهوة الصباح--مع الامام الشافعي والطبيب
2017-08-03, 7:12 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» منقول للفائدة---حدود الدم
2017-08-02, 8:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» س+ج علاج الحب والعشق
2017-08-02, 12:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صالون نون الأدبي بين المقال السياسي والقصة القصيرة "تجربة إبداع" مع نيروز قرموط
2017-08-01, 11:11 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 24 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 24 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33266
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1903
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 935 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو raed فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57118 مساهمة في هذا المنتدى في 13466 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 نظام العدالة – بقلم : علاء عريبى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33266
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: نظام العدالة – بقلم : علاء عريبى   2017-05-28, 8:58 pm

نظام العدالة – بقلم : علاء عريبى


قضية آية حجازى ومن معها التى صدر مؤخرا حكما ببراءتهم، تعد مثالا حيا للعوار الفاحش فى نظام العدالة المصرى، والذى يمكن اختزاله فى عاملين على جانب كبير من الخطورة، الأول: تحريات الشرطة، والثاني: إجراءات التقاضى.

قضية آية وزوجها محمد حسانين وآخرين بدأت عام 2014، فى شهر مايو ألقت الشرطة القبض آية وزوجها ومن معهما بتهمة استغلال أطفال الشوارع والاتجار بهم وغيرها من الاتهامات، أحيلوا إلى النيابة، وبعد أربعة أشهر(فى شهر سبتمبر 2014) احالتهم النيابة محبوسين إلى محكمة الجنايات، وظلوا على ذمة المحكمة أكثر من عامين، وبعد ما يقرب من ثلاث سنوات من القبض والاحتجاز، قضت المحكمة ببراءتهم لعدم ثبوت الأدلة، أغلبها مجرد تحريات.

قبل سنوات طالبنا هنا أكثر من مرة بإعادة النظر فيما يسمى بتحريات الشرطة، وقلنا إذا كنا نخطط بالفعل لبناء دول ديمقراطية قوامها تطبيق العدالة واحترام القانون وصيانة كرامة وحقوق المواطنين، يجب ان نفتح ملف التحريات الشرطية، وتساءلت فى هذه المقالات عن مدى صحة التحريات، وكفايتها لإثبات الاتهامات، هل المعلومات التى تجمعها الشرطة حول شخص أو واقعة كافية للإدانة؟، وهل هى بداية لجمع أدلة أم أننا نكتفى بها كدليل؟، وهل يعقل أن نحبس مواطنا بناء عن معلومات أو تحريات جمعها أو حررها ضابط أو أمين شرطة؟

والأغرب من هذا أن الشرطة فى قضايا كثيرة تحيل المواطن كمتهم إلى النيابة بناء على التحريات أو المعلومات التى تم جمعها، وللأسف فى بعضها أو أغلبها تتعامل النيابة مع المواطن كمتهم، وتواجهه بالتحريات كأنها أدلة ثبوتية، وتقوم فى أغلب القضايا أو بعضها بإحالة المواطن كمتهم محبوسا إلى المحاكمة، وتتم الإحالة بعد شهر أو ثلاثة أو أكثر.

فى المحكمة يخضع المواطن لآلية قضائية أشبة بالبطة العرجاء، تتحرك ببطء شديد، الزمن فيها ليس له وجود ولا قيمة، وكأن جميع الأطراف قد اتفقت على الخروج من دائرة الزمن، كل منهم يستغل الرخص والثغرات المتاحة فى القوانين، ويظل المهتم رهين محبسه سنوات حتى يعرف مصيره.

المجرم يتمتع فى محبسه بالرخص والثغرات وآلية البطة العرجاء، سنوات تمر من العقوبة المنتظرة فى بدلته البيضاء، والبريء تضيع سنوات من عمره فى زنزانة مظلمة تأكل الرطوبة جدرانها، سنوات تشوه فيها سمعته، ويعامل فيها معاملة الخارجين عن القانون، وينام فيها على الأرض، ويفقد خلالها عمله، وتشرد أسرته، وربما يزحف فيها المرض إلى جسده، وبعد سنوات طويلة يستيقظ من الكابوس الذى بدأ بتحريات شرطية لا يدعمها أدلة ثبوتية، وانتهت إلى آلية قضائية لا تعترف بالزمن

نعتقد أنه قد حان الوقت لكى نعيد النظر فى نظام العدالة بدءا من تحريات الشرطة، يجب تغيير القوانين التى تسمح بحبس المواطن لفترات بناء على تحريات بدون أدلة ثبوتية، ويفترض ألا يحال المواطن إلى النيابة بناء على التحريات، ويجب ألا تنظر النيابة القضايا التى أحيلت لها بناء على تحريات، كما يجب ألا تحيل النيابة المواطن إلى المحاكمة بناء على تحريات بدون أدلة ثبوتية، والمفترض، وهو ما قد نادينا به هنا أكثر من مرة، أن نعيد النظر فى قانون الإجراءات الجنائية، وأن ندخل الزمن إلى آلية القضاء، وأن نقيد المحاكمة بستة أشهر كحد أقصى لصدور أحكام نهائية، هذا إذا كنا نفكر فى إقامة دولة قوامها العدل والعدالة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
نظام العدالة – بقلم : علاء عريبى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: