نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» تصحيح وجه استدلال باية
اليوم في 7:44 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» النجاة لا تكون الا بالقلب السليم
اليوم في 7:20 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ...
اليوم في 6:55 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» شرع الله او الكوارث الكونية..
أمس في 11:23 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفه بيانية مع ايتي المائده 62+63=فانتبهوا يا علماء الامة
2017-10-18, 1:29 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل الايمان ينقص ويزيد؟؟
2017-10-17, 11:32 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الامن من الخوف والهم والحزن
2017-10-17, 5:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» جواب اسكت امير المومنين
2017-10-17, 5:42 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» احياء سنة الحبيب سلام الله عليه
2017-10-17, 5:41 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» خواطر من ذاكرة التاريخ والكتاب المبين
2017-10-17, 5:37 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صالون نون الأدبي والدكتور معاذ الحنفي من أقبية السجن إلى مرافئ النقد الأدبي
2017-10-15, 10:53 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» الشيخ عادل الكلباني: الغناء حلال كله حتى مع المعازف ولا دليل يحرمه
2017-10-14, 9:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فصاحة ابن باديس وعامية الشعراوي - معمر حبار
2017-10-14, 9:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل كان الوقف معروفا للصحابة زمن النبي..؟
2017-10-14, 3:04 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» درّة البلدان - هيام الاحمد
2017-10-13, 10:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خواطر المساء==صائعون وضائعون
2017-10-13, 10:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما الفرق بين الولادة الطبيعية لدولة الخلافة والعملية القيصرية سؤال مفتوح للناقد الفكري
2017-10-13, 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اسئلة الى الاخ احمد عطيات ابو المنذر
2017-10-13, 9:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تصحيح مفاهيم - الضرورات
2017-10-13, 8:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هذه الحرية! فأين حدود الله؟!- بقلم الصادق الغرياني
2017-10-13, 8:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وجه امريكا الكالح في قلب الانظمة وسحق الحركات قتلت واشطن ذات الوجه العلماني ملايين البشر
2017-10-13, 7:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» راي احمد عيد عطيات ابو المنذر في المظاهرات
2017-10-13, 7:02 pm من طرف اجمد العطيات ابو المنذر

» (هل معنى الحديث لو صح يدل على تحريم المعازف ؟)
2017-10-13, 12:07 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حديث المساء--حضارة الايمان وحضارة الضلال
2017-10-12, 10:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ديوان ابدا لم يكن حلم - نور محمد سعد
2017-10-12, 8:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مفهوم مصطلح التخميس
2017-10-11, 3:42 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في معركة الافكار
2017-10-10, 3:19 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» آمنت بالعشق - د. ريم سليمان الخش
2017-10-09, 11:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين عالمين - نور سعد
2017-10-09, 10:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  ╧ أستراليا { Sydney } عصابة أروبا ╧ فريق الشواطئ ╧ 10 ص
2017-10-09, 8:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 20 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 19 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

محمد بن يوسف الزيادي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33338
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 1971
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 938 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو RAGAB66 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57270 مساهمة في هذا المنتدى في 13594 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 قصة قصيرة - اللص الأكبر _ م. محمد حسن فقيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33338
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: قصة قصيرة - اللص الأكبر _ م. محمد حسن فقيه   2010-03-24, 2:27 am

اللص الأكبر !



انقض عليه اللصوص الثلاثة عازار وناحوم وصديقتهم راشيل ، حين كان يعمل في بيارته الخصبة المتربعة فوق تلة عالية كانوا يحملون رشاشاتهم الألية وعلامات الشر والإجرام تقدح من عيونهم وتتطاير شررا ، وتطفح صدورهم غلا وحقدا ، وتمتلأ نفوسهم كراهية وبغضاء ، أطلقوا رصاصهم باتجاهه وهددوه ، ثم أمروه أن ينكب على الأرض منبطحا ليدس أنفه في التراب ويعفر وحهه فيه ، ويشبك يديه ويعقدهما خلف ظهره ، ثم أطلقوا رصاصهم جانب رأسه إمعانا في إذلاله وترويعه ، وأمروه أن يبقى على حاله هذا لايقوم بأي حركة وإلا ....

حصدوا الزرع ، قطفوا الثمار ، حولوا مجاري السواقي والأنهار ، قلعوا الأشجار ، وساقوا أمامهم ماشيته وأنعامه .

اغتصبوه مزرعته بعد أن صلبوه على بابها ، ثم انطلقوا يتابعون مهمتهم إلى مزرعة أخرى من مزارع جيرانه .

بعد أن ابتعدوا عنه انتفض بجسده المصلوب وأطلق صيحة مدوية فهرع إليه أبناء العشيرة يتقدمهم الزعيم فحلوا وثاقه وفكوا رباطه ، ثم أطلق الزعيم صرخات مدوية ، فقد أدان واحتج ، هدد وندد ، شخر ونخر ثم شجب واستنكر.

سمع اللصوص الجلبة والصياح فعادوا أدراجهم يستطلعون الخبر ، ويستقصون ذلك المغوار صاحب الشجب والاستنكار ، وهم يطلقون برصاصاتهم الحمقاء جهتهم ، فر الجميع بعيدا واختفوا عن الأنظار، إلا صاحب البيارة المسكين فقد لحقوبه وأمسكوه لأنه لم تسعفه رجلاه على الجري بقوة والفرار، فمازال جسده منهكا من الضرب والصلب والقيد .

انهالوا عليه ضربا ولكما وصفعا وركلا، حتى انهكوا جسده المهدود ، فأمسكوا به من تلابيبه ورفعوه للأعلى ، أوقفوه على قدميه ، اوثقوا ربط يديه ، قيدوا رجليه بالسلاسل والزرد ، كمموا فاه بعصابة رأسه ، طوقوا عنقه بحبل حريري ناعم دقيق ، ورفعوه على صخرة عالية تحت أيكة ضخمة وارفة الظلال ، وربطوا الحبل بساق أحد الأغصان المرتفعة ، ثم تركوه يندب حظه وينتظر حتفه ، ومضوا يكرروا فعلتهم في المزارع الأخرى ، فهو غير قادر حتى على إطلاق صرخة الاستغاثة .

شاب جلد ساقته قدماه إليه من مزارع جيرانه والذي يعمل حارسا عند عازار وأصحابه ، يحمل كيسا على عاتقه ، نظر إليه فرأى فبه المنقذ والمخلص ، فهو من عشيرته وأبناء جلدته ، ظنه ملاكا هبط عليه من السماء ، وحدثته نفسه لا شك أن هذه كرامة قد حصلت له ببركة دعاء الأم ونفسها المحطمة وقلبها المنفطر .


تقدم الشاب نحوه بهدوء ، فك وثاق يديه وحررهما له ورمى بالحبل جانبا ، كسر قيد الزرد والسلاسل من بين رجليه ورمى به جانب الحبل ، دس يده يفتش في جيوبه ثم فلبهما وأفرغ ما وجد داخلها في يده وأودعها في جيبه ، خلع عنه جميع ملابسه وعراه من كل شيء إلا سروال قصير تركه عليه يستر عورته ، والرجل ينظر إليه بدهشة وغرابة ، فكل ما يهمه أن يطلق سراحه ويقطع الحبل الذي يطوق عنقه عدا أن فمه مازال مكمما والعصابة المبرقعة بالأبيض والأسود مازالت مشدودة عليه .

جمع الشاب السلاسل والحبل والثياب ودسها في كيس كان معه وهم أن يمضي في طريقه ويترك الرجل ابن عشيرته معلقا بالشجرة ومربوطا من عنقه ، اضطرب الرجل يشير بيديه ويلوح بهما وهو بشير إليه ويستنجد به ليقطع ذلك الحبل الحريري الناعم الدقبق الذي يطوق عنقه ، وقد ترك آثاره على عنقه وكاد أن يقطع أنفاسه .

التفت الشاب إليه ثم عاد أدراجه نحوه لعله قد أشفق عليه وغير رأيه - ولو كان لصا - وقرر أن ينقذه ويخلص عنقه من ربقة ذلك الحبل ، اقترب الشاب منه ، نظر إلى الحبل الحريري ، أخرج سكينه الحادة ، أمسك بذقن الرجل ، رفعه للأعلى ، مرر شفرة سكينه الحادة بسرعة خاطفة ، قطع أوداج الرجل وحنجرته ، أكمل قطع الرأس حتى تدحرج على الأرض ! .

أخرج الحبل من عنقه ، قطعه من الطرف الآخر ، فك العصابة عن رأس الرجل بعد أن حررها من فيه ، دس بها في كيسه ، ربط الكيس بالحبل الحريري ، رفع الكيس على كتفه ، وألقى به على عاتقه ، ثم مضى متابعا طريقه إلى مزرعة أخرى ! .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
ليالي

avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1082
تاريخ التسجيل : 16/02/2010
الموقع : القدس

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة - اللص الأكبر _ م. محمد حسن فقيه   2010-03-24, 12:31 pm

لم اتخيل ان تكون نهاية القصة بتلك البشاعه
كنت اقرائها بسرعه حتى اعلم ما ستكون النهايه لكني ذهلت

لا يوجد تعليق الحياة رهيبه جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت سلوان

avatar

عدد المساهمات : 374
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة - اللص الأكبر _ م. محمد حسن فقيه   2010-03-24, 2:08 pm

هدا حال الشعب الفلسطيني النغلوب على امره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة اللوتس المقدسية
مشرفة
مشرفة
avatar




المزاج : مممممم
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 15405
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 40
الموقع : القدس زهرة المدائن

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة - اللص الأكبر _ م. محمد حسن فقيه   2010-03-24, 2:31 pm

يمكن الموتة هاي ابشع من موتت الرجل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة - اللص الأكبر _ م. محمد حسن فقيه   2010-03-26, 1:49 am

لا حول ولا قوة الا بالله وانا كمان ما توقعت انو تكون هيك نهاية القصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة قصيرة - اللص الأكبر _ م. محمد حسن فقيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: الاقسام الأدبية :: قصص وروايات-
انتقل الى: