نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» وقفة من اجل القدس والمقدسات
أمس في 6:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ابتكر فريق المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا نظام جديد لمراقبة سائق المركبة
أمس في 5:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شركة نقل عفش بالخبر | 0566147227 | شركة الايمان
أمس في 5:49 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أين الغضبة الكبرى للقدس؟
2017-12-11, 11:24 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» في صالون نون الأدبي، جمعية الثقافة والفكر الحرّ، يوبيل فضي ورحلة عطاء
2017-12-06, 3:34 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» لي ما يفسّر هذه العتماتِ - ياسين بوذراع نوري
2017-12-03, 8:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاحتفال بالمولد النبوي.. حب متعدّد وفرح متنوع - معمر حبار
2017-12-02, 8:21 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نحن امة نحتفي بنبينا على مدار الساعة
2017-12-01, 1:43 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» 12 ربيع الأول يوم وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم.. وليس مولده
2017-12-01, 4:08 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» امراض النفس الانسانية
2017-11-30, 6:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا تهندس انسجام الوهابية والماركسية الثقافوية، عادل سمارة
2017-11-30, 5:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» التطبيع العربي مع "إسرائيل": الطريق إلى تصفية القضية الفلسطينية وتشريع الاحتلال
2017-11-30, 5:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السعودية رائدة التّطْبِيع
2017-11-29, 5:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» آداب سيّدنا الحسن البصري بعيون سيّدنا الحافظ ابن الجوزي - معمر حبار
2017-11-28, 8:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاستدمار الفرنسي للجزائر.. جعل النفيس رخيصا - معمر حبار
2017-11-28, 8:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عٙرْف التّعْرِيفْ بِالموْلِدِ الشّرِيف - معمر حبار
2017-11-28, 8:41 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ست نساء من الحائزات على نوبل يطالبن بإنهاء الحصار على اليمن والتحرك العاجل لحماية المدنيين وتقديم مرتكبي الجرائم والانتهاكات للمحاكمة
2017-11-28, 8:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نبذة عن كتاب "الفصول والغايات" لأبي العلاء المعري
2017-11-27, 11:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ملخص كتاب "تاريخ الجنون في العصر الكلاسيكي" لميشيل فوكو
2017-11-27, 11:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الحروب الصليبية الجديدة - المهندس هشام نجار
2017-11-27, 10:25 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حقيقة عصرنا: الرأسمالية طريق للتطور والديموقراطية
2017-11-27, 12:31 pm من طرف نبيل عودة

» هزات كونيّة تستهدف أوطاننا - عزيز الخزرجي
2017-11-26, 5:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سويسرا أو "حِيَاد" الرأسمالية
2017-11-25, 10:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أفريكوم، برنامج عسكري أمريكي للهيمنة على إفريقيا
2017-11-25, 10:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا ومجازر إندونيسيا 1965:
2017-11-25, 10:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا مصنع الإرهاب:ووضع حد لخدمات تنظيم "داعش"
2017-11-25, 10:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا، علاقات غير مُتكافِئة:احتكار زراعات استوردت تقنياتها من الخارج
2017-11-25, 10:26 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا وحُروبُها وضحاياها: بدأت الإمبريالية العدوان على أفغانستان قبل نهاية سنة 2001
2017-11-25, 10:22 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تناقض رأس المال والعمل: تُرَوِّجُ الرأسمالية أن الأثرياء جمعوا ثرواتهم بفضل الكَدِّ والإجتهاد
2017-11-25, 10:20 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صحّة: بلغ تلوث الهواء بغاز ثاني أُكْسِيد الكربون حدا قياسيا سنة 2016
2017-11-25, 10:18 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 15 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 15 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33401
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2003
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1207
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 943 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو الايمان فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57374 مساهمة في هذا المنتدى في 13686 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 في ظلال القرآن - "وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ - جواد يونس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33401
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: في ظلال القرآن - "وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ - جواد يونس    2017-08-04, 7:14 pm

في ظلال القرآن
==========

قال (تعالى) في سورة البقرة: "وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (30) وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَٰؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (31) قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (32) قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ ۖ فَلَمَّا أَنبَأَهُم بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (33)".


لطالما حرت في قوله (تعالى): "قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ". ما هو الذي يعلمه الله وجهلته الملائكة عندما قالوا: "أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ"؟

لم يقنعني قول كثير من المفسرين إن الله (سبحانه وتعالى) رد على قول الملائكة "أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ"، لسبب بسيط هو أن ما تخوفت منه الملائكة حصل بالفعل، فلم يمض زمن طويل حتى قتل (قابيل) أخاه (هابيل)، واستمر بنو آدم في الإفساد وسفك الدماء إلى يومنا هذا وما زالوا مستمرين في هذا "المسلسل"، فكيف لذلك أن يخفى على الله (سبحانه وتعالى)؟! (حاشى لله).

حتى قول الذين قالوا إن معنى ذلك أن حسنات الإنسان من وجود الأنبياء والصالحين والموحدين والعباد إلخ ترجح على مساوئه من إفساد وسفك للدماء غير مقنع تماما، فهو لا يجيب على التساؤل المطروح!

ما يرجح عندي بعد تفكر في هذه المسألة دام سنوات، وقراءتي للكثير عن تفسيرها، هو ما يحاول كثير من المفسرين أن يتحاشى الحديث عنه!

تناول حديث الملائكة نقطتين مرتبطتين ببعضهما البعض:

(1) "أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ": علم/توقع الملائكة أن بني آدم سيفسدون في الأرض وسيسفكون الدماء.

لن أخوض هنا في الأقوال حول كيف عرف/توقع الملائكة ذلك فما يرجح عندي هو أن كلمة "خليفة" تعني أن آدم ونسله خلفوا قوما آخرين كانوا في الأرض أفسدوا فيها وسفكوا الدماء فتوقع الملائكة أن هذا المخلوق سيكون مثل من سبقوه في الأرض.

(2) "وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ": تلميح لطيف من الملائكة بأنه إذا كانت الغاية الرئيسة من استخلاف الإنسان في الأرض هي عبادة الله، فإن الملائكة تقوم بهذا الدور، وبالتالي فإنه لا داعي لوجود هذا الخلق الجديد، أو تلميح إلى أن الملائكة قادرة على القيام بدور الخلافة في الأرض إذا كان الهدف منها العبادة فقط.

رد الله (سبحانه وتعالى) كان إقرارا بالنقطة الأولى بعدن التعقيب عليها مباشرة، بينما رد على النقطة الثانية بدليل عملي دامغ وضحته الآيتان 31 و 32.

لنقرأ الآيتين 31 و 32 مرة أخرى: "وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَٰؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (31) قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (32) قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ ۖ فَلَمَّا أَنبَأَهُم بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (33)".

لقد وضح الله (سبحانه وتعالى) سبب عدم أهلية الملائكة ليكون جنسهم "الخليفة" في الأرض، وذلك لأنهم لا يمتلكون "المعرفة/العلم" الذي يؤهلهم لهذه الخلافة، في حين بين لهم بالدليل الحي الملموس أن آدم أوتي من العلم وعنده من قابلية التعلم ما ليس لديهم وهذا هو المطلوب للخلافة.

سبب ابتعاد كثير من المفسرين عن هذا التفسير الذي يبدو واضحا جدا لي الآن نقطتان:

(1) تحرجهم من القول بأن الملائكة قد تلمح بأهليتها لخلافة الأرض على اعتبار أنهم "لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ" (التحريم: 6).

والرد على هذا بسيط: لم يكن قول الملائكة اعتراضا على مشيئة الله أو استنكارا لها (حاشى لله)، بل "استغرابا" و"استفسارا عن الحكمة" من استخلاف هذا المخلوق الذي سيفسد في الأرض ويسفك الدماء. وسبب إخبار الله (سبحانه وتعالى) لهم بعزمه خلق "خليفة" لم يكن استشارة لهم (كما قالت بعض الأقوال الشاذة) بل كان إخبارا لهم بمهام جديدة موكلة إلى قسم منهم تترتب على وجود هذا "الخليفة" في الأرض.

(2) غموض في فهم الحكمة من خلق آدم. لقد وقع كثير من المفسرين في ما وقع فيه الملائكة!

ظنت الملائكة أن الهدف من وجود آدم هو تسبيح الله وتقديسه (العبادة بمفهومها الضيق) ولذلك قالوا "وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ". ماذا كان رد الله (سبحانه وتعالى)؟

لم يخبرهم (ٍسبحانه) أن آدم سيكون نبيا يعبد الله أو أنه سيكون من نسله صالحون يعبدون الله. كان الرد في جهة مختلفة مفاجئة وغير متوقعة!

كان الرد في جانب المعرفة والعلم! قال (تعالى): "وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَٰؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ" (31).

عندما فشل الملائكة في معرفة أسماء المخلوقات التي سئلوا عنها، والأرجح أنها كانت أسماء مخلوقات في الأرض، أدركوا أن الغاية من خلق آدم لم تكن العبادة بالمفهوم القاصر (التسبيح والتقديس والشعائر التعبدية فقط)، لذا كان ردهم الفوري: "قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (32)".

وربما سبب ووقع كثير من المفسرين في هذا الخطأ الذي وقعت فيه الملائكة هو خطأهم في تفسير قوله (تعالى): " وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ" (الذاريات: 56) حيث اعتبر بعضهم أن الغاية "الوحيدة" من خلق آدم هي عبادة الله، وهذا لا يستقيم مع ما تقدم.

رغم أن هؤلاء المفسرين ردوا على قول من يقول إن عبادة الله لا يمكن أن تكون الغاية الرئيسة من وجود البشر لأن كثيرا من الإنس، بل أغلبهم، لا يعبدون الله، بأقوال عدة إلا أنها غير مقنعة تماما.

ما يرجح عندي أن التعارض بين ما تقدم من أن الغاية "الرئيسة" من خلق آدم هي "الخلافة في الأرض"، وبين أنها "عبادة الله" كما في آية الذاريات شكلي. وأوضح عدة نقاط:

(1) أنقل عن الشيخ بسام جرار: ضرورة التفريق بين الهدف من خلق أصل سلالة بني آدم من العدم وهو الخلافة في الأرض، والهدف من استمرار خلق بني آدم وهو عبادة الله (سبحانه وتعالى).

(2) العبادة مفهوم واسع وليست مجرد "التسبيح والتقديس" (كناية عن الشعائر التعبدية) فالعبادة هي: "كل عمل إيجابي يقصد به التقرب إلى الله ووافق شرعه كما بينه أنبئاؤه"، ولذلك فإن كل عمل يساهم في عمارة الأرض وتحقيق خلافة الإنسان فيها بشكل الإيجابي يعتبر عبادة إذا قصد به إرضاء الله (سبحانه وتعالى).

الخلاصة: لقد أقر الله (سبحانه وتعالى) بأن بني آدم سيفسدون في الأرض وسيسفكون الدماء، وبين لهم أن الغاية من خلق آدم ليست العبادة بمفهومها الضيق فقط (التسبيح والتقديس)، بل هي أن يكون خليفة في الأرض، ومؤهله الأول في هذه الخلافة المعرفة والعلم.

لهذا لم يكن غريبا أن تكون أول آية نزلت على محمد (صلى الله عليه وسلم) "اقرأ باسم ربك الذي خلق"؛ كثيرا ما يركز المفسرون على كلمة "اقرأ" ولا يركزون على كلمة "اسم" التي تربط بشكل واضح بين ما تعلمه أول نبي آدم (عليه السلام): "الأسماء"، وما أمر أن يقرأ به آخر نبي محمد (صلى الله عليه وسلم): "اسم ربك".

جواد يونس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
في ظلال القرآن - "وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ - جواد يونس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: الاسلام والحياة - نبيل القدس-
انتقل الى: