نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» سَتَرْحَل مُرْغَمَـًا عَنْ كُلِّ أَوْجي - ختام حمودة
أمس في 11:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مِنْ كُلِّ حدْبٍ دعاة الحبَ قد نَسَلوا - ختام حمودة
أمس في 11:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ولون حبيبتي سمراء - نبيل القدس
أمس في 8:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ميرا الأصيلة.. فرس سباق ام عاشقة؟
2018-07-18, 5:18 am من طرف نبيل عودة

» رئيسة كرواتيا والحماقة العربية – إياد دويكات
2018-07-18, 12:00 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حديثك غابـــاتٌ - ياسين بوذراع نوري
2018-07-16, 11:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حمل الحمار
2018-07-16, 11:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فضل الحضاره إلإسلاميه على النهضة الأوربية - بقلم الدكتور رضا العطار
2018-07-14, 10:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سرطان الاستعمار
2018-07-14, 8:59 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» خصائص مناهج الجاهلية
2018-07-14, 1:24 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» فشل نظرية التطور - نبيل القدس
2018-07-13, 10:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تذكرة عبور - اميرة نويلاتي
2018-07-13, 9:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اذكروني اذكركم
2018-07-13, 9:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» (رحيل الدخان) وليدة عنتابي
2018-07-13, 9:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  يتوهم الناس ان هناك حرية - نبيل القدس
2018-07-13, 7:22 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية
2018-07-13, 6:38 pm من طرف نبيل عودة

» صورة من صور الرقي العلماني - الكلاب البشرية في استراليا
2018-07-12, 10:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وكان التاريخ يعيد نفسة فرعون يتهم أهل الحق أنهم فئة قليلة خارجة على المجتمع
2018-07-12, 10:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» روبرت أوف سانت ألبانس - اسلم في عهد صلاح الدين
2018-07-12, 10:16 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما هي الحكمة
2018-07-12, 8:36 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تجديد الخطاب الديني الاسلامي
2018-07-11, 7:53 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بناء الانسان اعظم استثمار في الوجود
2018-07-11, 2:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مواعظ من تاريخنا
2018-07-11, 2:05 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بناء الانسان يعني بناء العالم
2018-07-11, 2:02 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفات تدبرية مع روح التنزيل الحكيم
2018-07-11, 1:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لا مصالحة مع الشيطان وحزبه
2018-07-11, 1:56 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ما حكم الطعن وسب الانساب؟
2018-07-11, 1:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنين طائر جريح يا ولدي - سليمة بن عبيدة
2018-07-09, 10:52 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصنع التعذيب في عهد الاستدمار الفرنسي - معمر حبار
2018-07-09, 5:15 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الضفة، لحديو فلسطين والجمل الأجرب - د. إبراهيم حمامي
2018-07-09, 5:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 15 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 15 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34037
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2164
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 946 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Salmatoot فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58226 مساهمة في هذا المنتدى في 14436 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الهجرة إلى أستراليا – أثر الحرب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 34037
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: الهجرة إلى أستراليا – أثر الحرب   2017-10-09, 6:57 pm


الهجرة إلى أستراليا – أثر الحرب

استمرت الروابط العاطفية والأسرية القوية بين أستراليا وبريطانيا، على الرغم من نيل أستراليا استقلالها كوطن. وهكذا فإنه
عندما أعلنت بريطانيا الحرب على ألمانيا بعد قيام الأخيرة بغزو بلجيكا عام 1914 ، اتحدت أستراليا في دعمها الكامل لبريطانيا.
كان للحرب العالمية الأولى أثر شديد على أستراليا. ففي عام 1914 ، بلغ عدد سكان أستراليا الإجمالي حوالي 4.5 مليون نسمة،
وبالتالي، فإن عدد الذكور كان ربما أقل بكثير من ثلاثة ملايين. ومع هذا، فإن 417 ألف رجل أسترالي تطوعوا للقتال في الحرب،
وشارك منهم بالفعل أكثر من 330 ألفًا. ومع انتهاء الحرب في عام 1918 ، كان حوالي 60 ألفًا قد لقوا حتفهم وأصيب أكثر من
152 ألفًا.
وقد برزت من هذه التجربة أحد أبعد القيم الأسترالية أثرًا: إرث الأنزاك الذي ينم عن الشجاعة والعزم وروح ”الصحبة“.
بتاريخ 25 نيسان/ أبريل من كل عام، يحيي الأستراليون ذكرى معركة تميّزت بالشجاعة، وإن كانت انتهت بالفشل، خاضتها عام
1915 وحدات الجيشالأسترالي والنيوزيلندي – المعروفة باسم الأنزاك- وجنود آخرون من القوات الحليفة في غاليبولي بتركيا.
نزل جنود الأنزاك (مع قوات بريطانية وفرنسية وهندية) على شواطئ غاليبولي بهدف إلحاق الهزيمة بالأتراك عن طريق شق معبر
عبر الدردنيل وقصف القسطنطينية. غير أن الخط الساحلي الوعر وشديد الانحدار، بالإضافة إلى الدفاع الباسل الذي أبداه
الجنود الأتراك أوقف زحف جنود الأنزاك الذين انسحبوا في 20 كانون الأول/ ديسمبر عام 1915 . هذه الحملة التي استمرت ثمانية
أشهر أدّت إلى مصرع ما يقدّر ب 8700 أسترالي قُتلوا في عمليات عسكرية أو متأثرين بجراح أو أمراض.
أما اليوم، فلا يحيي يوم الأنزاك ذكرى جنود الأنزاك الأوائل فقط، وإ نما يحتفل بجميع الجنود الأستراليين الذين قاتلوا في الحروب
منذ ذلك الحين.

تميّزت الفترة الفاصلة بين الحربين العالميتين ( 1919 – 1939 ) بعدم الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي، خصوصًا خلال سنوات
الركود الاقتصادي الكبير، حينما انهارت مؤسسات مالية أسترالية عديدة.
وأدى الانخفاض الحاد في أسعار الصوف والقمح (وهي صادرات أستراليا الرئيسية) وسحب رأس المال الإنكليزي وانخفاض
أسعار بعضالصادرات الأخرى إلى حدوث أزمة مالية خطيرة. فارتفعت نسبة البطالة بصورة لافتة إلى درجة أنه في عام 1933
كان قرابة ثلث أفراد القوة العاملة عاطلين عن العمل، وانحدر الدخل الوطني بشكل حاد.
ومع تعافي البلاد من الركود الاقتصادي، وبعد مرور أكثر من 20 عامًا بقليل من ”الحرب التي كانت ستنهي كل الحروب“، اندلعت
الحرب مجددًا في العالم. ففي عام 1939 ، أعلنت بريطانيا الحرب على ألمانيا بعد غزو هذه الأخيرة لبولندا. وكان رد رئيسالوزراء
الأسترالي آنذاك، Robert Menzies ، أن أستراليا في حالة حرب هي الأخرى.
وخلال الحرب العالمية الثانية، قدمت القوات الأسترالية إسهامات ضخمة في تحقيق نصرالحلفاء في أوروبا وآسيا والمحيط الهادئ.
وكان عدد الضحايا مرتفعًا، إذ بلغ عدد الأستراليين الذين فقدوا حياتهم فيها ما يقرب من 40 ألفًا، كما أُصيب الكثيرون غيرهم
بجروح.
برز لدى أبناء ذلك الجيل الذين قاتلوا في هذه الحرب وظلوا على قيد الحياة شعور بالاعتزاز بقدرات أستراليا – كما أدركوا أن
الصراع كان قد وصل حتى عتبة أستراليا مع سقوط سنغافورة، وقيام اليابانيين بقصف مناطق في بروم وداروين وتاونزفيل شمال
أستراليا، وهجوم غواصة على ميناء سيدني، ونشوب معركة ضد إحدى قوات الغزو اليابانية على طول درب كوكودا في ما يُعرف الآن
باسم بابوا غينيا الجديدة.
ومثلما حدث في غاليبولي، جاءت معركة كوكودا تجسيدًا لشجاعة وعزم الأستراليين في وقت الحرب. فقد قُتل ما مجموعه 625
أستراليًا وأصيب 1055 غيرهم بجراح في المعركة التي استمرت أربعة أشهر في ظروف مرعبة للتصدي لقوات الغزو اليابانية التي
نزلت على الساحل الشمالي لبابوا بقصد الاستيلاء على بورت مورزبي.

المصدر – كتيب العيش في أستراليا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
الهجرة إلى أستراليا – أثر الحرب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: