نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» حرمات الله تعالى
اليوم في 6:14 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اللحظة الفاصلة - لطيفة-الشامخي-تونس
أمس في 9:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مالي - فاتن رزق
أمس في 9:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لملم حروفك - دكتورة زهيرة بن عيشاوية
أمس في 9:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» محظوظة أنتِ - دكتورة زهيرة بن عيشاوية
أمس في 9:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» شتان ما بين المسلم والمتاسلم
أمس في 2:44 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفات تأمل مع سورة الكوثر
أمس في 10:27 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» العطر على سطوري - امل الفتال
2019-01-21, 9:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حنايا القلب - مديمان علي
2019-01-21, 9:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تمضي الحياة - فوزية البوبكري
2019-01-21, 9:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  وجه وأقنعة - فؤاد البوهيمي الأخير‏
2019-01-21, 8:24 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  رائحة معطفك - خديجة العقلى
2019-01-21, 5:34 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ليل وإمراة - خديجة العقلى
2019-01-21, 5:31 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نشيد الليلك - نبيلة حمد
2019-01-21, 5:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عهدي إليك بأن تظل المدمعا - نبيلة حمد
2019-01-21, 5:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هنا قلقي - نبيلة حمد
2019-01-21, 4:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أنا الأنثى - نبيلة حمد
2019-01-21, 4:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خاطرة اخر النهار - محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس
2019-01-21, 2:08 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» كنا ملوكا - فاتن دالاتي
2019-01-20, 10:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لقد أوهى بنا العجبُ - فاتن دالاتي
2019-01-20, 10:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» افلاس الراسمالية وعجزها
2019-01-20, 9:37 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

»  ﺭَﺟْﻔَﺔِ ﺍﻟﺸَّﻮْﻕِ - سميرة المرادني
2019-01-20, 8:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حَكايَا الأُرْجُوانِ - احلام دردغاني
2019-01-20, 7:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» عَالَمٌ يَبَابٌ - احلام دردغاني
2019-01-20, 7:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هَكَذا وُلِدُوا بِغَيْرِ ضَمِيْرٍ - احلام دردغاني
2019-01-20, 6:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أَلشَّمْسُ رغْمَ العَاصِفَةِ تَسْطَعُ - احلام دردغاني
2019-01-20, 6:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ذم التعصب للرجال
2019-01-20, 1:35 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وكأن الذي بيني وبينك - داليندا
2019-01-19, 9:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تنحني الذاكرة - أمينة غتامي
2019-01-19, 9:47 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أحيانا - أمينة غتامي
2019-01-19, 9:45 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 14 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

محمد بن يوسف الزيادي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34689
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2356
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 951 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو samia chbat فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 59101 مساهمة في هذا المنتدى في 15215 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 شرع الله او الكوارث الكونية..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2356
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 60

مُساهمةموضوع: شرع الله او الكوارث الكونية..   2017-10-19, 11:23 pm

شرع الله او الكوارث الكونية
اعلم اخي الكريم ان عدم تطبيق شرع الله في الارض اي السياسات الشرعية والحدود ينقلب الى عقوبات كونية.. تتجرع البشرية حسراتها ويكتوي الناس بنيرانها..
قال تعالى: ﴿وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا﴾ [طه: 124]
إن العقوبة الكونية العامة قد تشمل المباشر للجريمة والمقارف للذنب وغير المباشر،
قال الله تعالى: -﴿وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ﴾ [الأنفال: 25] ولا شك أن تعطيل العمل بشرع الله من أشد الظلم.
ولهذا جاء في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم لما كُلِّم في المرأة المخزومية التي كانت تسرق، فقالوا: من يكلم فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا أسامة بن زيد حبَّه وابن حِبّه، فقال: النبي صلى الله عليه وسلم: «أتشفع في حد من حدود الله؟! ثم قال: إنما أهلك الذين من قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد، وايم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت؛ لقطع محمد صلى الله عليه وسلم يدها». رواه البخاري.
ان تنفيذ الاسلام ليس مجرد تنفيذ عقوبات وحدود فحسب..بل ان الحدود تاتي اخر شيء في التنفيذ ..اي بعد تنفيذ وتطبيق احكام الاسلام في جميع مناحي الحياة ..اي اقامة شرع الله في الحياة ببناء الحياة واوجه معيشتها بحسبه..فتنفذ سياسته في التربية والتعليم ..وتنفذ سياسته الاجتماعية لبناء المجتمع الصالح المسلم..الذي لاتثار في شوارعه وطرقاته الشهوات ولا يتم في خلواته الاختلاط..وتنفذ سياسته الاقتصادية التي تقوم على اساس ان المال لله وان الانسان مستخلف فيه ينفقه فيما امر الله وكيفما امر..ويمكن الناس من الوصول الى ارزاقهم المبثوثة في الارض دون عوائق او موانع او حواجز من جشع وطمع واستبداد وتسلط واحتكار..ويُعمل على اشباع متطلبات كل فرد بعينه من افراد الامة..وتقام فيه العلاقات والسياسات الداخلية والخارجية على اساس احكام الاسلام فتحمى بلاد المسلمين وتحرس بيضة الاسلام ومن خلال احكام الاسلام وحدها تنطلق الحياة وتدور عجلتها...
في ظلال هذا الجو والمناخ تُحرس الامة والمجتمع من الاجرام والجريمة الداخلية
ومن مرضى النفوس وشذاذها فتجلد وترجم الزانية والزاني وتقطع يد السارق وساعتها تكون الحدود رحمة للامة والبشرية فقد قال صلى الله عليه وآله وسلم: «حد يعمل في الأرض خير لأهل الأرض من أن يمطروا ثلاثين صباحًا» رواه النسائي.
وإن المتأمل لنظامنا التشريعي في شرعنا الإسلامي الحنيف ليعلم علم اليقين أنه لا يمكن أن تستقيم حياة الناس إلا بنظام يضعه خالقهم سبحانه وتعالى، ويكون تطبيقه منهم عبادة يتقربون بها اليه.
واختم لكم بهذه القصة من كتاب القاضي فريد الزغبي - الموسوعة الجزائية -قال :- قال القاضي موريس باتان رئيس محكمة النقض الجزائية الفرنسية في افتتاح مؤتمر الوقاية من الإجرام المنعقد في باريس سنة 1959م: أنا لست إلا قاضٍ في جهاز العدالة لم يخطر على بالي في أي وقت من الأوقات الاهتمام بأسس الوقاية من الإجرام لأن وظيفتي لم تكن هناك بل على العكس فقد كانت ولا تزال في العقاب لا في الحماية، كرست حياتي تبعاً لمهنتي القضائية الطويلة في محاربة المنحرفين حرباً سجالاً لا هوادة فيها، سلاحي الوحيد الذي وضعه القانون تحت تصرفي سلاح العقاب التقليدي، أوزع الأحكام القاسية والشديدة أحياناً على جيوش المجرمين والمتمردين ضد المجتمع، ساعياً ما أمكن إلى التوفيق بين نوعية العقاب وماهية الجريمة، وكنت أسأل نفسي دوماً كما كان الكثيرون من زملائي يتساءلون أيضاً عما إذا كان هذا السلاح قد أصبح في يدنا غير ذي شأن، وقد شعرت ولا أزال أشعر بكثير من الألم والمرارة بما كان يشعر به أولئك الذين تحدثنا الأساطير عنهم، أنهم كانوا يحاربون المسخ فكانوا كلما قطعوا رأساً من رؤوس هذا المسخ تنبت محله رؤوس ورؤوس، وقد تعاقبت السنوات وأنا ألاحظ بدهشة أن عدد المجرمين لا يزال مستقراً إن لم يصبح متزايداً، وأنه كلما كنا نرسل الكبار منهم إلى السجن أو إلى المنفى أو إلى المقصلة كان غيرهم يخلفهم في نفس الطريق بأعداد أكثر منهم.
اللهم فرج كرب المسلمين واجمع شملهم من مشارق الارض ومغاربها على طاعتك ومحبتك ونصرة دينك والحكم بكتابك وسنة نبيك وابرم لهم امر رشد يُعز فيه اولياؤك واهل طاعتك و يُذل فيه اعداؤك واهل معصيتك يا رب العالمين. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
شرع الله او الكوارث الكونية..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: