نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» هل استخدم العثمانيون الخازوق ضد أهل الشام ومصر حقا ؟ بقلم : معاذ خطيب
أمس في 10:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اول من استعمل الخازوق في الاعدام هو الملك داريوس
أمس في 7:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الخازوق عبر التاريخ - طريف سردست
أمس في 7:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صالون نون الأدبي يعرض تجربة لرياديات بالفكر والجهد تحدين الواقع
أمس في 11:21 am من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» التحدي في القران وبالقران ما زال قائما
2018-10-15, 3:46 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حقيقة الذكر - بقلم محمد بن يوسف الزيادي عضو منتدى نبيل القدس
2018-10-15, 2:00 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من أجهض ثورات الربيع العربي !؟ زهير سالم
2018-10-14, 10:29 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حكايانا الشعبية أفلام الأطفال على عهد طفولتنا - زهير سالم
2018-10-14, 10:10 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاسم هل هو ذات المسمى؟؟
2018-10-14, 3:13 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» سؤال عن اسباب النزول
2018-10-11, 4:41 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بطلان الدراسات الغربية حول المرأة في عصر ما قبل التاريخ - بحث نبيل القدس
2018-10-10, 4:13 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اهم اسباب شقاء المرأة الغربية
2018-10-10, 4:00 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» يوم الحسرة
2018-10-09, 4:41 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أخيراً .. أظهر العراقيون هويتهم الحقيقيّة: عزيز الخزرجي
2018-10-08, 7:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» التفكير بالانابة - محمد بن يوسف الزيادي
2018-10-08, 4:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ربانية الولاء والبراء.. وجاهلية الوطنية والعشيرة والقبيلة
2018-10-08, 12:13 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» مصطلحات خبيثة تخدم فكرا هداما-3-
2018-10-08, 4:37 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» خواطر ما بين اياك نعبد ولا الضالين
2018-10-07, 5:08 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مواعظ ونصائح قرانية
2018-10-07, 5:06 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» صناعة ي س من اخطر الصناعات
2018-10-05, 9:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وقفات تدبرية--وقدر فيها اقواتها
2018-10-05, 9:15 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» احمد عطيات ابو المنذر - انقلاب عام 1963 في سوريا أو ثورة الثامن من آذار كما يسمَّى رسمياً
2018-10-05, 9:10 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» احمد عطيات ابو المنذر "انقلاب/البعثيين في العراق انقلاب 8 شباط 1963
2018-10-05, 9:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» احمد عطيات ابو المنذر - من ذكرياتي في الصف الثاني/"1963
2018-10-05, 9:04 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» صالون نون الأدبي يناقش قضية الأسر الاجتماعي في رواية ابقي بعيدة
2018-10-05, 8:59 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» الفنان محمد ابو الكايد اغنية صرنا في زمن الانذال
2018-10-05, 6:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نعم نعظم محمد صلى الله عليه واله وسلم
2018-10-04, 2:14 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحكمة فيما بين الغار والغار
2018-10-03, 12:11 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مفهوم الوحدانية ومفهوم الاحدية
2018-10-01, 9:12 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مفهوم الرب والربوبية
2018-10-01, 7:51 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 10 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 10 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34108
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2282
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 950 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ابو جابر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58431 مساهمة في هذا المنتدى في 14602 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 وليد البخاري: الوجه البشع لـ«الدبلوماسي المثقف»

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 34108
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: وليد البخاري: الوجه البشع لـ«الدبلوماسي المثقف»   2017-11-13, 6:46 pm

وليد البخاري: الوجه البشع لـ«الدبلوماسي المثقف»

مرّ عامٌ ونيف على وليد البخاري قائماً بالأعمال في السفارة السعودية في بيروت. أكثر من نصفها قضاها المُستشار الشاب يتحدّث في الثقافة والشعر والأدب والتنوع الطائفي والسلام، قبل أن يأتي ثامر السبهان ليظهر وجه الدبلوماسي المزيّف الذي انضمّ إلى جوقة صبيان الوزير السعودي مهدّداً ومتوعّداً بمُعاقبة اللبنانيين
ميسم رزق

وليد البُخاري. كل ما أجمع عليه عارفو هذا الرجل من صِفات وانطباعات، يكاد يكون عصارة لاسمِه وكنيتِه ودورِه. في وجهِه الكثير من معنى وليد «أي الصبي الحديث الولادة». بالنسبة إلى كُثر اجتمعوا هو «ذو ملامح طفولية».

وليد أيضاً يعني «العبد والخادم الشاب»، وهو مُرادف لما ذكره عدد من الشخصيات عنه بأنه «ليس إلا مأموراً ينفّذ كل ما يطلبه منه محمد بن سلمان»، فيما دبلوماسيته التي يُمارس قواعدها وأبجديتها بإتقان، تظهر كأنها «حرفة» متوارثة من عائلته المعروفة في المملكة بتولّي كثيرين من أفرادها مناصب عليا في الدولة، لا سيما في سفارات العالم.
ذاع صيتُ البخاري لبنانياً خلال الفترة القصيرة الماضية. منذُ أن عُيّن قائماً بأعمال السفارة السعودية في بيروت، بعد إحالة السفير علي عواض عسيري على التقاعد، وترقيته في ما بعد إلى رتُبة وزير مفوّض في وزارة الخارجية السعودية. آنذاك، ساد همسٌ بعض الصالونات السياسية اللبنانية، بين شخصيات خبِرت الرجل عن قرب، مشبّهة دوره بدور «غازي كنعان ورستم غزالي فترة ولايتهما في لبنان»، لجهة «لقاءاته السياسية، واطلاعه على كل التفاصيل وتدوين الملاحظات»، لكن «بشخصية مختلفة عن تلك التي عهِدها اللبنانيون في كنعان وغزالي»، إذ يتعامل «المستشار» مع ضيوفه بكثير من «اللياقة واللطف الزائد»، حتى إنه «غالباً ما يحرص على استقبالهم على باب منزله أو باب السفارة، مهما كان مركزهم».
لا تغيب ابتسامة البخاري عن وجهه وكأنها خُلقت معه، فهو «دبلوماسي بالمعنى الحقيقي، مُخلص لدوره ويُجيد لعبه». لكن ابتسامته هذه لم تبدّل انطباع بعض الذين التقوه، ووصفوا وجهه بـ«البوكر فايس» الفاقد لأيّ تعبير حقيقي، إذ لم يستطِع هؤلاء «قراءة شيء منه»، خصوصاً أنه «قادر على اصطناع السرور مثلاً في أشدّ لحظات انفعاله، فلا يتناسب ما يقوله مع ما يضمره». حتى «تهذيبه الزائد يظهر في كثير من الأحيان كأنه مصطنع»، إلى حدّ وصفته إحدى الشخصيات بأنه «كان يعوّض على اللبنانيين التابعين للمملكة عن الهبات المالية بالضحك والسلام الحارّ». أغلب الذين جالسوه «لم يأخذوا منه حقاً ولا باطلاً. فهو قليل الكلام، إيجابي في طرحه لأيّ موضوع، حتى لو كان محدّثه من الخصوم».
منذ أن حطّ رحاله في لبنان، كان يسوّق لنفسه أنه «من جيل الشباب التابع للأمير محمد بن سلمان، وخادماً لسياساته وتوجّهاته»، مروّجاً أنه «من الحلقة الضيقة له». وقد شكّل غياب سفير سعودي في لبنان بالنسبة إلى البخاري فرصة استثمرها لتغذية سيرته الدبلوماسية في المملكة وفي لبنان، لا سيما قبل أن يطّل السبهان، فيخطف منه كل الوهج.
قلّما كان يمرّ يوم على البخاري من دون أن يلتقي فيه شخصيات سياسية لبنانية، أو مجموعات معنية بالشأن السياسي والاقتصادي والأمني كانت تخرج من مكتبه معجبة بالمُضيف «كمُستمع ممتاز». لكن البارز أنه كان «قليل الكلام في السياسة باستثناء أحاديث الساعة، فكان يستعيض عن قلّة خبرته فيها بتناول الأمور الثقافية والتاريخية والأدبية».
أول جواب يتبادر الى مسمع السائلين عنه هو أن «البخاري شخصية مثقّفة كثيرة الاهتمام بالتاريخ والأدب والشعر، وكثير الإعجاب بشكيب أرسلان كونه أديباً وشاعراً أكثر من كونه سياسياً». لكن غير المأخوذين بهذا الجانب فيه كانوا يرون أن شخصيته الثقافية هذه لم تكُن سوى «ستار يستخدمه لجمع المعلومات من باب اهتمامه بالطوائف، وهو الحافظ للتاريخ الطائفي في لبنان عن ظهر قلب»، حتى إنه «يعرف عن اللبنانيين أكثر من كثير من اللبنانيين». يقول أحد الذين مالحوا الرجل في جلسة عشاء أنه «كان يطلب من الحاضرين دائماً أن يذكروا أمامه صفات كل طائفة، وأدبيات كل منطقة من الجنوب إلى الشمال. وفي سبيل الاطلاع الزائد، حلّ ضيفاً في أكثر من منطقة، في طرابلس، في عكار، في صور، وفي البقاع». بحسب هؤلاء، يزعم البخاري أنه من محبّي «السيد موسى الصدر»، حتى إنه في غالبية جلساته كان مردّداً لمقولة الإمام المغيّب «لا تتقاتلوا. تعالوا إلى كلمة سواء»، وهو يتحدث عن «التنوّع الطائفي المولع به»!
على عكس شخصيته الهادئة، يحبّ البخاري المغامرة. طبيعة النشاطات التي يقوم بها في لبنان تؤكّد ذلك، فهو من «هواة الغطس، والتسلّق والقفز من أماكن عالية»، وأيضاً من محبّي الظهور، إذ تنتشر صوره على صفحته على فايسبوك، وتغريدات أدبية على تويتر الخاص به تحت هاشتاغ «مغرّدون». لكن ما إن خرج السبهان الى العلن، حتى ظهر الوجه الآخر للبخاري، فتحولت وظيفته من داع إلى الحوار والتلاقي، إلى صبي من صبيان السبهان، وانقلبت صفحته من مساحة لنقل أقوال الإمام الشافعي وعمر الخيام و«أخلاقيات المهنة الدبلوماسية» و«عشاق السلام»، إلى منبر لترويج التهديد والوعيد الذي يطلقه كلّ من السبهان ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير.
من هم أصحاب تلميذ جامعات الولايات المتحدة وموظف السفارة السعودية في ألمانيا سابقاً؟ وما هي الأحاديث السياسية القليلة التي كان يأتي على ذكرها؟ «غالبية السياسيين والناشطين السنّة هم من أصحاب البخاري» تقول شخصية بيروتية، من «سياسيين وأبناء عائلات وعشائر»، وكل من «ليس في حزب الله». المُتقن للغة الألمانية بطلاقة كان حريصاً على «إقامة شبكة علاقات واسعة من مختلف الطوائف»، ومن المقرّبين إلى قلبه «الشيعة البيض» المناهضين لسياسة الحزب وإيران، يتقدّمهم مصطفى فحص، نجل السيد الراحل هاني فحص.
خلال إقامته في لبنان «لم يظهر أنه يفضّل شخصية سنيّة على أخرى». في إحدى المرات سئِل عمّن هو الأقرب الى قلب المملكة فأجاب «أشكر الجميع، من الوزير عبد الرحيم مراد إلى الرئيس نجيب ميقاتي والوزير السابق أشرف ريفي»، مضيفاً: «مثلهم مثل سعد الحريري، ولو تقدّم الأخير عليهم قليلاً». لكنه كان «معجباً جداً» بريفي «اللي ما يخالف المملكة بشي، مهما طلبت منه»!
يُعرف عن البخاري أيضاً أنه يهتم بلقاء الشباب، وقد طلب أكثر من مرّة «إقامة لقاءات تضمّ شباب سنّة يهتمون بالشأن السياسي». وكثر طلبه هذا تحديداً «في الفترة التي كان الرئيس الحريري فيها يعمّق علاقته بالتيار الوطني الحرّ والرئيس ميشال عون»، الأمر الذي فسّره العارفون، بعد إجبار المملكة الرئيس الحريري على تقديم استقالته، بأنه «كان مقدمة للبحث عن ورثة للشيخ سعد داخل الطائفة السنية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
وليد البخاري: الوجه البشع لـ«الدبلوماسي المثقف»
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: