نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» سَتَرْحَل مُرْغَمَـًا عَنْ كُلِّ أَوْجي - ختام حمودة
أمس في 11:11 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مِنْ كُلِّ حدْبٍ دعاة الحبَ قد نَسَلوا - ختام حمودة
أمس في 11:08 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ولون حبيبتي سمراء - نبيل القدس
أمس في 8:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ميرا الأصيلة.. فرس سباق ام عاشقة؟
2018-07-18, 5:18 am من طرف نبيل عودة

» رئيسة كرواتيا والحماقة العربية – إياد دويكات
2018-07-18, 12:00 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حديثك غابـــاتٌ - ياسين بوذراع نوري
2018-07-16, 11:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حمل الحمار
2018-07-16, 11:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فضل الحضاره إلإسلاميه على النهضة الأوربية - بقلم الدكتور رضا العطار
2018-07-14, 10:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» سرطان الاستعمار
2018-07-14, 8:59 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» خصائص مناهج الجاهلية
2018-07-14, 1:24 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» فشل نظرية التطور - نبيل القدس
2018-07-13, 10:13 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» تذكرة عبور - اميرة نويلاتي
2018-07-13, 9:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اذكروني اذكركم
2018-07-13, 9:27 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» (رحيل الدخان) وليدة عنتابي
2018-07-13, 9:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  يتوهم الناس ان هناك حرية - نبيل القدس
2018-07-13, 7:22 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية
2018-07-13, 6:38 pm من طرف نبيل عودة

» صورة من صور الرقي العلماني - الكلاب البشرية في استراليا
2018-07-12, 10:30 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وكان التاريخ يعيد نفسة فرعون يتهم أهل الحق أنهم فئة قليلة خارجة على المجتمع
2018-07-12, 10:23 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» روبرت أوف سانت ألبانس - اسلم في عهد صلاح الدين
2018-07-12, 10:16 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما هي الحكمة
2018-07-12, 8:36 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» تجديد الخطاب الديني الاسلامي
2018-07-11, 7:53 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بناء الانسان اعظم استثمار في الوجود
2018-07-11, 2:07 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مواعظ من تاريخنا
2018-07-11, 2:05 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بناء الانسان يعني بناء العالم
2018-07-11, 2:02 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفات تدبرية مع روح التنزيل الحكيم
2018-07-11, 1:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لا مصالحة مع الشيطان وحزبه
2018-07-11, 1:56 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ما حكم الطعن وسب الانساب؟
2018-07-11, 1:48 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» أنين طائر جريح يا ولدي - سليمة بن عبيدة
2018-07-09, 10:52 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مصنع التعذيب في عهد الاستدمار الفرنسي - معمر حبار
2018-07-09, 5:15 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الضفة، لحديو فلسطين والجمل الأجرب - د. إبراهيم حمامي
2018-07-09, 5:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34037
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2164
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 946 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Salmatoot فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58226 مساهمة في هذا المنتدى في 14436 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 انما المؤمنون اخوة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2164
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 59

مُساهمةموضوع: انما المؤمنون اخوة   2018-02-03, 10:44 pm

إنما المؤمنون إخوة
كانت الاخوة في مفاهيم وقيم عرب الجاهلية تقوم على روابط الدم والعرق والنسب والجنس.. فكانوا يقولون اخ شقيق واخ لاب واخ لام واخو اللبن او الرضاع..
واخو القوم او العشيرة او القبيلة وان بعدت الشقة قالوا اخا العرب..فجاء الاسلام وجعل رابطة الاخوة هي رابطة الايمان والعقيدة.. وجعل كل المؤمنين اخوة..فجعل الأخوة في الله صفة ملازمة للإيمان، وخصلة مرافقة للتقوى. إذ لا أخوة بدون إيمان ولا إيمان بدون أخوة. كما أنه لا صداقة بلا تقوى ولا تقوى بلا صداقة. قال الله عز وجل في سورة الحجرات: (إنما المؤمنون إخوة). وقال سبحانهSad الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين).
والأخوة دفء في الأهوال، وعونا على الشدائد،وتكاتف وتكافل في الملمات والنوائب،
فالأخوة بذل والبذل برهان صدق المحبة، ودليل متانة عقد الأخوة وترجمة سلوكية لحقيقتها. تكون الأخوة شعارا فقط، وجسدا بلا روح واسما بلا معنى، إن لم يتبعها بذل وعطاء إيثار:
وليس أخـي من ودني بلسانه ...ولكنْ أخي من ودّني في النوائبِ
ومَن مالُهُ مالي إذا كنتُ معدَمًا ...ومالي له إن عضّ دهـرٌ بغاربِ
و والاخوة حبل نجاة يربط الدنيا بالآخرة، تكون عالَما آخر وجدانيا، عالم تتعانق فيه الأرواح وتنسجم العواطف لبناء صرح وحدة معنوية اجتماعية تكون طاقة جبارة للعمل والحركة، وكم هي التجمعات البشرية الصغيرة العدد التي حققت الإنجازات العظيمة بفضل هذه اللحمة الإيمانية، ولنا القدوة والمثال في المجتمع الصغير الذي قاده النبي علية السلام عندما غيروا الأنفس والتاريخ في فترة زمنية قياسية.
فلا غرابة إذن أن نجد أول عمل قام به الرسول صلى الله عليه وسلم بعد أن استقر في المدينة المنورة بعد بناء المسجد الذي كان وسيلة لربط العباد بالخالق جل وعلا، أن آخى بين جماعة المسلمين الأولى ليربط القلوب بعضها ببعض، فيرتبط الفكر والسلوك وتتحدد الوجهة والغاية. وبهذه الأخوة نجتمع مؤمنين ومؤمنات لنحقق (إنما المؤمنون إخوة)، فالأخوة منحة إلهية ونعمة قدسية يقذفها الله عز وجل في قلوب المخلصين من عباده والأصفياء من أوليائه، والأتقياء من خلقه..( لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم). فالاخوة نعمة عظمى وبركة كبرى على المؤمنين.. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي رضي الله عنه: “يا علي استكثر من المعارف من المؤمنين، فكم من معرفة في الدنيا بركة في الآخرة” (أخرجه الطبراني في الكبير وأبو نعيم في الحلية ) . وكيف لا تكون بركة وهي التي يتصل حبلها، وتتوثق آصرتها، في وقت تنقطع فيه كل العلائق والوشائج والأنساب والاسباب ويفر المرء من أمه وأخيه وصاحبته وفصيلته، في يوم تذل في النفوس والأبدان قال عز وجل: (الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين).
ونحن في زمن تشرذمت فيه الروابط بأنواعها،وتقطعت فيه الوشائج والصلات وغلبت فيه المصالح الفردية المادية، وندرت فيه عملة الإيثار والبذل ، أضحت الأخوة ملاذا تسكن إليه النفوس، وتهفو إليه القلوب لتقود بعضها البعض لسبل الخير وتتنسم جميعا عبق الإيمان وتذوق حقيقة الولاية في الله عز وجل.قال الشافعي رحمه الله:
سلامٌ على الدنيا إِذا لم يكنْ بها .. صديقٌ صدوقٌ صادق الوعدِ منصفا
ولما للاخوة من مكانة في الاسلام يجعل عمر بن الخطاب رضي الله عنه الأخوة أثمن منحة ربانية للعبد من بعد نعمة الإسلام فيقول رضي الله عنه : (ما أعطي عبد بعد الإسلام خيرا من أخ صالح، فإذا رأى أحدكم ودا من أخيه فليتمسك به).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انما المؤمنون اخوة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: