نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» منتدى :- اطلاق 5 تطبيقات أندرويد جديدة لعام 2018
اليوم في 11:22 am من طرف 2Grand_net

» من تشبه بقوم فهو منهم
أمس في 10:38 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ندرة القيادات
2018-04-22, 5:31 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ايها المتفاخرون بالبول..مهلاً
2018-04-22, 2:10 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حرب الصين على طائر الدوري !!!
2018-04-21, 5:56 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث المساء--حضارة الايمان وحضارة الضلال
2018-04-21, 3:42 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بعض من الفخر المبالغ فيه قليلا - كلمات رابح العايب براهم
2018-04-21, 12:17 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اقامة العدل في الارض غاية الدين
2018-04-20, 3:36 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» بوركت جمعتكم
2018-04-20, 8:28 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حكم النصرانية في المرتد - ايزابيل بنيامين ماما آشوري.
2018-04-19, 6:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حياة الاحياء
2018-04-19, 10:35 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» البر حسن الخلق
2018-04-19, 10:05 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ايجاز في اية
2018-04-19, 10:04 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اوروبا العلمانية وحدائق الحيوان البشرية - نبيل القدس
2018-04-18, 10:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الانسان بتصرفاته وليس بشكله - نبيل القدس
2018-04-18, 10:14 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

»  لصوص_التاريخ ومانعة الصواعق - محمد منصور
2018-04-18, 10:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السيرة وصناعة القادة
2018-04-18, 9:50 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» جواب سؤال عن تبني الامام
2018-04-17, 9:42 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ----الشخير---
2018-04-17, 8:56 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الاستيقاظ الكاذب
2018-04-17, 8:54 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» من سنن العبودية
2018-04-17, 8:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» هل آن الأوان لإعلان وفاة الثورة السورية؟!
2018-04-16, 6:54 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» صالون نون الأدبي يناقش عذرية السؤال في العصافير تأتي باكرا للكاتب شفيق التلولي
2018-04-16, 12:51 pm من طرف فتحية إبراهيم صرصور

» ميراث المراة اليهودية - صخر حبتور
2018-04-14, 6:12 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الكبس من دان نفسه
2018-04-13, 11:30 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» انت مع من احببت
2018-04-13, 11:26 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حدود الملح - علي الحاج
2018-04-10, 10:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نص مداخلة الدكتور حسن أوريد: "اللغة العربية وتدبير الاختلاف اللساني"
2018-04-10, 10:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ندوة دولية كبرى بتطوان تكريما للمؤرخ المغربي إبراهيم القادري بوتشيش - د.انس فيلالي
2018-04-10, 10:19 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» مالك بن نبي - دور المسلم ورسالته - معمر حبار
2018-04-10, 10:15 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 15 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 15 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 33604
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12431
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
هيام الاعور - 2145
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2063
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 944 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو 2Grand_net فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 57672 مساهمة في هذا المنتدى في 13949 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

  نحن أمام عناوين، وشعارات غائمة، فما يتعلق بالتاريخ (جماعة بريت شالوم، 1925) - عزالدين المناصرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 33604
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: نحن أمام عناوين، وشعارات غائمة، فما يتعلق بالتاريخ (جماعة بريت شالوم، 1925) - عزالدين المناصرة    2018-04-09, 9:59 pm

ملاحظات (1)

أولاً: حتى الآن، نحن أمام عناوين، وشعارات غائمة، فما يتعلق بالتاريخ (جماعة بريت شالوم، 1925)، حيث نشير إلى أن هذه المجموعة، كانت غير مؤثرة، تمتلك طابعاً فردياً، لم يتحول إلى ظاهرة صهيونية كبرى، أو لم تصبح تياراً رئيساً في الحركة الصهيونية الصاعدة بأفكار وعد بلفور، الذي اعتبر السكان الأصليين، مجرد أقليات، وهو ما كان يخالف الحقيقة والواقع. لقد كانت الحركة الصهيونية آنذاك (1925)، مرتبكة وخائفة من عدم تحقيق مشروعها وهو (إقامة وطن قومي لليهود في فلسطين)، لهذا طرحت فكرة الدولة ثنائية القومية بشكل غائم وملتبس، وتجاهلت أنها حركة استيطانية استعمارية جاءت لتحتل أرض الغير. أما (بن غوريون الثلاثينات)، فهو غير ابن غوريون عام 1948، مخطط وراعي (الخطة دالِت الشهيرة) لارتكاب مذابح ضد الفلسطينيين من أجل تهجيرهم. وهكذا كانت الدعوة إلى التوازن بين العرب واليهود، التي يستشهد بها على أنها فكرة سلامية، لم تكن تحمل سوى معنى (التطهير العرقي والتهجير) من أجل إقامة هذا التوازن الوهمي.
ثانياً: أما الأفكار التي أدلى بها سراً بالتأكيد بعض أنصار (ثقافة السلام) من الفلسطينيين مع الحركة الصهيونية في الثلاثينات، فهي مجرد أفكار سرية الطابع، لم يكن يجرؤ أصحابها على الجهر بها أمام الرأي العام الفلسطيني المقاوم، ولم تكتسب أية شرعية حتى في مستوى النخب الثقافية الفلسطينية، وبالتالي، فهي مجرد (رسائل فردية) في أرشيف الصراع، أي لا قيمة لها.
ثالثاً: منذ منتصف الثمانينات، ظهرت حركة (تجديد الصهيونية)، المتمثلة بما أطلق عليه لقب (المؤرخين الإسرائيليين الجدد)، الذين رفعوا شعار فلسفة (المابعدية)، أي (ما بعد الصهيونية)، لكن (الما بعد) يتلازم مع (الما قبل)، أي نكبة فلسطين 1948. هؤلاء المؤرخون هم أبناء دولة إسرائيل الصهيونية، عملوا في مؤسساتها، بل دافعوا عن الأفكار الصهيونية، وهم بطبيعة الحال، لا يمكن أن يطالبوا بتفكيك دولتهم العنصرية، وإنما هم يطالبون بتفكيك بعض مظاهر العنصرية في الدولة، لكي تتلاءم مع فكرة (الديموقراطية!!) في المفهوم الإسرائيلي. لذلك نقرأ لهم بعض الكتب عن مأساة 1948، وعن التطهير العرقي في (الخطة دالت)، وعن اكتشاف (مذابح)، ارتكبت ضد الفلسطينيين. هذا الاعتراف المتأخر لم تصحبه أية خطوة من قبل دولة إسرائيل، فهو اعتراف أفراد وليس اعتراف دولة مارست التطهير العرقي، والجرائم ضد الإنسانية، وحروب الإبادة، وما تزال. موقف (المؤرخين الجدد) الذين يرغبون في تجديد الصهيونية من أجل إعادة تجديد إسرائيل، وتحويلها إلى دولة طبيعية، يذكرني بموقف بعض المثقفين الفرنسيين تجاه احتلال فرنسا للجزائر، حيث طالب المثقفون الفرنسيون بضرورة رفع الظلم والاضطهاد والتعذيب الذي كان يمارسه جيش الاحتلال الفرنسي، لكنهم أبداً لم يتماهوا مع مطلب الاستقلال الجزائري، وخروج قوات الاحتلال. فالمؤرخون الإسرائيليون عندما ينتقدون مظالم دولتهم، أو عندما يطالب بعضهم، بدولة ثنائية القومية، يتجاهل مسألة جوهرية هي أنه لا بد من تفكيك دولة إسرائيل، ليس لأنها عنصرية فحسب، بل لأنها نتاج استعماري استيطاني، فهي دولة غير طبيعية في المنطقة. أما سياسة (عفى الله عما مضى)، فهي غير قابلة للتحقق، بل مستحيلة، لأن الضحايا وأحفادهم ما زالوا في مخيمات المنفى، فالقفز إلى فلسفة (الما بعد)، يقتضي التلازم مع كشف وإصلاح (الما قبل).
رابعاً: لم تنته الصهيونية ولم تمت كما يزعم (ميرون بنفنيستي)، رغم رغبته الجياشة في أن يغفر له الفلسطينيون ماضيه الصهيوني، وأن يمنحوه عضوية (نادي الكنعانيين الجدد). وإذا كان حل الدولتين، غير قابل للتطبيق، انطلاقاً من واقع المستوطنات الاستعماري، فكيف يمكن أن ينجح الحلّ الطوباوي (دولة ثنائية القومية)، إلاَّ باقتناع دولة إسرائيل بتفكيك نفسها على طريقة جنوب افريقيا. وسيكون الواقع هو نفس الواقع حتى في ظل دولة ثنائية القومية، بل سيكون واقعاً صعباً ومعقداً. كل اعترافات (ميرون بنفنيستي) تدل على أنه رجل أُصيب بنوبة اعتراف متأخرة هي تعبير عن مأساة شخصية أكثر مما هي توبة إسرائيلية شعبية أو رسمية. وخلاصة ما قاله هو (أن تتنازل الأُمّتان عن مطالبتهما بالسيادة الكاملة)، وأن يتشاركا في (إدارة الصراع)، حتى في ظل (الدولة ثنائية القومية) الافتراضية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
نحن أمام عناوين، وشعارات غائمة، فما يتعلق بالتاريخ (جماعة بريت شالوم، 1925) - عزالدين المناصرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: مقالات سياسية-
انتقل الى: