نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» أليس من حق المؤمنين الشماتة بمصائب أعدائهم ؟!
اليوم في 9:22 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» احتفل بمولد سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلّم ولا تلتفت – معمر حبار
أمس في 10:43 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» احتكارات: تأسّست شركة التّعْدِين "غلينكور"
أمس في 10:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الصحة تجارة مُرْبِحة
أمس في 10:06 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» طاقة- النفط الصخري سلاح أمريكي حاد
أمس في 10:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أمريكا - قُرْصان العالم
أمس في 10:03 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» أوروبا - ابتزاز أمريكي
أمس في 10:02 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اليابان - الذكرى الثالثة والسّبعون لجريمة أمريكية بقيت بدون عقاب
أمس في 10:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الصّين، من ثورة "ماو تسي تونغ" إلى ثروة "دنغ هسياو بينغ"
أمس في 10:01 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» آسيا - كوارث طبيعية
أمس في 9:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السعودية ووهم النصر في اليمن
أمس في 9:58 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» المغرب – استعمار اقتصادي "جديد" - الطاهر المعز
أمس في 9:56 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» فلسطين، برامج تصْفِيَة مُتلاحِقَة ومتنَوِّعَة - الطاهر المعز
أمس في 9:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بيان صادر عن وزارة الصحة العامة
أمس في 9:50 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الإدارة الذاتية وسؤال الشرعية - عصام حوج
أمس في 9:49 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ديون العرب، أو الغرق في مُحيط التّبَعِية - الطاهر المعز
أمس في 9:48 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» "بين حل الدولتين وحل الدولة الواحدة: دراسة نقدية"، تأليف: محمود فنون (حلقة 8)
أمس في 9:46 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» التطبيع الاقتصادي بين تونس وإسرائيل: خيانة دولة - محمد سميح الباجي عكّاز
أمس في 9:44 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الفتن الداخلية العربية والصراع العربي/الصهيوني - صبحي غندور
أمس في 9:40 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اليمن - الحرب بعيون أجنبية
أمس في 9:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الخليج: تُدِير الولايات المتحدة شُؤُون دُوَيْلات الخليج بشكل مباشر في عدة مجالات
أمس في 9:38 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» نيجيريا: حَوّلت شركات إنتاج وتصنيع النفط والغاز في نيجيريا
أمس في 9:37 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» السويد: هو ليس ذلك البلد الهادئ والوديع الذي صورته مُخيّلَةُ بعض العرب والعجم
أمس في 9:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» الاقتصاد في الاردن - الطاهر المعز
أمس في 9:33 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» خلْفِيّات مسلسل "الحرب التّجارية" - الطاهر المعز
أمس في 9:28 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» كيف خسر العراقيّ كرامتهُ للأبد؟ - عزيز الخزرجي
أمس في 8:59 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» امهات الاخلاق عند الامام الغزالي
أمس في 7:31 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» السعادة عند الامام ابي حامد الغزالي
2018-11-17, 12:34 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» العقل عند الغزالي وحدوده
2018-11-15, 11:31 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الثورة الجزائرية من خلال محمد عياد المحكوم عليه بالإعدام ـــــــــ معمر حبار
2018-11-14, 8:54 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 11 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 11 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34212
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2304
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 950 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ابو جابر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58564 مساهمة في هذا المنتدى في 14716 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الكبائر والصغائر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2304
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 60

مُساهمةموضوع: الكبائر والصغائر   2018-06-26, 10:21 pm

ما الفائدة والحكمة من تقسيم الذنوب إلى صغائر وكبائر ؟؟!
ان تقسيم الذنوب الى كبائر وصغائر جائت به نصوص الكتاب ونصوص السنة المطهرة.. وكما ان التشريع والتحليل والتحريم امر توقيفي في الشرع نتوقف فيه عند النص الشرعي فكذلك تقسيم الذنوب والاثام الى صغائر وكبائر هو امر توقيفي يُتوقف فيه على نص وخطاب الشارع الحكيم الذي وحده يعلم الخير والشر ويحدده للعباد ويعلم التفاوت بين الشرور فيبينها لمن خلق لعبادته وطاعته فقال الله تعالى:{الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم إن ربك واسع المغفرة هو أعلم بكم إذ أنشأكم من الأرض وإذ أنتم أجنة في بطون أمهاتكم فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى} (النجم:32)
وعليه ينقسم الحـرام إلى قسمين كبائر وهي الذنوب والمعاصي الكبيرة البالغة مبلغها في القبح والفحش والفظاعة، وصغائر وهي دون ذلك والدليل على ذلك قوله تعالى: {إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلاً كريماً} (النساء:31).. وقوله تعالى: {ولله ما في السموات وما في الأرض ليجزي الذين أساءوا بما عملوا، ويجزي الذين أحسنوا بالحسنى، الذين يجتنبون كبائر الإثم، والفواحش إلا اللمم.. الآية} (النجم:31-32) .
وقـد نص رسول الله صلى الله عليه وسلم على كثير من الكبائر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [اجتنبوا السبع الموبقات، قالوا: يا رسول الله وما هن؟ قال الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حـرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات] (رواه البخاري ، ومسلم من حديث أبي هريرة) .
ولا شك أن هذه ليست هي الكبائر كلها، ولذلك قال ابن عباس لما سئل عن الكبائر سبع هي؟ قال: هي إلى السبعين أقرب، وأما الصغائر فهي غير ذلك ومثالها: لمزة وغمزة، وتطفيف حبة، ونظرة إلى غير محرم ونحو ذلك. وللامام شمس الدين الذهبي كتاب عد فيه الكبائر واسماه الكبائر.
ومن حكمة هذا التقسيم والبيان لاصناف الذنوب هو ان يحرص المؤمن على اجتنابها وبالتالي يتطهر المجتمع من اقترافها.. وتظهر لنا الحكمة واضحة جلية من ذلك التقسيم في ساحات المحاكم ومجالس القضاء..
حيث ان كبائر الاثم والفواحش تُعد من خوارم المروءة وموانع الشهادة وردها وعدم قبولها..فينبني على تقسيم الذنوب إلى صغائر وكبائر الحكم بالتثبت، ورد الشهادة لمرتكبي الكبائر واهل فواحش الاثم عقوبة لهم من قبل مجتمعهم فيكونون عبرة لمن سواهم ودافع للناس ان يحافظوا على عدالتهم وكرامتهم ويحرصون على سمعتهم . ذلك ان الشهادة من وسائل اثبات الحقوق او نفيها وهي لاتكون ولا تقبل الا من عدول ومرتكبي الكبائر نفوا عن انفسهم العدالة بما جنته أيديهم باتباع الشهوات والهوى.. فلا يكونون من اهل الشهادة الا اذا تابوا واصلحوا بعد ذلك واشتهر عنهم الصلاح والتقى.
(وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (4) إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (5)النور.
وقد عرف الفقهاء الشهادة بانها :-إخبار صدق من عدلٍ حاكماً بما علم ولو بأمر عام ليحكم بمقتضاه في مجلس قضاء.
نعوذ بالله واياكم من كبائر الاثام والفواحش ما ظهر منها وما بطن والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2304
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 60

مُساهمةموضوع: رد: الكبائر والصغائر   2018-10-29, 11:08 pm

ما الفائدة والحكمة من تقسيم الذنوب إلى صغائر وكبائر ؟؟!
ان تقسيم الذنوب الى كبائر وصغائر جائت به نصوص الكتاب ونصوص السنة المطهرة.. وكما ان التشريع والتحليل والتحريم امر توقيفي في الشرع نتوقف فيه عند النص الشرعي فكذلك تقسيم الذنوب والاثام الى صغائر وكبائر هو امر توقيفي يُتوقف فيه على نص وخطاب الشارع الحكيم الذي وحده يعلم الخير والشر ويحدده للعباد ويعلم التفاوت بين الشرور فيبينها لمن خلق لعبادته وطاعته فقال الله تعالى:{الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم إن ربك واسع المغفرة هو أعلم بكم إذ أنشأكم من الأرض وإذ أنتم أجنة في بطون أمهاتكم فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى} (النجم:32)
وعليه ينقسم الحـرام إلى قسمين كبائر وهي الذنوب والمعاصي الكبيرة البالغة مبلغها في القبح والفحش والفظاعة، وصغائر وهي دون ذلك والدليل على ذلك قوله تعالى: {إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم وندخلكم مدخلاً كريماً} (النساء:31).. وقوله تعالى: {ولله ما في السموات وما في الأرض ليجزي الذين أساءوا بما عملوا، ويجزي الذين أحسنوا بالحسنى، الذين يجتنبون كبائر الإثم، والفواحش إلا اللمم.. الآية} (النجم:31-32) .
وقـد نص رسول الله صلى الله عليه وسلم على كثير من الكبائر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [اجتنبوا السبع الموبقات، قالوا: يا رسول الله وما هن؟ قال الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حـرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات] (رواه البخاري ، ومسلم من حديث أبي هريرة) .
ولا شك أن هذه ليست هي الكبائر كلها، ولذلك قال ابن عباس لما سئل عن الكبائر سبع هي؟ قال: هي إلى السبعين أقرب، وأما الصغائر فهي غير ذلك ومثالها: لمزة وغمزة، وتطفيف حبة، ونظرة إلى غير محرم ونحو ذلك. وللامام شمس الدين الذهبي كتاب عد فيه الكبائر واسماه الكبائر.
ومن حكمة هذا التقسيم والبيان لاصناف الذنوب هو ان يحرص المؤمن على اجتنابها وبالتالي يتطهر المجتمع من اقترافها.. وتظهر لنا الحكمة واضحة جلية من ذلك التقسيم في ساحات المحاكم ومجالس القضاء..
حيث ان كبائر الاثم والفواحش تُعد من خوارم المروءة وموانع الشهادة وردها وعدم قبولها..فينبني على تقسيم الذنوب إلى صغائر وكبائر الحكم بالتثبت، ورد الشهادة لمرتكبي الكبائر واهل فواحش الاثم عقوبة لهم من قبل مجتمعهم فيكونون عبرة لمن سواهم ودافع للناس ان يحافظوا على عدالتهم وكرامتهم ويحرصون على سمعتهم . ذلك ان الشهادة من وسائل اثبات الحقوق او نفيها وهي لاتكون ولا تقبل الا من عدول ومرتكبي الكبائر نفوا عن انفسهم العدالة بما جنته أيديهم باتباع الشهوات والهوى.. فلا يكونون من اهل الشهادة الا اذا تابوا واصلحوا بعد ذلك واشتهر عنهم الصلاح والتقى.
(وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (4) إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (5)النور.
وقد عرف الفقهاء الشهادة بانها :-إخبار صدق من عدلٍ حاكماً بما علم ولو بأمر عام ليحكم بمقتضاه في مجلس قضاء.
نعوذ بالله واياكم من كبائر الاثام والفواحش ما ظهر منها وما بطن والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 34212
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الكبائر والصغائر   2018-10-30, 8:02 pm

نعوذ بالله واياكم من كبائر الاثام والفواحش ما ظهر منها وما بطن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
الكبائر والصغائر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: