نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» حصن الامة الحصين عقيدتها
اليوم في 11:22 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قصة حوران .. والعتاهية اللامتناهية !!!
اليوم في 4:44 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» العبادة والسلوك والنفس
أمس في 10:15 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لفتة قرانية-ان هذا القران يهدي للتي هي اقوم-
2018-09-16, 11:09 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مسابقات الجمال وسفر استير
2018-09-16, 5:53 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح:-التفكير عبادة
2018-09-16, 5:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اتقوا فراسة المؤمن
2018-09-16, 12:09 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ثورة نزار قباني - كلمات نبيل القدس
2018-09-15, 11:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما بين شريعة الله وشرائع البشر
2018-09-15, 8:41 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اجابة سؤال حول اختيار الامانة وحملها
2018-09-15, 8:39 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ردا على قصيدة نزار قباني متى تفهم - نبيل القدس
2018-09-14, 9:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين العقل والوحي
2018-09-14, 8:57 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لفتات لمنحوتات لغوية وشرعية
2018-09-14, 8:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» البطل الشيخ سليمان الجوسقى رحمة الله - كفيف بألف مبصر
2018-09-14, 7:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جرائم العلمانية -قتل 10 مليون انسان في الكونغو
2018-09-13, 9:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اقتراح عسى ان يجد اهله
2018-09-13, 9:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وقفة مع اية كريمة وسنن الزواج
2018-09-13, 2:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وفي الصباح لكم تحية
2018-09-10, 2:06 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حكاية الليل ---
2018-09-10, 2:01 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» المعرفة والعلم
2018-09-10, 1:59 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في رحاب الهجرة
2018-09-08, 10:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في رحاب الهجرة
2018-09-08, 10:14 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الجمعة-- الاخوة
2018-09-07, 3:55 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الكمال والتكامل !!
2018-09-06, 8:58 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» فروق لغوية مهمة
2018-09-05, 4:45 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قصيدة صرمت حبال وصلك زينبُ
2018-09-05, 8:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» (ليلة المثول القسري) - نايف العزي
2018-09-04, 10:07 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» س=حول حجية السنة
2018-09-04, 10:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» هل سورية بدها حرية .. أم بدها أخلاق ؟!
2018-09-04, 2:53 pm من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» الشاعرة نهى قعوار في رثاء رفيق دربها الراحل بهجت قعوار
2018-09-01, 9:36 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 30 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 29 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

محمد بن يوسف الزيادي

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34085
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2248
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 949 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو عبدالرحمن عبد اللة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58371 مساهمة في هذا المنتدى في 14549 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 السلطان الذي جعل أوربا تدفع الجزيةَ مقابلَ حمايتِها ورعايتها، وكان يتحكَّم بتعيين وعزل ملوكِهم !

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس ابو اسماعيل
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 34085
تاريخ التسجيل : 18/03/2009

مُساهمةموضوع: السلطان الذي جعل أوربا تدفع الجزيةَ مقابلَ حمايتِها ورعايتها، وكان يتحكَّم بتعيين وعزل ملوكِهم !   2018-07-03, 10:49 pm

السلطان الذي جعل أوربا تدفع الجزيةَ مقابلَ حمايتِها ورعايتها، وكان يتحكَّم بتعيين وعزل ملوكِهم !

أبو الفتح مراد الأول بن أُورخان بن عثمان بن أرطغرل بن سليمان شاه (ت791هـ ـ 1389م)
في عهد هذا المجاهد الشجاع انتقلتْ عاصمةُ الدولةِ الإسلامية إلى أُوربا
أراد السلطان مراد أن تكونَ عاصمةُ الدولةِ الإسلامية باتجاه العُمق الأُوربي؛ ليرى أهلُها الإسلامَ عن قرب، ويعيشوا في عدله وأخلاق أبنائِه، فيستميلَ قلوبُهم ويدخلوا فيه، وذلك في مدينة (أدرنة) على حدود اليونان وبلغاريا
وفي عهده تمَّتْ أولُ معاهدةٍ بينَ صليبيي أُوربا والبلقان مع المسلمين، وصاروا يدفعون الجزيةَ مقابلَ حمايتِهم ورعايتِهم في الدولة الإسلامية، بعدَ أنْ فشلتْ حملاتُهم التي تحالفوا فيها وباركها بابا أوربا الخامس، فظهروا بالعجز والفشل أمامَ شعوبهم، فالتجؤوا للانطواء تحتَ حكمِ آل عثمان، ليعشوا عدالةَ الإسلام !
مما جعل المؤرِّخَ الإنجليزيَّ (جيبون) يقول عن السلطان مراد: (عامل الأرثوذكس معاملةً أفضلَ بأضعافٍ مِن معاملة الكاثوليك لهم).
حتى صار السلطان مراد يُدافع عن مظلومي النصارى في ديارهم، مما جعله يتدخل في عزل إمبراطور القسطنطينية (يوحنا)، وتنصيب ابنه، فلما ظهر فسادُ الابن أكثرَ من أبيه، أشار عليهم بإعادة (يوحنا) !
ولخَّص الحافظُ ابنُ حجرٍ العسقلانيُّ حياةَ هذا السلطان البطل فقال: (ركب البحرَ، ونازل ما وراءَ خليجِ القسطنطينة، وأذلهم حتى بذلوا له الجزيةَ، ونشر العدلَ في بلاده، ولم يزل مجاهدًا في الكفرة حتى اتسعتْ مملكتُه، ومات في حربٍ وقعتْ بينَه وبينَ الكفار)، إنباء الغمر: 458/1
أجل، لا تعجب أيها الشابُّ المسلم، هذا ما جرى، وكذلك كنا فمنَّ الله علينا ومكننا في الأرض ...
ولكنْ أيها الشابُّ الغيورُ على دينه انظر حولَك وراقبْ كيف يُتكلم على عظماء الإسلام وتاريخهم؛ لتعلمَ عدوَّك مِن صديقك، ولتعلمَ مَن يريد إنهاضَ فكرِك ممن يريد إماتةَ هدفِك، وإبعادَك عن إعادة سيرِ هؤلاء ورفعةِ أُمتك !
وفي انتهاء إحدى المعارك كان السلطان مراد كعادته يتفقَّد بنفسه جرحى المسلمين، فقام جنديٌّ صربيٌّ كان يتظاهر بالموت، واتجه نحوَ السلطان فتمكَّن الحراسُ من القاء القبض عليه، ولكنه ادعى التوبةَ وأنه يريد الدخولَ في الإسلام على يد السلطان، فأشار السلطان بتركه، فقام بحركةٍ سريعةٍ وأخرج خنجرًا مسمومًا كان يخفيه، وطعن به السلطان مراد فاستشهد على أرض المعركة، وكان ذلك في ليلة النصف من شعبان، وهو مرتدٍ لباسَ الجهاد في سبيل الله.
وكان مِن آخر ما أوصى به: (لقد أوشكتْ حياتي على النهاية، ورأيتُ نصرَ جندِ الإسلام، لاتُعذِّبوا الأَسرى ولا تُؤذونهم ولا تَسلبوهم).
وقد تركتْ بعضُ كتب التاريخ شيئًا مِن المناجاة التي كان السلطان مراد يقولها قبيلَ المعارك والجهادِ في سبيل الله، ومن هذه المناجاة:
يا من تتقبل الدعاء لا تُخزني، ليس لي من غايةٍ لنفسي، ولا مصلحةٍ، ولا يحملني طلبُ المغنم، فأنا لا أطمع إلا في رضاك ياالله
يا عليم أَفديك بروحي فتقبَّل رجائي، ولاتجعل المسلمين يبوء بهم الخذلان أمامَ العدو
يا أرحم الراحمين لاتجعلني سببًا في موتهم، بل أجعلهم المنتصرين، إنَّ روحي أبذلها فداءً لك يارب، إني وددت ولازلتُ دومًا أبغي الاستشهادَ من أجل جندِ الاسلام، فلا تُرني يا إلهي محنتَهم واسمح لي يا إلهي أنْ أستشهدَ في سبيلك، ومِن أجل مرضاتك
إلهي ومولاي: إنْ كان في استشهادي نجاةٌ لجند المسلمين فلا تحرمْني الشهادةَ في سبيلك؛ لأنعمَ بجوارك، ونعم الجوارُ جوارُك
إلهي ومولاي: لقد شرَّفتني بأنْ هديتني إلى طريق الجهاد في سبيلك، فزدْني شرفًا بالموت في سبيلك
اللهم ارحمه واجعله في جنات النعيم، وأخلف أمثاله يا رب العالمين

مصادر :

الفتوح الإسلامية عبر العصور للدكتور عبد العزيز العمري، الدولة العثمانية للدكتور إسماعيل باغي
تاريخ الدولة العثمانية للدكتور الصلابي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhoob-alsdagh.ba7r.org
 
السلطان الذي جعل أوربا تدفع الجزيةَ مقابلَ حمايتِها ورعايتها، وكان يتحكَّم بتعيين وعزل ملوكِهم !
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: الاسلام والحياة - نبيل القدس-
انتقل الى: