نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» الاسلام والرق
اليوم في 5:51 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» السنة النبوية هي التفسير العملي للقران
أمس في 6:17 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحق والباطل ضدان لا يجتمعان
2018-09-21, 3:14 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ضِـيـفة مــع أسـيـاد الـلُصوص - نايف العزي
2018-09-20, 9:32 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وقفة في يوم عاشوراء
2018-09-20, 4:10 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ومضات عاشورائية
2018-09-20, 4:08 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفة مع قوله تعالى ؛ انا سنلقي عليك قولا ثقيلا
2018-09-19, 11:29 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لعبة الديموقراطية - عماد بن كتوت
2018-09-19, 8:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إله_التحسين - عماد بن كتوت
2018-09-19, 8:49 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حصن الامة الحصين عقيدتها
2018-09-18, 11:22 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قصة حوران .. والعتاهية اللامتناهية !!!
2018-09-18, 4:44 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» العبادة والسلوك والنفس
2018-09-17, 10:15 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لفتة قرانية-ان هذا القران يهدي للتي هي اقوم-
2018-09-16, 11:09 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مسابقات الجمال وسفر استير
2018-09-16, 5:53 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح:-التفكير عبادة
2018-09-16, 5:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اتقوا فراسة المؤمن
2018-09-16, 12:09 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ثورة نزار قباني - كلمات نبيل القدس
2018-09-15, 11:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما بين شريعة الله وشرائع البشر
2018-09-15, 8:41 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اجابة سؤال حول اختيار الامانة وحملها
2018-09-15, 8:39 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ردا على قصيدة نزار قباني متى تفهم - نبيل القدس
2018-09-14, 9:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين العقل والوحي
2018-09-14, 8:57 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لفتات لمنحوتات لغوية وشرعية
2018-09-14, 8:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» البطل الشيخ سليمان الجوسقى رحمة الله - كفيف بألف مبصر
2018-09-14, 7:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جرائم العلمانية -قتل 10 مليون انسان في الكونغو
2018-09-13, 9:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اقتراح عسى ان يجد اهله
2018-09-13, 9:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وقفة مع اية كريمة وسنن الزواج
2018-09-13, 2:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وفي الصباح لكم تحية
2018-09-10, 2:06 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حكاية الليل ---
2018-09-10, 2:01 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» المعرفة والعلم
2018-09-10, 1:59 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في رحاب الهجرة
2018-09-08, 10:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 18 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 18 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34088
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2254
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 949 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو عبدالرحمن عبد اللة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58380 مساهمة في هذا المنتدى في 14558 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 الرسالة الحادية عشرة الى الحجيج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2254
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 60

مُساهمةموضوع: الرسالة الحادية عشرة الى الحجيج   2018-08-21, 10:13 pm

اعمال ايام التشريق
بسم الله الرحمن الرحيم
11-رسائل يومية الى حجاج بيت الله العتيق وفد الله تعالى -11-
11- الرسالة الحادية عشرة
اخي الحاج واختي الحاجة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والحمد لله الذي اتم عليكم نعمته ووفقكم لاداء هذه الفريضة العظمى ونساله تعالى ان يعظم لنا ولكم الاجر والمثوبة وبعد:-
أيّام التشريق: هي الأيام الثلاثة التي تلي يوم النّحر. وهي اليوم الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر من شهر ذي الحجة. فيوم النحر ليس منها.
وهي الأيام المعدودات التي قال الله عز وجل فيها: "وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ" [البقرة:203]. وقد ذكر أهل العلم في سبب تسميتها بذلك أنَّ الناس كانوا يُشرقون فيها لحوم الأضاحي، أي يبرزونها للشمس. ولكل يوم من أيام التشريق اسم يخصّه فأولها وهو اليوم الحادي عشر يُسَمّى يوم القَرَّ؛ لأنَّ أهل منى يستقرون فيه. ثم يوم النفر الأول وهو أوسطها؛ لأنه ينفر فيه من تعجَّل من الحجاج. ثم يوم النفر الثاني وهو آخرها.
وهذه الأيام أيام أكل وشرب وذكر لله تعالى. فقد روى مسلمٌ في صحيحه عن نبيشةَ الهذلي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر لله تعالى".
وعن أبي مُرَّة مولى أم هانئ أنّه دخل مع عبد الله بن عمرو على أبيه عمرو بن العاص –رضي الله عنهم- في أيام التشريق، فقرب لهما طعامًا، فقال: كُلْ. فقال: إني صائم. فقال: كُلْ، فهذه الأيام التي كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يأمر بإفطارها، وينهى عن صيامها. رواه أبو داود ومالك. ولم يرخص بصيامها الا للحاج الذي لم يجد هديا يذبحه فقد روى البخاري في صحيحه عن ابن عمرو وعائشة -رضي الله عنهم- أنهما قالا: (لم يُرَخَّص في أيام التشريق أن يُصَمْن إلا لمن لم يجد الهدي). ويستثنى من هذا الحكم، وهو تحريم صيام أيام التشريق –يستثنى منه: الحاج المتمتع والقارن إذا لم يجد هدياً، فإنّه يصوم عشرة أيام كما قال تعالى: "فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنْ الْهَدْيِ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ" [البقرة:196].
ثم ان هذه الايام هي وقت لرمي الجمار بالنسبة للحُجَّاج، فبعد زوال الشمس يبدأ الحاج بالجمرة الأولى وهي التي تلي مسجد الخَيْف فيرميها بسبع حصيات. ثم يتقدم قليلاً عن يمينه فيقوم مستقبلاً القبلة ويرفع يديه ويدعو ويفعل مثل ذلك عند الجمرة الوسطى. ثم يأتى الجمرة الكبرى وهي: جمرة العقبة. فيرمها كذلك، ويجعل الكعبة عن يساره ومِنَى عن يمينه ولا يقف عندها.
وبعض الحُجَّاج يعجل بالرمي قبل الزوال خاصَّةً في يوم النَّفْر الأول وهو اليوم الثاني عشر. وهذا العمل خلاف السُّنَّة. فعن جابرٍ رضي الله عنه قال: رمى النبي صلى الله عليه وسلم الجمرة يوم النحر ضحىً وأما بَعْدُ فإذا زالت الشمس. رواه مسلم.
وقد أمر الله تعالى بذكره في أيام التشريق فقال: "وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ" [البقرة:203]. وهذا الذكر في هذه الأيام أنواع متعددة كما قال الحافظ ابن رجب -رحمه الله :-.
منها: ذكر الله بالتسمية والتكبير عند ذبح النُّسُك: كما قال تعالى: "لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ" [الحج:28].
ومنها: ذكر الله تعالى بالتبكير عند رمي الجمار والدعاء بعدها؛ كما في حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إنما جُعِل رمي الجمار والسّعيُ بين الصفا والمروة لإقامة ذكر الله" رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح.
ومنها: ذكر الله المطلق فإنّه يستّحب الإكثار منه في أيّام التشريق كما قال تعالى: "فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا فَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ أُولَئِكَ لَهُمْ نَصِيبٌ مِمَّا كَسَبُوا وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ" [البقرة:200-202]. روى عبدُ بن حميد عن عكرمة أنّه كان يستحب أن يدعو بهذا الدعاء في أيام التشريق. قال الحافظ ابن رجب: استحب كثير من السلف كثرة الدعاء بهذا الدعاء في أيام التشريق. وهذا الدعاء من أجمع الأدعية للخير، وقد كان النبيُّ صلى الله عليه وسلم يُكثر من الدعاء به.
ومنها: التكبير، فإنه يُشْرَع للحاج أن يكبرّ دُبُر كل صلاة مفروضة من صلاة الظهر يوم عيد الأضحى إلى صلاة العصر آخر أيام التشريق. ولغير الحاج ابتداء من صلاة الفجر يوم عرفة. وهذا يُسَمّى عند الفقهاء: التكبير المقيّد؛ ومعنى أنه مُقيّد: أي أنّه خاصٌ بوقت محدد وهو عقب صلاة الفريضة.
وأما التكبير المطلق فهو الذي لا يتقيَّد بوقت معين، بل يُسَنُّ دائماً في الصباح والمساء وعند الصلاة وفي كل وقت. ويبدأ هذا التكبير المطلق من دخول شهر ذي الحجّة إلى صلاة عيد الأضحى. فإذا صلى الحاج صلاة الظهر يوم عيد الأضحى، وإذا صلى غير الحاج صلاة الفجر من يوم عرفة: بدأ في حقّه التكبير المقيد. وقال بعض أهل العلم: إن يوم عيد الأضحى وأيام التشريق يجتمع فيها التكبير المطلق والمقيَّد، فيكبّر دبر الصَّلاة ويكبّر كل وقت. واستدلوا بقوله تعالى: "وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ" [البقرة:203]. والأيام المعدودات هي أيام التشريق.
وقد روى البخاري في صحيحه عن ابن عمر -رضي الله عنهما- أنّه كان يكبر بمنى تلك الأيام وخلف الصلوات. وعلى فراشه وفي فسطاطه ومجلسه وممشاه، وكانت النساء يكبرن ليالي التشريق خلف عمرَ بنِ عبد العزيز -رضي الله عنه-. والمراد أنهن يقتدين به. فاحرص اخي الحاج على تعظيم شعائر الله وحرماته واحرص على ذكر ربك وانشغل به في هذا المكان الطيب وهذه الايام المباركة عسى ان يبر الله حجك النفيس ويقيك شر ابليس واعوانه من شياطين الانس والجن والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الرسالة الحادية عشرة الى الحجيج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: