نبيل - القدس
الا ان مجرد القراءة والمتعة الفكرية لن يكون له اي تاثير في من يتابع هذه المواضيع الا اذا تم التفكر والتدبر بها وفهم واقعها بدقة

نبيل - القدس

البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ابرز المواضيع - اضغط على الكتابة

شجرة العشاق وثمرة الأشواق - نبيل القدس

اعذب الكلام قسم الشعر

قضايا للمناقشة

اعلام وشخصيات

براعم المنتدى - اطفالنا

إبداعات الأعضاء - أشعار وخواطر
معرض الصور

غناء عراقي
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث


 

المواضيع الأخيرة
» الاسلام والرق
اليوم في 5:51 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» السنة النبوية هي التفسير العملي للقران
أمس في 6:17 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» الحق والباطل ضدان لا يجتمعان
2018-09-21, 3:14 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ضِـيـفة مــع أسـيـاد الـلُصوص - نايف العزي
2018-09-20, 9:32 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وقفة في يوم عاشوراء
2018-09-20, 4:10 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ومضات عاشورائية
2018-09-20, 4:08 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وقفة مع قوله تعالى ؛ انا سنلقي عليك قولا ثقيلا
2018-09-19, 11:29 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لعبة الديموقراطية - عماد بن كتوت
2018-09-19, 8:55 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» إله_التحسين - عماد بن كتوت
2018-09-19, 8:49 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» حصن الامة الحصين عقيدتها
2018-09-18, 11:22 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» قصة حوران .. والعتاهية اللامتناهية !!!
2018-09-18, 4:44 am من طرف د/موفق مصطفى السباعي

» العبادة والسلوك والنفس
2018-09-17, 10:15 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» لفتة قرانية-ان هذا القران يهدي للتي هي اقوم-
2018-09-16, 11:09 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» مسابقات الجمال وسفر استير
2018-09-16, 5:53 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حديث الصباح:-التفكير عبادة
2018-09-16, 5:52 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اتقوا فراسة المؤمن
2018-09-16, 12:09 am من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ثورة نزار قباني - كلمات نبيل القدس
2018-09-15, 11:35 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» ما بين شريعة الله وشرائع البشر
2018-09-15, 8:41 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» اجابة سؤال حول اختيار الامانة وحملها
2018-09-15, 8:39 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» ردا على قصيدة نزار قباني متى تفهم - نبيل القدس
2018-09-14, 9:00 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» بين العقل والوحي
2018-09-14, 8:57 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» لفتات لمنحوتات لغوية وشرعية
2018-09-14, 8:51 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» البطل الشيخ سليمان الجوسقى رحمة الله - كفيف بألف مبصر
2018-09-14, 7:39 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» جرائم العلمانية -قتل 10 مليون انسان في الكونغو
2018-09-13, 9:09 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» اقتراح عسى ان يجد اهله
2018-09-13, 9:05 pm من طرف نبيل القدس ابو اسماعيل

» وقفة مع اية كريمة وسنن الزواج
2018-09-13, 2:59 pm من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» وفي الصباح لكم تحية
2018-09-10, 2:06 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» حكاية الليل ---
2018-09-10, 2:01 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» المعرفة والعلم
2018-09-10, 1:59 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

» في رحاب الهجرة
2018-09-08, 10:15 am من طرف محمد بن يوسف الزيادي

المواضيع الأكثر شعبية
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
حكم شعراء وكتاب وفلاسفة في الحياة -ومن الحياة-حكمة اعجبتني/سعيد الاعور
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
نبذة عن حياة الشاعر وليد محمد الكيلاني - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
اجمل دعاء-التقرب الى الله -ادعية مختارة تفرح القلوب وتريحها-اذكار الصباح -اذكار المساء /سعيد الاعور
بمناسبة يوم ميلاد بنتي - زهرة اللوتس المقدسية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 18 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 18 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 720 بتاريخ 2011-02-21, 11:09 pm
تصويت
المواضيع الأكثر نشاطاً
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مقهى المنتدى
تعالو نسجل الحضور اليومي بكلمة في حب الله عز وجل
صورة اعجبتني لنجعلها صفحة لكل من عنده صورة مميزة او كريكاتير او منظر رائع ومميز/سعيد الاعور
من هنا نقول صباح الخير - مساء الخير - زهرة اللوتس المقدسية
صفحة الاستغفار اليومي لكل الاعضاء ـ لنستغفر الله على الاقل 3 مرات في الصباح والمساء//سعيد الاعور
صباح الخير- مسا الخير-منتدانا -النبيل- بعيونكم ولعيونكم صباح الخير-سلام الله عليكم -مساء الخير -ليلة سعيدة ///سعيد الاعور 29.02.2012
سجل حضورك اليومي بالصلاه على نبي الله
مدينة القدس زهرة المدائن وبلداتها وقراها بالصور فقط /المهندس سعيد الاعور
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبيل القدس ابو اسماعيل - 34088
 
زهرة اللوتس المقدسية - 15405
 
معتصم - 12434
 
sa3idiman - 3588
 
لينا محمود - 2667
 
محمد بن يوسف الزيادي - 2254
 
هيام الاعور - 2145
 
بسام السيوري - 1764
 
محمد القدس - 1219
 
العرين - 1193
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
نبيل القدس ابو اسماعيل
 
محمد بن يوسف الزيادي
 
زهره النرجس
 
زهرة اللوتس المقدسية
 
معتصم
 
معمر حبار
 
هيام الاعور
 
sa3idiman
 
لينا محمود
 
محمود تركي
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 949 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو عبدالرحمن عبد اللة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 58380 مساهمة في هذا المنتدى في 14558 موضوع
عداد الزوار

شاطر | 
 

 المعرفة والعلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بن يوسف الزيادي



الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2254
تاريخ التسجيل : 03/05/2010
العمر : 60

مُساهمةموضوع: المعرفة والعلم   2018-09-10, 1:59 am

المعرفة والعلم
المترادفات في اللغة تدل على سعة عقل اهل اللغة وهي ميزة تمتاز بها لغتنا العربية -لغة الاسلام والقران- حيث من شانها ان تعطي افقا لصاحب العقل والتفكير ان يرسم صورا ذهنية دقيقة ينقلها المفكر نطقا الى الاخرين، فلذلك قيل ان العربية تزيد في العقل، وذلك لما توفره من مادة دقيقة للتعبير،ولما تحتويه من اساليب للتصوير ونقل الصور الذهنية للاخر بادق درجات الوضوح والبيان، واجمل صور الايجاز والبلاغة في براعة الاداء، حيث ان اللغة ماعون التفكير، والترادف في اللغة العربية ليس تكرارا لنفس المعنى بل هو اتحاد في الموضوع واختلاف يراعي احواله لحظة التعبير ونقل الصورة للواقع، فالاسد اسم نوع لهذا المخلوق ولكنه قسورة اذا هاجم طريدته جائعا وليث اذا هاجم من يعترضه او ينفره مستفزا وهزبر اذا تصاعد زئيره متحفزا ،
والسف مهندٌ او يمانيٌ من جهة صناعته وطريقة تركيب مادته فالصناعات معلوم انها ميزات واسرار وحتى لو لم يصنع في الهند او اليمن، وهكذا نجد ان الترادف وهو تعدد المسميات لذات المعنى المقصود التعبير عنه له دلائله في كل مرة من مرات الاستخدام والتعبير...وهذا مما جعل اللغة العربية المختارة من بين اللغات لتكون لغة خاتم النبوات والرسالة العالمية التي ارتضاها الحق جل وعلا للبشرية دينا ولن يقبل لها او منها غيره.
وبالعودة الى العنوان اعلاه فالمتتبع للمعاجم يجد بين معنى اللفظين العلم والمعرفة تداخلا وتباينا في ان واحد وبينهما عموم وخصوص على ما سنبينه ان شاء الله تعالى:-
فالمعرفة ضدها وعكسها النكرة
قال ابن فارس في مقاييس اللغة: المعرفة والعرفان من العلم بالشيء، يدلُّ على سكون إليه؛ لأنَّ من أنكر شيئًا توحَّش منه ونبا عنه.
والمعرفة من العرف وهو ضد النكران والمعروف ضد المنكر ومنه جاءت كلمة التعريف وهو التحديد والتقييد للشيء ومنع غيره مما ليس منه من الدخول فيه
ومن معاني المعرفة المجازاة كما قال الزمخشري رحمه الله فتقول عرف لك هذه اي ساجازيك بها واحملها لك جميلا.. وعليه فالمعرفة ضد النكران والجحود...
واما العلم فنقيضه وضده الجهل، والعلم المعرفة بالعلامات والدلائل لافادة القطع واليقين،فلذلك رادفت كلمة العلم عند العلماء كلمة الايمان والاعتقاد الذي يعني التصديق الجازم المطابق للواقع عن دليل في المعنى الاصطلاحي المعتمد لديهم.
قال الزمخشري في اساس البلاغة:- وفي مادة عرف حروف "رفع"، ومن ثم كان هذا المعنى مناسبًا؛ حيث وردت كلمة "المعرفة"؛ لتدل على ما هو: "عالٍ، مكرم، وطيب "؛ إذ يقال للقوم إذا تلثَّموا: غطوا معارفهم، وتقول: بنو فلان غرُّ المعارف، وتقول: ما أطيبَ عَرْفَه! وهو الأنف وما والاه، وتطلق "معرفة" على أعراف الخيل؛ أي: على الشعر الذي يعلو رقاب الخيل، وقلة عرفاء: مرتفعة، واعْرَوْرَف البحر: ارتفعت أمواجه .اه.
فالمعرفة حاصلة بعد عدم، وذاك العدم هو إمَّا لجهل أصليٍّ بالشيء، أو لنسيان بعد معرفة، فكان عدمًا بين معرفتين، فكأنَّ الشيء كان مختفيًا عن الذِّهن؛ ثم تجلى أمامه بارتفاعه وعلوه عن غيره من المدركات في تلك اللحظة، فصار مُمَيزًا وبينًا وواضحًا في الذِّهن بعد خفائه عنه لجهل أو لنسيان، فهو علا في صفحة الذِّهن بعد تستره وخفائه؛ إذ المعرفة عِلمٌ بعَيْن الشيء مُفَصَّلاً عما سواه؛ أي: يعلو في الإدراك، ويُميز عما يكتنفه من مُتشابهات، فيتميز المعلوم من غيره، وسر المسألة: أنَّ المعرفة لتمييز ما اختلط فيه المعروف بغيره فاشتبه، فالمعرفة تمييز.
والمعرفة فعلها يقع على مفعول واحد، فتقول: عرفت الدار، وعرفت زيدًا؛ قال تعالى: {فَعَرَفَهُمْ وَهُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ} [يوسف: 58].
أمَّا فعل العلم، فيقتضي مفعولين؛ كقوله - تعالى -: {فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ} [الممتحنة: 10].
و ورد كلاَ اللفظين في القرآن الكريم، فلفظ المعرفة كقوله - تعالى -: {مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ} [المائدة: 83]، وفي {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ} [البقرة: 146]، وأمَّا لفظ "العلم"، فهو أوسع إطلاقًا، كقوله: {فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ} [محمد: 19]، وفي قوله: {شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ} [آل عمران: 18]، وقوله: {وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا} [طه: 114]، وغيرها كثير.
نلاحظ قربًا بين معنى العلم ومعنى المعرفة، ذلك أنَّ كلاًّ منهما يُعَدُّ علامة أو دلالة على شيء، وإن كانت المعرفة تدُلُّ على ما ارتفع من الشيء، والمعرفة بمعنى المجازاة إنَّما تتضمن العلم بحال المجازى وقدره، وفي المعرفة علم بسبب المجازاة، وفيها علم وعمل، وفيها ارتفاع لقدر المعروف على العارف، ومن ثم كانت معرفة الله - تعالى -: العلم اليقيني به، وعمل ما يتناسب مع قدره – سبحانه - والمعرفة تشمل في معانيها الاعتراف والإقرار، وهما علم وأدلة.
وجاء فى تفسير قوله تعالى ﴿وما قدروا الله حق قدره﴾ أى وما عرفوا الله حق معرفته، وعن أم المؤمنين السيدة عائشة رضى الله عنها أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم قال (إن دعامة البيت أساسه ودعامة الدين المعرفة بالله تعالى واليقين والعقل القامع، فقلت: بأبى أنت وأمى ما العقل القامع؟ قال صلى الله عليه وآله وسلم: الكف عن معاصى الله والحرص على طاعة الله عز وجل).
فلذلك يقال عرفت الله ولا يقال علمت الله لان العلم احاطة بالشيء والمعرفة اخص من العلم في هذا الشان وكل علم يحتاج الى معرفة والمعرفة قد تكون بالتجربة او بادراك الغريزة والعلم لا بد فيه من تثبت ويقين ودليل، لذلك وعليه يصح ان تقول علمت انه لا اله الا الله قال سبحانه :- {فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ} [محمد: 19]. اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وانفع بنا خلقك وعرفنا حدودك وارزقنا لزومها والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المعرفة والعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبيل - القدس :: اخبار - مقالات سياسية - :: قسم خاص - محمد بن يوسف الزيادي-
انتقل الى: